أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: صعود !!

  1. #1
    الصورة الرمزية حسام القاضي أديب قاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+الكويت
    العمر : 59
    المشاركات : 2,153
    المواضيع : 74
    الردود : 2153
    المعدل اليومي : 0.43

    افتراضي صعود !!

    صُعود..!!

    عصبت عينيها وسارت خلفه، مسحوبة بيده المقبوضة على يمناها بحنان، بعد عدة خطوات واثقة همس في أذنها فنطرت فردة حذائها اليسرى، مضت تعرج سعيدة، ضغط على يدها برفق فأطاحت بغطاء رأسها، ثم ضغط أخرى فتخلصت من قميصها صاعدة الدرج خلفه، ضغط بقوة هذه المرة فتحررت من قطعة أخرى،هز يدها بعنف؛ فمضت تتجرد قطعة وراء قطعة حتى وصلت إلى قمة الدرج متجردة تماماً، وأكملت سيرها بخطواتها العرجاء، سمعت همهمات ثم ضحكات، نزعت عصابتها بسرعة، وجدتهم يحيطون بها من كل مكان، حاولت التستر خلف العصابة؛ فلم تُجد نفعاً، خلعتها واستعانت بها أخيراًـ فردة الحذاء الباقية ـ فما سترت شيئاً، تعالت ضحكاتهم؛ بكت وهي تعدو وحيدة عارية بين عشرات من..الرايات الملونة !!
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
    مجلة صوت الخليج 2/12/2019
    https://soutalkhaleej.net/%d9%82%d8%...R9ID7mfg6TxIDs
    حسام القاضي
    أديب .. أحياناً

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,909
    المواضيع : 190
    الردود : 13909
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    هذا هو ما يمكن أن نسميه .. بالصعود إلى الهاوية
    معصوبة العينين، منقادة، مسحوبة بيد قابضة تدعي الحنية
    عرجاء الخطوات والفكر ـ تفقد جزء من سترها وكينونتها
    في كل خطوة بوازع من الوسوسة
    حتى إذا اصبحت عارية تماما من كل ما يمكن أن يسترها
    واجهوها بالسخرية والاستهزاء.
    نص جميل ـ رمزي بإسقاط سياسي موظف بذكاء
    بلغة متينة، ومعالجة قوية.
    أتمنى أن أكون قد لامست شيء مما في عقلك.
    أرحب بك وبقلمك الذهبي وبعودة أتمنى أن لا تكون سريعة ومقتضبة
    عندما أمر على المواضيع القديمة تقابلني ردودك المبهرة ، والمتمكنة
    والقديرة فأتمنى لو تمنحنا بعض من وقتك وخبرتك في القراءة والرد
    على المواضيع الجديدة.
    وأهلا بك دائما في واحتك .. تحياتي وودي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية حسام القاضي أديب قاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+الكويت
    العمر : 59
    المشاركات : 2,153
    المواضيع : 74
    الردود : 2153
    المعدل اليومي : 0.43

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    هذا هو ما يمكن أن نسميه .. بالصعود إلى الهاوية
    معصوبة العينين، منقادة، مسحوبة بيد قابضة تدعي الحنية
    عرجاء الخطوات والفكر ـ تفقد جزء من سترها وكينونتها
    في كل خطوة بوازع من الوسوسة
    حتى إذا اصبحت عارية تماما من كل ما يمكن أن يسترها
    واجهوها بالسخرية والاستهزاء.
    نص جميل ـ رمزي بإسقاط سياسي موظف بذكاء
    بلغة متينة، ومعالجة قوية.
    أتمنى أن أكون قد لامست شيء مما في عقلك.
    أرحب بك وبقلمك الذهبي وبعودة أتمنى أن لا تكون سريعة ومقتضبة
    عندما أمر على المواضيع القديمة تقابلني ردودك المبهرة ، والمتمكنة
    والقديرة فأتمنى لو تمنحنا بعض من وقتك وخبرتك في القراءة والرد
    على المواضيع الجديدة.
    وأهلا بك دائما في واحتك .. تحياتي وودي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ما أروع تعقيبك الثري ..أقصد قراءتك العميقة
    هو فعلا الصعود إلى الهاوية
    دائما من يصعد إلى الهاوية لا يرى ذلك فهو يظن أنه في رحلة صعود حقيقية
    وخاصة بعد أن يغمض عينيه برغبته عن الحق ويقدم التنازلات تنازلا إثر تنازل
    الأمة التي تتنازل عن اليسار تمضي في طريقها عرجاء..وهو دائما بداية للكوارث
    وترسيخ حكم الفرد مع اليمين الذي يكون منافقا ومطبلا في أغلب الأحيان ويكون أول القافزين
    من السفينة عندما توشك على الغرق..
    الأديبة القديرة الأستاذة / نادية محمد الجابي
    أشكرك دائما وأبدا على اهتمامك بنصوصي ثم الشكر الجزيل لاعتنائك بالواحة كلها
    البيت الكبير الجميل الذي كان ومازال يجمعنا برغم الظروف والتطورات
    ذكرتيني بأيامي الجميلة في الواحة ووالله ما نسيتها أبدا وأتمنى أن أعود إليها كما كنت في السابق
    مع تقديري واحترامي لك أيتها النبيلة .

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2019
    المشاركات : 271
    المواضيع : 12
    الردود : 271
    المعدل اليومي : 2.26

    افتراضي

    قصة اعتمد كاتبها التكثيف بما لا يذهب بالوضوح ولم ينل من المعنى الذي أراده القاص
    وأجاد الوصف والسرد ببراعة المتمكن من أدواته
    واتحفنا بلغة راقية اتخذت أسلوب السهل الممتنع
    والقصة مفتوحة على الكثير من التأويلات
    وهي تصف حال الأمة وما آلت إليه
    ويمكن عكسها اجتماعيا على ممارسات أبناء الشياطين وحبائلهم والتغرير بضحاياهم السذج
    كنت هنا وأعجبني القص الذي صيغ بحرفية بالغة الدقة
    سلم المداد وصاحبه على هذا الإبداع