أحدث المشاركات

جار السوء» بقلم زيد الأنصاري » آخر مشاركة: محمد ذيب سليمان »»»»» ويح قلبي!» بقلم احمد المعطي » آخر مشاركة: محمد ذيب سليمان »»»»» وانقشع الغمام ( سرد قصصى )» بقلم السعيد شويل » آخر مشاركة: السعيد شويل »»»»» لا عروض سوى عروض الخليل» بقلم خشان محمد خشان » آخر مشاركة: خشان محمد خشان »»»»» العلاقة بين الفلسفة والعلم» بقلم نانسى سليم » آخر مشاركة: نانسى سليم »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة السابعة - الخباز.....» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة السادسة - مديرة المدرسة .....» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة الخامسة - طبيب الأسنان» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة الرابعة - المحامي .....» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة الثالثة - المهندس .....» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: قراءات لوجوه البحر الآثم. بقلمي

  1. #1
    الصورة الرمزية بوشعيب محمد قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Oct 2015
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 106
    المواضيع : 23
    الردود : 106
    المعدل اليومي : 0.07
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي قراءات لوجوه البحر الآثم. بقلمي

    على مقربة مني امواج البحر صاخبة مزمجرة غاضبة ملت مياهه.
    اقبلت متدافعة متدفقة الى بر اديم الارض. كاني بها خيول اطلق جماحها
    وعنانها لتتسابق مع اجنحة الريح . كل رغبتها تخلص من سجن اوى
    اليه يوسف بعد ان قضى سجنه الاول في بئر. ذلك الذي رمي فيه
    لولا ان انقده عابروا سبيل قدمت اليه لتروي عطشها .
    رايتها تركض تارة وتقفز تارة اخرى الى علو امتار وامتار.
    باحثة عن حريتها وعازمة على فك اغلالها وقضم قيدها الحديدي
    بانيابها الحادة. هاربة من جبروت سلطان البحر.
    ذلك الجبار العنيد الذي ابتلع الاف بل ملايين البشر.
    ذنبها انها امتطت قوارب مطاطية هاربة هي ايضا من سلطان
    وجبروت لوبي الفساد الافارقة السود. اما لفقوا لها تهما اودعوها في غياهب سجون.
    اوخلقوا لها ازمات للاقتتال فيما بينها . او ذبحوها وشردوها من اجل لقمة عيش.
    هذا مبدا وقانون افارقة سود متشبتين بقانون الغاب
    على عبيد . ينشدون حرية وعيشا في سلام وكسب رغيف عيش
    بكد وعرق الجبين. يتطلعون الى شمس حرية نادى بها واحد منهم الا

    وهو نيلسون مانديلا. كما نادى بها ايضا قبله زعيم سود امريكا ابراهام لنكولن...


    هذه التي امامي ماهي الا امواج اوروبية ملت الذل والخنوع والارهاب واليمين
    المتطرف. الذي مبادؤه التمييز العنصري. رايتها متمردة هذا اليوم.
    اذ وصل علوها الى عشرات الامتار. متحدية باحثة عن الامان كل الامان.
    في افريقيا الشمالية التي هي ام الامان. اذ هناك تستمتع بسماع الاذان.
    بعيدة عن الصخب والهيجان.
    الا صلوا معي على النبي العدنان.
    لن تجد الامواج راحة منشودة في اي مكان.
    ترى هل سيلقى السود المهجرون في اوروبا الراحة والسلام في امان?


    اما حال هذه الامواج لن تجد الراحة منذ الان.



    بقلمي
    ربي احلل عقدة لساني يفقهوا قولي اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عني

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,552
    المواضيع : 185
    الردود : 13552
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    فكر راقي، ونفس ندية ، وتوصيف صادق
    طرح رائع وتعابير عميقة بلغة أنيقة
    بوركت ـ ولك تحياتي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    همسة:
    أطارت أمواج البحر الصاخبة
    الهمزات في نصك فلم تبق منهم باقية.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 1,138
    المواضيع : 48
    الردود : 1138
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي


    ياله من حلم جميل ...
    أمواجه تتلاطم بصخور الدول العظمى
    بما فيها من جحود وظلم
    وتمييز بين الناس الذين خلقهم الله من نفس واحدة

    وظلماته عميقة في بحرها اللجي تعربد فيه أسماك القرش المفترسة
    بما يتوافق مع قانون الغاب
    لكن لا خوف ولا حزن ولا حيطة أو حذر في الأحلام .......
    ولماذا الخوف فيها وهذا من وجهة نظري الشخصية
    ومشاركتك حلوة عميقة زاخرة بالمعاني التي تختزنها كلماتك الجزلة
    تحياتي لك

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أنا إنْ أصبتُ هنا فمن ربي وإنْ
    أخطأتُ إنَّ اللهَ كان رحيما

  4. #4
  5. #5