أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: بكم بعت صاحبك.

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 209
    المواضيع : 24
    الردود : 209
    المعدل اليومي : 3.56

    افتراضي بكم بعت صاحبك.

    سمعت مرة أحد كبار السن يروي مثلاً على شكل حوار:
    قال الأول : بكم بعت صاحبك ؟
    فرد عليه الآخر: بعته بتسعين زلة..
    فقال الأول : ( أرخصته) أي بعته بثمن زهيد !!
    تأملت هذا المثل كثيراً ..
    فذهلت من ذلك الصديق الذي غفر لصديقه تسعة وثمانين زلة.. ثم بعد زلته التسعين تخلى عن صداقته !!
    وعجبت أكثر من الشخص الآخر الذي لامه على بيع صاحبه بتسعين زلة وكأنه يقول تحمل أكثر !!
    التسعون زلة ليس ثمناً مناسباً لصاحبك .. لقد أرخصت قيمته ..
    ترى كم يساوي صاحبي أو صاحبك من الزلات ؟!
    بل كم يساوي إذا كان قريباً أو صهراً أو أخاً أو زوجاً أو زوجة ؟!
    بكم زلة قد يبيع أحدنا أمه أو أباه...؟ بِكم ؟!
    إن من يتأمل واقعنا اليوم ويعرف القليل من أحوال الناس في المجتمع
    والقطيعة التي دبت في أوساط الناس .. سيجد من باع صاحبه أو قريبه أو حتى أحد والديه بزلة واحدة ..
    بل هناك من باع كل ذلك بلا ذنب سوى أنه أطاع نماماً كذاباً !!
    فلا تبع علاقاتك بأي عدد من الزلات مهما كثرت ..
    تذكر قوله تعالى:"والكاظمين الغيض والعافين عن الناس والله يحب المحسنين"

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,920
    المواضيع : 190
    الردود : 13920
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    التسامح ، والعفو عند المقدرة، والتجاوز عن أخطاء الآخرين
    من أسمى الصفات التي أمرنا بها الله ـ فالحياة أقصر من أن نقضيها في تسجيل
    الأخطاء التي يرتكبها غيرنا في حقنا.
    قال تعالى (خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ) .
    بوركت ـ وشكرا على موضوع جميل
    وأهلا بك في واحتك.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي