أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: دراسة : ظاهرة التسرب من المدارس

  1. #1
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    الدولة : غزة فلسطين
    العمر : 68
    المشاركات : 2,005
    المواضيع : 323
    الردود : 2005
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي دراسة : ظاهرة التسرب من المدارس

    ظاهرة التسرب من المدارس الفلسطينية
    " الأسباب، الإجراءات الوقائية والعلاجية "


    مقدمة:
    ظاهرة التسرب من المدارس موجودة في جميع البلدان. ولا يمكن أن يخلو واقعاً تربوياً من هذه الظاهرة، إلا أنها تتفاوت في درجة حدتها وتفاقمها من مجتمع إلى آخر ومن مرحلة دراسية إلى أخرى ومن منطقة إلى أخرى. كما أنه من المستحيل لأي نظام تربوي أن يتخلص نهائياً منها مهما كانت فعاليته أو تطوره. هذا يعني أن نسبة وحدة وجودها هو الذي يحدد مدى خطورتها. والمتعمق في هذه الظاهرة في الواقع التربوي الفلسطيني، يلاحظ أنها منتشرة في كافة المراحل التعليمية وبصورة متفاوتة، وفي كافة المدارس بغض النظر عن نوعها وفي كافة المناطق التعليمية وبين كافة أوساط الطلبة من ذكور وإناث وبين أوساط كافة الطبقات الاجتماعية والاقتصادية.
    وانطلاقاً من مسؤولية وزارة التربية والتعليم الفلسطينية وإدراكا" منها لمخاطر استمرار هذا الإهدار التربوي. فقد بادرت إلى تكليف الإدارات المعنية ( الإدارة العام للتعليم العام، الإدارة العامة للتخطيط التربوي، مركز الصحة والإرشاد التربوي)، وبتمويل من منظمة اليونسيف، للقيام بدراسة شاملة حول واقع هذه الظاهرة حتى يتسنى التعرف العميق عليها وعلى جوانبها وأسبابها. من أجل تطوير برامج وخطط وقائية وعلاجية للحيلولة دون استمرار استفحالها بين أوساط الطلبة.
    1. أهداف الدراسة:
    تسعى الدراسة إلى إيجاد مؤشرات تربوية واضحة لوضع السياسة التربوية للحد من ظاهرة التسرب وذلك من خلال:
    1. التعرف على الأسباب والعوامل الحقيقية التي تقف وراء تسرب الطلبة من المدارس.
    2. بحث فعالية بعض الإجراءات الوقائية التي تحد من التسرب من وجهتي نظر المتسربين وأولياء أمورهم.
    3. بحث فعالية بعض الإجراءات العلاجية التي تساعد على عودة المتسربين إلى مقاعد الدراسة.
    4. اقتراح فرص تأهيل وإعادة تأهيل للطلبة الذين لا يرغبون في العودة إلى الدراسة.
    5. بناء قاعدة معلوماتية شاملة وعميقة عن واقع ظاهرة التسرب وأسبابها.
    6. بناء أدوات متابعة لرصد ظاهرة التسرب من قبل مدير المدرسة.
    2. مجتمع الدراسة:
    يشمل مجتمع الدراسة جميع الطلبة المتسربين (إناثاً وذكوراً) من كافة المدارس التابعة لوزارة التربية والتعليم ووكالة الغوث الدولية والقطاع الخاص، كذلك أولياء أمورهم عند تسربهم من مدارسهم خلال الخمس سنوات الأخيرة في الفترة التي سبقت الانتفاضة بسنة أي العام الدراسي 1999/2000 ولغاية العام الدراسي 2004/2005. لذا فان المتسربين وأولياء أمورهم هم الجهة المستهدفة في الدراسة.
    بلغ عدد المتسربين الإجمالي 15148 طالب وطالبة في العام 1999/2000 انخفض إلى 9395 طالب وطالبة في العام 2003/2004 بمعدل انخفاض 38%. بشكل عام انخفضت معدلات التسرب من المدارس الفلسطينية من 1.8%من مجموع عدد الطلبة في العام 99/2000 إلى 0.9% في العام 2033/2004.
    وحدة المعاينة هي المدرسة فان مجتمع العينة يمثل جميع المدارس الحكومية والمدارس التابعة لوكالة الغوث والقطاع الخاص. بلغ عدد المدارس 1767 مدرسة في العام الدراسي 1999/2000 منها 1289 مدرسة حكومية و 264 مدرسة تابعة للوكالة و 214 مدرسة تابعة للقطاع الخاص. ارتفع عدد المدارس إلى 2190 مدرسة في العام الدراسي 2004/2005 منها حكومية 1659 مدرسة و 273 مدرسة تابعة لوكالة الغوث و 258 مدرسة للقطاع الخاص. نسبة الزيادة 23.9% خلال الفترة قيد الدراسة.

    3. عينة الدراسة وخصائصها:
    تم اختيار عينة المتسربين من خلال المدرسة كوحدة معاينة. باختيار عينة عنقودية تراعي جنس المدرسة والمديرية والسلطة المشرفة. حيث تم حصر المتسربين من المدرسة التي تم سحبها من مجتمعها مسبقا، بأسمائهم وعناوينهم والسنة التي تسربوا منها والصف. ليقوم باحثون/ باحثات ميدانيون بالاتصال المباشر والمقابلة الشخصية مع ولي أمر المتسرب ومع المتسرب. يقصد بولي الأمر الشخص المسؤول عن الطالب المتسرب عند تسربه من المدرسة، وقد يكون الأب أو الأم أو الأخ والأخت أو آخرين كالعم/ة والخال/ة.. الخ. الطالبة أو الطالب المتسرب والمتزوج يكون ولي أمره/ها هو نفس الشخص قبل الزواج وفي السنة الذي تسرب منها.

    عدد مدارس العينة العنقودية قد بلغت 170 مدرسة موزعة على جميع مديريات التربية ونسبتها 7.8% من مجموع المدارس في مجتمعها في العام الدراسي 2004/2005. نسبة مدارس العينة في الضفة الغربية 74.7% وقطاع غزة 25.3% من مجموع المدارس، وهاتان النسبتان تقتربان من النسبة في مجتمع العينة والبالغة في الضفة الغربية 75.9% وقطاع غزة 24.1%. توزعت العينة بين السلطات المشرفة الثلاث حصلت المدارس الحكومية على نسبة 54.7% ونسبة مدارس الوكالة 30% والخاصة 15.3%.

    بعد إجراء المسح للمتسربين خلال الفترة قيد الدراسة من مدارس العينة تبين ان هناك 107 مدارس من العينة فيها اكثر من متسرب واحد ونسبتها 62.9% وباقي المدارس وعددها 63 مدرسة ونسبتها 37.1% لا يوجد فيها متسربين، إما أنها مدارس جديدة أو لا يوجد فيها متسربين فعلا أو لا يوجد توثيق كامل للمتسربين واغلبها من المدارس الخاصة. عدد المتسربين الذين تم حصرهم من مدارس العينة حوالي 4348 متسرب ومتسربة. تم اختيار الأرقام الزوجية للمتسربين من كل مدرسة أي نصف عدد المتسربين الذين تم حصرهم – نصف العدد 4348 متسرب-، والبالغ عددهم 2174 متسرب. بلغ عدد المتسربين الذين تم استطلاعهم 1810 متسربين ونسبتهم 83.3% من مجموع المتسربين الذين تم اختيارهم. والباقي وعددهم 364 متسرب لم يتم العثور عليهم، أو تبين أن عددا منهم قد عادوا إلى مدارسهم لاحقا دون علم المدرسة التي تسربوا منها.
    بلغ عدد أولياء الأمور الذين تم استطلاعهم 1825 ولي أمر عدد أولياء الأمور المستطلعين اكثر من عدد المتسربين بخمسة عشر بسبب انه قد تم استطلاع أولياء الأمور ولم يستطلع المتسربين لعدم تواجدهم. فيما يلي خصائص العينة.
    أ*. جنس المتسربين وجنس المدارس التي تسربوا منها:
    عدد المتسربين المستطلعين 1810 متسرب منهم 901 ذكور ونسبتهم 49.8% و 908 متسربة ونسبتهن 50.2%. جنس المتسربين تكافئ جنس الطلبة في المدارس الفلسطينية والبالغة للذكور 50.3% والإناث 49.7%. بلغ عدد الطلبة الذكور الذين تسربوا من مدارس الذكور 863 طالب ونسبتهم 47.7%، وعدد الإناث اللواتي تسربن من مدارس الإناث 852 طالبة ونسبتهن 47.1% من مجموع المتسربين ومن المدارس المختلطة 95 متسرب ومتسربة والنسبة 5.2%.
    ب*. المتسربين حسب الجهة المشرفة للمدرس التي تسربوا منها:
    عدد الطلبة المتسربين في العينة من المدارس الحكومية 1231 متسرب ومتسربة ونسبتهم 68% ومن المدارس التابعة للوكالة 572 متسرب ومتسربة ونسبتهم 31.6% ونسبتهم في المدارس الخاصة 0.4%.

    4. أداة الدراسة:
    تم اعتماد الاستبانة كأداة لجمع البيانات، حيث تم تطوير استمارتين لكل من المتسربين وأولياء أمورهم. وقد تم اعتماد المقابلة الشخصية وجها لوجه مع للطالب المتسرب وولي أمره في مكان سكنهما. فيما يلي أهم خصائص الاستمارتين:
    أ*. البيانات التعريفية للمدرسة التي تسرب منها الطالب: وتشمل اسم المدرسة ورقمها الوطني والمديرية واسم التجمع السكاني لموقع المدرسة، وجنس المدرسة والجهة التي تشرف عليها حكومية أو تابعة لوكالة الغوث أو تابعة للقطاع الأهلي والخاص، وفترة دوام المدرسة وبعد المدرسة..وغيرها.
    ب*. البيانات التعريفية للطالب المتسرب وولي أمره: وتتضمن معلومات مفصلة عن الطالب المتسرب وولي أمره من حيث الجنس والعمر وصف المتسرب والحالة الاجتماعية عند تسربه والسنة التي تسرب منها. كذلك معلومات عن مكان سكنه وحالته الصحية ومستوى تأهيل والديه ودخلهم الشهري...الخ.
    ت*. أسباب التسرب من وجهتي نظر الطالب وولي أمره : تتضمن استمارة الطالب المتسرب واستمارة ولي الأمر 87 سببا محتملا لاسباب التسرب لكل منهما وقد صنفت هذه الأسباب إلى أربع مجالات هي:
     أسباب تعود للطالب المتسرب: يتضمن هذا المجال 16 سببا محتملا لها علاقة بالطالب المتسرب نفسه كأسباب: تدني التحصيل، والخروج إلى سوق العمل، والرسوب المتكرر، عدم الاهتمام بالدراسة وعدم القدرة عل الاستيعاب، وتأثير الأصدقاء والعادات والتقاليد والزواج المبكر… وغيرها.
     أسباب تعود للأسرة: يتضمن هذا المجال 13 سببا محتملا لاسباب التسرب لها علاقة بأسرة المتسرب وبعض هذه الأسباب هي: سوء الوضع الاقتصادي للأسرة، التسرب من المدرسة للمساعدة في دخل الأسرة والمساعدة في أعمال المنزل، وجود مشاكل أسرية، عدم اهتمام الأسرة بالتعليم…وغيرها.
     أسباب تعود إلى المدرسة: يتضمن هذا المجال 49 سؤالا محتملا لاسباب التسرب لها علاقة بالمدرسة بعض هذه السباب: تمييز الهيئة التدريسية بين الطلبة، عدم توفر فرص للتدريب المهني، عدم الشعور بالانتماء للمدرسة والنفور منها، سوء معاملة المعلمين للطلبة، عدم مراعاة المعلمين لقدرات الطلبة، عدم اهتمام المرشد التربوي في المدرسة... وغيرها.
     أسباب تعود إلى الأوضاع الأمنية: يتضمن هذا المجال 9 أسئلة محتملة لاسباب التسرب لها علاقة بالأوضاع السياسية للمنطقة بسبب الاحتلال وممارسات الجيش الإسرائيلي والمستوطنين .. وغيرها.
    ث*. الإجراءات الوقائية لمنع التسرب من وجهتي النظر: قد قسمت الإجراءات إلى مجالين هما:
     إجراءات وقائية مدرسية: يتضمن هذا المجال 19 سؤالا لها علاقة بالإجراءات الواجب توفرها في المدرسة للحد من التسرب مثل منع العقاب بكل أنواعه في المدرسة، وتنويع الأساليب التعليمية، وتفعيل دور المرشد التربوي… وغيرها.
     إجراءات وقائية أسرية: يتضمن المجال 8 أسئلة لها علاقة بالإجراءات الواجب توفرها في أسرة الطالب المتسرب مثل توفير نفقات أبنائهم الشخصية والتعليمية، ومساعدتهم في الدراسة.. وغيرها.
    ج*. الإجراءات العلاجية لعودة المتسرب إلى النظام التعليمي: يتضمن المجال سبعة أسئلة لها علاقة بتوفير بعض المتطلبات للمساعدة في عودة المدرسة إلى النظام التعليمي سواء الأكاديمي أو المهني مثل توفير تعليم مسائي، الانتساب إلى التعليم المفتوح، وتوفير تعليم مهني قريب من السكن… وغيرها.

    5. إجراءات الدراسة:
    بعد التأكد من صدق وثبات الاستمارتين واعتمادهما من قبل اللجنة. تمت عملية الاستطلاع عن طريق باحثين ميدانيين غالبيتهم من المرشدين التربويين المعتمدين في المدارس، بالإضافة إلى عدد من طلاب الجامعات المتخصصين في الخدمة الاجتماعية. تم تدريب الباحثين الميدانين على طريقة تعبئة الاستمارة في كل مديرية على حدة وعلى كيفية إجراء المقابلات وشروط إجرائها وما يجب مراعاته وطريقة توثيق المعلومات في الاستجابات وتوضيح جميع المفاهيم المتعلقة بالدراسة ومصطلحاتها.

    6. تحليل النتائج:
    رحلت البيانات إلى رزمة Spss (نظام الرزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية) لتحليلها. استخدمت في الاستمارتين ثلاث أدوات قياس منها في أداتين قياس في استمارة الطالب المتسرب ثلاثي ورباعي، وثلاث أدوات قياس في استمارة ولي الأمر الأول عشاري (0 – 10) ورباعي وثلاثي. تم توزين أدوات القياس في التحليل كما يلي:
     وحدة قياس عشاري وزنت كما يلي:
    0 = أدنى درجة موافقة، 10 = أعلى درجة موافقة. تم تجميع آداه القياس هذه كما يلي:
    ( 0% إلى اقل من 20% ) = موافقة ضعيفة جدا.
    ( 20% إلى اقل من 40% ) = موافقة ضعيفة.
    ( 40% إلى اقل من 60% ) = موافقة متوسطة.
    ( 60% إلى اقل من 80% ) = موافقة قوية.
    ( 80% إلى اقل من 100% ) = موافقة قوية جدا.
     وحدة قياس رباعي تم توزينها كما يلي:
    سبب رئيسي = 3 ، سبب ثانوي = 2 ، ليس سببا = 1 ، لا ينطبق = 0
     وحدة قياس ثلاثي وزنت كما يلي:
    إجراء مؤثر = 3 ، إجراء مساعد = 2 ، إجراء غير مهم = 1.

  2. #2
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    الدولة : غزة فلسطين
    العمر : 68
    المشاركات : 2,005
    المواضيع : 323
    الردود : 2005
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    أهم نتائج الدراسة

    أولا: علاقة أسرة المتسرب بالمدرسة من وجهة نظر أولياء الأمور
    يوضح هذا المجال طبيعة العلاقة بين أسرة الطالب المتسرب والمدرسة من وجهة نظر ولي الأمر. وتتحدد طبيعة هذه العلاقة من خلال تعبير ولي الأمر عن درجة موافقته على العبارات التي تعكس طبيعة هذه العلاقة. بعض العبارات تمت صياغتها بطريقة إيجابية والأخرى سلبية. تم تقسيم الإجابات ضمن فئات تعبر عن قوة العلاقة وهي: ضعيفة جداً، ضعيفة، متوسطة، قوية، قوية جداً. فيما يلي أهم النتائج:
    1. التمييز بين الطلبة حسب وضع أسرهم المادي: إن حوالي ثلث أولياء أمور المتسربين 32.5% درجة موافقتهم ( قوية وقوية جدا ) على أن المدرسة تميز بين الطلبة وتميز في تعاملها مع أولياء الأمور حسب وضع الأسرة المادي في حين أن ثلثي أولياء الأمور 63.7% درجة موافقتهم ( ضعيفة وضعيفة جدا).
    2. طلبات المدرسة من الأسرة مرهقة ماديا: 45.8% من أولياء أمور المتسربين درجة موافقتهم ( قوية وقوية جدا ) على أن طلبات المدرسة من الأسرة مرهقة ماديا لها، وان 49.4% منهم درجة موافقتهم ( ضعيفة وضعيفة جدا).

    3. الأسرة تقوم بزيارات دورية إلى المدرسة: 42.5 من أولياء أمور المتسربين درجة موافقتهم ( قوية وقوية جدا ) على أن الأسرة تقوم بزيارات دورية للمدرسة، وان 52.5% منهم درجة موافقتهم ( ضعيفة وضعيفة جدا).

    4. الأسرة تساعد الطالب في الدراسة في المنزل: 43.1% من أولياء أمور المتسربين درجة موافقتهم ( قوية وقوية جدا ) على أن الأسرة تساعد الطالب في الدراسة، وان 51.6% منهم درجة موافقتهم ( ضعيفة وضعيفة جدا).

    جدول رقم (1)
    درجة موافقة ولي أمر الطالب على طبيعة العلاقة بين أسرة المتسرب والمدرسة
    العبارات ضعيفة جدا ضعيفة متوسطة قوية قوية جدا
    0-19 20-39 40-59 60-79 80-100
    كانت المدرسة تميز بين الطلبة حسب وضع أسرهم المادي 57.3 6.4 3.8 2.1 30.4
    كانت المدرسة تميز في تعاملها مع أولياء الأمور حسب وضعهم المادي 56.4 6.9 3.9 2.1 30.8
    كانت المدرسة دائمة التذمر من الطالب عند التحدث مع الأسرة 56.3 6.9 4.0 2.3 30.5
    كانت طلبات المدرسة من الأسرة مرهقة مادياً 43.6 5.8 4.6 3.8 42.0
    كانت الاسرة تشارك في مجلس الآباء والامهات 69.3 4.0 2.4 1.4 22.8
    كانت الأسرة تشارك في نشاطات المدرسة 59.7 6.3 2.8 3.1 28.0
    كانت الاسرة تقوم بزيارات دورية الى المدرسة 47.8 4.7 5.0 6.4 36.1
    كانت الاسرة تساعد الطالب في الدراسة في المنزل 47.0 4.6 5.3 4.8 38.3
    كانت الاسرة تتابع أمور الطالب ( الوضع التعليمي والسلوكي) في المدرسة باهتمام 42.8 3.4 4.7 6.4 42.6
    كانت المدرسة على اتصال دائم بولي امر الطالب للمساعدة في حل مشكلات الطالب. 36.2 4.7 4.7 4.6 49.8
    كانت الاسرة تستجيب لطلب المدير او المعلم لمناقشة امور تتعلق بالطالب 30.5 3.9 3.3 3.8 58.6


    ثانيا: أسباب التسرب من المدارس:
    ظاهرة التسرب من النظام التعليمي لها أسباب متعددة ومتشعبة تختلط فيها الأسباب التربوية مع الأسرية مع الاجتماعية والاقتصادية والأمنية.. وغيرها. فظاهرة التسرب هي نتاج لمجموعة من الأسباب تتفاعل وتتراكم مع بعضها تصاعديا لتدفع الطالب وبقبول من أسرته إما برضاها أو كأمر واقع إلى خروج الطالب من النظام التعليمي قبل الانتهاء من المرحلة التعليمية التي ابتدأ فيها.
    تتفاوت حدة أسباب التسرب من حيث درجة تأثيرها على الطالب المتسرب، منها ما تكون أسباب رئيسية لها تأثيرا قويا ومباشرا وتلعب دورا حاسما في عملية التسرب، وبعضها الأخر يكون تأثيرها ثانوي ومؤثر، واسباب أخرى ليس لها أي تأثير يذكر. ومن جهة أخرى تلعب الأسر أو أولياء أمور الطلبة المتسربين - في بعض الأحيان - دورا رئيسيا ومباشرا في دفع أبنائهم إلى التسرب من مدارسهم. عن طريق إجبارهم على التسرب والخروج إلى سوق العمل، أو على الزواج المبكر، أو المشاكل الأسرية. وفي أحيان أخرى يكون لهم تأثير غير مباشر عبر عدم الاهتمام واللامبالاة والقلق الزائد على أبنائهم.. وغيرها. فيما يلي نتائج ترتيب أسباب التسرب لاهم عشرة أسباب في المجالات الأربعة، من وجهتي نظر المتسربين وأولياء أمورهم:

    1. أسباب التسرب تعود للطالب من وجهتي نظر المتسربين وأولياء أمرهم. جدول (2):
    المرتبة الأولى: تدني التحصيل الدراسي:
    يأتي في المرتبة الأولى لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو تدني التحصيل الدراسي باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الثانية للإناث والذكور كل على حدة. أن 47% من المتسربين ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو تدني التحصيل الدراسي لديهم و 27.1% يعتقدون انه سبب ثانوي. حوالي ربع المتسربين فقط 25.9% إن تدني التحصيل لم يكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي في المرتبة الثانية من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 50.1% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 27.3% يعتبرونه سببا ثانويا. حيث أن 54.3% يعتبرونه سبب رئيسي و 21% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 70% والإناث 50.5%. مما يعني أن تدني التحصيل الدراسي لدى الذكور كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة الثانية: عدم الاهتمام بالدراسة:
    يأتي في المرتبة الثانية لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو عدم اهتمام الطلبة المتسربين بالدراسة باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم ، وهذا السبب في المرتبة الثالثة للإناث والمرتبة الأولى للذكور. حيث ذكر 45.4% من المتسربين أن سبب تسربهم الرئيسي هو عدم اهتمامهم بالدراسة وذكر 27.4% انه كان سببا ثانويا. اكثر من ربع المتسربين بقليل 27.2% إن عدم الاهتمام بالدراسة لم يكن السبب في تسربهم بل كانوا مهتمين بالدراسة ولكن أسباب أخرى جعلتهم يتسربون.
    من وجهة نظر أولياء الأمور هذا السبب يأتي في المرتبة الثالثة لتسرب أبنائهم، ويعتقد 49.5% منهم انه كان السبب الرئيسي و 26.6% سببا ثانويا وحوالي ربعهم لا يعتبرونه سببا لتسرب أبنائهم.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 71% والإناث 46.5%. مما يعني أن عدم الاهتمام بالدراسة لدى الذكور كان أعلى من الإناث وله التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة الثالثة: الزواج والخطوبة:
    يأتي في المرتبة الثالثة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو الزواج أو الخطوبة المبكرة باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم، وهو في المرتبة الأولى بالنسبة للإناث والمرتبة الخامسة عشر بالنسبة للذكور. حيث ذكر 43% من المتسربين أن سبب تسربهم الرئيسي هو الزواج او الخطوبة في حين ذكر 8.1% منهم فقط انه كان سببا ثانويا. ذكر حوالي نصف المتسربين 49% إن الزواج او الخطوبة لم يكن السبب في تسربهم بل أسباب أخرى جعلتهم يتسربون.
    من وجهة نظر أولياء الأمور هذا السبب يأتي في المرتبة الرابعة لتسرب أبنائهم، ويعتقد 46.1% منهم انه كان السبب الرئيسي و 10.5% سببا ثانويا و 43.4% لا يعتبرونه سببا لتسرب أبنائهم.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 14.5% والإناث 65.5%. مما يعني أن سبب الزواج او الخطوبة لدى الإناث كان أعلى من الذكور وله التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الذكور.

    المرتبة الرابعة: ضعف القدرة على الاستيعاب:
    يأتي في المرتبة الرابعة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو ضعف القدرة على الاستيعاب باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم، وهو أيضا في المرتبة الرابعة بالنسبة للإناث وللذكور كل على حدة. يعتقد 40% من المتسربين أن سبب تسربهم الرئيسي هو ضعف قدرتهم على الاستيعاب الدروس في حين ذكر 29.2% منهم انه كان سببا ثانويا. ذكر اقل من ثلث المتسربين بقليل 30.7% إن ضعف القدرة على الاستيعاب لم يكن السبب في تسربهم بل أسباب أخرى جعلتهم يتسربون.
    من وجهة نظر أولياء الأمور هذا السبب يأتي في المرتبة الخامسة لتسرب أبنائهم، ويعتقد 40.9% منهم انه كان السبب الرئيسي و 29.2% سببا ثانويا و 30% لا يعتبرونه سببا لتسرب أبنائهم.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 61.5% والإناث 47.5%. مما يعني أن سبب ضعف القدرة الاستيعابية لدى الذكور كان أعلى من الإناث وله التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة الخامسة: الخروج إلى سوق العمل:
    يأتي في المرتبة الخامسة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو الخروج إلى سوق العمل باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم، وهو يأتي في المرتبة الثالثة بالنسبة للذكور والمرتبة العاشرة بالنسبة للإناث. يعتقد 38.1% من المتسربين أن سبب تسربهم الرئيسي هو خروجهم إلى سوق العمل في حين ذكر 20.2% منهم انه كان سببا ثانويا. ذكر 41.6% من المتسربين إن الخروج إلى سوق العمل لم يكن السبب في تسربهم بل أسباب أخرى جعلتهم يتسربون.
    من وجهة نظر أولياء الأمور هذا السبب يأتي في المرتبة الثامنة لتسرب أبنائهم، ويعتقد 21.6% منهم انه كان السبب الرئيسي و21% سببا ثانويا و 57.4% لا يعتبرونه سببا لتسرب أبنائهم.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 64% والإناث 20%. مما يعني أن سبب الخروج لسوق العمل لدى الذكور كان أعلى من الإناث وله التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة السادسة: الرسوب المتكرر:
    يأتي في المرتبة السادسة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو الرسوب المتكرر للطلبة المتسربين، باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم، وهو يأتي في المرتبة الخامسة أيضا بالنسبة للذكور وللإناث كل على حدة. يعتقد 30.6% من المتسربين أن سبب تسربهم الرئيسي هو رسوبهم المتكرر، في حين ذكر 24% منهم انه كان سببا ثانويا. وذكر 45.3% من المتسربين إن الرسوب المتكرر لم يكن السبب في تسربهم بل أسباب أخرى جعلتهم يتسربون.
    يتفق الطلبة وأولياء أمورهم من حيث ترتيب هذا السبب لتسرب أبنائهم كمرتبة سادسة، ويعتقد 32.9% منهم انه كان السبب الرئيسي و26.1% سببا ثانويا و 41% لا يعتبرونه سببا لتسرب أبنائهم.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 50% والإناث 34.5%. مما يعني أن سبب الرسوب المتكرر لدى الذكور كان أعلى من الإناث وله التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة السابعة: الشعور بعدم جدوى التعليم:
    يأتي في المرتبة السابعة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو شعورهم بعدم جدوى التعليم، باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم، وهو يأتي أيضا في المرتبة السابعة بالنسبة للذكور وللإناث كل على حدة. يعتقد 26.8% من المتسربين أن سبب تسربهم الرئيسي هو شعورهم بعدم جدوى التعليم، في حين ذكر 30.1% منهم انه كان سببا ثانويا. وذكر 43% من المتسربين إن الشعور بعدم جدوى التعليم لم يكن السبب في تسربهم بل أسباب أخرى جعلتهم يتسربون.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 49% والإناث 33.5%. مما يعني أن سبب الشعور بعدم جدوى التعليم لدى الذكور كان أعلى من الإناث وله التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة الثامنة: الشعور بالإحباط واليأس:
    يأتي في المرتبة الثامنة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو شعورهم بالإحباط واليأس، باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم، وهو يأتي أيضا في المرتبة السادسة بالنسبة للإناث والمرتبة الثامنة بالنسبة للذكور. يعتقد 25.3% من المتسربين أن سبب تسربهم الرئيسي هو شعورهم بالإحباط واليأس، في حين ذكر 26% منهم انه كان سببا ثانويا. وذكر 48.7% من المتسربين إن بالإحباط واليأس لم يكن السبب في تسربهم بل أسباب أخرى جعلتهم يتسربون.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 43.5% والإناث 32.5%. مما يعني أن سبب الإحباط واليأس لدى الذكور كان أعلى من الإناث وله التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.



    المرتبة التاسعة: الأنفاق على نفس المتسرب:
    يأتي في المرتبة التاسعة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو الأنفاق على نفس الطالب المتسرب، باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم، وهو يأتي في المرتبة السادسة بالنسبة للذكور والمرتبة الخامسة عشرة بالنسبة للإناث. يعتقد 24.2% من المتسربين أن سبب تسربهم الرئيسي هو إنفاقهم على أنفسهم، في حين ذكر 25.2% منهم انه كان سببا ثانويا. وذكر نصف المتسربين 50.5% إن الإنفاق على النفس لم يكن السبب في تسربهم بل أسباب أخرى جعلتهم يتسربون.
    من وجهة نظر أولياء الأمور هذا السبب يأتي في المرتبة السابعة لتسرب أبنائهم، ويعتقد 24.5% منهم انه كان السبب الرئيسي و23.4% سببا ثانويا و 52.1% لا يعتبرونه سببا لتسرب أبنائهم.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 49.5% والإناث 15.5% فقط. مما يعني أن سبب الإنفاق على النفس لدى الذكور كان أعلى بكثير من الإناث وله التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة العاشرة: كبر السن بالنسبة للطالب:
    يأتي في المرتبة العاشرة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو كبر سن المتسرب بالنسبة لصفه، باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم، وهو يأتي في المرتبة العاشرة بالنسبة للذكور والمرتبة الحادية عشر بالنسبة. يعتقد 15% من المتسربين أن سبب تسربهم الرئيسي هو كبر سنهم بالنسبة لصفهم، في حين ذكر 18.1% منهم انه كان سببا ثانويا. وذكر ثلثي المتسربين 66.9% إن كبر السن لم يكن السبب في تسربهم بل أسباب أخرى جعلتهم يتسربون.
    من وجهة نظر أولياء الأمور هذا السبب يأتي في المرتبة الخامسة عشر لتسرب أبنائهم، ويعتقد 11.5% منهم فقط انه كان السبب الرئيسي و16.8% سببا ثانويا و 71.7% لا يعتبرونه سببا لتسرب أبنائهم.
    لا توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 25.5% والإناث 22.5%. مما يعني أن سبب كبر السن لدى الذكور والإناث له نفس التأثير والقوه على تسربهم.

    جدول رقم (2)
    ترتيب الأسباب الرئيسية للتسرب من وجهة نظر المتسربين وأولياء الأمور أسباب تعود للطالب
    الأسباب وجهة نظر المتسرب وجهة نظر ولي الأمر ترتيب الأسباب
    ليس سببا سبب ثانوي سبب رئيسي ليس سببا سبب ثانوي سبب رئيسي المتسرب ولي الأمر
    تدني التحصيل الدراسي 25.9 27.1 47.0 22.6 27.3 50.1 1 2
    غير مهتم بالدراسة 27.2 27.4 45.4 24.0 26.6 49.5 2 3
    الزواج / الخطوبة 49.0 8.1 43.0 43.4 10.5 46.1 3 4
    ضعف القدرة على الاستيعاب/ فهم المادة 30.7 29.2 40.1 30.0 29.2 40.9 4 5
    خروجي إلى سوق العمل 41.6 20.2 38.1 57.4 21.0 21.6 5 8
    الرسوب المتكرر 45.3 24.0 30.6 41.0 26.1 32.9 6 6
    الشعور بعدم بجدوى التعليم 43.0 30.1 26.8 - - - 7 -
    الشعور بالإحباط واليأس 48.7 26.0 25.3 - - - 8 -
    للإنفاق على نفسه 50.5 25.2 24.2 52.1 23.4 24.5 9 7
    كبر السن بالنسبة للطلبة 66.9 18.1 15.0 71.7 16.8 11.5 10 15
    2. أسباب التسرب تعود للأسرة من وجهتي نظر المتسربين وأولياء أمرهم جدول (3):
    المرتبة الأولى: سوء الوضع الاقتصادي للأسرة:
    يأتي في المرتبة الأولى لاسباب تسرب الطلبة من المدارس، هو سوء الوضع الاقتصادي للأسرة باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الأولى أيضا للإناث والذكور كل على حدة. أن 33.4% من المتسربين ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي سوء الوضع الاقتصادي للأسرة و 25.4% يعتقدون انه سبب ثانوي. و 41.2% منهم يعتقدون إن سوء الوضع الاقتصادي للأسرة لم يكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي أيضا في المرتبة الأولى من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 33.5% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 27.6% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 53.5% والإناث 38%. مما يعني أن سوء الوضع الاقتصادي للأسرة من وجهة نظر الذكور كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة الثانية: المساعدة في دخل الأسرة:
    يأتي في المرتبة الثانية لاسباب تسرب الطلبة من المدارس، هو المساعدة في دخل الأسرة باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة العاشرة لدى الإناث والثانية للذكور. أن 27.6% من المتسربين ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي للمساعدة في دخل الأسرة و 22.4% يعتقدون انه سبب ثانوي. ونصف المتسربون 50% يعتقدون أن هذا السبب لم يكن السبب في تسربهم. يأتي هذا السبب في المرتبة الثانية من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 24.5% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 22.7% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور، حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 53.5% والإناث 18.5% فقط. مما يعني أن هذا السبب من وجهة نظر الذكور كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة الثالثة: العناية بأفراد الأسرة:
    يأتي في المرتبة الثالثة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس، هو عناية المتسربين بأفراد الأسرة باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة السادسة لدى الإناث والثالث للذكور. ذكر 23.6% من المتسربين أن سبب تسربهم الرئيسي للعناية بأفراد الأسرة و 23.3% يعتقدون انه سبب ثانوي. واكثر من نصف المتسربين 53.1% يعتقدون أن هذا السبب لم يكن السبب في تسربهم. من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين يأتي هذا السبب في المرتبة الثالثة أيضا، حيث أن 24% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 23.3% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور، حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 40.5% والإناث 30%. مما يعني أن العناية بأفراد الأسرة من وجهة نظر الذكور كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

  3. #3
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    الدولة : غزة فلسطين
    العمر : 68
    المشاركات : 2,005
    المواضيع : 323
    الردود : 2005
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    المرتبة الرابعة: المساعدة في أعمال المنزل:
    يأتي في المرتبة الرابعة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس، هو المساعدة في أعمال المنزل باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الرابعة لدى الإناث والخامسة للذكور. أن 21.6% من المتسربين ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي للمساعدة في أعمال المنزل و 23.5% يعتقدون انه سبب ثانوي. واكثر من نصف المتسربون 54.9% يعتقدون أن هذا السبب لم يكن السبب في تسربهم. من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين يأتي هذا السبب في المرتبة السابعة، حيث أن 18.7% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 24.8% يعتبرونه سببا ثانويا.
    لا توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور، حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 32.5% والإناث 34%. مما يعني أن هذا السبب له نفس التأثير على كلا الجنسين في تسربهم.

    المرتبة الخامسة: عدم قدرة الأسرة عل دفع نفقات التعليم:
    يأتي في المرتبة الخامسة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس، هو عدم قدرة الأسرة على دفع نفقات التعليم باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الخامسة لدى الإناث والسادسة للذكور. أن 21% من المتسربين ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي ناتج من عدم قدرة الأسرة على دفع نفقات التعليم و 25.3% يعتقدون انه سبب ثانوي. واكثر من نصف المتسربون 53.7% يعتقدون أن هذا السبب لم يكن السبب في تسربهم. من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين يأتي هذا السبب في المرتبة الرابعة، حيث أن 23.4% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 27.4% يعتبرونه سببا ثانويا.
    لا توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور، حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 34% والإناث 33.5%. مما يعني أن هذا السبب له نفس التأثير على كلا الجنسين في تسربهم.

    المرتبة السادسة: إجبار الأسرة الطالب على ترك الدراسة:
    يأتي في المرتبة السادسة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس، هو نتيجة إجبار الأسرة للطالب على ترك الدراسة باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الثانية لدى الإناث والثامنة. ذكر 20% من المتسربين أن سبب تسربهم الرئيسي نتيجة لإجبارهم على ترك الدراسة و 20.2% يعتقدون انه سبب ثانوي. واكثر من نصف المتسربين 59.8% يعتقدون أن هذا السبب لم يكن السبب في تسربهم. من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين يأتي هذا السبب في المرتبة الخامسة، حيث أن 22.5% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 16.7% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور، حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 25% والإناث 35%. مما يعني أن هذا السبب من وجهة نظر الإناث كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الذكور.

    المرتبة السابعة: عدم وجود شخص يساعد الطالب على الدراسة داخل الأسرة:
    يأتي في المرتبة السابعة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس، هو عدم وجود شخص يساعد الطالب على الدراسة داخل الأسرة باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الرابعة لدى الذكور والثامنة للإناث. ذكر 19.3% من المتسربين أن سبب تسربهم الرئيسي لعدم وجود شخص داخل الأسرة يساعدهم على الدراسة و 27.3% يعتقدون انه سبب ثانوي. واكثر من نصف المتسربين 53.4% يعتقدون أن هذا السبب لم يكن السبب في تسربهم. من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين يأتي هذا السبب في المرتبة السادسة، حيث أن 21.6% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 30.9% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور، حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 37% والإناث 29%. مما يعني أن هذا السبب من وجهة نظر الذكور كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة الثامنة: الأسرة لم تسمح للطالب بالتعليم:
    يأتي في المرتبة الثامنة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس، هو أن الأسرة لم تسمح لهم بالتعليم باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الثالثة لدى الإناث والثانية عشر للذكور. ذكر 17.1% من المتسربين أن سبب تسربهم الرئيسي أن الأسرة لم تسمح لهم بالتعليم و 17.5% يعتقدون انه سبب ثانوي. وحوالي ثلثي المتسربين 65.5% يعتقدون أن هذا السبب لم يكن السبب في تسربهم. من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين يأتي هذا السبب في المرتبة التاسعة، حيث أن 15.6% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 18.3% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور، حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 18.5% والإناث 32%. مما يعني أن هذا السبب من وجهة نظر الإناث كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الذكور.

    المرتبة التاسعة: عدم اهتمام الأسرة بالتعليم:
    يأتي في المرتبة التاسعة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس، هو عدم اهتمام الأسرة بالتعليم باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة السابعة لدى الإناث والعاشرة للذكور. ذكر 15.8% من المتسربين أن سبب تسربهم الرئيسي أن الأسرة لا تهتم بالتعليم و 23.5% يعتقدون انه سبب ثانوي. و 60.7% من المتسربين يعتقدون أن هذا السبب لم يكن هو السبب في تسربهم. من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين يأتي هذا السبب في المرتبة العاشرة، حيث أن 15.3% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 25.8% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور، حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 25% والإناث 30%. مما يعني أن هذا السبب من وجهة نظر الإناث كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الذكور.

    المرتبة العاشرة: وجود مشاكل أسرية:
    يأتي في المرتبة العاشرة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو وجود مشاكل أسرية باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة التاسعة لدى الإناث والسابعة للذكور. ذكر 15.4% من المتسربين أن سبب تسربهم الرئيسي لوجود مشاكل أسرية و 16.5% يعتقدون انه سبب ثانوي. واكثر من نصف المتسربين 68.1% يعتقدون أن هذا السبب لم يكن هو السبب في تسربهم. من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين يأتي هذا السبب في المرتبة الثامنة، حيث أن 16.4% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 20.7% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور، حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 28% والإناث 19.5%. مما يعني أن هذا السبب من وجهة نظر الذكور كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.





    جدول رقم (3)
    ترتيب الأسباب الرئيسية للتسرب من وجهة نظر المتسربين وأولياء الأمور: أسباب تعود للأسرة
    الأسباب وجهة نظر المتسرب وجهة نظر ولي الأمر ترتيب الأسباب
    ليس سببا سبب ثانوي سبب رئيسي ليس سببا سبب ثانوي سبب رئيسي المتسرب ولي الأمر
    سوء الوضع الاقتصادي للأسرة 41.2 25.4 33.4 38.9 27.6 33.5 1 1
    للمساعدة في دخل الأسرة 50.0 22.4 27.6 52.8 22.7 24.5 2 2
    العناية بأفراد الأسرة 53.1 23.3 23.6 52.7 23.3 24.0 3 3
    المساعدة في أعمال المنزل 54.9 23.5 21.6 56.5 24.8 18.7 4 7
    عدم قدرة أسرتي على دفع نفقات التعليم 53.7 25.3 21.0 49.3 27.4 23.4 5 4
    أجبرتني الأسرة على ترك المدرسة 59.8 20.2 20.0 60.8 16.7 22.5 6 5
    عدم وجود شخص يساعدني على الدراسة داخل الأسرة 53.4 27.3 19.3 47.4 30.9 21.6 7 6
    الأسرة لم تسمح بالتعليم 65.5 17.5 17.1 66.1 18.3 15.6 8 9
    عدم اهتمام أسرتي بالتعليم 60.7 23.5 15.8 58.8 25.8 15.3 9 10
    وجود مشاكل أسرية 68.1 16.5 15.4 62.9 20.7 16.4 10 8

    3. أسباب التسرب تعود للأوضاع الأمنية من وجهتي نظر المتسربين وأولياء أمرهم جدول (4):
    المرتبة الأولى: تغيب المعلمين بسبب الحواجز:
    يأتي في المرتبة الأولى لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو تغيب المعلمين بسبب الحواجز باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الرابعة بالنسبة للإناث والأولى للذكور. أن 18.1% من المتسربين فقط ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو تغيب المعلمين بسبب الحواجز و 28.1% يعتقدون انه سبب ثانوي. واكثر من نصف المتسربين 53.8% يعتقدون إن تغيب المعلمين بسبب الحواجز لم يكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي أيضا في المرتبة الأولى من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 22.7% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 26.4% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 37% والإناث 26%. مما يعني أن تغيب المعلمين بسبب الحواجز من وجهة نظر الذكور كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة الثانية: خوف الأسرة من تعرض الجيش والمستوطنين لابنائهم وإيذائهم:
    يأتي في المرتبة الثانية لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو خوف الأسرة على أبنائهم من تعرض الجيش والمستوطنين لهم وإيذائهم باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الأولى بالنسبة للإناث والثانية للذكور. أن 15.3% من المتسربين فقط ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو خوف الأسرة من تعرض الجيش لابنائهم وإيذائهم و 16.8% يعتقدون انه سبب ثانوي. واكثر من ثلثي المتسربين 67.9% يعتقدون هذا السبب لم يكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي أيضا في المرتبة الثانية من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 21.2% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 17% يعتبرونه سببا ثانويا.
    لا توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 24.5% والإناث 22.5%. مما يعني أن هذا السبب من وجهتي نظر كلا الجنسين كان له نفس التأثير على تسربهم.

    المرتبة الثالثة: الإصابة من قبل الجيش أو المستوطنين:
    يأتي في المرتبة الثالثة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو الإصابة من قبل الجيش والمستوطنين باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الثامنة بالنسبة للإناث والثالثة للذكور. أن 11.9% من المتسربين فقط ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو الإصابة من قبل الجيش و 9.6% يعتقدون انه سبب ثانوي. واكثر من ثلاث أرباع المتسربين 78.4% يعتقدون هذا السبب لم يكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي أيضا في المرتبة الرابعة من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 15.8% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 10.9% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 20% والإناث 10.5%. مما يعني أن الإصابة من قبل الجيش والمستوطنين من وجهة نظر الذكور كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة الرابعة: مضايقات الجيش والمستوطنين للطلبة في الطريق إلى المدرسة:
    يأتي في المرتبة الرابعة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو مضايقات الجيش والمستوطنين للطلبة في الطريق للمدرسة باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة السابعة بالنسبة للإناث والرابعة للذكور. أن 11.7% من المتسربين فقط ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو هذا السبب و 16.9% يعتقدون انه سبب ثانوي. وحوالي ثلاث أرباع المتسربين 71.4% يعتقدون هذا السبب لم يكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي في المرتبة الثالثة من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 16% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 16.9% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 22.5% والإناث 17%. مما يعني أن هذا السبب من وجهة نظر الذكور كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة الخامسة: كثرة الحواجز العسكرية على الطرق:
    يأتي في المرتبة الخامسة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو كثرة الحواجز على الطرق باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الثالثة بالنسبة للإناث والسابعة للذكور. أن 11.3% من المتسربين فقط ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو هذا السبب و 13.7% يعتقدون انه سبب ثانوي. ثلاث أرباع المتسربين 75% يعتقدون هذا السبب لم يكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي في المرتبة التاسعة والاخيرة من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 13% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 18% يعتبرونه سببا ثانويا.
    لا توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 19.5% والإناث 16.5%. مما يعني أن هذا السبب من وجهتي نظر كلا الجنسين كان له نفس التأثير على تسربهم.



    المرتبة السادسة: التعرض للاعتقال:
    يأتي في المرتبة السادسة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو التعرض للاعتقال باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة التاسعة والأخيرة بالنسبة للإناث والخامسة للذكور. أن 11.2% من المتسربين فقط ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو هذا السبب و 9.5% يعتقدون انه سبب ثانوي. واكثر من ثلاث أرباع المتسربين 79.2% يعتقدون أن هذا السبب لم يكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي في المرتبة السابعة من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 14.6% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 7.3% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 19.5% والإناث 10%. مما يعني أن هذا السبب من وجهة نظر الذكور كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة السابعة: موقع المدرسة في مكان غير آمن:
    يأتي في المرتبة السابعة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو موقع المدرسة في مكان غير آمن باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الثانية بالنسبة للإناث والتاسعة والأخيرة للذكور. أن 11.1% من المتسربين فقط ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو هذا السبب و 16.8% يعتقدون انه سبب ثانوي. وحوالي ثلاث أرباع المتسربين 72.1% يعتقدون أن هذا السبب لم يكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي في المرتبة الخامسة من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 15.6% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 15.9% يعتبرونه سببا ثانويا.
    لا توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 19% والإناث 20%. مما يعني أن هذا السبب من وجهتي نظر كلا الجنسين كان له نفس التأثير على تسربهم.

    المرتبة الثامنة: كثرة اقتحام المدرسة من قبل الجيش:
    يأتي في المرتبة الثامنة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو كثرة اقتحام المدرسة من قبل الجيش باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة السادسة بالنسبة للإناث وللذكور. أن 10.7% من المتسربين فقط ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو هذا السبب و 15.5% يعتقدون انه سبب ثانوي. وحوالي ثلاث أرباع المتسربين 73.8% يعتقدون أن هذا السبب لم يكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي في المرتبة الثامنة أيضا من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 14.2% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 18.5% يعتبرونه سببا ثانويا.
    لا توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 20% والإناث 16.5%. مما يعني أن هذا السبب من وجهتي نظر كلا الجنسين كان له نفس التأثير على تسربهم.

    المرتبة التاسعة: كثرة إغلاق المدرسة من قبل الجيش:
    يأتي في المرتبة التاسعة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو كثرة إغلاق المدرسة من قبل الجيش باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الخامسة بالنسبة للإناث والثامنة للذكور. أن 10.7% من المتسربين فقط ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو هذا السبب و 17.3% يعتقدون انه سبب ثانوي. وحوالي ثلاث أرباع المتسربين 72% يعتقدون أن هذا السبب لم يكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي في المرتبة السادسة أيضا من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 15.6% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 17.7% يعتبرونه سببا ثانويا.
    لا توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 19.5% والإناث 19%. مما يعني أن هذا السبب من وجهتي نظر كلا الجنسين كان له نفس التأثير على تسربهم.
    جدول رقم (4)
    ترتيب الأسباب الرئيسية للتسرب من وجهة نظر المتسربين وأولياء الأمور أسباب تعود للأوضاع المنية
    الأسباب وجهة نظر المتسرب وجهة نظر ولي الأمر ترتيب الأسباب
    ليس سببا سبب ثانوي سبب رئيسي ليس سببا سبب ثانوي سبب رئيسي المتسرب ولي الأمر
    تغيب المعلمين بسبب الحواجز 53.8 28.1 18.1 50.9 26.4 22.7 1 1
    خوف أسرتي من تعرض الجيش أو المستوطنين لي وإيذائي 67.9 16.8 15.3 61.8 17.0 21.2 2 2
    إصابتي من قبل الجيش الإسرائيلي أو المستوطنين 78.4 9.6 11.9 73.3 10.9 15.8 3 4
    مضايقات المستوطنين للطلبة في الطريق الى المدرسة 71.4 16.9 11.7 67.1 16.9 16.0 4 3
    كثرة الحواجز العسكرية على الطرق 75.0 13.7 11.3 68.1 18.0 13.9 5 9
    تعرضي للاعتقال 79.2 9.5 11.2 78.0 7.3 14.6 6 7
    موقع المدرسة في مكان غير آمن 72.1 16.8 11.1 68.5 15.9 15.6 7 5
    كثرة اقتحام المدرسة من قبل الجيش او المستوطنين 73.8 15.5 10.7 67.3 18.5 14.2 8 8
    كثرة إغلاق المدرسة من قبل الاحتلال 72.0 17.3 10.7 66.7 17.7 15.6 9 6

    4 26.9

  4. #4
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    الدولة : غزة فلسطين
    العمر : 68
    المشاركات : 2,005
    المواضيع : 323
    الردود : 2005
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    . أسباب التسرب تعود للمدرسة من وجهتي نظر المتسربين وأولياء أمرهم جدول رقم (5):

    المرتبة الأولى: صعوبة مادة معينة يتذكرها المتسرب:
    يأتي في المرتبة الأولى لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو صعوبة مادة معينة يتذكرها المتسربون باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الأولى بالنسبة للإناث والرابعة للذكور. أن 38.2% من المتسربين ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو صعوبة مادة معينة يتذكروها و 23.4% يعتقدون انه سبب ثانوي. واكثر من ثلث المتسربين 38.4% يعتقدون إن صعوبة المادة لم تكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي في المرتبة الثانية من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 36.1% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 25.3% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 47% والإناث 52.5%. مما يعني أن صعوبة المادة التي يتذكروها من وجهة نظر الإناث كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الذكور.

    المرتبة الثانية: النفور من المدرسة:
    يأتي في المرتبة الثانية لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو النفور من المدرسة باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الثالثة بالنسبة للإناث والأولى للذكور كل على حدة. أن 36.5% من المتسربين ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو نفورهم من المدرسة و 27.1% يعتقدون انه سبب ثانوي. واكثر من ثلث المتسربين 36.4% يعتقدون إن النفور من المدرسة لم تكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي في المرتبة الأولى من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 39% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 29.1% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 59.5% والإناث 40%. مما يعني أن النفور من المدرسة من وجهة نظر الذكور كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة الثالثة: الشعور بعدم بالانتماء إلى المدرسة:
    يأتي في المرتبة الثالثة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو النفور من المدرسة باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الرابعة بالنسبة للإناث والثانية للذكور. أن 34% من المتسربين ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو الشعور بعدم الانتماء للمدرسة و 28.5% يعتقدون انه سبب ثانوي. واكثر من ثلث المتسربين 37.4% يعتقدون إن الشعور بعدم الانتماء للمدرسة لم تكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي في المرتبة الثالثة أيضا من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 35% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 29.1% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 57% والإناث 39%. مما يعني أن الشعور بعدم الانتماء الى المدرسة من وجهة نظر الذكور كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة الرابعة: صعوبة المناهج التي يدرسوها:
    يأتي في المرتبة الرابعة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو صعوبة المناهج باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الثانية بالنسبة للإناث الثالثة للذكور. أن 33.8% من المتسربين ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو صعوبة المناهج و 28.5% يعتقدون انه سبب ثانوي. واكثر من ثلث المتسربين 37.7% يعتقدون إن صعوبة المناهج لم تكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي في المرتبة الرابعة أيضا من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 29.9% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 32.3% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 52% والإناث 44%. مما يعني أن صعوبة المناهج من وجهة نظر الذكور كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة الخامسة: استخدام العقاب المعنوي من قبل المعلمين:
    يأتي في المرتبة الخامسة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو استخدام العقاب المعنوي من قبل المعلمين باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة السادسة بالنسبة للإناث وللذكور. أن 33.8% من المتسربين ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو استخدام العقاب المعنوي و 28.5% يعتقدون انه سبب ثانوي. واكثر من ثلث المتسربين 37.7% يعتقدون إن العقاب المعنوي لم يكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي في المرتبة السادسة أيضا من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 25.8% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 27.8% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 50% والإناث 31.5%. مما يعني أن استخدام العقاب المعنوي من وجهة نظر الذكور كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.
    المرتبة السادسة: استخدام العقاب البدني من قبل المعلمين:
    يأتي في المرتبة السادسة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو استخدام العقاب البدني من قبل المعلمين باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الثامنة بالنسبة للإناث والخامسة للذكور. أن 27.5% من المتسربين ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو استخدام العقاب البدني و 23.5% يعتقدون انه سبب ثانوي. وحوالي نصف المتسربين 49% يعتقدون إن العقاب البدني لم يكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي في المرتبة الثامنة من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 25% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 26.2% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 49.5% والإناث 27.5%. مما يعني أن استخدام العقاب البدني من وجهة نظر الذكور كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة السابعة: الخوف والقلق من الامتحانات والرسوب:
    يأتي في المرتبة السابعة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو استخدام الخوف والقلق من الامتحانات والرسوب باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الخامسة بالنسبة للإناث والثانية عشر للذكور. أن 25.4% من المتسربين ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو الخوف والقلق من الامتحانات و 23.5% يعتقدون انه سبب ثانوي. وحوالي نصف المتسربين 49% يعتقدون إن الخوف والقلق لم يكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي في المرتبة الخامسة من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 26.5% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 28.8% يعتبرونه سببا ثانويا.
    لا توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 39% والإناث 39.5%. مما يعني أن الخوف والقلق من الامتحانات والرسوب من وجهتي نظر الذكور والإناث كان له نفس التأثير في تسربهم من المدرسة.

    المرتبة الثامنة: التمييز بين الطلبة:
    يأتي في المرتبة الثامنة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو التمييز بين الطلبة باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة السابعة بالنسبة للإناث والعاشرة للذكور. أن 22.8% من المتسربين ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو التمييز بين الطلبة و 23.2% يعتقدون انه سبب ثانوي. واكثر من نصف المتسربين 52.1% يعتقدون إن التمييز بين الطلبة لم يكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي في المرتبة الخامسة عشر من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 19.5% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 26.1% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 39% والإناث 31.5%. مما يعني أن التمييز بين الطلبة من وجهة نظر الذكور كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة التاسعة: عدم وجود مدرسة مهنية قريبة من السكن:
    يأتي في المرتبة التاسعة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو عدم وجود مدرسة مهنية قريبة من السكن باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الثامنة عشر بالنسبة للإناث والسابعة للذكور. أن 22.6% من المتسربين ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو عدم وجود مدرسة مهنية قريبة و 25.7% يعتقدون انه سبب ثانوي. واكثر من نصف المتسربين 51.6% يعتقدون إن هذا السبب لم يكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي في المرتبة الحادية عشر من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 21.8% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 25.4% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 45.5% والإناث 24.5%. مما يعني أن عدم وجود مدرسة مهنية قريبة من وجهة نظر الذكور كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    المرتبة العاشرة: عدم وجود شخص في المدرسة يساعد الطالب على مواجهة المشاكل:
    يأتي في المرتبة العاشرة لاسباب تسرب الطلبة من المدارس هو عدم وجود شخص في المدرسة يساعده على مواجهة المشاكل باعتباره سببا رئيسيا لتسربهم. وهو في المرتبة الثالثة عشر بالنسبة للإناث والتاسعة للذكور. أن 22.4% من المتسربين ذكروا أن سبب تسربهم الرئيسي هو هذا السبب و 21.3% يعتقدون انه سبب ثانوي. واكثر من نصف المتسربين 56.3% يعتقدون إن هذا السبب لم يكن السبب في تسربهم. هذا السبب يأتي في المرتبة السابعة من وجهة نظر أولياء أمور المتسربين، حيث أن 25.3% منهم يعتقدون انه سبب رئيسي و 26.2% يعتبرونه سببا ثانويا.
    توجد فروق ذات دلالة عند درجة ثقة 95% بين المتسربين الإناث والذكور حيث بلغ الوسط المرجح لدى الذكور 41% والإناث 24.5%. مما يعني أن عدم وجود شخص في المدرسة يساعده على مواجهة المشاكل من وجهة نظر الذكور كان له التأثير الأقوى في تسربهم من المدرسة بالمقارنة مع الإناث.

    جدول رقم (5)
    أسباب التسرب من وجهة نظر المتسربين وأولياء أمورهم: أسباب تعود للمدرسة
    الأسباب وجهة نظر المتسرب وجهة نظر ولي الأمر ترتيب الأسباب
    ليس سببا سبب ثانوي سبب رئيسي ليس سببا سبب ثانوي سبب رئيسي المتسرب ولي الأمر
    صعوبة مادة معينة ( اذكرها ) 38.4 23.4 38.2 38.6 25.3 36.1 1 2
    النفور من المدرسة 36.4 27.1 36.5 31.9 29.1 39.0 2 1
    الشعور بعدم بالانتماء إلى المدرسة 37.4 28.5 34.0 36.4 28.6 35.0 3 3
    صعوبة المناهج التي أدرسها . 37.7 28.5 33.8 37.8 32.3 29.9 4 4
    استخدام العقاب المعنوي من قبل المعلمين ( الشتم والتحقير..الخ) 45.7 26.4 27.9 46.4 27.8 25.8 5 6
    استخدام العقاب البدني من قبل المعلمين 49.0 23.5 27.5 48.8 26.2 25.0 6 8
    الخوف والقلق من الامتحانات والرسوب. 46.8 27.8 25.4 44.7 28.8 26.5 7 5
    التمييز بين الطلبة 52.1 25.2 22.8 54.3 26.1 19.5 8 15
    عدم وجود مدرسة مهنية قريبة من سكني 51.6 25.7 22.6 52.8 25.4 21.8 9 11
    عدم وجود شخص في المدرسة يساعدني على مواجهة المشاكل 56.3 21.3 22.4 48.4 26.2 25.3 10 7





    ثالثا": الإجراءات الوقائية والعلاجية:
    1. الإجراءات الوقائية للحد من ظاهرة التسرب من وجهتي نظر المتسربين وأولياء أمورهم:
    أ. الإجراءات الوقائية المدرسية جدول (6):
    في هذا المجال تم استقصاء رأي المتسربين وأولياء أمورهم بخصوص فعالية بعض الإجراءات الوقائية المدرسية والتي يمكن ان تحد من التسرب وطلب منهم تحديد درجة فعالية كل إجراء على مقياس مكون من ثلاثة خيارات هي: إجراء غير مهم، إجراء مساعد، إجراء مؤثر. الإجراءات تم صياغتها من خلال مقابلات فردية مع بعض المتسربين خلال فترة إعداد الاستبانات. فيما يلي عرضاً لاهم الإجراءات موزعة على الخيارات الثلاثة للإجراء:
    1. تفعيل دور المرشد التربوي في مساعدة الطلبة: اكثر من نصف المتسربين 55% وأولياء أمورهم 56.5% يعتقدون أن هذا الإجراء الوقائي مؤثر للحد من ظاهرة التسرب.
    2. العدالة في التعامل وعدم التمييز بين الطلبة داخل المدرسة: أيضا اكثر من نصف المتسربين 55% وأولياء أمورهم 56.6% يعتقدون أن هذا الإجراء الوقائي مؤثر للحد من ظاهرة التسرب.
    3. منع العقاب بكل أنواعه في المدرسة (البدني والنفسي): 53.2% من المتسربين و 52.3% من أولياء أمورهم يعتقدون أن هذا الإجراء الوقائي مؤثر للحد من ظاهرة التسرب.
    4. توفير تعليم مهني قريب من السكن: ان 40.5% من المتسربين و 38% من أولياء الأمور يعتقدون أن هذا الإجراء الوقائي مؤثر للحد من ظاهرة التسرب.
    5. توفير مدارس غير مختلطة: اقل من ربع المتسربين 23.9% فقط و 26.5% من أولياء الأمور يعتقدون أن هذا الإجراء الوقائي مؤثر للحد من ظاهرة التسرب.
    جدول رقم (6)
    الإجراءات الوقائية المدرسية للحد من ظاهرة التسرب من وجهتي نظر المتسربين وأولياء أمورهم
    الإجراء الفئة إجراء غير مهم إجراء مساعد إجراء مؤثر

    تفعيل دور المرشد التربوي في مساعدة الطلبة. المتسربين 14.8 30.3 55.0
    أولياء الأمور 15.7 27.8 56.5
    العدالة في التعامل وعدم التمييز بين الطلبة داخل المدرسة المتسربين 16.7 28.4 55.0
    أولياء الأمور 15.7 27.6 56.6
    منع العقاب بكل انواعه في المدرسة ( البدني والنفسي والشتم..الخ) المتسربين 12.3 34.5 53.2
    أولياء الأمور 15.3 32.4 52.3
    مساعدة المعلم للطلبة لمعالجة ضعفهم المتسربين 15.3 34.6 50.1
    أولياء الأمور 15.9 31.8 52.3
    وجود شخص أستطيع أن الجأ إليه إذا واجهتني مشاكل. المتسربين 17.0 33.1 49.9
    أولياء الأمور 19.6 31.4 49.0
    مساعدة الطلبة في نفقات التعليم المتسربين 25.9 29.5 44.6
    أولياء الأمور 22.6 32.6 44.8
    إشراك الطلبة في نشاطات يحبونها المتسربين 19.3 38.1 42.6
    أولياء الأمور 17.6 38.4 44.0
    تنويع الأساليب التعليمية المتسربين 17.5 40.9 41.6
    أولياء الأمور 17.5 37.5 45.0
    يتبع الجدول السابق…
    الإجراء الفئة إجراء غير مهم إجراء مساعد إجراء مؤثر
    توفر تعليم مهني قريب من سكن الطالب المتسربين 28.0 31.5 40.5
    أولياء الأمور 28.6 33.5 38.0
    إقناع ولي الأمر / المتسرب بضرورة التعليم المتسربين 30.4 32.0 37.6
    أولياء الأمور 19.1 27.5 53.4
    منع الآخرين من الاعتداء على الطلبة المتسربين 31.9 34.8 33.3
    أولياء الأمور 24.6 36.8 38.6
    توفير مرافق صحية مناسبة المتسربين 32.9 35.9 31.2
    أولياء الأمور 31.7 35.7 32.6
    توفير الحماية للطلبة داخل المدرسة من اعتداءات الاحتلال والمستوطنين المتسربين 40.4 28.9 30.8
    أولياء الأمور 38.3 29.2 32.6
    توفير بناء مدرسي جيد المتسربين 32.8 36.8 30.4
    أولياء الأمور 34.0 35.2 30.9
    توفير الحماية للطلبة في الطريق إلى المدرسة من اعتداءات الاحتلال المتسربين 40.1 29.8 30.1
    أولياء الأمور 38.2 30.6 31.2
    توفير مواصلات ثابتة إلى المدرسة أولياء الأمور 41.7 28.3 30.0
    المتسربين 40.1 28.3 31.6
    توفير صفوف اعلى في مدرستي أولياء الأمور 45.8 26.3 27.9
    المتسربين 41.0 26.2 32.8
    توفير تعليم صباحي لي في المدرسة أولياء الأمور 51.1 21.1 27.8
    المتسربين 45.8 22.9 31.3
    توفير مدرسة غير مختلطة طلبة ومعلمين أولياء الأمور 55.6 20.5 23.9
    المتسربين 51.2 22.3 26.5

    ب. الإجراءات الوقائية الأسرية:
    في هذا المجال تم استقصاء رأي المتسربين وأولياء أمورهم بخصوص فعالية بعض الإجراءات الوقائية الأسرية والتي يمكن أن تحد من التسرب وطلب منهم تحديد درجة فعالية كل إجراء على مقياس مكون من ثلاثة خيارات هي: إجراء غير مهم، إجراء مساعد، إجراء مؤثر. فيما يلي عرضاً لاهم الإجراءات والنسب المئوية لفعاليتها:
    1. توفير نفقات تعليم المتسرب: اكثر من نصف المتسربين 52.7% و 58.5% من أولياء أمورهم يعتقدون أن هذا الإجراء الوقائي مؤثر للحد من ظاهرة التسرب.
    2. سماح الأسرة للطالب بمتابعة تعليمه: 45.6% من المتسربين و 55.8% من أولياء أمورهم يعتقدون أن هذا الإجراء الوقائي مؤثر للحد من ظاهرة التسرب.
    3. توفير مكان للدراسة في المنزل: 34.7% من المتسربين و 37.2% من أولياء أمورهم يعتقدون أن هذا الإجراء الوقائي مؤثر للحد من ظاهرة التسرب.
    4. تكليف أحد غير الطالب أو الطالبة للعناية بالأسرة: 27.7 من المتسربين و 32.3% من أولياء أمورهم يعتقدون أن هذا الإجراء الوقائي مؤثر للحد من ظاهرة التسرب.
    جدول رقم (7)
    الإجراءات الوقائية الأسرية للحد من ظاهرة التسرب من وجهتي نظر المتسربين وأولياء أمورهم
    الإجراء الفئة إجراء غير مهم إجراء مساعد إجراء مؤثر

    توفير نفقات تعليم المتسرب المتسربين 18.8 28.5 52.7
    أولياء الأمور 14.5 27.1 58.5
    توفير نفقات الطالب الشخصية المتسربين 20.3 27.3 52.4
    أولياء الأمور 15.9 26.5 57.6
    سماح الأسرة للطالب بمتابعة تعليمه المتسربين 23.0 31.4 45.6
    أولياء الأمور 15.4 28.7 55.8
    مساعدة الأسرة للطالب في الدراسة المتسربين 19.8 38.7 41.6
    أولياء الأمور 13.6 36.8 49.5
    إقناع الأسرة بأهمية التعليم بالنسبة للطالب المتسربين 27.2 33.2 39.6
    أولياء الأمور × × ×
    توفير مكان للدراسة في المنزل المتسربين 27.6 37.7 34.7
    أولياء الأمور 23.3 39.5 37.2
    تكليف أحد آخر غير الطالب للعناية بالأسرة او باحد أفرادها. المتسربين 43.8 28.5 27.7
    أولياء الأمور 37.4 30.3 32.3
    استقرار الأسرة في مكان واحد وعدم التنقل المستمر المتسربين 49.0 23.5 27.6
    أولياء الأمور 40.5 27.0 32.5

    2. الإجراءات العلاجية للحد من ظاهرة التسرب من وجهتي نظر المتسربين وأولياء أمورهم:
    في هذا المجال تم استقصاء رأي المتسربين وأولياء أمورهم بخصوص فعالية بعض الإجراءات العلاجية والتي يمكن أن تساعد في عودة انخراط الطالب المتسرب في النظام التعليمي وطلب منهم تحديد درجة فعالية كل إجراء على مقياس مكون من ثلاثة خيارات هي: إجراء غير مهم، إجراء مساعد، إجراء مؤثر. فيما يلي عرضاً لهذه الإجراءات والنسب المئوية لفعاليتها جدول رقم (8):
    3.1. معالجة أسباب تسرب الطالب من المدرسة: 56.5% من المتسربين و 61.1% من أولياء أمورهم يعتقدون أن هذا الإجراء العلاجي مؤثر للحد من ظاهرة التسرب.
    3.2. توفير تعليم علاجي للطالب المتسرب حتى يستعيد قدرته على الدراسة مع زملائه: 48.5% من المتسربين و 53.4% من أولياء أمورهم يعتقدون أن هذا الإجراء العلاجي مؤثر للحد من ظاهرة التسرب.
    3.3. توفير تعليم مهني في منطقة سكن الطالب: 42.1% من المتسربين و 44% من أولياء أمورهم يعتقدون أن هذا الإجراء العلاجي مؤثر للحد من ظاهرة التسرب.





    جدول رقم (8)
    الإجراءات العلاجية للحد من ظاهرة التسرب من وجهتي نظر المتسربين وأولياء أمورهم
    الإجراء الفئة إجراء غير مهم إجراء مساعد إجراء مؤثر

    معالجة أسباب تسرب الطالب من المدرسة المتسربين 16.3 27.1 56.5
    أولياء الأمور 11.4 27.5 61.1
    توفير تعليم علاجي للطلب المتسرب حتى يستعيد قدرته على الدراسة مع زملائه المتسربين 21.3 30.1 48.5
    أولياء الأمور 17.0 29.6 53.4
    توفير إمكانية الانتساب للتعليم أو تعليم مفتوح. المتسربين 25.3 29.6 45.1
    أولياء الأمور 22.2 32.8 45.0
    توفير تعليم مهني في منطقة سكن الطالب المتسرب المتسربين 26.9 31.0 42.1
    أولياء الأمور 24.5 31.5 44.0
    توفير تعليم مهني في صفوف أدنى من المرحلة الثانوية المتسربين 27.4 34.8 37.8
    أولياء الأمور 26.9 33.1 40.0
    السماح بعملية الانتقال الى صف أعلى إذا أتتقن الطالب المهارات المطلوبة بغض النظر عن المدة الزمنية المتسربين 35.8 33.5 30.7
    أولياء الأمور 36.6 30.5 32.9
    توفير تعليم مسائي المتسربين 51.5 22.5 26.0
    أولياء الأمور 53.2 19.9

  5. #5
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    المشاركات : 3,416
    المواضيع : 107
    الردود : 3416
    المعدل اليومي : 0.64

    افتراضي

    جدول رقم 8 استوقفني

    فسلم الله فاك .

    فلقد استرسلت ، ووضحت ، حتي وضعت الدواء لكل داء .
    دمت

  6. #6
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    الدولة : غزة فلسطين
    العمر : 68
    المشاركات : 2,005
    المواضيع : 323
    الردود : 2005
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    أشكرك يا أخت عبلة على هذا الثناء
    ولكن للعلم فالدراسة لم أقم بها أنا ، إنما هي من إعداد وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية (آب2005 )
    وشكراً

  7. #7
    الصورة الرمزية د. سلطان الحريري أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2003
    الدولة : الكويت
    العمر : 54
    المشاركات : 2,955
    المواضيع : 132
    الردود : 2955
    المعدل اليومي : 0.49

    افتراضي

    بارك الله في جهدك أخي الحبيب عطية، فهذه الدراسة وافية وشافية ، وأظن أن من قام بها على دراية وعلم بما يجري على ساحة الواقع..
    ندعو الله أن يوفق أبناء فلسطين الحبيبة لما فيه خيرهم وخير قضية الأمة الكبرى.
    شكرا لك على اهتمامك وتميزك أيها النقي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية معاذ الديري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : خارج المكان
    العمر : 45
    المشاركات : 3,313
    المواضيع : 133
    الردود : 3313
    المعدل اليومي : 0.53

    افتراضي

    شكرا لك استاذنا الفاضل.
    دراسة مهمة جدا لعلها تفيد في اعداد الخطط القادمة .. وليت وزارات التعليم في البلدان الاخرى تستفيد مما يمكن ان تستفيد منها.
    عـاقــد الحــاجبــين
    http://m-diri.maktoobblog.com

  9. #9
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    الدولة : غزة فلسطين
    العمر : 68
    المشاركات : 2,005
    المواضيع : 323
    الردود : 2005
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي الكريم
    ودمت بألف خير
    اللهم يا من تعلم السِّرَّ منّا لا تكشف السترَ عنّا وكن معنا حيث كنّا ورضِّنا وارضَ عنّا وعافنا واعفُ عنّا واغفر لنا وارحمنا

المواضيع المتشابهه

  1. مواقع تهم... المثقفين وطلبة المدارس والجامعات
    بواسطة بتول الدليمي في المنتدى مَكْتَبَةُ البَرَامِجِ المُفِيدَةِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-07-2011, 12:20 AM
  2. دراسة علمية حول موضوع : تدني الدافعية لدى طلاب المدارس
    بواسطة خليل انشاصي في المنتدى الإِعْلامُ والتَّعلِيمُ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 19-05-2011, 10:26 PM
  3. علمونا في المدارس
    بواسطة أنس الحاج في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-03-2006, 02:15 PM
  4. مواقف طريفة في المدارس
    بواسطة أم محمد العمري في المنتدى الإِعْلامُ والتَّعلِيمُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-03-2005, 03:09 PM
  5. طرق عديدة لنشر الخير في المدارس...!!!!
    بواسطة ابو دعاء في المنتدى الإِعْلامُ والتَّعلِيمُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-09-2004, 06:41 AM