أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: .. تمتمات مجهول ..............

  1. #1
    الصورة الرمزية موسى الجهني شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات : 201
    المواضيع : 40
    الردود : 201
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي .. تمتمات مجهول ..............

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    قالت: سئمتَ من الدنيا فقلتُ لها:
    طوبى لِـمَـنْ قال: بـلّـغْـها تحياتي



    طوبى لِـمَـنْ كان قَـطْـرًا بين أبخرةٍ
    طوبى لِـمَـنْ كان هـمـسًا بين أصواتِ



    تعبتُ من صَـخَـبِ الدنيا وما ترَكَتْ
    بِـيْ موضعًا من دمائي للجراحاتِ



    كُـلُّ النهاياتِ لم أختـرْ بدايتَها
    حتى أنا لستُ من صُـنْـعِ اختياراتي



    نظرتُ في وجهِ مرآتي فلم أرَني
    وعدتُ أجمعُ أشتاتي بأشتاتي



    والناسُ قد وجدوني بينهم وأنا
    ما زلتُ أبحثُ بين الناسِ عن ذاتي



    وربما استوقفَـتْ عيني مُـراقبَها
    فقالت: اقرأْ على وجهي مُعاناتي



    هذي صِحافُ تجاعيدي كتابُ أسىً
    عنوانه: بين مأســاةٍ ومَـأساةِ



    ليس الشحوبُ سوى حبرٍ على ورقٍ
    في طـيِّـهِ صبرُ أبطالِ الحكاياتِ



    ولا بشاشةُ وجهي حين أرسمُها
    إلا كــصرخةِ حَـيٍّ بين أمواتِ



    كم ذاب قلبي وما ذابت أضالعُهُ
    كأنه شمعةٌ في قلبِ مِــشكاةِ



    وكم رحلتُ وكم ودّعتُ مَـنْ رحلوا
    وكم هربتُ إلى الماضي عن الآتي



    وكم سَـكـتُّ على علمٍ وقد جهلوا
    أنّ القصائدَ من صمتي وإنصاتي



    وعندما ضاقت الدنيا بساكنها
    أشرعتُ للناسِ كُـلّ الناس أبياتي



    وبِـعْـتُ بالشعرِ قصرًا شِـيْـدَ من حجرٍ
    وقلتُ: شـتان بين اللهِ واللاتِ



    وكنتُ أبحثُ عن أنثى تراودُني
    حتى أقولَ: مَـعاذَ اللهِ مَولاتي



    وكنت أسعى إلى شيءٍ على أملٍ
    فلم أعُـدْ ساعيًا إلا لِــمَنجاتي



    تعبتُ من صخبِ الدنيا وها أنا ذا
    ما زلتُ أشعرُ أنّـي في بداياتي



    ما زلتُ أبحث في المجهولِ عن قدَرٍ
    تخطُّـهُ ليَ أقــلامُ السماواتِ



    وطالما داخلي نبضٌ فـبِـيْ أملٌ
    يقول: (كُـنْ) فوق كُـلِّ الإحتمالاتِ



    تحيتي
    موسى احمد العلوني

  2. #2
    الصورة الرمزية محمد حمود الحميري مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : In the Hearts
    المشاركات : 7,692
    المواضيع : 149
    الردود : 7692
    المعدل اليومي : 2.82

    افتراضي

    يا لها من رائعة تستحق الوفوف أمامها طويلًا
    خريدة فريدة كل بيت بقصيدة وجدت فيها من المتعة ما يسلب القلوب.
    توظيفك للمفردات، وصياغتك للأبيات بأسلوبك البديع جعل من القصيدة آسرة بحق.


    وكم رحلتُ وكم ودّعتُ مَـنْ رحلوا
    وكم هربتُ إلى الماضي عن الآتي

    قرأتها ( من الآتي )
    وتبقى لك فلسفتك الشعرية التي أتمنى أن تعلمنيها، ولي عودة إن شاء الله.

    تقديري لجمال الحرف.
    نَحْنُ اليَمَانُونَ ،مَنْ يَجْرُؤْ يُسَاوِمُنَا*****على الأصَـالَةِ نَسْتَأصِلْهُ كَالـوَرَم

  3. #3
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 18,343
    المواضيع : 496
    الردود : 18343
    المعدل اليومي : 4.82

    افتراضي

    نص رائع بمحموله الذي ختمت به
    ففي البداية ضقت بالمعاني - وليس الشعر -
    لشدة ما حملت القصيدة من تجهم مع ايماني ان هنالك
    في نهايتها ستكون المفارقة وهكذا كما توقعت
    اما الشعر فأنت شاعر مشهود لك بالشاعرية
    مودتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,606
    المواضيع : 115
    الردود : 6606
    المعدل اليومي : 1.99

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله ..
    هذا من الشعر المدهش يأخذنا بصوره وأفكاره و موسيقاه ..
    بوركت وسلم الله قلبك ولسانك العامرين شعراً و شعورًا .
    تقديري .
    ..
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  5. #5
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,684
    المواضيع : 199
    الردود : 14684
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    روعة حرف سطرها يراعك فانثال الأريج على صفحة القصيد لتنتشي الحواس
    قصيدة جميلة تحمل الشجن ـ جرس جميل، وحس أثيل، وأداء مميز
    سامق الحرف، عذب مطرب هذا الشدو.
    دمت بهذا الإبداع والتميز.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية موسى الجهني شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات : 201
    المواضيع : 40
    الردود : 201
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    الشاعر الكبير: محمد حمود الحميري
    كل الشكر لك ولمرورك الجميل
    أفخر بهذا الثناء وأسعد به وأرجو أن أستحقه
    أدخل الله عليك السرور دائمًا
    وبشأن البيت الذي أشرت إليه
    فلا بأس إن قرأتها من الآتي أو عن الآتي
    ولكنني أردتها عن الآتي....
    لأن المستقبل لم يأتِ بعد فرأيت أنه أنسب أن يُقال عن الآتي لأن الهروب من الشيء يكون في الغالب بعد شدة الاقتراب منه أو الوقوع فيه، ولكن الهروب عن الشيء يكون قبل الولوج فيه
    والله أعلم

    ولك جزيل شكري وتقديري أيها الكبير

  7. #7

  8. #8
    ناقدة وشاعرة
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,251
    المواضيع : 62
    الردود : 1251
    المعدل اليومي : 0.49

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة موسى الجهني مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    قالت: سئمتَ من الدنيا فقلتُ لها:
    طوبى لِـمَـنْ قال: بـلّـغْـها تحياتي



    طوبى لِـمَـنْ كان قَـطْـرًا بين أبخرةٍ
    طوبى لِـمَـنْ كان هـمـسًا بين أصواتِ



    تعبتُ من صَـخَـبِ الدنيا وما ترَكَتْ
    بِـيْ موضعًا من دمائي للجراحاتِ



    كُـلُّ النهاياتِ لم أختـرْ بدايتَها
    حتى أنا لستُ من صُـنْـعِ اختياراتي



    نظرتُ في وجهِ مرآتي فلم أرَني
    وعدتُ أجمعُ أشتاتي بأشتاتي



    والناسُ قد وجدوني بينهم وأنا
    ما زلتُ أبحثُ بين الناسِ عن ذاتي



    وربما استوقفَـتْ عيني مُـراقبَها
    فقالت: اقرأْ على وجهي مُعاناتي



    هذي صِحافُ تجاعيدي كتابُ أسىً
    عنوانه: بين مأســاةٍ ومَـأساةِ



    ليس الشحوبُ سوى حبرٍ على ورقٍ
    في طـيِّـهِ صبرُ أبطالِ الحكاياتِ



    ولا بشاشةُ وجهي حين أرسمُها
    إلا كــصرخةِ حَـيٍّ بين أمواتِ



    كم ذاب قلبي وما ذابت أضالعُهُ
    كأنه شمعةٌ في قلبِ مِــشكاةِ



    وكم رحلتُ وكم ودّعتُ مَـنْ رحلوا
    وكم هربتُ إلى الماضي عن الآتي



    وكم سَـكـتُّ على علمٍ وقد جهلوا
    أنّ القصائدَ من صمتي وإنصاتي



    وعندما ضاقت الدنيا بساكنها
    أشرعتُ للناسِ كُـلّ الناس أبياتي



    وبِـعْـتُ بالشعرِ قصرًا شِـيْـدَ من حجرٍ
    وقلتُ: شـتان بين اللهِ واللاتِ



    وكنتُ أبحثُ عن أنثى تراودُني
    حتى أقولَ: مَـعاذَ اللهِ مَولاتي



    وكنت أسعى إلى شيءٍ على أملٍ
    فلم أعُـدْ ساعيًا إلا لِــمَنجاتي



    تعبتُ من صخبِ الدنيا وها أنا ذا
    ما زلتُ أشعرُ أنّـي في بداياتي



    ما زلتُ أبحث في المجهولِ عن قدَرٍ
    تخطُّـهُ ليَ أقــلامُ السماواتِ



    وطالما داخلي نبضٌ فـبِـيْ أملٌ
    يقول: (كُـنْ) فوق كُـلِّ الإحتمالاتِ



    تحيتي
    موسى احمد العلوني

    الله! ثم الله! ثم الله!
    أية روعة حفلت بها هذه القصيدة !
    بلاغة وبيان يفوقان بقوتهما ونصاعتهما حدود المعتاد مما نقرأه يومياً..
    وحُسن صياغة لأفكار ومعانٍ عميقة وتأملات رقيقة تأخذ بالألباب لصفائها وجمالها
    كنت أريد اقتباس بعض الأبيات فما طاوعتني نفسي إبقاء غيرها ..
    قصيدة جميلة جميلة!
    تحيتي وتقديري لهكذا إبداع
    ولكم أستاذنا الشاعر الكبير موسى الجهني
    ودمتم بخير

  9. #9