أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: المفروق والثقيل في منهج الخليل

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 2,167
    المواضيع : 361
    الردود : 2167
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي المفروق والثقيل في منهج الخليل

    المفروق والثقيل في منهج الخليل


    قد لا يكون من المتوقع أن يدرك الجميع تفاصيل الموضوع. الغاية الأهم من الموضوع هي إثبات أن المنهج – كما في عروض الخليل – عندما يصدر عن مبدإ
    يكون متماسكا مصورا الواقع بشكل متناسق شامل. وتتجلي أهمية التماسك والتناسق في أمرين
    الأول: تسهيل اكتشاف خروج التطبيقات عن تسلسل المبدأ – المنهج وفي هذه الحال يعتمد محكم المنهج وتنحى شوارد التطبيق الخارجة عليه أو تُجمد
    كحالات خاصة شاذة لا يقاس عليها. أسوة بالنحو.
    الثاني: المنهج الملتزم بالمبدأ لا مجال لأي تعديل في مفاهيمه الأساسية فالمساس بأحدها سيجر سلسلة من الأخطاء في سائر المنهج.


    النظرة إلى الوتد المفروق والتي كانت صلب هذه المقالة برهان على ذلك.
    نازك الملائكة فيما رأته بحرا جديدا بتفعيلة جديدة: مستفعلاتن مستفــــــعلاتن
    الخليل في نسبة هذا الوزن إلى المنسرح : مستفعلن مفعولاتُ مستف


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    الموضوع على الرابط:
    https://nprosody.blogspot.com/2019/07/blog-post_93.html


    وحوله حوار على الرابطين:


    http://arood.com/vb/showthread.php?p=58611#post58611


    https://www.facebook.com/groups/503016863205774/


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,573
    المواضيع : 190
    الردود : 7573
    المعدل اليومي : 1.44

    افتراضي

    أخي العزيز الأستاذ خشان
    شكرا لك على طرح مثل هذه الأمور للنقاش والتحاور للوصول إلى نتيجة إيجابية , واسمح لي بوجهة نظري , أنا لا أرى ما تراه أنت في الوزن المستحدث من قبل الراحلة نازك الملائكة , ومستفعلاتن اعتمدت قبل هذا ومنذ العصر العباسي ولم يكتب لها الإستمرار.
    موضوع المقارنة واعتبار مستفعلاتن مستفعلاتن مكافئة للمنسرح ليست صحيحة إذ أن المنسرح فيه وتد مفروق , أما مستفعلاتن مستفعلاتن فأوتادها مجموعة .

    والوزن مستفعلاتن مستفعلاتن وزن مستقل بحد ذاته ويمكن تدويره ولا حاجة لإلحاقه بأي وزن خليلي آخر بعد قطع جزء من أوصاله .
    مستفعلاتن مستفعلاتن
    فعلن فاعلاتن مستفعلن ( فعلن فاعلن فعلن فاعلن )
    مفاعيلن فاعلاتن فعلن ( فعولن فعلن فعولن فعلن )
    فاعلاتن مستفعلن فعلن ( فاعلن فعلن فاعلن فعلن )
    مستفعلاتن مستفعلاتن ( فعلن فعولن فعلن فعولن )
    والحيد عن منهج الخليل هو وجود فعلن ودورانها في الأوزان
    ( مستفعلاتن = فعلن فعولن )
    وأنا سبق وطرحت موضوع أن كل أوزان الشعر العربي يمكن أن تعتمد بدل التفعيلات أوزان فاعلن فعولن فعلن
    وخذ مثلا الطويل
    فعولن فعولن فاعلن فاعلن فعلن ... ومن هذا يمكن تشكيل كافة بحور دائرة المختلف
    وهكذا بقية أوزان الدوائر
    إذن لماذا لا نناقش الوزن على أنه وزن جديد ولماذا نحاول أن نلحقه بالخليل ونحشره حشرا ونعلم جيدا أن الخليل مثلا لم يعترف بالمتدارك لكنه وزن معتمد قبل العروض وبعده.؟

    تحياتي وتقديري
    التعديل الأخير تم بواسطة عادل العاني ; 10-07-2019 الساعة 09:33 PM

  3. #3
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 2,167
    المواضيع : 361
    الردود : 2167
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل العاني مشاهدة المشاركة
    أخي العزيز الأستاذ خشان
    شكرا لك على طرح مثل هذه الأمور للنقاش والتحاور للوصول إلى نتيجة إيجابية , واسمح لي بوجهة نظري , أنا لا أرى ما تراه أنت في الوزن المستحدث من قبل الراحلة نازك الملائكة , ومستفعلاتن اعتمدت قبل هذا ومنذ العصر العباسي ولم يكتب لها الإستمرار.
    موضوع المقارنة واعتبار مستفعلاتن مستفعلاتن مكافئة للمنسرح ليست صحيحة إذ أن المنسرح فيه وتد مفروق , أما مستفعلاتن مستفعلاتن فأوتادها مجموعة .

    والوزن مستفعلاتن مستفعلاتن وزن مستقل بحد ذاته ويمكن تدويره ولا حاجة لإلحاقه بأي وزن خليلي آخر بعد قطع جزء من أوصاله .
    مستفعلاتن مستفعلاتن
    فعلن فاعلاتن مستفعلن ( فعلن فاعلن فعلن فاعلن )
    مفاعيلن فاعلاتن فعلن ( فعولن فعلن فعولن فعلن )
    فاعلاتن مستفعلن فعلن ( فاعلن فعلن فاعلن فعلن )
    مستفعلاتن مستفعلاتن ( فعلن فعولن فعلن فعولن )
    والحيد عن منهج الخليل هو وجود فعلن ودورانها في الأوزان
    ( مستفعلاتن = فعلن فعولن )
    وأنا سبق وطرحت موضوع أن كل أوزان الشعر العربي يمكن أن تعتمد بدل التفعيلات أوزان فاعلن فعولن فعلن
    وخذ مثلا الطويل
    فعولن فعولن فاعلن فاعلن فعلن ... ومن هذا يمكن تشكيل كافة بحور دائرة المختلف
    وهكذا بقية أوزان الدوائر
    إذن لماذا لا نناقش الوزن على أنه وزن جديد ولماذا نحاول أن نلحقه بالخليل ونحشره حشرا ونعلم جيدا أن الخليل مثلا لم يعترف بالمتدارك لكنه وزن معتمد قبل العروض وبعده.؟

    تحياتي وتقديري

    أخي وأستاذي الكريم عادل العاني
    إيماني اليقيني بصحة منظومةا لخليل الفكرية يلزمني بالأخذ بها في كل جزئية. وهو أمر لا يلزم من لا يري رأيي حولها. ولكنه يحول بيني وبين ما أراه هدرا للجهد حين تناول الفرع منبتًّا عن الأصل. لك فضل في تعديل مساري في حواراتي العروضية بل وسواها. وصرف الجهد على الدعوة إلى تبصير القارئ بــ ( التراتبية المنهجية الفكرية ) وأهم حلقاتها ( المبدأ- المنهج - التطبيق) وتلك هي الرسالة التي أراها تليق بالخليل وفكره.
    وأنقل لك ما يلي من مسودة رد لي على أستاذي سليمان أبو ستة حول ما يعنونه ب ( نظرية المزج الإيقاعي) http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=101709 وهو ينطبق على ما تفضلت به.
    ((من أساسات نجاح أي حوار الاتفاق أولا على المصطلحات وما ترتبط به من مفاهيم.
    إذا اختلف رأيان في مسألة تطبيقية ما فإن مآلات الحوار بينهما تختلف على اربعة أوجه:
    1-أن يكونا منطلقين من ذات المنهج وفي هذه الحال يعتبر المنهج حكَما بينهما
    2-أن يكونا تابعين لمنهجين مختلفين وفي هذه الحالة فإن الحوار ينبغي أن ينصرف إلى المقارنة بين المنهجين لتقرير أيهما الصواب مع توقع أن يكون صواب المنهج مؤديا إلى صواب التطبيق.
    3-أن يكون أحد الرأيين مستندا إلى منهج والآخر بلا منهج والصواب أن يطلب من صاحبه أن يتوصل إلى منهج يضبط كافة تطبيقاته تمهيدا لأن يكون الحوار بين منهجين.
    4- أن لا يستند أي من الرأيين إلى منهج وعندها لا جدوى من الحوار فسيكون حوارا كالذي بين اطراف القضية ذات الثوابت المتدحرجة.
    قد تبدو هذه أصولية متزمتة كما قد يفضل بعضهم المرونة
    وهنا يذكر بيت المتنبي :
    ووضع الندى في موضع السيف في العلا مضر كوضع السيف في موضع الندى
    الفكر كنا في الرياضيات فإن دقة وثبات المنطق الرياضي لازمان
    في الصفقات التجارية والمادية فإن المرونة مطلوبة. وهي على كل حال مرونة في إطار ما وليست مطلقة))
    إما ـن يكون كل من منهج الخليل وفهمي له صحيحين ويتبعه أن موقفي من مستفعلاتن صحيح
    أو يكون فهمي لمنهج الخليل أو فهمي له أو كليهما خطأ ويتبعه أن موقفي من مستفعلاتن خطأ.
    ولكني أحتاط بالقول إن من الممكن أن يتغير أسلوب تقديم العروض الخليل مع المحافظة على المضمون، وليس كما تقول تجاوز مضمون الخليل.
    كأن نقرر وجود مستفعلاتن كتفعيلة فيكون:
    وزن البسيط = مستفعلاتن فعلْ مستفعلاتُ فعلْ
    وزن المنسرح = مستفعلاتن مستفعلاتُ فعلْ
    وزن الرمل = فاعلن مستفعلاتن فاعلن

    وقد يرى بعضهم استعمال مستفعلاتن ولا يتم ذلك دون إعادة صياغة للعروض التفعيلي كما هو مستقر الآن بدء من إعادة تعريف التفعيلة مرورا بإعادة صياغة احكام الزحافات والعلل ومصطلحاتهما وانتهاء بتوصيف شامل متناسق لكل عروض الخليل. وهيهات.. لا أقول ذلك لاستحالته بل لما يتطلبه تجاوز أسلوب الخليل -ولا أقول المضمون - إلى ما هو أفضل وهذا لا يتم إلا على يدي من يتفوق على الخليل في فهمه وتفكيره.
    ليس من جدوى في تناول الفرع بعيدا عن الأصل. ولا ينفع الترقيع.
    حفظك ربي ورعاك.

  4. #4
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,573
    المواضيع : 190
    الردود : 7573
    المعدل اليومي : 1.44

    افتراضي

    الأخ العزيز الأستاذ خشان
    لفترض أننا منطلقين من نفس المنهج, إذ لا يحق لأحد التحدث عن العروض دون الإيمان الكلي بما أوجده الخليل من علم وقواعد وهو مهندس العروض الأول , وما نختلف فيه هو جزئيات لن تؤثر على مجمل نظريات الخليل في العروض.
    وكلنا ننطلق من منهجه إذ بدون منهجه لا معنى لأي نقاش أو حوار.
    الحديث عن مستفعلاتن كتفعيلة لا تعني ما تفضلت به من إعادة صياغة بعض بحور الخليل وهذا ليس الهدف بل هل هي تفعيلة يمكن اعتمادها أم لا ؟ ومنهج الخليل لم يقرها بل هي ظهرت كما تشير بعض المراجع العروضية بعد ظهور علم العروض كما ظهرت غيرها, وربما لم يكتب لها الإستمرار في الشعر الفصيح لكنها ثبتت في الشعر الشعبي العراقي بسبب ظهورها في بغداد الرشيد وتأثر الشعراء الشعبيين بها ووردت في عدة أوزان للشعر الشعبي.
    نحن لا نريد إعادة صياغة أوزان الخليل وأنت تفضلت بالقول :
    وزن البسيط = مستفعلاتن فعلْ مستفعلاتُ فعلْ
    وزن المنسرح = مستفعلاتن مستفعلاتُ فعلْ
    وزن الرمل = فاعلن مستفعلاتن فاعلن
    وأنا لا أرى هذا في إعادة صياغة الأوزان لأنه كما ترى ظهور ما لا يصلح أن يكون تفعيلة في كل وزن ولهذا هذه المقارنة لا تجوز.
    وملاحظة عن المنسرح فيما طرحته أنت ( هو = مستفعلاتن مستفع لن فاعلن )
    بل رؤيتي لها بأسلوب آخر :
    البسيط : مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن = فعْلن فعولن فعولن فاعلن فاعلن ( وإذا نظرنا لبحور الدائرة الثلاثة فهي تحافظ على تتابع فعولن فعولن فاعلن فاعلن مع تحرك السببين الحرين لتغيير الوزن من بحر لآخر )
    المنسرح : مستفعلن مفعولات مستفعلن = فعلن فعولن فعلن فعولن فعلْ ( وهو هنا بدون وتد مفروق )
    الرمل : فاعلاتن فاعلاتن فاعلن = فاعلن فعلن فعولن فاعلن
    وما طرحته نازك الملائكة : مستفعلاتن مستفعلاتن
    فعلن فعولن فعلن فعولن
    والفرق بينه وبين المنسرح هو وجود وتد في نهاية المنسرح أما هنا فليس له وجود.
    وإن كان الإعتراض على مستفعلاتن
    فيمكن إعادة قراءته = مستفعلن فعْلن فاعلاتن
    وهذا أيضا يخالف منهج الخليل في مجيء فعْلن في الحشو.
    ولو اعتمدنا ما تفضلت به أنه وزن مشتق من المنسرح فهذا يعني تقطيع الوتد المفروق واستحداث وتد مجموع ... وهذا ليس منهج الخليل. ثم أن منهج الخليل لم يأت بأي شكل من أشكال الوزن عدا الأصل من المنسرح ولم يذكر غير ذلك.
    وانظر هنا كم من بحور الشعر الشعبي العراقي تضمنت مستفعلاتن :
    https://web.facebook.com/k3dpoet/pos...9/?_rdc=1&_rdr
    تحياتي وتقديري