أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: في ليلة مقمرة

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : May 2016
    الدولة : الأردن
    المشاركات : 205
    المواضيع : 71
    الردود : 205
    المعدل اليومي : 0.14

    Lightbulb في ليلة مقمرة

    في ليلة مقمرة

    **وأنا أمشي في المقبرة في ليلة مقمرة ،،نظرتُ إلى قبرين : تذكرتُ عداوات بينهما ،ضحكتُ كثيرا ثم حزنت ،! وأنا أرى انقطاعهما في الخلاء ، بلا أهل وبيوت ،،! ونظرتُ إلى آخرَ في قبره ،،كان يزاحم في حافلةٍ ،،وهي تسير في طريق طويلة !!ويحتاج الناس في الطريق الطويلة إلى مَن يعينُهم ويساعدهم ،،ويحتاجون إلى مَن يحبّهم ويحبّونه !!،،

    .
    .. كنتُ أقول له : أنت تفكّر بمقعدك في الحافلة وتنسى أن تفكّر بنهاية الطريق ،،فكلّنا في هذه الحافلة ،ذاهبون إلى مكان آخر غير هذه الدنيا ،،نحن ذاهبون الى الموت ،،ففكّر في الموت ! ،،هو شيءٌ سيحدث لنا وعليك أن تعرف ماهو الموت وما يحدث لنا فيه ،!

    .
    ،،نحن مخلوقات وضعها الله في الصحراء ،،وصار ينظر اليها : ويراقب ما تفعل في أرض الشقاء وهي بعيدة عنه ! هو يراها وهي لا تراه !! ،،فبعضهم عرفه بعدما عرف نفسه :،،فهي نفسٌ مصنوعة لا توجَد بدون صانع ،،وصار يبحث عنه ويفكّر فيه ،،بعدما عرَف أنّه ذاهب اليه وسيلقاه !!
    .

    ،،وبعضهم لم يفكّر بغير هذه الصحراء القاحلة المليئة بالجوع والحُزن ،،والخوف ،فاشتدّ طلبه للبقاء فيها وصار كوحشٍ ،،لأنّه يطلب من نفسه حاجته وليس من الله ،،فهو لم يفكّر به أصلا ولم يبحث عنه ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، !

    .
    ،،وما فائدة الزيادة والنقصان وقبل موتك ستترك يدك كلّ ما تمسكه ،،فيأخذ الموت منك الكثير إذا كنتَ غنياً،،!فيزيد حزنُك ،،ويضحك الموت وهو يلاقي الفقراء : لايجد معهم ما يأخذه !

    .

    ،،هذه الحياة كالمطّاطة :مهما شددتها لتطول ،،ستنقطع ،،!وأنت تنادي حافلةً تسير إلى نهايتها ،،أن تقفَ وهي لا تقفُ ،،!،،عليك أن تنظر من النافذة كالحكماء لترى سيرنا السريع الى الموت ،،!،لتفكّر بحياة غير هذه الحياة ،،فأنت إذا فكرّت فيها لا تفكّر سوى بالموت ،،،!
    .

    ،،ستكون أنت حيث يضعك عقلك ،،أينما كان ستكون ،،! ،ويجب أن يدلّك عقلك على طريقٍ تُنقذك من الموت ،،وتذهب بك إلى الخلود ،،،،!وإلّا فعقلك هذا قاتلك ،،،!
    .
    ،،خيالات الموتى التي تزاحمنا في هذه الحياة أكثر مليون مرة من الأحياء ،،وكلّ يوم تُزيل الأمطار ألوان وجوهنا ،،!،،وفي لحظة واحدة ،،سنصير خيالا بلا لون مثلهم ،،!،،نُراقب دورا كنّا نسكنها ،،،لا يرانا أحد ،،،وننادي بلا صوتٍ مَنْ فيها ،،فلا يسمعون ،،،،،،،،،،سينكرك كلّ شيء ،،وتنظر هكذا وهكذا لا ترى إلاّ الله ،،فلا ترجو شيئا إلاّ أن يرحمك !!
    .
    .
    .
    .
    عبدالحليم الطيطي
    -عضو تجمّع الأدب https://web.facebook.com/abdelhalim....92059507672737
    http://abdelhalimaltiti.blogspot.com/مدونتي

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,499
    المواضيع : 196
    الردود : 14499
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    إن من أعمق الفلسفات ، وأعقد الأفكار هى حقيقة الموت
    ونحن المسلمون الأمة التي تجد الموت معبرا للحياة الأبدية في الآخرة
    فالموت يمثل نهاية مرحلة الحياة الدنيا ، تليها مرحلة البرزخ، ثم الحياة الآخرة
    ( القيامة) فأما إلى جنة أو إلى نار.
    قال تعالى : ((خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا)) (هود-7).
    وقد وجدت هنا مقال فلسفي يبحث في معضلة الموت في نص أدبي رفيع المستوى
    رقيق الكلمة، بليغها، ساحر البيان، بديع الصورـ فيحلق التعبير أزاهير مضيئة.
    بوركت ـ وسلم الفكر والقلم.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : May 2016
    الدولة : الأردن
    المشاركات : 205
    المواضيع : 71
    الردود : 205
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    إن من أعمق الفلسفات ، وأعقد الأفكار هى حقيقة الموت
    ونحن المسلمون الأمة التي تجد الموت معبرا للحياة الأبدية في الآخرة
    فالموت يمثل نهاية مرحلة الحياة الدنيا ، تليها مرحلة البرزخ، ثم الحياة الآخرة
    ( القيامة) فأما إلى جنة أو إلى نار.
    قال تعالى : ((خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا)) (هود-7).
    وقد وجدت هنا مقال فلسفي يبحث في معضلة الموت في نص أدبي رفيع المستوى
    رقيق الكلمة، بليغها، ساحر البيان، بديع الصورـ فيحلق التعبير أزاهير مضيئة.
    بوركت ـ وسلم الفكر والقلم.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    وسلمت يا استاذة / ناديه ،،،ألف شكر للثناء والكلام وكل اللطف ولك الف سلام