أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الليلُ سارقي

  1. #1
    الصورة الرمزية سيد يوسف مرسي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Oct 2016
    المشاركات : 123
    المواضيع : 41
    الردود : 123
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي الليلُ سارقي

    يسرقني الليل َ ..!
    حين أقيم برأسي وسط السكون ،
    يتوسط باحة ابصاري ..القمر ،
    ما بداخلي لا يتأرجح ،
    القلب وما حوى ... أغصان .. أوراق ..
    ونسمة الريح فيما جرى ...!!
    لا ورق يهتز بلا ريحٍ ..ولا يسقط قبل مداهمة الخريف
    أخشى .. ما أخشى ...السقوط ، أو غصنة تترمل حين تفقد الأمان
    يطربني النسيم المحلق في الخيال .
    يبعثني القصيص من رحلة الصمت إلى الضوء الشارد من القمر ،
    جذوة الخيال ملتهبة ، تنسج ثوب اللهفة
    في غدوة السروح يخضر الحنين وتهتز رئتي ،
    تفضحني ملامح وجهي وبوصلة العين التي تنفك عن قبلة المأوى ،
    لا أعرف ..كيف أكف عن السفر .. فوق رصيف الذكرى وما زلت أنتظر ؟
    تزفني أغنية لتكرب أنفاسي فوق متن قطار الصمت ،
    أرحل متلصصاً بحدقة اللب في دروب الخيال ،
    هكذا الليل الساكن يسرقني .. ولصي المحتد ... لا يمهلني
    ألا من مهلة أخط فيها قصيدتي ...!!
    بعيداًً...
    وقدح الشاي الذي لم يلب كل رغبتي ،
    حتى يدي ما عادت تقوى أناملها في مصاحبة القلم ،
    أظن كثيراً أن سجود الليل يخالف عقيدتي .
    وأن الرحلة طويلة ما دمنا في الغاب لا نهتدي
    والليل يسرقني
    بقلم : سيد يوسف مرسي

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,499
    المواضيع : 196
    الردود : 14499
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    بوح رائع جال في حديقة المشاعر، وسفر فوق رصيف الذكريات
    في نثرية ماتعة بلغتها وتعبيرها.
    ولكني لم أفهم معنى العبارة : أظن كثيراً أن سجود الليل يخالف عقيدتي .
    ولك تحياتي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية سيد يوسف مرسي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Oct 2016
    المشاركات : 123
    المواضيع : 41
    الردود : 123
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    بوح رائع جال في حديقة المشاعر، وسفر فوق رصيف الذكريات
    في نثرية ماتعة بلغتها وتعبيرها.
    ولكني لم أفهم معنى العبارة : أظن كثيراً أن سجود الليل يخالف عقيدتي .
    ولك تحياتي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أديبتنا وشاعرتنا استاذة نادية الجابي
    حضوركم الثري وقراءتكم الندية
    وتذوقكم الرفيع
    باقة ورد وتحية بحجم السماء تليق
    بكم لا عدمنا
    ##العبارة ان سجود الليل يخالف عقيدتي ...! ذاك ما يخالف الرغبة حين السكون ..والصمت يكون مبهما كالليل وسكونه وما ينتابه من ابحار للقعل وطواف في الخيال يكون احيانا غير محمود ....
    كل عام وانتم بالف خير