أحدث المشاركات
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 26

الموضوع: حوار مُبَاشر مع الشاعر محمد ذيب سليمان

  1. #11
    الصورة الرمزية سعد الحامد أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2016
    الدولة : الولايات المتحدة الأمريكية
    المشاركات : 165
    المواضيع : 13
    الردود : 165
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    ضيفنا الكريم محمد ذيب
    أشكر لك طيب الحضور .. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    *نتفاجأ أحياناً بعمق رمزية القصة القصيرة جداً (ق. ق. ج.)، ويرى القاريء
    أنه عاجز عن فهم وتفسير المعنى، ولم تعد تعفي القاريء من بذل جهد التأويل؟
    ألا ترى ذلك أنه يعيبها ؟!





    *يحاول كاتب ( الـ ق. ق. ج. ) التركيز وضغط فكرة كبيرة بأسطر قليلة، وبتالي
    تأتي مغلفة بالتشفير مما يضع القاريء في حيرة لفك اللغز !!
    فهل يعتبر ذلك من مقومات القصة القصيرة جداً؟!


    ملتقى رابطة الواحة الثقافية

  2. #12
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 18,065
    المواضيع : 487
    الردود : 18065
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي

    كل التقدير والتوقير لحضرتك اخي الكريم


    *نتفاجأ أحياناً بعمق رمزية القصة القصيرة جداً (ق. ق. ج.)، ويرى القاريء

    أنه عاجز عن فهم وتفسير المعنى، ولم تعد تعفي القاريء من بذل جهد التأويل؟
    ألا ترى ذلك أنه يعيبها ؟!


    لست متخصصا في القصة بشكل عام ولكني سأجيب كمتلقي ..
    يختلف كتاب القصة من كاتب الى اخر وبالتالي تختلف الاساليب وطرق النسج وبالتالي
    المعالجة الفنية للنص وهذا يقود ايضا الى الاسالليب
    اما فيما يخص من يكتب النص مقفلا بغموضه فأنا لا احبذ هذا النسج الفني ضروري والتصوير
    ضروري والمجازات جميلة وارى كمتلقي لا بد من نافذة ولو نصف مغلقة تقود الى ما يريد الكاتب
    او على الاقل فهما يتبعه المتلقي للوصول الى نتيجى حتى لو كانت قراءة اخرى متوافقة مع ما يحمل
    النص, ولست مع الغموض المطبق غي كافة انواع الفن الكتابي

    *يحاول كاتب ( الـ ق. ق. ج. ) التركيز وضغط فكرة كبيرة بأسطر قليلة، وبتالي
    تأتي مغلفة بالتشفير مما يضع القاريء في حيرة لفك اللغز !!
    فهل يعتبر ذلك من مقومات القصة القصيرة جداً؟!


    وكما اشرت سابقا فاني اعطي رايا خاصا بي غير مبني على معرفة علمية واتمنى ان يتوافق مع الشرروط التي
    يجب ان تحملها القصة النص

    لا يكاد يبتعد هذا التساؤك عن سابقه
    بالتأكيد ان الغموض المطبق لن يكون من اساسيات القصة القصيرة جدا اما عن ضغط الفكرة في مساحة ضيقة
    فهذا شيء جميل لمن اقتدر على ذلك فاللغة العربية بسعتها الكبيرة يستطيع مالكها ان يفعل ويبقى ضوءا ولو
    خافتا يدلل على اتجاه الدرب ويحل شفرة القصة وهذا الامر ضروري وبالتأكيد هو اجمل من المباشرة

    مودتي لقلبك الجميل

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد ذيب سليمان ; 29-06-2019 الساعة 11:20 PM

  3. #13
    الصورة الرمزية سعد الحامد أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2016
    الدولة : الولايات المتحدة الأمريكية
    المشاركات : 165
    المواضيع : 13
    الردود : 165
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    ضيفنا الكريم محمد ذيب مرحبا بك مجددا

    *برأيك ماهي الأسهل قصيدة العمود أم قصيدة النثر؟






    *ماذا يعني عندما بلغ كعب بن زهير قوله:

    إن الرسول لنور يُستضاء به
    ................... مهند من سيوف الله مسلولُ

    خلع النبي صل الله عليه وسلم بردته وكساه إياها ؟!

    وماهو المغزى من وراء هذا المشهد؟


  4. #14
    الصورة الرمزية محمد حمود الحميري مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : In the Hearts
    المشاركات : 7,578
    المواضيع : 143
    الردود : 7578
    المعدل اليومي : 3.03

    افتراضي

    أولًا : أشكر الأستاذ سعد الحامد على فتح هذه النافذة الحوارية مع شاعر نحبه ،
    ثانيًا : أرحب بأستاذنا وشاعرنا / محمد ذيب سليمان ضيفًا عزيزًا .


    اسمح لي أبا الأمين أن أضع بين يديك بعض الأسئلة :

    لا شك أن الأمة تعيش تأزمًا سياسيًا ،
    س / ما مدى تأثير ذلك التأزم على كتاباتك الأدبية ؟

    ضيفنا المتألق..
    أعتقد أن لكل شاعر قصيدة هي تاج شعره ،

    س / ما أجمل قصيدة كتبتها حتى اليوم ؟
    يمكنك أن تنسخ رابطها وتضعه هنا .

    وأخيرًا أستاذ محمد

    س / ما هي رسالتك إلى من جرفهم تيار الفيس من شعراء الواحة ؟

    تحياتي
    نَحْنُ اليَمَانُونَ ،مَنْ يَجْرُؤْ يُسَاوِمُنَا*****على الأصَـالَةِ نَسْتَأصِلْهُ كَالـوَرَم

  5. #15
  6. #16
    ناقدة وشاعرة
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,206
    المواضيع : 60
    الردود : 1206
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي

    السلام عليكم
    جزيل الشكر للأستاذ الكريم الأديب سعد الحامد على مبادرته الجميلة في فتح هذا الحوار المحبب.
    وكل التقدير والاحترام للأستاذ الشاعر الكبير محمد ذيب سليمان على استفاضته الرقيقة في تعريف شخصه الكريم إذ عرَّج على مرابع طفولته ونشأته . وقد فاجأني من ذلك أن أعلم أن شاعرنا المبدع فلسطيني الأصل ، وقد كان يغلب على ظني لسبب ما أنه مصري ، ومن مدينة الإسكندرية تحديداً .
    أسئلتي تتعلق بجزئية التعبير عن مشاعر المرأة والتحدث بلسانها ( وقد سبقكم إلى هذه المحاولة الشاعر نزار قباني ) ، مع العلم أن معظم ما أقرؤه من قصائدكم يتخذ من الغزل والحب غرضاً.
    فلماذا يريد شاعر ما أن يتحدث بلسان المرأة ؟ ما الذي يدفعه لذلك ؟
    وهل تحتاج المرأة أن يتحدث الرجل الشاعرعنها متقمصاً لسانها ؟
    وهل تظنون أنكم نجحتم حقاً بالتحدث عن المرأة بلسانها ؟ وإن كان الجواب نعم ، فما الدليل على نجاحكم ؟
    مع تحياتي وباقات الورود

  7. #17
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 18,065
    المواضيع : 487
    الردود : 18065
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي

    بداية اعتذر عن ابتعادي قليلا مع اني اراني ابتعدت كثيرا لظروف تخص الحالة الصحية لولدي الاصغر واتمنى منكم قبول اعتذاري
    ولأبدأ بالرد على الأخوات والإخوة بترتيب الاسئلة

    اخي سعد الحامد مع جزبل الشكر والامتنان على هذه الاسئلة ابدأ :

    *برأيك ماهي الأسهل قصيدة العمود أم قصيدة النثر؟

    *ماذا يعني عندما بلغ كعب بن زهير قوله:

    إن الرسول لنور يُستضاء به
    مهند من سيوف الله مسلولُ



    *برأيك ماهي الأسهل قصيدة العمود أم قصيدة النثر؟

    خلع النبي صل الله عليه وسلم بردته وكساه إياها ؟!

    وماهو المغزى من وراء هذا المشهد؟


    بخصوص أنواع القصيدة وايهما أسهل العمودي ام التفعيلي ..
    بالنسبة لي فأنا أرى أن الصعوبة والسهولة لا مكان لهما ما دام الشاعر يملك اساسيات وادوات الكتابة ومعجمه اللغوي والمقدرة على البناء السليم وموسيقى الحروف.
    فأنا أكتب الصنفين دون ارهاق .. أنا بدأت بالشعر العمودي واعتبر نفسي شاعرا عموديا وتتطبعت عليه مع اني كتبت قصيدة التفعيلة منذ بدايتي
    مع الشعر وقبل ان أتعلم وأعرف العروض وذلك بالموسيقى الصادرة عن الجملة الشعرية
    وكان أول نص كتبته على التفعيلة وبقي كما هو اي كما كتبته أول مرة وكنت يومها عائدا من الكلية التي وفرت لنا سكنا داخليا إلى منزلي في قريتي وكانت العودة كل اسبوع وكانت للعودة مشهدا من تزاحم الطلاب على الباصات التي ستقلنا ولا ادري كيف اتت الفكرة وكتبت ما رايته شعراعلى التفعيلة

    اليوم خميس
    وذئاب المعهد قد حُلت
    تركض نحو البت الاول
    تسبق باصات الشخشير
    صعد الطلاب بلا هدأة
    وجلست على الكرسي الثالث

    نامت عيناي وأفاقت
    فرأيت فتاة مسكينة
    كانت في سن العشرين
    تسريحة شعر منفولة
    وعيون نعست فتهاوت
    وفم تحرسه شفتان
    وقميص من لون ازرق
    ...
    وهي توصيفية طويلة
    ولكني نسيت ما تبقى منها واحاول ان اتذكر
    انما هذا اول انص اكتبه وواضح منه ضعفي في التعبير وضحالة المعجم اللغوي لدي وكان ذلك في عام 1970
    الا انني كنت احافظ على كتابة العمودي ولكن الجملة الشعرية الأولى هي التي تحكم على نوع القصيدة واتجاهها فالقصيدة هي التي تحكمي كيف تكون ولهذا اقول ان لا صعوبة في كلا التصين المهم ان لا تجبر نفسك على الكتابة ولا تقل ساكتب عن كذا وكذا بل اترك النص حتى ياتي بنفسه اليك
    **********

    إنَّ الرَّسُولَ لَنورٌ يُسْتَضاءُ بِهِ مُهَنَّدٌ مِنْ سُيوفِ اللهِ مَسْلُولُ
    اما ما قاله كعب بن زهير في رسولنا الكريم في هذا البيت الذي يعتبر من اجمل ما قيل في مدح الرسول الكريم وهو اد ابيات قصيدة البردة
    وقصيدة البردة لكعب بن زهير وتعد من أشهر القصائد في مدح الرسول والتي قالها في
    محاولتة الإعتذار من رسول الله مما بدر منه حين تطاول على الرسول الكريم وعلى اخيه
    بعد دخوله اخيه الاسلام وسميت هذه القصيدة بالبردة لأن صلّى الله عليه و سلم خلع بردته
    والبسها لـ كعب حينما وصل الشاعر هذا البيت من ابيات القصيدة
    أما بداية القصيدة فقد كانت
    "بانت سعاد فقلبي اليوم متبول = متيم اثرها لم يفد مكبول"
    اما تفسيرالبيت فإني لن ادخل الى ما هو ابعد مما تقول الكلمات وارى ان الكلمات قالت ما أراد الشاعر قوله لرسول الله صلى الله عليه وسلم
    وأراها تفسر نفسها اذا لا غموض في معانيها الا ان لما فعله رسولنا مغزى واراه
    يدلل ان الرسول الكريم كان يحب الشعر الملتزم الجميل وحينما يكون المديح في
    مكانه ولمن يستحق.
    واحب الرسول ذلك كون الشعر في ذلك الوقت هو وسيلة الإعلان
    ذات الكعب العالى على ما سواه من وسائل الاعلان في ذلك الوقت
    شكرا لك اخي الكريم على سؤال ذكرني بالقصيدة وسبب تسميتها




    التعديل الأخير تم بواسطة محمد ذيب سليمان ; 29-06-2019 الساعة 11:45 PM

  8. #18
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 18,065
    المواضيع : 487
    الردود : 18065
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي

    شكرا لقلبك اخي الشاعر محمد حمود الحميري على حضورك الجميل وهذه الاسئلة والتي يوف انقلها
    هنا وسوف ادخل مجيبا عليها

    لا شك أن الأمة تعيش تأزمًا سياسيًا ،

    س / ما مدى تأثير ذلك التأزم على كتاباتك الأدبية ؟

    ضيفنا المتألق..
    أعتقد أن لكل شاعر قصيدة هي تاج شعره ،

    س / ما أجمل قصيدة كتبتها حتى اليوم ؟

    يمكنك أن تنسخ رابطها وتضعه هنا .

    وأخيرًا أستاذ محمد

    س / ما هي رسالتك إلى من جرفهم تيار الفيس من شعراء الواحة ؟
    ***

    س1 / ماذا تمثل رابطة الواحة بالنسبة إليك ؟
    س2 / من هو شاعرك المفضل ؟

    تحياتي

    كل الشكر والتقديرر
    بداية بالسؤال الاول
    س / ما مدى تأثير ذلك التأزم على كتاباتك الأدبية ؟

    مما لا شك فيه ان الشاعر هو ابن لحظته التي تمر عليه ويعيشها متأثرا بها وربما تكون بعض الحالات طاغية ومؤثرة اكثر من غيرها مما يجعلها تسيطر اكثر على عقل وقلب الشاعر وأظن ان ما نعيشه من احوال الامة وهذا الذي يسيطرعليها من قتل وهوان وغباء سلوكي يتميز به السادة الحكام وما وصلوا اليه من سقوط يجعل الشاعر متأثرا بما يعيش ويرى من حوله ..ولأنني أومن أن شاعر حر يجمل راية " الجهاد " بالقلم
    كونه ابن هذه الامة الذبيحة ومهما حاول مستثنيا اولئك الذين باعوا انفسهم للشيطان او يسوغون هذا السقوط، وأراني واحدا ممن عاشوا وما زالوا يعيشون أوجاع هذه الأمة ويكتبون للأرض والانسان ومن بين كل هذا الوجع، أهرب احيانا إلى الأنثى لأكتب لها للخروج برأسي من هذه الأوجاع المحيطة واللصيقة

    س / ما أجمل قصيدة كتبتها حتى اليوم ؟

    ههههه
    أنت شاعر يا أخي فهل كتبت أجمل قصيدة ؟؟
    لا أظن أن أي شاعر كتب قصيدته الاجمل فكل قصائده اولاده ومهما علا المديح لانص فان الشاعر
    يكتب كل يوم وربما رأى قصيدة تلامس روحه أكثر من غيرها، وسبب هذا ليس لأنها الأجمل وإنما
    لأنها تعبر عن الحالة التي كتبها الشاعر وما زالت تعيشه ويعيشها،
    اذن لا توجد قصيدة نقول عنها انها الاجمل وانما اجملها في لحظتها تلك التي
    من لاقت صدى عند الناس ولامست احاسيسهم وجعا أم فرحا
    محبتي

    س / ما هي رسالتك إلى من جرفهم تيار الفيس من شعراء الواحة ؟

    صديقي الجميل اظنني اجبت ولو جزئيا على هذا السؤال ولكني اعود مرة أخرى وأقول ان الفيس له
    مغرياته ولكنه لن يصلح أن يكون بديلا للمواقع الأدبيه لأسباب يدركها تماما من هجرها. أولا جمهور
    الفيس مختلف تماما عن جمهور الملتقيات الثقافية بشكل عام فالواحة التي كانت تعج بالاسماء الكبيرة
    وقد أختفت ويا ليتهم ذهبو إلى ملتقيات مشابهة، بل أنهم وقعوا في فخ الفيس، وهو الذي كما قلت لا
    يمكنه أن يكون موقعا أدبيا بديلا كاملا وها هو بعضهم ذهب إلى الفيس وافتتح موقعا " ليكون أسمه
    عليه ظانا أن هذه المنتديات سوف تكون بابا يخلد به أسمه ولكن هيهات لأن جمهور الفيس ملون من
    الاعلى إلى الأسفل وليس نخبويا ولن يقدم ما يمكن ان تقدمه المنتدباتشكلا ومضمونا

    أخيرا أتمنى ممن جرفه الفيس أن يعود إلى بيته الأول ليساهم فعليا في رفعة اللغة وسموها.
    مودتي ..


    س1 / ماذا تمثل رابطة الواحة بالنسبة إليك ؟
    س2 / من هو شاعرك المفضل ؟

    رابطة الواحة تمثل الكثير الكثير .. فأنا لا أستطيع أن انكر انها احتضنت بداياتي في الشعر رغم انني كتبته صغيرا ولكني تركته حتى عام 2005 حين عدت من جديد بعد 25 عاما ولهذا فهي بدايتي الحقيقية والتي تصاحبت مع دخولي الواحة فاستفدت كثيراً جداً ممن كنت اقرأ لهم وكنت مضطرا للتعليق فلا تعليق يصلح دون متابعة للنص بشكل جيد وهذا الأمر قدم لي
    معرفة الشعراء بشخصياتهم وما تحمل نصوصهم من صور فنية ..تعلمت أن أكتب القصيدة على مهل
    جدا حتى استطيع مواكبة الكبار، وبالتالي فهي بيتي الأول الذي أحببته وأتمنى عودته إلى ما كان عليه وأكثر.


    س2 / من هو شاعرك المفضل ؟
    لا أستطيع أن أجيبك لأن كل شاعر له أسلوبه، ولكني انحاز قبل الأسم إلى القصيدة .. حينما أحس بانبهار
    في أي قصيدة لأي شاعر أتوقف عندها، وتجبرني على إعادة قراءتها.
    وكلما أزداد استمتاعي بصورها وفنية نسجها كلما عدت اليه.
    أنا أرى أن كل شاعر هو رائع ما دام يمتعني ويدهشني، ولكني لا أنحاز إلى شاعر معين
    شكرا لك لأخي الحبيب على حضورك البهي وعلى ما قدمت من أسئلة رأيتها كانت ضرورية
    كل الود ..
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد ذيب سليمان ; 30-06-2019 الساعة 12:03 AM

  9. #19
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 18,065
    المواضيع : 487
    الردود : 18065
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي

    الأخت الراقية ثناء صالح
    كل الشكر والتقدير لدخولك البهي وما قدمت من استفسارات أراها موفقة وكنت أتمنى أن يسألنى بها أحد الإخوة أو الأخوات.
    1- لماذا يريد شاعر ما أن يتحدث بلسان المرأة ؟ ما الذي يدفعه لذلك ؟
    2- وهل تحتاج المرأة أن يتحدث الرجل الشاعر عنها متقمصاً لسانها ؟
    3- وهل تظنون أنكم نجحتم حقاً بالتحدث عن المرأة بلسانها ؟
    4- وإن كان الجواب نعم، فما الدليل على نجاحكم ؟


    مساؤك فرح ..
    انها تلك المرأة العظيمة التي بافعالها وحياتها صنعت مني انسانا عاشقا للمرأة ولا يطيق ان يراها
    موجوعة او مظلومة انها أمي ..
    ربما وبعد ان اقول ما عشتُه أو ما عايشتُه صغيرا وحتى فراقها لأجبتك على كثبر مما سألت
    ولدت لأب لم يعرف أمه وله زوجة اب لا ترحم وهذا ما عرفته عنه بعدما ولدت وكبرت ولهذا
    كان حنونا وقاسيا
    ولكني كنت أرى أمي تلك المرأة المجاهدة في عمل مستمر متواصل لا تهدأ وان كان ذلك طبيعيا
    بالنسبة للمرأة في ذلك الوقت ولكونيكوني صغير جدا كان ما يهمني هو أن يشبع بطني ولم اكن
    احس بما هي عليه .
    ..كبرت واصبحت أعي كل ما حولي كنت اراها تصحو مع الفجر وتذهب إلى " الطابون " التنور "
    لخبز ما عجنته آخر الليل ثم تعود لغرفتنا الصغيرة المبنية من الطين احيانا ومن غيره مرات اخرى
    وتبدأ في أعمال كثيرة اخرى كانت
    تعد افطارا بسيطا مما تيسر ربما حبات "البندوة وحبات البصل
    وقليل من زيت الزيتون
    ومخلل الزيتون الذي نسميه " رصيص " وتضع هذا كله على رأسها بطريقتها
    وتحملني على جنبها صغيرا
    وتذهب إلى الأرض حيث والدي يمارس اعمال الفلاحة وكانت احيانا
    تتركني امشي لكنها كانت تخاف علي من شوك
    الطريق
    كانت كل يوم تفعل مثل هذا وتكمل يومها فب اعمال الارض والفِلاحة
    تساعده في الحراثة او التعشيب او الحصاد أو تقوم بجمع الحصيد ونقله على رأسها إلى البيادر
    بمعنى آخر لم يكن معها دقيقة للراحة ثم تعود مساء و تقوم بما لا تتحمله نساء هذا العصر من أعمال
    البيت من تنظيف وطبخ على موقد النار أو غسيل أو عجن أو البحث عما يمكن طبخه من الحقول
    اضافة الى الاستماع بما هو موجع من أهل زوجها، كنت أرى دموعها وهي تبكي في صمت
    وأستمر هذا حتى كبرتُ وأصبحتُ اعي وابكي في داخلي حيت تبكي ومن قسوة الحياة على امرأة
    لا تعلاف غير العمل المتواصل ليل نهار
    كانت لا تذهب إلى النوم إلا بعد ان انهكها النهار واتصل بالليل ..
    كم تمنيت لو انني اصبح شيئا مهما كي أحمل عنها وجعها!
    وكبرنا أنا وإخوتي وما زالت اوجاعها تعيش بي وحينما كبُرتْ وكان بامكاني ان اريحها اكثر
    اصيبت بمرض افقدها توازنها وحركتها وصوتها،
    كانت تتوجع من مرضها في صمت وحينما نكلمها ولا ترد نعلم أن الوجع بلغ ذروته كان "السرطان"
    الخبيث اللعين هو من هاجم جوهرة البيت وكم حاولنا انقاذها ولكنه كان اقوى منا جميعا وقد اخذها
    ولم تنعم براحة نساء هذا الزمن يوما
    " كل هذا ورغم الحياة وأساليب العيش والرفاهية فانني ما زلت ابكي دموعها كلما رأيت امرأة
    مظلومة أو موجوعه لأن الظلم لم ينضب والاوجاع لم تتوقف عن المرأة .ربما لهذا ايضا عشقت
    المرأة كي اسعدها ما استطعت وربما يكون لذلك اختنا الكريمة ثناء قراءات نفسية اخرى لم ادركها
    في نفسي بعد!!
    ثانبا ...:
    اتحدث بلسان المرأة لاسباب تتعلق بها \وبي لان كل ما اكتبه بلسانها لا ياتي على اتجاه واحد
    احب ان اعيشها لادافع عنها او اكتب لها مباشرة واذكر اني ضُربت ضربا شديدا لانني دافعت
    بشراسة عن طالبة ليست من بلدي ولا اعرفها حين تجاوز عليها طلاب من بلدي في الباص العام.
    باختصار اعشق ان اراها سعيدة جدا فالمرأة في نطري هي جوهرة البيت ووردته وزينته
    وبغيرها تغدو الحياة جفافا
    ثالثا ..:
    اما عن حاجة المرأة الى رجل يتحدث عنها ويتقمص شخصيتها فأنا اقول مع ان لها لسانا وربما قويا الا
    ان المرأة وبتكوينها الرقيق وحيائها وربما ضعفها وانتهاك حقوقها من قبل الناس تبعا للعادات والتقاليد
    الظالمة مما يجعلها احيانا كثيرة بحاجة الى
    من يدافع عنها او يلاطفها
    اما الحديث على لسانها فانه يقدم لكل من تحمل ذلك الوجع الموصوف في النص راحة نفسية حين يلامس
    دواخلها وتحسه انه يتكلم
    عنها وقد وصلني ذلك من بعضهن وطبعا ليست كل النساء واحدة ..
    رابعا ..:
    سيدتي لا أظن أن أحدا يستطيع أن يتكلم بلسان شخص آخر تماما كما يريد ويحس الآخر ولكنه
    ربما يلامس الآخر وحالته ..
    وبالتأكيد فإنني الامس بعض الجروح وربما ايضا الامس المسكوت عنه
    وأظنني أعبر كما تريد المرأة لأنها لا تستطيع هي التعبير بتاتا نظرا للعادات والتقاليد وربما
    الدين وفي هذا يكون الشاعر قد قال ما خشِيَت قوله ..

    شكراً كبيرة على دخولك ومداخلتك واتمنى انني اوصلت شيئا مما كنت تريدين معرفته
    ودي واحترامي استاذة ثناء ..

    التعديل الأخير تم بواسطة محمد ذيب سليمان ; 30-06-2019 الساعة 02:21 PM

  10. #20
    الصورة الرمزية سعد الحامد أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2016
    الدولة : الولايات المتحدة الأمريكية
    المشاركات : 165
    المواضيع : 13
    الردود : 165
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    أخي الغالي محمد ذيب مازال حوارك الهادف يصنع المتعة في صفحات ملتقى رابطة الواحة الثقافية.
    ولا يسعني إلا أن أبدي إعجابي بنشاطك الأدبي المتجدد.. فلك كل التقدير ..





    *ما تقييمكم لأداء أدباء وأديبات ملتقى رابطة الواحة الثقافية مقارنة بأدباء المنتديات الأخرى؟





    *هل ترى أن صاحب الموهبة الحقيقة لا يحتاج إلى شهادة عالية ؟


صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة