اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد المعطي مشاهدة المشاركة
بالصَّمْتِ أقرأُ والنَّصيحَةُ مَطْمَعي
.....................رغم انقِضاض الثَّلجِ صاحِ الألْمَعي!
أقفلتُ بابَاً للصّبابَةِ والهَوى
.....................ورَغبْتُ عنْ نبْضٍ يُؤرِّقُ مَضجَعي
فعلامَ أرْهِقُ بالشَّجونِ وسادَتي
........................وأدورُ في سَمْتِ النُّجومِ وأدَّعي؟
مذ كنتُ في شرْخ الصِّبا ما نالَني
............................إلا شجونَ البُعْدِ أحملُها مَعي
ما زلتُ مذْ حُمَّ الفراقُ مُتيَّماً
........................أحيا مَع الذِّكرى وأذرفُ أدمُعي
شكراً لتكريمنا بمداخلتكم
ابهجتنا وأسعدتنا
تقبل منتهى ودي
وتقديري