أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: خاطر ما يسر الخاطر!!

  1. #1
    الصورة الرمزية سعد الحامد أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2016
    الدولة : الولايات المتحدة الأمريكية
    المشاركات : 165
    المواضيع : 13
    الردود : 165
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي خاطر ما يسر الخاطر!!

    طاولة باردة، وفنجان قهوة بارد أيضاً ..
    ورزمة ورق، وقلم رصاص، وممحاة،
    وادوات لتصحيح الأخطاء ..
    أدرك أنني لن أضبط التعبير في هذه الحالة ..
    بي فضى عارمة تعصف بقلبي الصغير،
    وحنين أيقظ خلايا الروح المسكينة، الهزيلة تلك !!
    ليتهم أخترعوا دواء لترتيب الفوضى،
    لكي يعيد أتزان المفجوعين أمثالي !!
    كتبت عشرون سطراً والساعة تشير
    إلى الواحدة عجباً ..
    تارة أترك بين السطر والسطر مسافة،
    وتارة أخرى أخط خطوطاً مائلة عشوائية ..
    لم أتقن حينها فنون الكتابة، ولا عزف الكلام ..
    وفي السطر الأخير كتبت، كم هو جبار ذلك
    الاستغراب الذي جعل الكلمات تتشابك
    وتتباعد حين عبثت بي فوضى متَّقدة !!
    وفي آخر السطر كتبت، أول حرفين من أسمينا !!
    وقفلت القوس !!
    ولكن إلى متى ستظل رسالتي في عنق الزجاجة ؟!
    وماذا أيضاً ؟!
    كنت أعلم دائماً بأن سعاة بريد الوصل قد أضربوا !!
    ومكاتب العواطف قد أغلقت أبوابها!!
    وشريحة الوله معطلت عن العمل !!
    وهاتف نبض الود لم يعد يشهق !!
    وحمامة الوصل قد أصابتها "فلونزا الطيور !!
    لم تغادر برجها العاجي، ولم تستطع الطيران ولا الهبوط !!
    وذات نظرة حائرة ..
    جال بصري، فأكتفيت بترك الرسالة !!
    ماعدت أرجو لها أن تصل !!
    .
    .
    .
    سعد الحامد ..
    ملتقى رابطة الواحة الثقافية

  2. #2
    الصورة الرمزية جهاد بدران شاعرة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Jun 2019
    المشاركات : 375
    المواضيع : 19
    الردود : 375
    المعدل اليومي : 2.33

    افتراضي

    ولكن حتى لو كان الحرف المسجى ببرودة الأنامل على جسد الورق، فإنه سوف تدق طبول الفجر فيه بمعازف من نور، على متن كل الفوضى كي تستقيم في معراج القوة وتكتحل من إثمد الإرادة لتقوى البصيرة، ويعلق البصر على مخدة الأحلام، فيعجز الرسامون عن محو سجل تاريخه من ذاكرة القلب، حينها ستغلق الأحزان ما ذاقت الحروف من غصص الأيام أشواكاً، وستحمل الأفكار المترنحة بكفن الاغتراب صمودها، وتعلن محو وشم الهزال عن ذرات الكبرياء الشامخ، حتى تفرّ قيود الصمت إلى شلّة الأحلام التي تلاحقها صدى تمتماته الملونة...
    .
    .
    جهاد بدران
    فلسطينية

  3. #3
    الصورة الرمزية جهاد بدران شاعرة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Jun 2019
    المشاركات : 375
    المواضيع : 19
    الردود : 375
    المعدل اليومي : 2.33

    افتراضي

    هي الكلمات التي انبعثت من تراتيل حروفكم الراقية..
    تدل على عمق فكركم وما أردتم من خاطر ما يسر الخاطر..
    بل كان متنفسا بديعا اتسعت فيه رقعة الذات وهي تنفث ما علق في النفس من علق وكدر..
    وما الحروف إلا شهقات متكررة للمشاعر كي تنقي الذات من غضبتها وما يجول في الروح من وجع..
    أستاذنا الأديب الراقي
    أ.سعد الحامد
    من حروفكم البديعة نطق القلم وفتح للخيال اتساع
    وهذا دليل جمال ما نسجتم من طرق بديعة في النسيج الأدبي
    دمتم ودام إبداعكم يعانق الورق


    جهاد بدران
    فلسطينية

  4. #4
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,575
    المواضيع : 185
    الردود : 13575
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    كنت أعلم دائماً بأن سعاة بريد الوصل قد أضربوا !!
    ومكاتب العواطف قد أغلقت أبوابها!!
    وشريحة الوله معطلت عن العمل !!
    وهاتف نبض الود لم يعد يشهق !!
    وحمامة الوصل قد أصابتها "فلونزا الطيور !!
    لم تغادر برجها العاجي، ولم تستطع الطيران ولا الهبوط !!
    وذات نظرة حائرة ..

    جال بصري، فأكتفيت بترك الرسالة !!
    ماعدت أرجو لها أن تصل !!
    خاطرة حلقت بفضاء البوح ـ ورسالة كتبت وسط فوضى عارمة من المشاعر
    وحروف عزفت على أوتار القطيعة والهزيمة تخلف نوعا من الرفض
    ثم ترك للرسالة بعد فقد الرغبة في وصولها.
    أحسنت التصوير وأجدت التعبير
    ولك تحياتي وتقديري.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية سعد الحامد أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2016
    الدولة : الولايات المتحدة الأمريكية
    المشاركات : 165
    المواضيع : 13
    الردود : 165
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد بدران مشاهدة المشاركة

    ولكن حتى لو كان الحرف المسجى ببرودة الأنامل على جسد الورق، فإنه سوف

    تدق طبول الفجر فيه بمعازف من نور، على متن كل الفوضى كي تستقيم
    في معراج القوة وتكتحل من إثمد الإرادة لتقوى البصيرة.. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    جهاد بدران
    فلسطينية

    الأخت جهاد سرني مرورك الكريم، وسرني أكثر هذه
    الكلمات التي أدخلتني في باب التأملات اللذيذة.


    وكأنها تنفخ الطمأنينة على جفون الحمام، ولا بأس
    سيدتي فقد اعتدنا أن نلبس جلد القنفذ بالمقلوب ..!!


    وماكان مرورك يوماً إلا كمرور سحابة ماطرة.



    شكراً جزيلاً

  6. #6
    الصورة الرمزية سعد الحامد أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2016
    الدولة : الولايات المتحدة الأمريكية
    المشاركات : 165
    المواضيع : 13
    الردود : 165
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    كنت أعلم دائماً بأن سعاة بريد الوصل قد أضربوا !!
    ومكاتب العواطف قد أغلقت أبوابها!!
    وشريحة الوله معطلت عن العمل !!
    وهاتف نبض الود لم يعد يشهق !!
    وحمامة الوصل قد أصابتها "فلونزا الطيور !!
    لم تغادر برجها العاجي، ولم تستطع الطيران ولا الهبوط !!
    وذات نظرة حائرة ..

    جال بصري، فأكتفيت بترك الرسالة !!
    ماعدت أرجو لها أن تصل !!
    خاطرة حلقت بفضاء البوح ـ ورسالة كتبت وسط فوضى عارمة من المشاعر
    وحروف عزفت على أوتار القطيعة والهزيمة تخلف نوعا من الرفض
    ثم ترك للرسالة بعد فقد الرغبة في وصولها.
    أحسنت التصوير وأجدت التعبير
    ولك تحياتي وتقديري.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أختي الكريمة نادية، ولكنني أستغربت !!


    استغربت من ضمور ممحاتي، وصغر قلمي في نهاية المطاف،
    حينها أكتشفت كم هي كانت تضحيتهما كبيرة من أجل
    خدمة الآخر !! فعلينا أن نتذكر جيداً أن هناك أناس
    مازالوا يضحون دون مقابل !!


    أسعدني تواجدك هَهنا.
    شكراً لك.