أحدث المشاركات
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 21

الموضوع: حداء العلاء

  1. #11
    الصورة الرمزية ميسر العقاد شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    الدولة : وطني الإسلام لا أبغي سواه
    المشاركات : 414
    المواضيع : 23
    الردود : 414
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحكم مندور مشاهدة المشاركة
    يرتّلْنَ آيَ الجمال البديع
    ويتلونّ منه طوالَ السور

    ونحن مع أنشودتك الآسرة نرتل معها آية من آيات الجمال وإن كنت في حاجة للعودة للوقوف مليا ولم لم يكن لها إلا هذا الإيقاع الآسر لكفى ولكن فيها من الصورمايشد ويأسر ولكن إلى أين تأخذنا


    وما أرتضي غيرَ سكنى السماء
    وقطفَ النجوم ولثمَ القمر

    فما واحةً أسكرتْ ناظري

    بخمر العبير وشهدِ الصور!

    دلفتُ إليها فهبّ النسيم
    نسيمُ الحياة على المقتَبَر
    فقبّلتُ في العتبات التراب
    وحصباءَ من بارقات الدرر

    ورحتُ أطوّفُ بين الزهو
    وبين الطيور وبين الثمر


    إلى هذا العالم الحالم الخلاب ,, ولكن اسمح لي أن أعود فيما بعد لأقف على بعض الصور والتراكييب.. خالص التقدير والمودة
    شرف قصيدي بمرورك شاعرنا القدير وتعطر بما أفضت عليه من العبير
    تحياتي وتقديري
    ولمّا أن تجهمني مرادي جريت مع الزمان كما أرادا

  2. #12
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,845
    المواضيع : 200
    الردود : 14845
    المعدل اليومي : 5.09

    افتراضي

    قصيدة رائعة ماتعة مترعة بالصور الشعرية الخلابة
    والقافية الموسيقية الممتعة ـ حرف مترف وأداء ملفت
    دام لك الشعر والإبداع.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    الصورة الرمزية ميسر العقاد شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    الدولة : وطني الإسلام لا أبغي سواه
    المشاركات : 414
    المواضيع : 23
    الردود : 414
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
    ما اجمل والذ حرفك وارقه وهو يحمل صورا متلاحقة للجمال الآسر
    شكرا لقلبك ايها الرائع
    مودتي
    سلم قلبك شاعرنا العزيز
    والشكر لروعة حضورك
    تحياتي وتقديري

  4. #14
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,507
    المواضيع : 1091
    الردود : 40507
    المعدل اليومي : 6.27

    افتراضي

    وهل مثلك إلا من أهل المعالي أيها الحبيب؟!
    قصيدة جميلة مميزة الحس والجرس والأسلوب فلا فض فوك مبدعا!
    وأهلا بك دوما في واحة تفخر بك وتسعد بصحبتك!

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    الصورة الرمزية مصطفى السنجاري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : العراق/ نينوى/ سنجار
    المشاركات : 4,472
    المواضيع : 153
    الردود : 4472
    المعدل اليومي : 1.04

    افتراضي

    شاعري الكريم الفاضل
    قصيدتك تشاؤمية بامتياز
    تدعو إلى أن نعيش في قمقم العزلة
    ونبذ ما في الحياة من الجمال الذي وهبه الله للبشر
    الشاعر عليه أن يدعو إلى كل ما هو إيجابي
    ليزرع الأمل في القلوب
    نتطلع إلى قصائد تواكب العصر
    وتمجد ما نثر الله من حولنا من جمال
    والاستمتاع بها ضمن الحدود اللائقة
    دمت بخير يا صديقي
    أُحِبُّكّـ فَوقَ حُـبِّ الذّاتِ حَتّـــــى
    كأنّ اللهَ لَمْ يَخلقْ ســـــواكـ

    مصطفى السنجاري

  6. #16
    الصورة الرمزية جهاد بدران شاعرة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Jun 2019
    المشاركات : 518
    المواضيع : 30
    الردود : 518
    المعدل اليومي : 1.24

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميسر العقاد مشاهدة المشاركة
    وبيداءَ تذرو بها الذاريات
    وتعزفُ للكون لحن العبر
    على ليلها سارحاتُ الخيال
    تنادي الندامى لقصر السَّمّر
    سبحْنَ كفجرٍ بنهر السراب
    وأرخينَ عن نورهنّ الأزُر
    يرتّلْنَ آيَ الجمال البديع
    ويتلونّ منه طوالَ السور
    وبكّى لي الصحبُ:أنّى المسير
    وخلف العيونِ تَلظّى سقر!
    وخمرُ الرضاب نقيعُ السموم
    وحمرُ الخدود سهامُ الغرر
    فقلتُ: إليكم فما منْ مآب
    وما ردّ جبنُ الجبان القدر!
    فإني سئمتُ رتيب َالشطوط
    وآن ركوبُ عبابِ الخطر
    وإنَ مراميَ شمُّ الجبال
    إذا ارتاح نكسٌ إلى المنحدر
    وما أرتضي غيرَ سكنى السماء
    وقطفَ النجوم ولثمَ القمر
    فما واحةٌ أسكرتْ ناظري
    بخمر العبير وشهدِ الصور!
    دلفتُ إليها فهبّ النسيم
    نسيمُ الحياة على المقتَبَر
    فقبّلتُ في العتبات التراب
    وحصباءَ من بارقات الدرر
    ورحتُ أطوّفُ بين الزهور
    وبين الطيور وبين الثمر
    أقلّب طرفي وقلبي الجزوع
    يخاف من الصحوبعدَ السَّكَر
    وحِرْتُ فأنّى لعاصٍ مَريد
    دخولُ الجنان ولم يُزْدَجَر!؟
    وهل بعد جنّة عدنٍ ثواء
    سوى النارِ دارِالشقيّ الخسِر




    النِّكْسُ : الرَّذلُ المقصِّرُ عن غاية النَّجْدَة والكرَم
    لله دركم كم يقطر من الحروف النقاء والجمال
    قصيدة معراجها الطهر وبرجها محاسبة النفس والوقوف عند حدود الله..
    وصفتم حال النفس وهي في الرخاء وفي مجاهدة النفس والعفة عن الوقوع في الفتنة والمعاصي، حيث رسمتم الصور الشعرية بحرفية وإتقان لدرجة أننا لم نشعر بانتهاء الحروف، وهذا دليل على الترابط المتين بين الأبيات وما حملت معها العاطفة المجبولة بمخافة الله وتقواه، وإلا كيف للإنسان تتوق نفسه للعزلة وقمم الجبال إلا إذا كان في جلد النفس ومحاسبتها وومخاولة التخلص من الآثام بهجرة الدنيا واللجوء لله الواحد كي يغسل قلبه من درن الحياة ومتعتها التي تؤدي لغضب الله..فما أحوجنا لتطهير القلب والمشاعر والفكر لتستوي الأعمال بصالحها، حتى تتطيب من طيب الحياة بما يرضي الله.. ولا نقل أن نحرم أنفسنا من نعيم الحياة وما فيها من الجمال والمتعة، لكن نخذ منها ما فيها لله خير ويرضيه حتى يكون المستقر جنة عرضها السماء والأرض..
    شاعرنا الكبير البارع المبدع
    أ.ميسر العقاد
    رحلة الحرف في بستان قلمكم نعمة التوازن في الحياة ونعمة التوجيه والوعظ والعبر، فما أقدركم على نسج حلل النقاء للتطهر من علق الحياة الدنيا، وهذا ما يرفع الله به الأنفس ويغشيهم الله بالأجر والرحمة والشفاعة يوم العرض عليه..
    وأما ما يتناسل من حرفكم الحكمة والنور والعبر والضياء، وما تحمل الكلمات من تراكيب تهز النفس وتحرك المشاعر نحو محاسبتها، مما كان من ذلك تفاعلا حسياً من عماق الشاعر مما أدى لتحريك مفردات اللغة وفق هذا الحس الذي يشمل الداخلي وانعكاسه على لغته خارجاً بترابطها وإتقان تراكيبها الفذة، مما ساهم في تفاعل الإحساس مع عناصر القصيدة وما احتوتها من معاني سامية راقية تبعث النفس على السمو والتطهر من علق الحياة الدنيا..
    فقد استخدمتم الجناس/وخمر،وحمر/ مما ساهم في إنشاء معزوفة موسيقية تطرب لها الذائقة..عدا عن التكرار الذي أشبع بها دهشة المتلقي من موسيقاها العذبة..
    /ورحتُ أطوّفُ بين الزهور وبين الطيور وبين الثمر/ استخدم كلمة /بين/ مكررة لتضفي طعماً خاصاً من الموسيقى العذبة من خلال تكرارها..فالتلاعب بالجمل والمفردات يوفر قدرة عالية إلى خلق الدهشة عند المتلقي وخلق التنغيم الموسيقي..فالصور الشعرية في هذه القصيدة منتقاة ببراعة تمثل فكر الشاعر ومشاعره وقدرته على انتقاء الألفاظ المناسبة للتعبير عن ما يجول بخاطره ليحقق المتعة لدى المتلقي...
    شكراً لهذا النقاء والجمال وما أوحى لنا بالوعي اللغوي والقاموس الثري الذي تملكونه وقدرتكم على توظيف الحرف ببراعة..
    وفقكم الله ورعاكم ورضي عنكم وأرضاكم..
    .
    .
    .
    .
    .
    جهاد بدران
    فلسطينية

  7. #17
    الصورة الرمزية غلام الله بن صالح شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2014
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 2,873
    المواضيع : 115
    الردود : 2873
    المعدل اليومي : 1.28

    افتراضي

    قصيدة جميلة
    دام البيان والألق
    مودتي وتقديري

  8. #18
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات : 201
    المواضيع : 28
    الردود : 201
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    تطفو على أمواج المتقارب كما يطفو نورس الصباح ....
    دمت رائعا شاعرنا الحبيب

  9. #19
    الصورة الرمزية ميسر العقاد شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    الدولة : وطني الإسلام لا أبغي سواه
    المشاركات : 414
    المواضيع : 23
    الردود : 414
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد بدران مشاهدة المشاركة
    لله دركم كم يقطر من الحروف النقاء والجمال
    قصيدة معراجها الطهر وبرجها محاسبة النفس والوقوف عند حدود الله..
    وصفتم حال النفس وهي في الرخاء وفي مجاهدة النفس والعفة عن الوقوع في الفتنة والمعاصي، حيث رسمتم الصور الشعرية بحرفية وإتقان لدرجة أننا لم نشعر بانتهاء الحروف، وهذا دليل على الترابط المتين بين الأبيات وما حملت معها العاطفة المجبولة بمخافة الله وتقواه، وإلا كيف للإنسان تتوق نفسه للعزلة وقمم الجبال إلا إذا كان في جلد النفس ومحاسبتها وومخاولة التخلص من الآثام بهجرة الدنيا واللجوء لله الواحد كي يغسل قلبه من درن الحياة ومتعتها التي تؤدي لغضب الله..فما أحوجنا لتطهير القلب والمشاعر والفكر لتستوي الأعمال بصالحها، حتى تتطيب من طيب الحياة بما يرضي الله.. ولا نقل أن نحرم أنفسنا من نعيم الحياة وما فيها من الجمال والمتعة، لكن نخذ منها ما فيها لله خير ويرضيه حتى يكون المستقر جنة عرضها السماء والأرض..
    شاعرنا الكبير البارع المبدع
    أ.ميسر العقاد
    رحلة الحرف في بستان قلمكم نعمة التوازن في الحياة ونعمة التوجيه والوعظ والعبر، فما أقدركم على نسج حلل النقاء للتطهر من علق الحياة الدنيا، وهذا ما يرفع الله به الأنفس ويغشيهم الله بالأجر والرحمة والشفاعة يوم العرض عليه..
    وأما ما يتناسل من حرفكم الحكمة والنور والعبر والضياء، وما تحمل الكلمات من تراكيب تهز النفس وتحرك المشاعر نحو محاسبتها، مما كان من ذلك تفاعلا حسياً من عماق الشاعر مما أدى لتحريك مفردات اللغة وفق هذا الحس الذي يشمل الداخلي وانعكاسه على لغته خارجاً بترابطها وإتقان تراكيبها الفذة، مما ساهم في تفاعل الإحساس مع عناصر القصيدة وما احتوتها من معاني سامية راقية تبعث النفس على السمو والتطهر من علق الحياة الدنيا..
    فقد استخدمتم الجناس/وخمر،وحمر/ مما ساهم في إنشاء معزوفة موسيقية تطرب لها الذائقة..عدا عن التكرار الذي أشبع بها دهشة المتلقي من موسيقاها العذبة..
    /ورحتُ أطوّفُ بين الزهور وبين الطيور وبين الثمر/ استخدم كلمة /بين/ مكررة لتضفي طعماً خاصاً من الموسيقى العذبة من خلال تكرارها..فالتلاعب بالجمل والمفردات يوفر قدرة عالية إلى خلق الدهشة عند المتلقي وخلق التنغيم الموسيقي..فالصور الشعرية في هذه القصيدة منتقاة ببراعة تمثل فكر الشاعر ومشاعره وقدرته على انتقاء الألفاظ المناسبة للتعبير عن ما يجول بخاطره ليحقق المتعة لدى المتلقي...
    شكراً لهذا النقاء والجمال وما أوحى لنا بالوعي اللغوي والقاموس الثري الذي تملكونه وقدرتكم على توظيف الحرف ببراعة..
    وفقكم الله ورعاكم ورضي عنكم وأرضاكم..


    .
    .
    .
    .
    .
    جهاد بدران
    فلسطينية
    شكرا وافرا لا يفي كرمك و جهدك المقدر لهذه القراءة المتعمقة والذائقة المتمكنة لقصيدتي المتواضعة التي ازدانت وتألقت بألق قلمكم النقي التقي البهي ورؤيتكم الأدبية الوارفة حفظكم الله وزادكم ألقا ورفعة
    تحياتي وتقديري الكبير

  10. #20
    الصورة الرمزية ميسر العقاد شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    الدولة : وطني الإسلام لا أبغي سواه
    المشاركات : 414
    المواضيع : 23
    الردود : 414
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    قصيدة رائعة ماتعة مترعة بالصور الشعرية الخلابة
    والقافية الموسيقية الممتعة ـ حرف مترف وأداء ملفت
    دام لك الشعر والإبداع.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    شكرا وفيرا للمرور العبق العطر أديبتنا المكرمة
    تقديري الكبير

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة