أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: إلى الغائب الحاضر

  1. #1
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 718
    المواضيع : 61
    الردود : 718
    المعدل اليومي : 0.27

    افتراضي إلى الغائب الحاضر

    إلى الغائب الحاضر

    سلام إلى روحك أينما كانت ، سلام معطر بأجود أنواع العود والمسك .

    اليوم هو الخامس والعشرون من شهر آب ، في كل يوم يزورني طيفك ، تمر ابتسامتك سريعة أمامي ، وتلازمني روحك في كل ثانية ، لا أعلم أين أنت ؟ ماذا تعمل ؟ ماذا حدث لك ؟ انقطعت أخبارك دفعة واحدة ، غربت شمسك دون موعد ، لكنك ما زلت في مقلتيّ قمراً يضيء حياتي ، في تلك الأيام الحالكة المظلمة ، لا أعلم إن كنت تقرأ حروفي وأنك حقاً موجود في حياتي ، وأنا لا أراك ، لكني أشتم عبقك في كل مكان .

    أيها الغائب الحاضر ، إن كنت تقرأ حروفي فعد ، عد مجدداً .
    لكن ...
    ماذا لولم تكن موجوداً ؟! ماذا لو أنك أصبحت حلماً فقط ؟!

    الحياة ستسير وستمضي ، لكن كيف لجسد أن يحيا دون روحه ؟ّ!




    **************
    أتمنى من كل من يقرأها أن يترك ملاحظاته سواء النحوية أو أي نقد آخرهذه سلسلة خواطر بعنوان ( إلى الغائب الحاضر )





  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,342
    المواضيع : 183
    الردود : 13342
    المعدل اليومي : 5.14

    افتراضي

    هو حديث الروح للروح..
    مشاعر رقيقة تدثرت بحزن دفين ـ وحروف البوح بوجع الفقد
    اقتحمت القلوب بقوة
    نص رائع بلغته الساحرة، وتلقائيته الآسرة ـ وصدق عاطفته
    أخرست كلماتي وعقدت لساني.
    أهلا بك سلوى في واحتك ـ ودام لحرفك الجمال.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 718
    المواضيع : 61
    الردود : 718
    المعدل اليومي : 0.27

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    هو حديث الروح للروح..
    مشاعر رقيقة تدثرت بحزن دفين ـ وحروف البوح بوجع الفقد
    اقتحمت القلوب بقوة
    نص رائع بلغته الساحرة، وتلقائيته الآسرة ـ وصدق عاطفته
    أخرست كلماتي وعقدت لساني.
    أهلا بك سلوى في واحتك ـ ودام لحرفك الجمال.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أسعدني مرورك أ. ناديه محمد الجابي
    شكرا لك وعلى تشجيعك

  4. #4
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 718
    المواضيع : 61
    الردود : 718
    المعدل اليومي : 0.27

    افتراضي

    إلى الغائب الحاضر

    صباح الخير لك أينما كنت

    الساعة الآن السابعة بتوقيت قدسنا الحبيب ، الرابعة بتوقيت غرينتش .

    إطلالتك في كل صباح ، كروعة شروق الشمس ، كنسمة هواء منعشة ، تعيد لأرواحنا الحياة من جديد .

    كل شيء جميل في بداية يومي هذا لا ينقصه سوى وجودك في عالمي ، في كل صباح أعد القهوة لي ولك ، ما زلت أذكر قهوتك بسكر زيادة ، لكنك لا تأتي ، تبرد القهوة فأعيد تسخينها ، حتى غروب الشمس ، هو من يؤكد لي أنك لن تأتي ، فأعزي نفسي بذلك ، وأرتشفها بدلا منك ، لعلها بطريقة ما تصل إليك .

  5. #5
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,342
    المواضيع : 183
    الردود : 13342
    المعدل اليومي : 5.14

    افتراضي

    فراقهم نعرفه بعقولنا، وننكره بقلوبنا
    رحيلهم لا يعني اختفائهم من حياتنا
    ولغيابهم حضور أقوى من حقيقة رحيلهم
    حرفك مثقل بالشجن ـ وجميل عزفك على قيثارة الوهم
    حتى أوهن قلب المتلقي تأثرا.
    دمت بخير.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 718
    المواضيع : 61
    الردود : 718
    المعدل اليومي : 0.27

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    فراقهم نعرفه بعقولنا، وننكره بقلوبنا
    رحيلهم لا يعني اختفائهم من حياتنا
    ولغيابهم حضور أقوى من حقيقة رحيلهم
    حرفك مثقل بالشجن ـ وجميل عزفك على قيثارة الوهم
    حتى أوهن قلب المتلقي تأثرا.
    دمت بخير.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    شكرا لتشجيعك الدائم أ . نادية