أحدث المشاركات
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 13 من 13

الموضوع: مسلولة الدّرب

  1. #11
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 60
    المشاركات : 8,610
    المواضيع : 145
    الردود : 8610
    المعدل اليومي : 1.95

    افتراضي

    قصيد رائع ، لا فض فوك أختي الشاعرة المبدعة جهاد بدران

    أحسنت التصوير والسبك بجزالة في اللفظ وثراء في المعاني ، وعاطفة سخية .



    خلفي فتاتٌ من الأحلام تتبعني
    تسفي بها الرّيحُ والإعصار من زمنِ

    تهتزّ فيها الأماني فوق أرصفةٍ
    لا تمتطي غير أطرافٍ من الدَّخَنٍ

    نصفي عقيمٌ بكفّ الأرض غفوتهُ
    مطعونةَ الظّهر في منفى بلا وطنِ
    يا شام إني والأقدار مبرمة /// ما لي سواك قبيل الموت منقلب

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد صبر سالم شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    المشاركات : 1,948
    المواضيع : 35
    الردود : 1948
    المعدل اليومي : 0.77

    افتراضي

    قصيدة تجرّح الواقع العربي المخزي بلغة شعرية متقنة المظهر والجوهر
    كعادتك سيدتي الشاعرة المتألقة لا تكتبين إلا بقلم الدهشة
    دمت بكل خير
    احترامي يعبق بمودتي

  3. #13
    الصورة الرمزية جهاد بدران شاعرة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Jun 2019
    المشاركات : 451
    المواضيع : 26
    الردود : 451
    المعدل اليومي : 1.55

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    الشاعرة المبدعة جهاد بدران

    النص تأملي و عميق يأخذ بنا لمساحات من الوجدان والتأمل .
    بدءاً من العنوان " مسلولة الدرب " ومطلع القصيدة الذي حاولت فيه الشاعرة تصوير خلاصها من الهم أنه استنزف النفس .. حتى مناجاة الليل إن يخبئ لنا من الفتن
    " يا ليل هل جوفك الأسرار مبهمةٌ ..... عرجاء أم جبها يخلو من الفتن "..
    ثم انتهاءً بالخاتمة التي تشي بالخوف على الأمل و شمسه المنتظرة من ظل المطرقة و سطوتها .

    بوركتم شاعرتنا وهذا النزف من الشعر والشعور .
    تحياتي .
    ويبقى الوطن محور أيامنا وملاذ أحرفنا ووحي الهتاف بأقلامنا..
    نهرب من ذاتنا الدامعة لذات الوطن الذي يئن من عمق المؤامرات التي تُحاك حوله..
    نحاول غرس الأمل على جبينه كي يزهر واقعاً يمسك بتلابيب قلوبنا كي يشد صبرنا ويعيد ماء الوجه لتاريخنا العريق..كي ننشل به حضارتنا المضيئة ونجبر إرادتنا على الصمود بعد كسرها والتي اشترك بطمسها كبار قادتنا وزعماءنا الذين يسجدون عند رصاص الغرب والغرباء كالمحتل البغيض.

    الشاعر الكبير أستاذنا الراقي المبدع
    أ.عبد السلام دغمش
    الشكر الكبير والتقدير والامتنان لحضورك النفيس بين جدائل القصيدة وما غرستم من نفحات قلمكم البارع من أحرف هي بحد ذاتها ذائقة مزهرة أغدقت الندى على مفاصل القصيدة..
    كم سرني هذا المطر المنهمر من فوهة قلمكم والذي أنبت الحياة بين السطور..
    جزاكم الله خيراً على ما منحتم من مسرة وفرح بغرسكم المثري..
    وفقكم الله لما يحبه ويرضاه
    وبانتظار توقيعكم الفاخر عند إطلالة الحصاد

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12