أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: لماذا فرض الصيام في شهر رمضان

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Oct 2019
    المشاركات : 24
    المواضيع : 24
    الردود : 24
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي لماذا فرض الصيام في شهر رمضان

    صيامُ رمضانَ هو أحدُ أركان الإسلام الخمسة، وهو فرضٌ فَرضهُ الله تعالى على عبادهِ، دلّت الآياتُ الكريمةُ والأحاديثُ الشريفةُ وإجماع المسلمينَ على ذلك، فمن أنكر صيامَ شهر رمضانَ فقد كفر، وبناءً عليه فإنّ من حضرَ وأدركَ الشهر وكان صحيحاً، سليماً، مقيماً غير مسافرٍ، وجب عليه صومهُ، إمّا أداءً وإمّا قضاءً
    ستثنى من ذلكَ الهَرِمُ الكبيرُ في السنِ، والمَريضُ بمرضٍ مُزمنٍ شديدٍ، اللذان لا يستطيعان الصيام لا قضاءً ولا أداءً.[١] حقيقة الصيام الصيام لغةً : التركُ والإمساكُ عن الشيء الذي يَمتنعُ عنه الإنسان، من طعامٍ، أو شرابٍ، أو كلام، مصداقاً لقوله تعالى إخباراً عن مريم:(إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا)ا[٢] بمعنى تركاً وإمساكاً وصمتاً عن الكلام . أمّا الصيام في الشرع : فهو الإمساكُ عن جميع المفطِّرات من طلوعِ الفجرِ إلى غروبِ الشمس ِمع استحضارِ النية؛ أي إنّ الصومَ هو الامتناعُ عن تناولِ أيّ شيء حسّي يدخلُ إلى الجوفِ في زمنٍ محددٍ وهو من طُلوع الفجر إلى غروب الشمس، والنيّة شرطٌ لاستحضار القلب والعزم على الإمساك بنيّة الأجر والثواب، وذلك لتمييز العبدِ بفعلهِ هذا بين العادة والعبادة فيكون الصوم بذلك طاعةً وعبادةً لله تعالى.[٣] لماذا فُرِضَ الصيامُ في شهرِ رمضان اختصَّ الله سُبحانهُ وتعالى الصيامَ في هذا الشهر من بين الشهور؛ لما لهُ من فضائلَ عديدةً، وميزاتٍ كثيرةٍ ميّزته عن غيرهِ من شهور السنة؛ ففي شهر رمضان أُنزِلَ القرآنُ الكريم ليكون نِبراساً للبشرية وهدايةً لهم، وإخراجهم من الظّلمات إلى النور، فتتحقَّقُ سعادتهم وراحتهم في الدنيا والآخرة، قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ، أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ)
    افلام سكس HD - افلام سكس اغتصاب - افلام سكس امهات - افلام نيك - افلام نيك بنت - سكس جديد - سكس جماعي
    افلام سكس
    سكس حيحان 2020 - افلام نيك كس

  2. #2
    الصورة الرمزية رافت ابوطالب قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Feb 2015
    المشاركات : 825
    المواضيع : 445
    الردود : 825
    المعدل اليومي : 0.43

    افتراضي

    اولا
    الله سبحانه وتعالى لا يقال لافعاله لماذا فعل كذا
    فسبحانه هو رب العالمين عالم الغيب نثبت له العلو في كمال صفاته سبحانه
    فسبحانه اختار رمضان وهو شهر قمري ليكون هو شهر الصيام ليكون هناك ما يعبر عن علو صفاته في الخير للبشريه
    فسبحانه اذ حرم على البشرية أفعالا واقوالا في زمن بعينه فانما حرمه لخير للبشريه وما احله لها فهو خير لها
    لذلك لابد ان يرى مراد الله من خلال علو صفاته سبحانه لنعلم أن العلو للبشرية في السمع والطاعة

    مع كامل تحياتي
    العمل بشرع الله يجعل صفاتنا فى علو يليق بعلو انه شرع من له الصفات العلى سبحانه

  3. #3
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,499
    المواضيع : 196
    الردود : 14499
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    الصيام كان مشروعاً عند الأمم السابقة وعند أهل الكتاب ـ قال تعالى:
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ).[٦]،
    إلا أنه قد اختص لأمة سيدنا محمد -صلّ الله عليه وسلّم- بفرض الصيام في شهر
    رمضان تحديداً؛ حيث إنّه لم يكن محدّداً بزمن مُعيّن قبل ذلك.

    للهم بلغنا رمضان وَبَارِكْ لنا فيه وارزقنا صيامه وقيامه
    اللهم اهلّه علينا بالأمن والايمان والسلامة والاسلام والعافية المجلله
    ودفاع الاسقام والعون على الصلاة والصيام وتلاوة القرآن.
    شكرا لك ـ ولك تحياتي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي








  4. #4
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 574
    المواضيع : 42
    الردود : 574
    المعدل اليومي : 3.21

    افتراضي

    إن الله يمدح شهر الصيام من بين سائر الشهور، بأن اختاره من بينها لإنزال القرآن العظيم،
    سمي رمضان رمضان لأنه يرمض الذنوب، أي ـ يحرقها بالأعمال الصالحة ـ،
    والمراد بإنزال القرآن في شهر رمضان ابتداء إنزاله فيه، وكان ذلك في ليلة القدر
    بدليل قوله تعالى: «إنا أنزلناه في ليلة القدر».
    بارك الله فيك ـ أبلغكم الله رمضان ـ وألبسكم حلل الغفران.