أحدث المشاركات
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 30 من 30

الموضوع: مقلتاها

  1. #21
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 54
    المشاركات : 40,089
    المواضيع : 1071
    الردود : 40089
    المعدل اليومي : 6.59

    افتراضي

    الله الله!
    عزلية لا أرق ولا أرقى وشعر يأخذ بمجامع القلوب فلا فض فوك أيها الحبيب!
    تأخرت عن هذا الألق ولكن هذا التأخر لا يجدر أن يهضمها حقها فهي قصيدة تستحق كل تقدير وتقديم.

    للتثبيت

    ودام ألقك الزاهر!

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #22
    الصورة الرمزية نزهان الكنعاني شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2017
    المشاركات : 400
    المواضيع : 58
    الردود : 400
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    هذا هو مصير العشاق
    وما باليد حيلة
    ****
    رائعة جميلة
    احسنت وأبدعت
    شاعرنا الراقي

  3. #23
    ناقدة وشاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,081
    المواضيع : 53
    الردود : 1081
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مازن لبابيدي مشاهدة المشاركة
    علَى قَلبي أغارت مُقلتاها
    فأردتني قتيلًا في هَواها
    كجارحةٍ تَقَضَّت فَوقَ فَرخٍ
    ولَمْ تَدرِ الفريسةُ ما دَهاها
    ذَهِلتُ وخانتِ الأحداقُ مِنّي
    وأَوردَتِ الغُزاةَ إلى حِماها
    ولو أنّي نَذِرتُ بقُربِ حَتفي
    لأغمضْتُ المحاجرَ عن سَناها
    فهلْ قَصَدَت مراصدُها اقتناصي
    أمِ البَلوى رمتني في مَداها
    عناقيدٌ تهاوت في خَفوقٍ
    تَردَّدَ في جوانبهِ صَداها
    أزاحت كُلَّ نِدٍّ مِن فؤادي
    كأنّ الملكَ ما مَلَكَتْ يَداها
    وحَلَّتْ في شَغَافي واستحَلَّتْ
    نَزيفَ القَلبِ لا يَرقا بلاها
    بِرَبِّكِ إنْ جَنَتْ عيناي جُرمًا
    فما بالي أُلامُ بمُجتناها
    سَقَيتِهما بكأس السِّحرِ صِرفًا
    وآخذتِ البَريء بها اشتباها
    أتُطلَقُ مَن تخونُ على هواها
    ويُقتَلُ في المنازلِ مَن سِواها
    وليتكِ إذ سَطوْتِ على كِياني
    قَنَيتِ ومَنْ قَـنَى دارًا بَناها
    وجُدْتِ بمقلتيكِ على عُيوني
    وآويتِ الأنامل والشِّفاها
    سَبَيتِ النَّفسَ والأحشاءَ طُـرًّا
    فلَوْ تَحظى السَّبيُّ بمن سَباها
    حَبيبةَ مَنْ أَسَرتِ ألا فزيدي
    ضُلوعي مِنْ لَهيبِكِ ما رَواها
    أَرى في وَجنتيكِ صَبيبَ قَلبي
    فَضُمِّي مُهجَتي إنْ أَبْقَتَاها
    فَدَيتُكِ لا تَراءَي في المَرايا
    أخافُ على عُيونِكِ مِنْ سَناها
    علَى قَلبي أغارت مُقلتاها = فأردتني قتيلًا في هَواها
    كجارحةٍ تَقَضَّت فَوقَ فَرخٍ = ولَمْ تَدرِ الفريسةُ ما دَهاها

    هههههه
    يا لروعة الشعر! ويا لمتعة الشعر!
    قصيدة متألقة في جمالها ورقة غزلها وخفة ظلها أستاذنا الشاعر المبدع جداًً مازن لبابيدي
    حيَّاكم الله وأدامكم وما تبدعون

  4. #24
    الصورة الرمزية إبراهيم أحمد شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    الدولة : نحَّالين - بيت لحم - فلسطين
    المشاركات : 382
    المواضيع : 39
    الردود : 382
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    المزن تروي العاشقين جمالا
    والشعر سحرٌ إذ يضج خيالا

    سلام لروحك الشاعرة الماطرة أخي الحبيب أ. مازن لبابيدي
    أنا شاعرٌ أمشي بلا خطواتِ
    لا شعر سيدتي بلا سَكَراتِ

  5. #25
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 59
    المشاركات : 8,468
    المواضيع : 131
    الردود : 8468
    المعدل اليومي : 2.04

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد صبر سالم مشاهدة المشاركة
    غزلية شفيفة البوح تفوح بجمال التعبيرالشعري الرائع
    شاعرنا القدير
    دمت بكل خير
    احترامي ومحبتي
    ودمت بعافية ونعمة شاعرنا المبدع خالد سالم

    أعتز بإطرائك

    ولك المحبة والتحية
    [IMG]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    [/IMG]

  6. #26
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 59
    المشاركات : 8,468
    المواضيع : 131
    الردود : 8468
    المعدل اليومي : 2.04

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. سمير العمري مشاهدة المشاركة
    الله الله!
    عزلية لا أرق ولا أرقى وشعر يأخذ بمجامع القلوب فلا فض فوك أيها الحبيب!
    تأخرت عن هذا الألق ولكن هذا التأخر لا يجدر أن يهضمها حقها فهي قصيدة تستحق كل تقدير وتقديم.

    للتثبيت

    ودام ألقك الزاهر!

    تقديري
    ثبت الله قلبك أخي الحبيب وأفاض عليك نعمه .

    حضورك وتقديرك زادا الصفحة والقصيدة ألقا وبهاء

    مودتي وشكري والتحية

  7. #27
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 59
    المشاركات : 8,468
    المواضيع : 131
    الردود : 8468
    المعدل اليومي : 2.04

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نزهان الكنعاني مشاهدة المشاركة
    هذا هو مصير العشاق
    وما باليد حيلة
    ****
    رائعة جميلة
    احسنت وأبدعت
    شاعرنا الراقي
    شكرا لمرورك الكريم وإطرائك الثمين أخي الشاعر نزهان الكنعاني .

    مودتي وتحيتي

  8. #28
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 59
    المشاركات : 8,468
    المواضيع : 131
    الردود : 8468
    المعدل اليومي : 2.04

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء صالح مشاهدة المشاركة
    علَى قَلبي أغارت مُقلتاها = فأردتني قتيلًا في هَواها
    كجارحةٍ تَقَضَّت فَوقَ فَرخٍ = ولَمْ تَدرِ الفريسةُ ما دَهاها

    هههههه
    يا لروعة الشعر! ويا لمتعة الشعر!
    قصيدة متألقة في جمالها ورقة غزلها وخفة ظلها أستاذنا الشاعر المبدع جداًً مازن لبابيدي
    حيَّاكم الله وأدامكم وما تبدعون
    دمت بإبداعك وألقك شاعرتنا المتميزة ثناء صالح

    اعتزازي وسروري بكلماتك الطيبة وإطرائك الجميل

  9. #29
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 59
    المشاركات : 8,468
    المواضيع : 131
    الردود : 8468
    المعدل اليومي : 2.04

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم أحمد مشاهدة المشاركة
    المزن تروي العاشقين جمالا
    والشعر سحرٌ إذ يضج خيالا

    سلام لروحك الشاعرة الماطرة أخي الحبيب أ. مازن لبابيدي
    وسلام لقلبك الجميل أخي الحبيب الشاعر المبدع ابراهيم أحمد

    أسعدني مرورك

  10. #30
    الصورة الرمزية جهاد بدران شاعرة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Jun 2019
    المشاركات : 190
    المواضيع : 11
    الردود : 190
    المعدل اليومي : 4.83

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مازن لبابيدي مشاهدة المشاركة
    علَى قَلبي أغارت مُقلتاها
    فأردتني قتيلًا في هَواها
    كجارحةٍ تَقَضَّت فَوقَ فَرخٍ
    ولَمْ تَدرِ الفريسةُ ما دَهاها
    ذَهِلتُ وخانتِ الأحداقُ مِنّي
    وأَوردَتِ الغُزاةَ إلى حِماها
    ولو أنّي نَذِرتُ بقُربِ حَتفي
    لأغمضْتُ المحاجرَ عن سَناها
    فهلْ قَصَدَت مراصدُها اقتناصي
    أمِ البَلوى رمتني في مَداها
    عناقيدٌ تهاوت في خَفوقٍ
    تَردَّدَ في جوانبهِ صَداها
    أزاحت كُلَّ نِدٍّ مِن فؤادي
    كأنّ الملكَ ما مَلَكَتْ يَداها
    وحَلَّتْ في شَغَافي واستحَلَّتْ
    نَزيفَ القَلبِ لا يَرقا بلاها
    بِرَبِّكِ إنْ جَنَتْ عيناي جُرمًا
    فما بالي أُلامُ بمُجتناها
    سَقَيتِهما بكأس السِّحرِ صِرفًا
    وآخذتِ البَريء بها اشتباها
    أتُطلَقُ مَن تخونُ على هواها
    ويُقتَلُ في المنازلِ مَن سِواها
    وليتكِ إذ سَطوْتِ على كِياني
    قَنَيتِ ومَنْ قَـنَى دارًا بَناها
    وجُدْتِ بمقلتيكِ على عُيوني
    وآويتِ الأنامل والشِّفاها
    سَبَيتِ النَّفسَ والأحشاءَ طُـرًّا
    فلَوْ تَحظى السَّبيُّ بمن سَباها
    حَبيبةَ مَنْ أَسَرتِ ألا فزيدي
    ضُلوعي مِنْ لَهيبِكِ ما رَواها
    أَرى في وَجنتيكِ صَبيبَ قَلبي
    فَضُمِّي مُهجَتي إنْ أَبْقَتَاها
    فَدَيتُكِ لا تَراءَي في المَرايا
    أخافُ على عُيونِكِ مِنْ سَناها
    يا لروعة هذا الجمال..وكأن الحروف تتدفق إبداعاً كي تُطربنا على أنغام هذه الموسيقى المنسوجة بإتقان، وكأنها معزوفة ألحانها القلب وقيثارتها المشاعر الصادقة، حملت بين أناملها صوراً تمّ تجسيدها ببراعة..

    الشاعر الكبير البارع المبدع
    أ.مازن لبابيدي
    قصيدتكم تحفة فنية رائعة تجذب الذائقة من حسن إيقاعها الجميل
    بورك بقلمكم الفذ وزادكم الله علماً
    قراءة أولى ولي عودة بإذن الله

    جهاد بدران
    فلسطينية

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123