أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: طهارة مريم العذراء عبرة لفتيات اليوم ؟ بقلمي

  1. #1
    الصورة الرمزية بوشعيب محمد قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Oct 2015
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 97
    المواضيع : 20
    الردود : 97
    المعدل اليومي : 0.07
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي طهارة مريم العذراء عبرة لفتيات اليوم ؟ بقلمي

    أيتها العذراء الطاهرة...

    تتوالى الأيام تلو الأخرى وذكرى تخليد الإنسان لعفتك وطهارتك...

    يومها نعتك أهل زمانك بالخدش في عرضك والقذف في شرفك...

    ولما اتسعت رقعة الإشاعة بقول بعضهم (يا أخت هارون ما كان أبوك امرأ سوء)...

    عندها نطق الرضيع من مهده (السلام علي يوم ولدت ويوم أبعث حيا ذلك عيسى ابن مريم)...

    إبراءا لك من أنه لم يمسسك بشر بأن فنذ أكاذيبهم بقذفهم لك كمحصنة متعبدة لا تكاد تبارح محرابها شكرا للإله ...

    نعتوك؛ كما نعتوا أمنا عائشة في زمان النبي صلوات الله عليه.

    اتهموها في عرضها مع علي ابن أبي طالب وكذبوا لما أبرأ ذمة قذفها في شرفها ووعدهم الإله وعيدا لا يخلفه بل عذابا شديدا

    وبالتالي...

    أيتها العذراء ؛لم يلحقك وحدك هذا القذف في العرض والشرف بل لحق حتى زوجة نبينا الأعظم ولكن باؤوا بالفشل...

    أيتها العذراء ؛ حري بك الآن أن ترتاحي في قبرك وأن تعلمي أنك المراة الوحيدة العذراء في عين البشرية والملائكة ...

    لأن الزمان انقلب حيث عمت الرذيلة وانتهكت الفضيلة ترين الفتيات عاريات...

    ومنهن من تسترن بخمار أو عباية وما إن يختفين عن العيان في مكان بذريعة شراء ملابس أو أحذية حتى يتفسخن كيوم ولدتهن أمهاتهن...

    أما أخريات فيترددن على الملاهي والحانات ليلا ويرتكبن ما يغضب الإله...

    أيتها العذراء؛ نامي مطمئنة البال وأنت نظيفة مع جسدك، نظيفة مع روحك ...

    أيتها العذراء؛ لا عليك قصة فتيات اليوم لم تنته والغرب يتفرج عليهن ويستحيي حتى أن ينظر إليهن أو أن يحييهن...

    أين الشرف؟ وأين العفة؟وأين الحشمة والوقار؟
    بوشعيب محمد
    ربي احلل عقدة لساني يفقهوا قولي اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عني

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 12,857
    المواضيع : 182
    الردود : 12857
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    صدقت أخي .. ذهب الحياء وغادرت الطهارة والبراءة ليحل محلها الجرأة والوقاحة
    تفسخت عاداتنا العربية الأصيلة وموروثاتنا الإجتماعية والدينية ليزداد شيوع عادات
    دخيلة على مجتمعاتنا دون رفضها أو منعها أو إنكارها.
    إنها مسئولية تربوية وأخلاقية فرط فيها الأباء والأمهات وكل من له يد فيها مسؤول
    اللهم استر على بناتنا وألبسهم رداء الحياء والحشمة لغة ومعنى

    للهم استر نساء المسلمين أجمعين
    وارزقهن العفة والحياء واجعلهن كبنات الصحابة الكرام
    وباعد اللهم بينهم وبين الفتن ما ظهر منها وما بطن
    اللهم أرزق نسائنا وفتياتنا العفاف والغنى
    وارزقهن الحجاب والتقى والدين.


    بوركت ـ ولك كل تحياتي وتقديري.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  3. #3
    الصورة الرمزية بوشعيب محمد قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Oct 2015
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 97
    المواضيع : 20
    الردود : 97
    المعدل اليومي : 0.07
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي

    رسالتي إلى كل فتاة عربية أرى فيها ابنتي أختي وأمي من دافع محبتي لها وغيرتي عليها وأغار عليها من أي إشارة لعرضها وكرامتها و خوفي عليها من تناولها بين الألسنة الذكورية والنسوية وكأن لا شيء يذكر ويوصف فيها إلا الجنس.نسوا ثقافتها ونشاطها في المجتمع جنبا الى جنب الرجل ندا له ومنافسا له .فلتترك ما من شأنه تلطيخ سمعتها وسمعة المرأة العربية.شكرا أختي على مداخلتك التي أغنت الموضوع وهنيئا لأسرة الواحة بحضورك وتواجدك .

  4. #4
    الصورة الرمزية سامية الحربي أديبة
    غصن الحربي

    تاريخ التسجيل : Sep 2011
    المشاركات : 1,578
    المواضيع : 60
    الردود : 1578
    المعدل اليومي : 0.56

    افتراضي

    نحن بحاجة لمثل هذا التكريم لكل إمرأة عفيفة في زمن بيع الأجساد. لا فض فوك وبانتظار المزيد من هذه الرسائل جعلها الله في عفة نسائك وصلاح سريرتك. دمت بألق.

  5. #5
    الصورة الرمزية بوشعيب محمد قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Oct 2015
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 97
    المواضيع : 20
    الردود : 97
    المعدل اليومي : 0.07
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي

    لك أختي سامية الحربي كل التقدير وأنت أهل لهذا المقام كنت ساطعة في سماء المرأة العربية بهذا الإحساس الأنثوي.
    الرافض لما وصلت إليه فتيات الجيل الصاعد من تنكر لكرامة وعفة وحشمة تتقول فيها بعض الرجال الباحثة عن التنكيل بها ونسي أنها قد تكون إبنته وأخته وأمه.