أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: جسر المحبة.

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 209
    المواضيع : 24
    الردود : 209
    المعدل اليومي : 3.57

    افتراضي جسر المحبة.

    هذه قصة لأخوين كانا متحابين كثيراً، يعيشان فى توافق تام بمزرعتهما ..يزرعان معاً ويحصدان معاً .كل شىء مشترك بينهما ..
    حتى جاء يوم، اندلع خلاف بينهما .. بدأ الخلاف بسوء تفاهم لكن رويدا رويدا، اتسعت الهوة ..
    واحتد النقاش ..ثم تبعه صمت أليم استمر عدة أسابيع .
    وذات يوم، طرق شخص ما على باب الأخ الأكبر .
    كان عاملا ماهراً يبحث عن عمل .
    - نعم ... أجابه الأخ الأكبر، لدى عمل لك .هل ترى الجانب الآخر من المزرعة حيث يقطن أخى؟
    لقد أساء إلي وآلمنى، وانقطعت الصلة بيننا .أريد أن أثبت له أننى قادر على الانتقام منه .
    هل ترى قطع الحجارة تلك التى بجوار المنزل؟
    أريدك أن تبنى بها سورا عالياً،لأننى لا أرغب فى رؤيته ثانيةً .
    أجابه العامل : أعتقد بأننى قد فهمت الوضع !
    أعطى الأخ الأكبر للعامل كل الأدوات اللازمة للعمل ..ثم سافر تاركاً إياه يعمل أسبوعاً كاملاً .
    عند عودته من المدينة، كان العامل قد أنهى العمل ..

    ولكن يا لها من مفاجأة !
    فبدلاً من إنشاء سور، بنى جسراً بديعاً .فى تلك اللحظة، خرج الأخ الأصغر من منزله وجرى صوب أخيه
    قائلاً : يا لك من أخ رائع ! تبنى جسراً بيننا رغم كل ما بدر منى !
    إننى حقاً فخور بك .

    وبينما كان الأخوان يحتفلان بالصلح، أخذ العامل فى جمع أدواته استعداداً للرحيل .
    قال له الأخوان فى صوت واحد : لا تذهب ! انتظر ! يوجد هنا عمل لك .
    ولكنه أجابهما : كنت أود البقاء للعمل معكما، ولكننى ذاهب لبناء جسور أخرى !
    فلنكن بنائين جسوراً بين الناس وألا نبنى أسواراً تفرق بينهما ابدا.

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,920
    المواضيع : 190
    الردود : 13920
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    قصة ظريفة عميقة المعنى والدلالة
    فكم نحن في حاجة لبناء جسور من المحبة بين الأخوة المتناحرين في كل بلد عربي
    نبني الحب بدل الكراهية، والتوحد بدل الشقاق
    يجب ان لا تتأثر الأخوة بأي نزاعات ـ ولا تهتز بسبب مصالح أو حاجات دنيوية
    الأخوة معنى جميل ، فلنساعد على بناء جسور من المحبة ليعم الحب والسلام في العالم.
    بوركت ـ وشكرا لك.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي