أحدث المشاركات
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 24

الموضوع: مساءاتُ الزيزفون

  1. #11
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي تحية ورد

    سلام الله عليك ورحمته وبركاته

    تحية قطفتُها من قلبي

    الأخت المبدعة سحر الليالي،

    شكرا لوجودك الدائم بحرفي وشكرا لكل قطرةِ عطرٍ تسكبينها بين يديّ..
    لكِ مني ألف باقة من الورد والمطر
    دمتِ رحيقا
    تحياتي وتقديري

  2. #12
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 33
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 1.95

    افتراضي

    الحبيبة أسماء

    اشتقت لك جدا وكثيرا ...
    حفظك الله ورعاك دوما

    لك حبي وباقة ياسمين

  3. #13
    الصورة الرمزية خلود داود أحمد قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    الدولة : أمتطي شعاعا
    المشاركات : 384
    المواضيع : 29
    الردود : 384
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    مازلتُ أذكر خوفك، كلما اقترب الليل مني..وتلكَ الشمعة الوردية التي كانت تتوهج كأمسنا الجميل..ما زلتُ أذكر أحلامك التي كانت تراقصني على أنغام قوس قزح..وأذكر فتاةً زهوتِ بها ..خبّأتها في جفنيك وغطّيتِها بالصدَفِ وبدعاء البحـر ورداء القلب..مازلتُ أذكر همسك صباح مساء..وأنت ترسمين بريشة الفجر لوحةً كتبتِ فيها كلّ قصائدك قبل الرحيـل....


    الحبيبة الرائعة أسماء..
    كلماتك تناغي غدير القلب وهو يجري بانسياب حزين..
    أحب بوحك ؛ لأنه ينبهني إلى أن أستعيد إحساسي بجمال الطبيعة كمخلوقات تنبض بالمشاعر مثلنا..
    تبحرين على أمواج البحر.. على أضواء القمر.. بين ثنايا الورد.. أنت ما أنت !!
    كم أنسجم هنا .. بين حرفك ونبضك ...

    خلود
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الشكر العميق للحبيبة نورا القحطاني على التصميم

  4. #14
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    العمر : 34
    المشاركات : 1,747
    المواضيع : 28
    الردود : 1747
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي

    أسماء الحبيبة:
    لله در حروفك ما أروعها
    قرأت نصك عشر مرات كنت في كل مرة اقرا سطرا واحدا
    واخرج باكية
    ثم أعود لأكمل قراءتي
    واخرج باكية
    كم هي مؤلمة حروفك وكم هو أشد ايلاما الرحيل
    حقا من رأى مصائب الناس هانت عليه مصيبته
    كان الله في عونك أخيتي صبّر قلبك
    تقبلي مروري ايتها المبدعة
    محبتي لك تعرفين قدرها
    دمت رائعة

  5. #15
    الصورة الرمزية د. سلطان الحريري أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2003
    الدولة : الكويت
    العمر : 54
    المشاركات : 2,955
    المواضيع : 132
    الردود : 2955
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي

    لكل شيء قيمتان روحية ومادية ، ولكن في الحياة ما ليس إلا قيمة روحية ، ومن ذاك الفنون الوجدانية ، ونص المبدعة المتألقة أسماء حرمة الله من هذا النوع الذي يداعب الوجدان ، والرائع فيه أنه لم يقيد بشخص الكاتبة رغم أنه ذاتي المشاعر ، بل إنه مشترك بين كل من يشعر بشعورها ، ويسمو في مشاعره سموها ، وهي النقية الشفافة التي عودتنا على نقل إحساسها بطريقة لا يعرفها غيرها ، ولا يصل إليها المبدعون ، فبصمتها بصمة خاصة تعرف بها ، ونص كهذا يجب أن تتهيأ الأرواح لتمثل معانيه من خلال ما يحتويه من وجدانية الوجود ، وقد برعت أديبتنا في تصوير إحساسها بالفقد بدلا من الإخبار عنه، وقد باتت اللغة فيه رمزا ، بل باتت وسيلة لا غاية تنشد لذاتها، على أننا في الكتابات السقيمة العليلة نجد أن اللغة تشعرنا بأنها السبب في الإحساس بدلا من أن يكون الإحساس هو السبب في اللغة.
    أسماء حرمة الله ممن يخطفون المسافات ، ولا يبطئون الخطو في السفر الطويل إلى عالم سام لا يحد ، وهي في ذاك الطريق تنشد للضنى في هودج نشف فيه الدمع في التماعة العينين ، وبلون النقاء تنتحب ، وجمر الحنين ينتظرها تحت قطوف دانيات من الذكريات،وتبقى الأم حاضرة في عالمها بعمر الحزن ، تحاول أديبتنا فيه أن تعيد وجهها المسروق ، وأن ترد للهواء القادم من عالم الحبيبة ألوانه.
    عبئي أقلامك بالقادم الجميل يا أسماء !!
    عندها تتقاضين ثمن الحرف ذكريات لا تنسى ، وعالم قادم بالجميل !!
    ويبقى أن أقول : إنني مهما كتبت في أدب أسماء فلن أفيها حقها ، فهي أميرة من أمراء الحرف في هذا الزمان ..
    أسماء حرمة الله : كوني بخير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #16
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    المشاركات : 280
    المواضيع : 39
    الردود : 280
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    بارك الله فيكى
    لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين

  7. #17
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 33
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 1.95

    افتراضي

    لــ لرفع ..!!

    حماك الرحمن يا أسماء.

  8. #18
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.96

    افتراضي

    مثال للأدب الراقي ..
    نص به الحنين والشوق والحزن ..
    للأم ..
    هنا نص كتب بدمع مزج بعطر الياسمين ..
    وروح تألقت برهافة الحس تخطو فوق السطور لتنثر الحروف ..
    روعة البيان وفصاحة اللسان ، تنير اللغة العربية بجميل الصور ، وا لأدب الراقي الجميل ..


    نص قديم ..
    أرفعه واثبته ..
    إكراما لكاتبته التي غابت عنا طويلا ..
    وبمناسبة ذكرى يوم الأم الذي هو كل يوم لنا ..


    أيتها الراقية اسماء ..
    اسمحي لي ..


    لك حبي وشوقي ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  9. #19
    الصورة الرمزية منى الخالدي أديبة
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : أرض الغربة
    المشاركات : 2,315
    المواضيع : 98
    الردود : 2315
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    سلمت يداكِ غاليتي وفاء على هذا الرفع

    أسماء
    اشتقتكِ ورب العباد
    فعودي وانثري لنا بعضاً من هذا الحنان الباذخ
    أحبكِ أخيتي الحبيبة
    وأتمنى أن تكوني دوماً بخير..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    شكرا للحبيبة سحر الليالي على التوقيع الرائع

  10. #20
    الصورة الرمزية مينا عبد الله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : حيث تكون روحي
    العمر : 38
    المشاركات : 2,091
    المواضيع : 110
    الردود : 2091
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    ما أروع اسماء .. وما أعذب فنها الادبي الخاص

    والأروع هو هذا الوفاء لاديبة غابت ولكننا بالروح نتصل بها

    للام في عيدها الف تحية وحب ..

    اسماء ايتها الرقيقة ننتظركِ

    ميـــــــــنا
    أنفاسي خطواتي نحو الممات .. و ربما تبقى لي ذكريات .. هكذا علمتني الحياة

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. قصيدة (مساءات شاعر مغترب)
    بواسطة هاشم فتحى احمد في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-03-2010, 06:44 PM
  2. مساءاتُ الزيزفون / تصميــم جديد
    بواسطة سحر الليالي في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 04-10-2009, 08:57 PM
  3. من حوارات على حافّة الزيزفونْ
    بواسطة عمر زيادة في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 12-06-2009, 01:27 PM