أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الغبار

  1. #1
    الصورة الرمزية ابن الدين علي قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 348
    المواضيع : 24
    الردود : 348
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي الغبار

    قصة قصيرة جدا جدا
    الغبار
    تصاعد الغبار في أرجاء الشارع، تسارع الناس الى استنشاقه، فتحوا النوافذ و الأبواب مهللين له ليغمر الغرف،غبار فيه بركات المسجد الذي تهدمه المعاول في الحي المجاور

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,530
    المواضيع : 185
    الردود : 13530
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    ياحسرة على المساجد التي تهدمها المعاول فلا يبق منها إلا الغبار..
    والأدهى والأمر ان تسمع مع أصوات المعاول صيحات( الله أكبر)
    وكأنهم قد أتوا بالفتح المبين.
    اللهم اهدنا لصراطك المستقيم.
    ومضة واقعية مؤلمة
    تحياتي وتقديري.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية ابن الدين علي قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 348
    المواضيع : 24
    الردود : 348
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    [QUOTE=ناديه محمد الجابي;1130862][CENTER][COLOR=#0000cd][SIZE=5]ياحسرة على المساجد التي تهدمها المعاول فلا يبق منها إلا الغبار..
    والأدهى والأمر ان تسمع مع أصوات المعاول صيحات( الله أكبر)
    وكأنهم قد أتوا بالفتح المبين.
    اللهم اهدنا لصراطك المستقيم.
    ومضة واقعية مؤلمة
    تحياتي وتقديري.
    نتمنى ان لا تستمر الأمور بهذا الشكل...تحياتي و كل التقدير اليك.

  4. #4
    الصورة الرمزية جهاد بدران شاعرة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Jun 2019
    المشاركات : 375
    المواضيع : 19
    الردود : 375
    المعدل اليومي : 2.44

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الدين علي مشاهدة المشاركة
    قصة قصيرة جدا جدا
    الغبار
    تصاعد الغبار في أرجاء الشارع، تسارع الناس الى استنشاقه، فتحوا النوافذ و الأبواب مهللين له ليغمر الغرف،غبار فيه بركات المسجد الذي تهدمه المعاول في الحي المجاور
    يا لروعة هذه الكلمات الموجعة، وما حملت معها من غضب ثائر على هؤلاء القادة الظالمين، الذين يخططون بقلع جذور الأمة الإسلامية والكثير مغمض العينين غافل الضمير والقلوب كالحجارة بل أشد قسوة..
    قصة قصيرة جدا بكلماتها لكنها بعمقها كثيرة لا تحصى..
    /الغبار/ عنوان بارع انسجم مع المبنى وأصبح سجلا للتاريخ بفحواه..
    لقطة ذكية من الكاتب لمعالم الغبار وأين يكون فيه الخير!!
    وأين يكون رمزاً واعظاً يجلد النفوس وجعاً!!
    هذا الغبار كان من نوع آخر، لا يشبهه شيء، غبار دخل القلوب والنفوس والبيوت في رضى وقبول حسن، بل خرج الناس يبحثون عنه، لأنه غير ضار، بل نافع تنشرح الصدور له، لأنه باختصار غبار مقدس، غبار هو عبارة عن دموع المسجد الذي تهدّم بغير وجه حق ..
    عادة ما يسبب الغبار ضيق في التنفس، ولا تستطيع النفس تحمله، لكن الكاتب هنا أثار بالغبار واستنشاقه قضية الأمة الإسلامية وعملية حراكها وتحركها نحو الحفاظ على المقدسات، فجعل الغبار وسيلة لإثارة معاني هذه المقدسات وقدسيتها العظيمة والعمل على استيعابها واستنشاق ما يصدر منها مهما كان مفعوله..هو ذا التضحية لأحل الله لأجل بيوت الله التي تهدمها معاول الطغاة وهم لا يدركون صبر الله عليهم ولا يدركون متى يأتي عقابه في الذود عن بيت من بيوته التي يذكر فيها اسمه وتتم شريعته بين الملأ..

    /تصاعد الغبار في أرجاء الشارع/

    عملية تصاعد الغبار تشير لإرسال علامة لكل الخلق بأن هناك حدث عظيم قد فاح ذكره، وعليهم اللحاق به كي يتدبروا الأمر ويخرجوا للدفاع عما جرى، لذلك كان من الكاتب فطنة في رصد هذه الكلمات للإشارة بما حدث..
    عملية التصاعد تلائم تصاعد الحدث وتصاعد الأزمة في هدم المساجد وهذا توظيف بارع متقن...

    /تسارع الناس الى استنشاقه/

    عادة ما تهرب الناس من الغبار خوف عملية الاختناق، لكن هنا حدث عملية عكسية كانت نتائجها عبق المساجد وحبها وتعظيمها وتقديسها ليضحي الإنسان بروحه لأجلها..ولأنه حدث عجيب، وحدث اهتزت له القلوب والعقول والضمائر التابعة لعامة الناس، عملية التسارع جاءت كمحاولة لنجدته، للتخفيف عن دموع المسجد الذي انهدم وغاب فيه معالم العبادة، عملية التسارع هنا من ذكاء الكاتب أيضا، ليعلن ان النفوس مستعدة للتضحية بروحها لبيت من بيوت الله، كناية عن تعظيم المساجد وقدسيتها،
    وعملية الاستنشاق جاءت وكأنها كناية عن المنفس الوحيد للعبادة والتواصل وتطبيق شريعة الله، فهذا التشبيه جاء معلنا عن ان المساجد بمثابة الهواء للجسد لا غناء عنها ، فإن تهدمت كمن تتهدم الأرواح، هدم الله أجساد الذين هدموه..

    / فتحوا النوافذ و الأبواب مهللين له ليغمر الغرف/

    كان التسارع أولا من قِبل الأجساد بالاستنشاق، كنوع من أنواع الدفاع، لكن الناس المخلصين المؤمنين لم يكتفوا بذلك بل بكل ما يملكون، تعبيرا عن مشاعرهم ودفاعهم، ليفتحوا النوافذ والأبواب كنوع من أنواع الدفاع والتصدي...
    ليغمر الغرف وجدت فيها كناية عن أعادة البنلء له وعمل غرف من جديد..
    ومهللين كناية عن عدم انقطاع الطاعة والعبادة حتى ولو هدموه، فسيعمر مساجد جديدة يقام فيها التهليل والتكبير، والتهليل من التوحيد وإعادة التوكل على الله في هؤلاء الطغاة الكفرة الذين لا يخافون الله تعالى، ويتجبرون عليه من هلال بيوته العظيمة وهم لا يدركون قوته وعظمته إذا قال للشيء كن فيكون، وانه القادر على كل شيء هو نعم المولى ونعم الوكيل...

    /غبار فيه بركات المسجد الذي تهدمه المعاول في الحي المجاور/

    يوضح الكاتب نوعية هذا الغبار الذي يستنشقونه بأنه بركة من عند الله، وهو عبارة عن غبار الهدم للمسجد المجاور للحي..
    مسجد تهدمه المعاول التي هي من صنع الإنسان وليست من عوامل البيئة، يوضح الكاتب أنها معاول بشرية تتعدى على مقدسات الله..
    ثم يقول/ الحي المجاور/ كناية عن كل أحياء الأمة وبلاد المعرب والمسلمين..
    فالناس من غير حيهم تسارعوا وهبوا لنجدة المسجد ، أي تكاتفوا بما يقدرون عليه ولا يملكون سوى هذا الدفاع بالاستنشاق والتعامل بالمشاعر والروح..هي هذه قدراتهم وهم المغلوب على أمرهم لكن الله هو الغالب...

    الكاتب الراقي المبدع أستاذنا الكبير
    أ.ابن الدين علي
    بوركت على حرف جبلته وسخرته في سبيل الله لإقامة شعائره والدفاع عن مقدساته بأسلوبكم الفطن..
    وفقكم الله ورعاكم حق رعايته


    جهاد بدران
    فلسطين

  5. #5
    الصورة الرمزية ابن الدين علي قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 348
    المواضيع : 24
    الردود : 348
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    أستاذ جهاد بدران ماذا عساني أقول بعد كل الذي ذكرت سوى اننا جمبعا نسأل الله ان يوفقنا جميعا لما فيه الصالح العام.

  6. #6
    الصورة الرمزية فاتن دراوشة مشرفة عامة
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,861
    المواضيع : 90
    الردود : 8861
    المعدل اليومي : 2.36

    افتراضي

    بتنا قاب شعرة من هذا الفعل، فالدّين في عرف أبناء ديننا مظهر لا جوهر

    ومضة عرّت واقع الحال ببراعة
    غبنا ولم يغبْ الغناء
    يا فاتن الأسحار حيّاكِ الربيع إذا أضاء


  7. #7
    الصورة الرمزية ابن الدين علي قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 348
    المواضيع : 24
    الردود : 348
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتن دراوشة مشاهدة المشاركة
    بتنا قاب شعرة من هذا الفعل، فالدّين في عرف أبناء ديننا مظهر لا جوهر

    ومضة عرّت واقع الحال ببراعة
    صدقت فيما قلت ...هذا الواقع بدأ يتجلى بوضوح.
    شكرا لقراءتك واهتمامك...مودتي