أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الوطن يعلو القلب

  1. #1
    الصورة الرمزية عبد الرحمن الكرد أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 1,388
    المواضيع : 50
    الردود : 1388
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي الوطن يعلو القلب


    لم تكن ليلى تعلم بأن خطيبها الذي حلمت به ، أنه فارس احلامها وستحقق أمانيها بقربه بأنه أنجر الى وكر العمالة وتمرغ في وحلها .. شاب وسيم ولديه الامكانيات المادية ، التي تغري كل فتاة ، تقرب منها ونصب حباله حولها ، ألى ان سقطت بشرك حبه وأغدق عليها بالهدايا والخروج الى الأماكن الراقية المكلفة فأنبهرت به ، حتى كل من حولها وصديقاتها حسدتها على هذا العريس اللقطة .. قامت الحرب على غزه و عم الدمار وتشرد الناس وصعدت قوات الأحتلال قصفها فطال عموم قطاع غزه ، و لذلك اشتد ساعد المقاومة ، كردة فعل والتخفيف والضغط على الأحتلال ، لكبح جماح هذا الشر المستطير الذي زرع الموت والهلاك ، كثفت المقاومة دكها لبلدات غلاف قطاع غزه ، حتى طالت عمق الاحتلال مما اربك الدائرة السياسية ، فأستنفرت كل الجهات الأمنية والأستخباراتية ، مما استدعى تنبيه الخلايا النائمة من العملاء ، لتتبع سير وخطى رجال المقاومة والكشف عن منصات الصواريخ ، التي تطلق منها المقاومة صواريخها ؛ وهنا جاء دور فارسنا المغوار خطيب ليلى ، فكلف من قبل المخابرات الاسرائيلية تكوين شبكات على امتداد قطاع غزه ، لجمع المعلومات ورصد تحركات رجال المقاومة وبدوره يقوم بتبليغ الجهات المختصة بتلك المعلومات ، التي تمكن قوات الأحتلال بأستهداف منصات الأطلاق والناشطين من المقاومين .. شعرت ليلى بريبة من تحركات وتصرفات خطيبها و كانت ناشطة في مجلس الطلبة في جامعة الأزهر وأكد شكوكها بأن بعض المقربين منها تحدثوا معها ، حول شبهات تدور حول خطيبها ، وأتفقوا معها بأن تقوم بأستدراجه وبالفعل أخضعوه للتحقيق والضغط ومواجهته بحقائق لم يستطع أن ينكرها ؛ فأعترف وليلى تستمع تقدمت منه وبصقت في وجهه وقالت من يخون الوطن لا يأتمن على القلوب .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 12,961
    المواضيع : 183
    الردود : 12961
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    أكثرالناس حقارة هو الإنسان الخائن ـ وأعظم درجات الخيانة خيانة الوطن
    جريمة لا تغتفر ، وانحدار وانحطاط وسقوط في بحر قذر
    ولا يغسل الخيانة دمع أو ندم ـ ومن يخون الوطن لا يؤتمن على القلوب.
    أحسنت التعبير عن هذا المعنى بأسلوب قصي موفق وتصوير متقن
    القصة بديعة المضمون، متكاملة الأدوات، موفقة البناء
    وإن كانت قد جاءت بأسلوب خبري مباشر.
    دمت متألقا ـ ولك تحياتي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي