صيام أغسطس
جاء رمضان متوافقاً مع شهر أغسطس (آب) وهو شهر شديد الحرارة ويزداد فيه العطش،
فكتب ابن الرومي الشاعر العباسي يصف معاناة الحر والعطش في الصيام وقت شهر أغسطس فقال :

شهر الصيام مبارك … ما لم يكن في شهر آب

الليل فيه ساعة … و نهاره يوم الحساب

خفت العذاب فصمته … فوقعت في نفس العذاب



لا تخف إني صائم
وكتب الشاعر أبو نُوَاس عن البخل، وراح يهجو رجلاً يدعى الفضل، حيث زاره الشاعر أبو نواس وقت الطعام، قائلاً:

رأيت الفضل مكتئبًا … يناغي الخبز والسمكا

فأسبل دمعـة لمـا … رآنـي قادمًا وبكـى

فلما أن حلفـت له … بأني صائم ضحكـا



لله در القطائف!
يقول زين القضاة السكندري في القطائف:

لله در قطائف محشوة … من فستق دعت النواظر واليـدا

شبهتها لما بدت في صحنها … بحقاق عاج قد حشين زبرجـدا



وقطائف مقرونة بكنافة
ويقول الشاعر سد الدين بن عربي في القطائف والكنافة:

وقطائف مقرونة بكنافـة … من فوقهن السكر المـذرور

هاتيك تطربني بنظم رائق … ويروقني مـن هذه المنثـور



حلوى رمضان
يقول الشاعر الليبي عبد ربة الغاني في ذكر حلوى رمضان:

الليل فيك مؤرخ بضيائه … صخب وزينات وعز مقـام

هذي زلابية وتلك كنافة … وحلاوة من كل صنف شام