أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: خليفة الله

  1. #1
    الصورة الرمزية ابن الدين علي قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 367
    المواضيع : 30
    الردود : 367
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي خليفة الله

    خليفة الله.
    الولادة رزقكم الله؛ فلان رُزِق بمولود...و العقيقة ليلة الاثنين !".
    ثم توجه (البراح ) بمكبر الصوت ناحية شارع آخر ليواصل نشر الخبر.
    .
    ..لكن هذا البراح كان هو نفسه يعلن عن الجنائز و ليس الموليد ...ما الذي تغير....؟

    اندهشت و بقيت أتفرس في وجوه المارين علني أرى عليها حيرة كحيرتي...لم يتفاجؤوا للخبر و كأنه مألوف لديهم ؛الأمر الذي اضاف الى اندهاشي اندهاشا آخر.

    اقتربت من أحدهم استفسره فاحتار من سؤالي الذي بدا له تافها او ربما سخيفا و سرعان ما ابتعد عني....كدت اختنق...

    أحسست يدا تربت على كتفي و صوت زوجتي يهمس لي :ما بك جالسا..ما كل هذا التعرق؟...هل تشكو من شىء...؟

    استغفرت ثم حوقلت و حكيت لها ما حدث معي .
    هدأت من روعي قائلة : هيا عد الى نومك و غدا ان شاء الله سنبحث عن تفسير حلمك عند السيد " قوقل".

    السيد " قوقل" كما قالت زوجتي أكد لي أن في المستقبل القريب أو البعيد يكاد الزواج ينعدم ...و العقم سيصيب معظم سكان الارض من رجال و نساء....بسبب الحرووب المفتعلة هنا و هناك ....و بسبب نشاط مصانع الاسلحة الكيميائية و البيولوجية و ما تنفث٩٩ه من مواد تسمم الجو فتدمر البيئة....مما يؤدي في النهاية الى ندرة شديدة في اللحوم و كل النباتات...و تحل محلها أغذية ينتجونها من تحويل مواد أخرى.....

    هذا ما يفعله خليفة الله.

    .

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,031
    المواضيع : 190
    الردود : 14031
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    من المضحك في عالمنا الحالي إننا قد اصبحنا نعتمد على السيد( قوقل) في كل صغيرة وكبيرة
    نلجأ إليه بحثا عن كل مانود معرفته أو فهمه أو ما يحيرنا ـ حتى أحلامنا أصبح يفسرها لنا كما حدث هنا.
    من الذي أخترع هذا العقل الآلي الرهيب ، ووضع فيه المعلومات وبرمجه ـ أليس هو العقل البشري؟؟
    ذلك الإنسان الذي جعله الله خليفة في الأرض لإعمارها

    (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ)

    فإذا به يملأ الأرض بالحروب، وسفك الدماء ، وبالأسلحة الكيماوية، والبيولوجية
    يفسد البيئة ويسمم الجو بتلك الإشعاعات الناتجة من الإنفجارات النووية والذرية فيهلك الحيوان والنبات.
    إن هذه القصة رؤية واقعية ومستقبلية للتدهور البيئي لنكون على بينة من أمرنا فيما يتهدد كائنات
    الأرض من انقراض، وما يعانيه من تدهور وتدمير بيئي لا يبقي ولايذر.
    قصة قوية هادفة ـ راقت لي مغزى ومعنى
    فشكرا لك ـ ولك تحياتي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية ابن الدين علي قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 367
    المواضيع : 30
    الردود : 367
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    من المضحك في عالمنا الحالي إننا قد اصبحنا نعتمد على السيد( قوقل) في كل صغيرة وكبيرة
    نلجأ إليه بحثا عن كل مانود معرفته أو فهمه أو ما يحيرنا ـ حتى أحلامنا أصبح يفسرها لنا كما حدث هنا.
    من الذي أخترع هذا العقل الآلي الرهيب ، ووضع فيه المعلومات وبرمجه ـ أليس هو العقل البشري؟؟
    ذلك الإنسان الذي جعله الله خليفة في الأرض لإعمارها

    (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ)

    فإذا به يملأ الأرض بالحروب، وسفك الدماء ، وبالأسلحة الكيماوية، والبيولوجية
    يفسد البيئة ويسمم الجو بتلك الإشعاعات الناتجة من الإنفجارات النووية والذرية فيهلك الحيوان والنبات.
    إن هذه القصة رؤية واقعية ومستقبلية للتدهور البيئي لنكون على بينة من أمرنا فيما يتهدد كائنات
    الأرض من انقراض، وما يعانيه من تدهور وتدمير بيئي لا يبقي ولايذر.
    قصة قوية هادفة ـ راقت لي مغزى ومعنى
    فشكرا لك ـ ولك تحياتي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نعم أصبحنا نعتمد على السيد قوقل حتى في مأكلنا و مشربنا ....انه سيل العولمة الذي جرفنا و الله وحده يعلم أين سينتهي بنا المطاف ...ما كان ينبغي لنا ان ننجرف وراءها ...لك كل التحية و التقدير.