أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أسامح ليس حبًا للأعادي

  1. #1
    الصورة الرمزية زيد الأنصاري شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2016
    المشاركات : 119
    المواضيع : 22
    الردود : 119
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي أسامح ليس حبًا للأعادي

    أسامحُ ليس حبًا للأعادي
    ولكن كي أريحَ به فؤادي

    فـإن قـلوبنـا بالحـقد تـذوي
    ولو قُدتْ من الصخر الصلادِ

    وحمل الحقد سجنٌ واعتقال
    وغبنٌ في الحياة وفي المعادِ

    فإن جاورتَهم فتوقَّ منهم
    وعاشرْ بالأقلَّ من الودادِ

    فمنهم أحمقٌ لا خيرَ فيه

    وإصبعه استقر على الزنادِ

    يرى في الحلم والإحسان ضعفًا
    ويـغـريه التـصـبُّـر بالـتمــادي

    إذا لاطــفــتَــه يـــزداد غــيًّا

    ويُذكي النار من تحت الرمادِ

    فلو جازيتَ أهلَ الغل غلاً
    فما فرق اللئيم من الجواد

    ولو يغشاكَ لـيـلٌ سـرمـديٌّ
    لما عُرف البياض من السواد

    فأجر الكاظمين الغيظَ جمٌّ
    وحسبك كافـيًا ربُّ الـعباد


    وأسوتنا رسول الله أوذي

    وسُفِّه دينُه في كل نادي

    فنالوا منه واتخذوه هُزوًا
    وذمَّـوه بـألـسنـةٍ حِــدادِ

    وحين استسلموا ما اقتصَّ منهم
    ولـم يـطـلـبْ بــثــأرٍ أو يـعــادي

    فمن يغـفرْ يجـدْ ربًا غـفـورًا
    ومن يحقدْ يجدْ مُرَّ الحصادِ

    تجاوزْ وابتسمْ واغفرْ وسامحْ
    ولا تغضـبْ فإنـكَ في جـهـادِ



  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,387
    المواضيع : 183
    الردود : 13387
    المعدل اليومي : 5.09

    افتراضي

    زخم من المعاني والأفكار والمشاعر السامية في نص شعري
    عبقري المبنى، عميق المضمون
    بليغ قول، وسديد رأي ـ تستحق التوقف عندها
    لما فيها من إبداع وحكمة
    دام قلبك مسامحا نقيا
    تحياتي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,248
    المواضيع : 71
    الردود : 4248
    المعدل اليومي : 1.57

    افتراضي

    الله الله أستاذ زيد ، قصيدة رائعة ، وكل بيت فيه مافيه من المعنى السامي ، إنَّ قوة الفضيلة تنتصر على كل سوء وغضب وحقد
    هذا البيت اراه الخلاصة لمعنى الحقد وأثره ويجري على الألسنة كالمثل تماما

    وحمل الحقد سجنٌ واعتقال
    وغبنٌ في الحياة وفي المعادِ

    ومن الأبيات التي أعجبتني في توجيهها وتركيبها
    فإن جاورتَهم فتوقَّ منهم
    وعاشرْ بالأقلَّ من الودادِ
    ذا لاطــفــتَــه يـــزداد غــيًّا
    ويُذكي النار من تحت الرمادِ

    فلو جازيتَ أهلَ الغل غلاً
    فما فرق اللئيم من الجواد

    ولو يغشاكَ لـيـلٌ سـرمـديٌّ
    لما عُرف البياض من السواد

    المطلع جميل يجعل القارئ يبحث عن سبب مبادرة الشاعر إلى التسامح واتخاذه منهجا له دوما
    وأما الخاتمة ففيها خلاصة الأمر وهو أن المؤمن في جهاد في كل مايمر به في هذه الحياة من مصائب او من أذية

    تقديري لهذا الحرف السامق



  4. #4
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,230
    المواضيع : 1079
    الردود : 40230
    المعدل اليومي : 6.52

    افتراضي

    قصيدة وعظية جميلة تدعو لحسن الخلق والصفح، وصدقت فليس يؤذي الحقد إلا صاحبه وليس أفضل ردا عليه من صفح وإحسان.
    دمت داعيا للخير نبعا للرشاد!

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي