كن بلسماً إن صار دهرك أرقما
وحلاوة إن صار غيرك علقما

إن الحياة حبتك كلَّ كنوزها
لا تبخلنَّ على الحياة ببعض ما ..

أحسنْ وإن لم تجزَ حتى بالثنا
أيَّ الجزاء الغيثُ يبغي إن همى ؟

مَنْ ذا يكافئُ زهرةً فواحةً ؟
أو من يثيبُ البلبل المترنما ؟

عُدّ الكرامَ المحسنين وقِسْهُمُ
بهما تجدْ هذينِ منهم أكرما

ياصاحِ خُذ علم المحبة عنهما
إني وجدتُ الحبَّ علما قيما

لو لم تَفُحْ هذي ، وهذا ما شدا ،
عاشتْ مذممةً وعاش مذمما

فاعمل لإسعاد السّوى وهنائهم
إن شئت تسعد في الحياة وتنعما

لـ : إيليا أبو ماض