أحدث المشاركات
صفحة 27 من 27 الأولىالأولى ... 1718192021222324252627
النتائج 261 إلى 268 من 268

الموضوع: من وحي الخيال

  1. #261
    الصورة الرمزية جهاد بدران شاعرة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Jun 2019
    المشاركات : 490
    المواضيع : 30
    الردود : 490
    المعدل اليومي : 1.41

    افتراضي

    من تأويل رؤياي:
    ما زال الليل ينازع البدر ويأكل من رأسه الضوء..
    وما زال النهار يقرع طبول المغيب عند قرن الشمس..
    ومع كل ذلك:
    خطوات الشروق تجالس النور في هذا الفجر رغم الغياب،
    وتقطع يأس الغريب بخطى الأمل..
    وإن غفتْ مواسم المطر، وشاخت ضفائر الأحلام،
    سنبقى ننتظر دقائق الكلمات وإن اختفت من التقويم والأسفار..
    سنعود لنضبط اضطراب الوطن، ونتقاسم الأحلام على منصة الإرادة،
    وإن أكل الاغتراب موائدنا في غابة الدماء،
    وإن دقّ ناقوس الموت طبوله، وإن سادت الأقزام:
    ال
    أ
    ع
    ن
    ا
    ق
    .
    .
    .
    .
    .
    جهاد بدران
    فلسطينية

  2. #262
    الصورة الرمزية جهاد بدران شاعرة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Jun 2019
    المشاركات : 490
    المواضيع : 30
    الردود : 490
    المعدل اليومي : 1.41

    افتراضي

    تغرزنا الأيام في شفق المغيب..
    والليل يعاتب البدر عند تمامه..
    يرسم الأحلام في كبرياء..
    يستلّ الجرح لونه بأكفّه الذابلة من بين أضلعي المقوسة..
    يلطخ به وجه الضوء..وقد ملّ المشيب في غيمة الرحيل..
    أيتها الريح لا تعبثي برمال الأنين..وبذور العمر ما زالت تحت الركام..
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    جهاد بدران
    فلسطينية

  3. #263

  4. #264

  5. #265

  6. #266
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,499
    المواضيع : 196
    الردود : 14499
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد بدران مشاهدة المشاركة
    من تأويل رؤياي:
    ما زال الليل ينازع البدر ويأكل من رأسه الضوء..
    وما زال النهار يقرع طبول المغيب عند قرن الشمس..
    ومع كل ذلك:
    خطوات الشروق تجالس النور في هذا الفجر رغم الغياب،
    وتقطع يأس الغريب بخطى الأمل..
    وإن غفتْ مواسم المطر، وشاخت ضفائر الأحلام،
    سنبقى ننتظر دقائق الكلمات وإن اختفت من التقويم والأسفار..
    سنعود لنضبط اضطراب الوطن، ونتقاسم الأحلام على منصة الإرادة،
    وإن أكل الاغتراب موائدنا في غابة الدماء،
    وإن دقّ ناقوس الموت طبوله، وإن سادت الأقزام:
    ال
    أ
    ع
    ن
    ا
    ق
    .
    .
    .
    .
    .
    جهاد بدران
    فلسطينية
    غسلت القلوب بهذا الرذاذ المعطر بالأمل
    ما أروعه الحرف حين يغدو رغم الغياب واليأس مساحة رحبة للأمل
    لله هذا الإحساس ما انداه وما أرقه، وهذا البوح ما أجمله
    بورك الحس والقلم.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #267
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,499
    المواضيع : 196
    الردود : 14499
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    هل لعابر بهذا الصدق، وهذا العمق، وهذا الحس الإنساني
    المرتقي عنان السماء إلا الصمت خجلا وحزنا
    حرف صرخ بيراع جف حلقه ، ولا من مجيب.
    رائعة أنت وكفى.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #268
    الصورة الرمزية جهاد بدران شاعرة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Jun 2019
    المشاركات : 490
    المواضيع : 30
    الردود : 490
    المعدل اليومي : 1.41

    افتراضي

    أيا عيد جِئت بعد طول غياب، فماذا تحمل بين كفّيك من أسرار وألوان؟!
    هل جئت محملاً بأكاليل الفرح وبعض بشرى ؟!
    هل نثرت على الدروب من شهدك ما يستحق التقبيل والسجود؟!
    أم جئت تعيد لنا أسراب الماضي البعيد وهو يرفل بالحزن والأسى؟!
    يا عيد،
    يا شفة اللهفة والشوق والحنين!
    يا سدرة المنتهى في دنيا ضاقت الانتظار وملّت عدّ الكواكب والنجوم،
    يا أجمل ثوب نتجمل فيه كي تفرح الأرض بعد طول غياب..
    عد لنا كل يوم، كي نتنفس الجمال من عناقيد وحيك..
    كي نتنفس عبق السلام مع أرض السلام، وعيوننا تمتد برحيقها نحو أبواب السماء..
    .
    .
    .
    .
    جهاد بدران
    فلسطينية

صفحة 27 من 27 الأولىالأولى ... 1718192021222324252627