أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أين ذاهبون .................نثرية

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : May 2016
    الدولة : الأردن
    المشاركات : 177
    المواضيع : 62
    الردود : 177
    المعدل اليومي : 0.13

    Lightbulb أين ذاهبون .................نثرية

    **.- اين ذاهبون -........نثرية
    .
    .
    **أنت ميت ،، ما يفيد القلق ،،
    ما تُفيد الكثرة والقلّة ،،
    ،،لماذا تأسف أنّك لم تفعل شيئا
    أو ،،لماذا فعلتَ كلّ شيء ،،!
    لقد خرجوا من قصورهم ،،
    وحياتهم مثل ردْم ،،بعيد في الصحراء تؤبّنه الرياح !!
    يكفي أن تمرّ بسلام ،،وتقفز عن هذا الجسر إلى ذلك البستان !!
    .
    ،،ولا يأسف ميتٌ لنعمة ذهبتْ عنه ،،فهو ميت
    إلاّ ما أبطأَ سيره الحثيث إلى بيته في السماء ،،،!
    .
    أنت لا تعرف معنى الموت ،،فأنت لم تمتْ بعْد !
    هذا شخص يموت
    ينظر بعينيه اليك ،،لا يصدّق
    ،،أنّك حيٌّ ماتزال ،،وهو يموت ،،!
    وأنّ كلّ شيء حوله يغني،،ويضجّ بالحياة ،،وهو فقط يموت !
    وقد كان هو نفسه ،،لا يصدّق لحظة الموت هذه ...
    التي هي مثل لجّة البحر المظلم ،،،نتبدّدُ فيها ،،نتمزّق
    إلى أن يحيينا الله في الشمس المشرقة الآتية ،،
    .
    لم يكن يصدّق.. والحقيقة ،،إنّنا نموتُ ،،ولكنْ بعد حين
    نحن مثل قطار يمشي ،،يمرّ أولا بالحياة وربيعها الجميل
    كي نعرف الله ،،،
    وبعد أن ننتهي نحن ،،،وتتعب خلايانا من طول بقائنا تحت الشمس
    نخرج من مهرجان الحياة ،،لنرتاح من السفَر ،،في قبورنا
    وننظر في الظلام ،،،ننتظر وجه الله وما يفعل فينا ،،ونرجو عودتنا الى الحياة
    .
    ،،هاهي تمشي الأيام ،،إلى أين ،،،!
    يجب أن تجيب عن السؤال !،،فمهمٌّ أن تعرف الطريق
    وإلّا فأنت ضائع !!
    .
    وإذا كنت تعرف نهايتك ،،مهما بعُدَتْ ،،فأنت في نهايتك ،،
    ،،مادمتَ تمشي بلا وقوف .....!!
    .
    نحن ذاهبون إلى لحظة الإنتهاء ،،،نتفكّكُ في التراب
    كاانت تجمعنا الروح ،،،وتجعل لنا معنى
    واليوم لا شيء ،، نحن تراب!!
    كان لنا شِقّان ،، شِقُّ نهار
    وشِقّ حياةٍ تغيب اليوم
    كما كانت تغيب الشمس كلّ يوم ،،لتعلّمنا معني الموت
    ذهب نهارنا كما كان يذهب كلّ نهار
    واليوم نحن في شقّ الموت والظلام ،،،،
    إلاّ أناسا يسطعون في قبورهم ،،،اؤلئك الذاهبون إلى الجنة ،،
    ويجب أن تتعلّم ،،
    أن تُصيبَ من ذلك النور الذي يُرسله الله ،، وتعيش ساطعا لتذهب إلى الحياة ،،،
    ..
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    عبدالحليم الطيطي

    -عضو تجمّع الأدب https://web.facebook.com/abdelhalim....92059507672737
    http://abdelhalimaltiti.blogspot.com/مدونتي

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,093
    المواضيع : 190
    الردود : 14093
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    "وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ۖ ذَٰلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ" ق 19
    سكرة الموت ـ وكانه فقدان للوعي والحس ـ يبدأ الدماغ في حالة من التخدير التام
    لينتقل بعدها إلى وضع الحلم ـ كما لو كان في سبات، ولكنه في هذه المرة لا استيقاظ بعده
    وهنا فقط تبدأ الحياة الأبدية في ظل الحرية الكاملة من سجن الجسد
    لينتقل الجسد مباشرة إلى التراب، ويبدأ في التحلل ليتحول إلى مكونات الأرض.
    ولكن هل الموت هو فناء؟؟ ـ ولكن إذا كان بعد الموت حياة، إذا فالموت
    مرحلة انتقال من وجود إلى وجود آخر.
    فمن استعد بالإيمان الذي لا يخالطه شك ولا ريب، وبالتقوى التي هي
    اجتناب ما نهى الله عز وجل عنه والعمل بطاعته في كل ما أمر،
    فلا يخاف عند لقاء ربه. قال تعالى: أَ
    لا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ *

    نص نثري حكيم بفكرة فلسفية قيمة
    أحسنت الفكر والطرح
    بوركت ـ ولك تحياتي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : May 2016
    الدولة : الأردن
    المشاركات : 177
    المواضيع : 62
    الردود : 177
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    "وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ۖ ذَٰلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ" ق 19
    سكرة الموت ـ وكانه فقدان للوعي والحس ـ يبدأ الدماغ في حالة من التخدير التام
    لينتقل بعدها إلى وضع الحلم ـ كما لو كان في سبات، ولكنه في هذه المرة لا استيقاظ بعده
    وهنا فقط تبدأ الحياة الأبدية في ظل الحرية الكاملة من سجن الجسد
    لينتقل الجسد مباشرة إلى التراب، ويبدأ في التحلل ليتحول إلى مكونات الأرض.
    ولكن هل الموت هو فناء؟؟ ـ ولكن إذا كان بعد الموت حياة، إذا فالموت
    مرحلة انتقال من وجود إلى وجود آخر.
    فمن استعد بالإيمان الذي لا يخالطه شك ولا ريب، وبالتقوى التي هي
    اجتناب ما نهى الله عز وجل عنه والعمل بطاعته في كل ما أمر،
    فلا يخاف عند لقاء ربه. قال تعالى: أَ
    لا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ *

    نص نثري حكيم بفكرة فلسفية قيمة
    أحسنت الفكر والطرح
    بوركت ـ ولك تحياتي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    اشكر ثناءك وشرحك البديع ولك الف تحية والف سلام يا استاذة / ناديه

  4. #4
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 323
    المواضيع : 27
    الردود : 323
    المعدل اليومي : 3.52

    افتراضي

    الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ (2)
    إن الله أذل بني آدم بالموت ، وجعل الدنيا دار حياة ، ثم دار موت ، وجعل الآخرة دار جزاء ، ثم دار بقاء "
    وهو مع ذلك غفور لمن تاب إليه وأناب ، بعدما عصاه وخالف أمره
    ، وإن كان تعالى عزيزا ، هو مع ذلك يغفر ، ويرحم ، ويصفح ، ويتجاوز .
    ولك تحياتي وتقديري.