أحدث المشاركات

نقد كتاب كشف الحال في وصف الخال» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» إلى الأحباب سُقْنا الرَّسم ذكرى» بقلم جهاد إبراهيم درويش » آخر مشاركة: غلام الله بن صالح »»»»» دمعة - ق ق ج» بقلم حسن مناصرة » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» ضرب الكؤوس» بقلم سحر أحمد سمير » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» إلى الأحباب سُقْنا الرَّسم ذكرى» بقلم جهاد إبراهيم درويش » آخر مشاركة: جهاد إبراهيم درويش »»»»» انفجار لبنان» بقلم غلام الله بن صالح » آخر مشاركة: غلام الله بن صالح »»»»» الإسعاف الأولي للجروح الصغيرة» بقلم الدكتور ضياء الدين الجماس » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» شقية أنتِ» بقلم بتول الدليمي » آخر مشاركة: بتول الدليمي »»»»» البخر البَخْرُ (رائحة الفم الكريهة) / stomatodysodia -halitosis» بقلم الدكتور ضياء الدين الجماس » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» لا شيء يدوم» بقلم ابن الدين علي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 48

الموضوع: لإيلاف ذكرى

  1. #1
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,515
    المواضيع : 1091
    الردود : 40515
    المعدل اليومي : 6.26

    افتراضي لإيلاف ذكرى

    لإيلاف ذكرى

    لِإِيـــلَافِ ذِكْــرَى أَوْجَــفَت روعَ مُــبْسَلِ
    بِــإسْــرَافِ وَجْـــدٍ صَــامِتِ الــجَأْرِ مُــثْكَلِ
    وَأُمْــنِــيَّــةٍ عَــذْرَاءَ فِــــي صَـــدْرِ خَــيْــبَـةٍ
    تَــرَى الــقُــرْبَ قَــبْــرًا مُــشْــرَئِبَّ الــتَّدَلُّــلِ
    سَــقَــتْهَا أَبَــارِيــقُ الــهَــوَى صَـــابَ غُــرْبَةٍ
    وَسَــاقَــتْــهُمَا بَــيْــنَ الـــرُّؤَى وَالــتَــخَــيُّــلِ
    يَــجُــسَّانِ جَــيْــبَ الــغَــيْبِ وَالــلُبُّ ذَاهِــلٌ
    أَمِـــنْ ثَــمَــلٍ يَـمْـتَــاحُ أَمْ مِــــنْ تَــمَــثُّــلِ
    كَـــأَنَّ حِـــوَارَ الـــوَأْمِ حَـــارَاتُ نِــقْــمَــةٍ
    وَكَــبَّــلَ سُـــوقَ الـــرَّأْمِ حَــظْــرُ الــتَّــجَــوُّلِ
    مَــحَــضْتُ لَـهَــا صَــغْــوَ الــضَّــمِيرِ فَــأَقْبَلَـتْ
    بِــحَــوَّاءِ كَــيْــدٍ يَــبْــتَلِــي نَـــزْعَ مَـــنْ بَــلِــي
    يُــوَتِّــرُهَــا بِــالــصَّــمْتِ صَــــوْنُ تَــعَــتُّــبِــي
    وَيُــغْــضِــبُهَا بِــالــخَــبْتِ هَــــوْنُ تَــرَسُّــلِــي
    وَمِــنْ كُــلِّ رِفْـــقٍ حَـــلَّ تَــسْتَــلُّ قَــسْــوَةً
    وَتَـشْـكُــو ابْــتِــهَالِي فِـــي الــهَــوَى وَتَــبَـتُّلِــي
    ثَــوَى طَــيْفُهَا مَــا بَــيْنَ جَــفْنِي وَخَــاطِرِي
    أَرَاهَـــا، وَلَــكِــنْ لَا يَــرَى الــعُشَّ بــلْبلِـــي
    أُفَــتِّــقُ زَهْـــرَ الــقَــوْلِ مِــنْ مُــحْكَمِ الــنَّدَى
    فَــتَــقْــطِفُ مَــعْــنَــىً مُــمْــتَــرَى بِــالــتَّــأَوُّلِ
    تَـــقُــولُ وَقَـــدْ جَـــارَتْ عَــلــيَّ أَهَــنْــتَنِــي
    وَأَلــقَــمْــتَنِي بِــالــكِــبْرِ صَــحْــنَ الــتَّــطَفُّــلِ
    فَــقُــلْتُ فَـــدَاكِ الــقَدْرُ يَــا بِــنْتَ مُــهْجَتِي
    أَمَــــا وَالَّــــذِي سَــــوَّاكِ لَــــمْ أَتَــبَــجَّــلِ
    أَطَــعْــتُ الــمَعَانِي بِــالَّذي شِــئْتِ أَحْــتَرِي
    وَلَـــوْ نَــزْرَ قَــطْــرٍ مِـــنْ رِضَـــاكِ الــمُؤَمَّــلِ
    وَلَــوْ أَزْعَـــجَــتْ كَــفِّــي هَـــوَاكِ بِــلَــمْسَةٍ
    لَــفَــرَّقَ فَــضْــلِــي بَــيْــنَ كَــفِّــي وأَنْــمُــلِــي
    وَلَــكِــنَّ بَــلــوَى الــنَّــفْسِ تَــسْــوِيلُ ظَــنِّهَا
    وَتَــزْيِــيــنُ مَــــا تَـــأْتِــي بِــنَــفْجِ الــتَّــزَيُّـــلِ
    لَــقَــدْ كُــنْــتُ أَرْجُــو مِــنْ سَــنَابِلِ رَأْمِــهَا
    فَـمَــا لِــي كَــأَنِّــي حَـطَّمَ الــيَأْسُ مِــنْجَلِــي
    تَــنَــامُ عَــلَــى سَــجْــوِ الــهُــنَــيْهَــةِ نَــأْمَــتِــي
    وَيَــصْــحُـوَ عَــلَــى سَــطْـوِ الــحَــنِينِ تَــعَــلُّــلِي
    وَمَـــا زِلْــتُ أَجْــفُو الــرُّوحَ حَــتَّى نَــكِرْتُنِــي
    وَحَــتَّــى كَـــأَنَّ الــصَدْرَ فِــي قَــعْرِ مِــرْجَلِ
    فَـــلَا تِــعْــزِفِي لِــلــنَّايِ يَـــا نَــفْــسُ بُــحَّتِــي
    وَلَا تُــنْــشِــدِي بَــوْحِــي الـشَّـجِيَّ لِــعَــنْــدَلِ
    وَمِـنْ خَــمْرِ شِـعْرِي طَــفِّفِي أَكْؤُسَ الطِّلَــى
    مُــشَــعْشِعَةً تَــنْــسَابُ فِـــي رِيـــقِ مُــثــمَلِ
    بَــذَلْــتُ إِبَــائِي أَسْــأَلُ الــوَصْلَ مَــنْ جَــفَا
    كَــأَنِّــي وَثِـــيــلٌ عِــــنْــدَ بَـــابِ مُــؤَثَّـــلِ
    أُبَــالِــغُ بِــاَلشُكْرانِ فِــي الــقُرْبِ وَالــنَّـوَى
    وَلَـيْـسَ سِــوَى الــنُّكْرَانِ فِــي كُــلِّ مَــوْئِــلِ
    وَهَــا طُــفْتُ مَــنْفَى الــحُلْمِ يَــجْتَرُّنِي السُّدَى
    بِـــوَجْـــهٍ خَــرِيــفِــيٍّ وَطَـــرْفٍ مُــبَــلَّـــلِ
    فَــيَــا رَبَّ هَـــذَا الــقَــلْبِ مَـــاذَا تَــعَــلُّقِي
    بِــأَذْيَــالِ مَـــنْ يَــسْــلُو وَمَـــاذَا تَــعَــقُّلِـــي
    وَيَــا سَــرْمَدِيَّ الــشَّوْقِ مَــا الــذَّوْقُ فِي فَمٍ
    إِذَا الــحُــزْنُ سَـــاوَى بَــيْنَ شَــهِدٍ وَحَــنْظَلِ
    فَـــلَا تُــلْــقِمَانِي، صَــاحِــبَيَّ، فَـــمَ الــرَّحَى
    وَلَا حَـطْــمَ أَضْـــرَاسِ الــزَّمَانِ الــهَمَرْجَـلِ
    وَلَا تَــسْـقِيَانِي الــوَعْــدَ مِــنْ ضَــرْعِ صَــبْــوَةٍ
    وَلَا تُــشْــقِــيَانِـي بَــيْــنَ مَــــاضٍ وَمُــقْــبِـــلِ
    كَــفَرْتُ بِــخَوْضِ العِشْقِ فِي حِضْنِ فَاطِمٍ
    وَتُــقْتُ لِـحَوْضِ الــرِّفْقِ فِــي حِــضْنِهَا العَلِي
    فَـــإِنَّ حَــنَــانَ الأُمِّ فِـــي كَــوْثَــرِ الــمُــنَى
    أَرَقُّ وَأَنْــقَــى مِـــنْ حَــبِــيــبٍ مُــــدَلّـــلِ
    وَمَـــا الــــيُــتْــمُ إِلَّا فَـــقْـــدُ أُمٍّ وَأُمَّـــــةٍ
    وَغَـــــدْرُ حَــبِــيــبٍ وَامْــتِــهــانُ مُــبَــجَّــلِ
    خُـــذَانِــي إِلَــيْــهَــا فِـــي رَحِــيــلٍ مُــعَــجَّلٍ
    وَلَا تُــبْــقِــيَانِي رَهْــــنَ مَــــوْتٍ مُــؤَجَّــلِ
    خُــذَانِــي إِلَــيْــهَا إِنَّ فِـــي الـــرُّوحِ وَحْــشَةً
    تُــذِيــبُ فُـــؤَادِي كُــلَّــمَا الــتَّوْقُ عَــنَّ لِــي
    خُــذَانِي فَــظَهْرُ الأَرْضِ قَـدْ صَــارَ غُــرْبَــةً
    وَفِــي لَـحْـدِهَــا الــمَــعْمُورِ بِــالــبِرِّ مَــنْـزِلِــي
    يُــمَــزِّقُ شَــجْــوُ الـحُــزْنِ قَــلْـبِـي بِــفَــقْدِهَـا
    وَيَــجْــثُمُ صِــنْــدِيدُ الأَسَـى فَـــوْقَ كَــلكَلــي
    وَيَــرْسُــمُ وَجْــهًــا فِـــي مَــرَايَــا تَــوَهُّــمِـي
    سَـنِــيًّــا بِــفِــرْدَوْسِ الــخَــيَــالِ الــمُــفَضَّــلِ
    تَــوَارَيـتِ يَــا أُمِّــي فَــمَا الــشَّمْسُ تَــسْتَحِي
    إِذَا أَشْــرَقَــتْ دِفْــئًــا وَلَا الــبَـــدْرُ يَــأْتَــلِــي
    وَمَــــــا لِــلَــيَــالِــي لَا تَـــنُـــوحُ تَــلَــهُّــفًــا
    عَـلَــى فَـجْــرِهَا الـمَجْبُولِ مِـنْ نُـورِكِ الـجَلِـي
    وَلَـــوْ أَنْــصَــفُوا لَاسْــتَــأْثَرُوكِ عَــلَى الــمَدَى
    بِـــعِــطْــرٍ سَـــمَـــاوِيٍّ وَذِكْـــــرٍ مُـــرَتَّـــلِ
    لِـمَـنْ يَــسْــتَرِيحُ الــنَّــحْلُ يَــا أُمِّ فِــي الــرُّبَــى
    وَكُــلُّ شَــذَىً مَـهْمَـا يَـفِ الــعَهْدُ يَــخْــذُلِ
    تَـشَــظَّيْتُ كَــالــبِّلَوْرِ بَــعْــدَكِ فِـــي الــقُـرَى
    فَـــمَــا لِــــيَ بَــعْــدَ اللهِ إِلَّاكِ مِـــنْ وَلِـــي
    وَمَـــا زِلْـــتُ يَـــا أُمَّـــاهُ كَــالطِّـفْــلِ كُــلَّمَــا
    ذُكِـرْتِ جَـرَى فِــي مُـقْلَةِ الــعَطْفِ فُــلفُلِــي
    تَــــبَــدَّلَ كُــــلُّ الــرَّهْــطِ يَـــا أُمِّ خِــلــفَةً
    وَلَـــكِــنْ فَـــتَــاكِ الـــحُــرُّ لَـــمْ يَــتَــبَــدَّلِ
    حَــصَدْتُ رَوَابِــي الــحُلْمِ لَــمْ يَبْقَ لِي سِوَى
    وُرَيْــقَــاتِ عُــمْــرٍ مِــنْ سَــرَابٍ وَسُــنْبُـــلِ
    أَسِــيــرُ كَــأَنِّــي أَفْـــرشُ الـــدَّرْبَ وَحْــدَةً
    وَأَسَـــرِي كَـــأَنِّــي دَرْسَ بِــئْــرٍ مُــعَــطَّـــلِ
    أُمَــارِسُ طَــقْسَ الــنَّزْفِ بِــالعَزْفِ شَاعِرًا
    وَأَرْوِي بَــسَــاتِــينَ الــنُّــهَى مَـــاءَ جَــدْوَلِــي
    وأُسْــرِجُ قِــنْــدِيلَ الــحِــجَا زَيْـــتَ حِــكْمَتِي
    وَأَمْـــلَأُ طِـــرْسَ الــعِلمِ مِــنْ فِــكْرِ فَــطْحَلِ
    رِكَــابِــي احْـتِـسَابِي فِــي اغْـتِرَابِي وَرِحْــلَتِـي
    عَـــلَــى هَــرَجِ الأَنْــفَــاسِ رَيَّـــا قَــرْنَــفُـــلِ
    مُـكِــبًّا عَــلَــى الآدَابِ أَسْـمَــو إِلَــى الــعُــلَا
    بِــمِــنْــهَاجِ ذِي عَـــدْلٍ وَمِــعْــرَاجِ مُــرْسَــلِ
    شَــرِيــفًــا عَـــلَــى الــعِــلَّاتِ لَا يَــسْــتَخِفُّنِي
    حَــسُـــودٌ وَلَا يَــــهْــتَــمُّ لَــيْــثِــي بِــتَــتْــفُلِ
    أُنَــافِــحُ مِـلْءَ الـــذَّوْدِ عَـــنْ كُــلِّ شِــيمَـةٍ
    وَأَصْــفَــحُ مِــلْءَ الــهَــوْدِ عَــنْ كُــلِّ أَعْــزَلِ
    فَــأُنْــكِــرُ مِــنْ قَـــوْمِــي تَــوَاكُــلَ غَــفْــلَـــةٍ
    وَيُــنْــكِــرُ مِـــنِّــي الــقَــوْمُ جُــهْــدَ الــتَّــوَكُّلِ
    إِذَا كُــنْــتَ ذَا عِـــلــمٍ وَحِـــلْــمٍ وَفِــطْــنَــةٍ
    فَــلَــسْتَ سِــوَى مُــسْــتَنْكَـرِ الــقَدْرِ مُــهْمَــلِ
    وَإِنْ شِــئْــتِ عِـــزًّا يَـــا صَــبــيَّةَ فَــارْقَصِــي
    وَإِنْ شِــئْتَ مَــجْدًا يَــا ابْــنَ لَــهْوِكَ فَــارْكُلِ
    فَـــكُــلُّ نَــفِــيسٍ أَرْخَـــصَ الــجَــهْلُ دُرَّهُ
    وَكُــلُّ خَــسِــيسِ زَيَّــنَ الــحَــالَ بِــالحُلِــي
    يَــقُــولُونَ مُــغْــتَرٌّ شَــقَــى الــوَهْــمُ كَــدْحَــهُ
    وَلَــيْــسَ لَــهُ فِــي الــصَــوْبِ غَــيْرُ اَلــتَبَلُّـــلِ
    وَمَـــا أَنَـــا إِلَّا تــكْسِفُ الــشَّمْسَ هَــالَتِـــي
    وَلَا ذَنْــبَ لِــي إِنْ لَــمْ يَــرَ الــبَدْرُ أَرْجُــلِــي
    وَإِنِّــــي عَــلَــى مَـــا يُــعْــجِزُ الــفَــذَّ قَـــادِرٌ
    بِـــأَبْــرَاجِ عَــقْــلٍ ضَـــمَّ أَلْـــفَ عَــقْــنَقَــلِ
    فَــيَــا لَـــيْــتَ قَـــوْمِــي يَــعْــلَمُونَ وَلَــيْــتَنــِي
    أَرَى عِــنْــدَ دَأَبٍ نَــاهِــضٍ مِـــنْ مُــعَــوَّلِ
    وَيَـــوْمَ جِــدَالٍ إِذْ عَــقَرْت عَــنِ الــهَـــوَى
    فُـــؤَادِي فَـــلَــمْ يَــجْــمَــحْ وَلَـــمْ يَــتَــجَمَّلِ
    يُـــرَاوِدُنِـــي عَـــــنْ دَمْــعَــتَــيهِ بِــبَــسْــمَةٍ
    تُــذِيـبُ نِـيَــاطَ الــصَــدِّ فِــي صُــمِّ جَــنْــدَلِ
    فَــقُــلتُ وَفِـــيٌّ أَنْــتَ مَـــا زِلْـــتَ بَــعْدَمَــا
    جَــفَــتْــكَ الَّــتِـــي هَــيَّــجْــتَهَا بِــالــتَــغَـــزُّلِ
    وَهَل عُدْتَ بَعْدَ الوَصْلِ فِي السُّخْطِ وَالرِّضَا
    بِــغَــيْــرِ عَــقَــابِــيــلِ الــهَــوَى الــمُـتَــمَلْـمِـلِ
    تَــطُوفُ بِــضَبْحِ الــشَّوْقِ فِــي سَأْمَةِ الدُّجَى
    كَــأَنَّــكَ جُــرْحُ الــوَقْتِ فِــي رَأْسِ بَــرْجَلِ
    بِــلَــيْلٍ رَهِــيفِ الــنَّوْحِ يَــنْسَــلُّ مِــنْ يَــدِي
    كَــمَنْفُوشِ عِــهْنٍ لَــمْ يَــذُقْ طَــعْمَ مِــغْــزَلِ
    حَـــوَارِيِّ إِطْـــرَاقٍ مَـــجَــازِيِّ مَــنْــطِــقٍ
    طُـــفُــولِــيِّ إِلْـــحَـــاحٍ ضَــبَــابِــيِّ هَــيْــكَــلِ
    إِذَا جَـــنَّ أَلــقَــانِي إِلَـــى جَـــوْفِ غُــصَّةٍ
    وَإِنْ حَــنَّ أَبْـقَــانِي عَــلَــى غُــصْنِ مُــمْحــلِ
    يُــسَــامِرُنِي كَــيْ يُــوقِــظَ الــوَطْــرَ بِــالأَسَى
    عَــلَــى فِــكْــرَةِ الـنَّـهْرِ الَّــذِي فِــيَّ يَــصْطَلِــي
    وَإِنِّــي وَهَــذَا الــلَّيْلُ كَــالصَّوْتِ وَالــصَّدَى
    وَكَــاَلــضَــوْءِ وَالــظِّــلِّ اشْـمَــخَــرَّا لِـمُـخْــتَلِ
    وَمَــــا الــلَّــيْــلُ إِلَّا تُــرْجُــمــانُ سَـــرَائِــرِي
    وَسُــبْــحَــةُ أَفْــكَــارِي وَحِـنْــطَــةُ مُــنْــخُلِــي
    وَمَــهْــمَــا تَــمَــطَّــى بِــاَلــهُــمُومِ فَــإِنَّ لِـــي
    فَــرَادِيــسَ صَـفْــوٍ مِــنْ خَــيَــالٍ مُــحَــجَّــلِ
    وَيَــوْمَ امْــتَطَيْتُ الــصَّمْتَ فِــي أَوْجِ دَهْشَةٍ
    بِـــأَنَّ الـــرَّزَايَــا كِـــدْنَ حَـــدَّ الــتَّــوَغُّــلِ
    أَدُوسُ عَــلَــى الــبـنْــزِينِ وَالــرِّيــحُ تَــقْــتَفِــي
    بِــأَنْــفَاسٍ مَــذْعُــورٍ مِــنَ الــمَوْتِ مُــذْهَــلِ
    كَــأَنِّــي أَشَـــقُّ الأَرْضَ مِـــنْ أُمِّ رَأْسِــهَــا
    لِأَدْفِـــنَ هَـــمِّــي فِـــي زَئِــيــرٍ مُــجَــلجــلِ
    أُحَـــدِّقُ فِـــي الآفَـــاقِ وَالــهَدْءُ صَــاخِبٌ
    بِـــزَفْــرَةِ حُـــرٍّ لَا يَـــرَى الــعَــدْلَ يَــعْــتَلِــي
    وَتَــرْمِــقُــنِي "خَــيْــلِــي" بِــعَــيْــنَيْ غَــضَــنْفَــرٍ
    أَلُــوفٍ شَــغُــوفٍ صَـــارِمِ الــوَجْهِ مُــجَفَــلِ
    إِذَا مَـــا جَــرَتْ أَغْــرَى الــجَــمَالَ قَــوَامُهَــا
    تَـمِـيـسَ بِـفَــرْشٍ فَــاخِـرِ الـنَّـسْجِ مُـخَــمِّلِـي
    وَإِنْ زَمْــجَــرَتْ ذَلَّـــتْ لَــهَا الأَرْضُ عُــنْوَةً
    تَـكَــادُ تَـحُــثُّ الــرَكْــبَ صَــوْبَ الــتَّرَجُّــلِ
    جَــلَسْتُ وَمَــا فِـي الــكَوْنِ فُــسْحَةُ ضَــائِقٍ
    عَــلَى سَــفْحِ طَــوْدٍ نَــاضِرِ الــعُشْبِ مُــرْفلِ
    وَفِـــي رَغْــدِ مَـهْــدِ الــوَهْــدِ تَــغْــفُو بُــحَيْـرَةٌ
    عَــلَــى شَــطِّــهَا اسْــتَــلقَى جَـــلَالُ الــتَّأَمُّلِ
    تُــطِلُّ عَــلَيْنَا الــشَّمْسُ مِــنْ خَــلْفِ غَــيْمَةٍ
    بِــخُــصْــلَــةِ ضَـــوْءٍ أُرْهِـــفَــتْ بِــالــتَّــأَفُّــلِ
    تَــمــيــلُ لَـــهَــا والـــكَــوْنُ سَـــاجٍ كَــأَنَّــهَا
    عَــنَــاقِــيدُ سِــحْــرٍ مِــنْ جُـمَــانٍ مُــفَــصَّـلِ
    وَيَــسْــبَــحُ سِـــرْبٌ مِـــنْ إِوَزٍّ مُــزَرْكَــشٍ
    ويَـــمْــرَحُ سِـــرْبٌ مِـــنْ ظِــبَــاءٍ وَأُيَّـــلِ
    فَــمَــاذَا أَلَــجَّ الــدَّمْــعَ فِــي عِــذْقِ مُــقْلَتــِي
    عَــلَــى حِــيــنِ سَـهْــوٍ مِـــنْ وَقَـــارٍ مُــكَــبّلِ
    كَــأَنَّ بُــرَاقَ الــحَدْسِ لَــمْ يَــدْرِ مَــا اعْتَرَى
    حَـيَــارَى عَـرَاجِــينِ الـــرُّؤَى مِــنْ تَــحَــوُّلِ
    مَــوَاقِــيــتُ أَمْـــنٍ فِـــي نَــوَاضِــرِ خَــاطِــرٍ
    يَــوَاقِــيــتُ يُـــمْــنٍ فِـــي أَكُـــفِّ مُــخَــوَّلِ
    وَمَـــا حَــزَبَ الأَحْــلامَ شَـــيْءٌ كَــحَزْبِهَـا
    وَلَا اشْــتَــدَّ عَــتْــمُ الــكَــرْبِ إِلَّا وَيَــنْــجَلــي
    كَـمَــا جِــئْتَ فَـحْوَى الــدَّهْرِ يَـأْتِيكَ نَــحْوهُ
    وَإِنَّ نَــصِــيــبًــا مِـــــنْ هَــــوَاكَ لَــمُــبْــتَلِ
    وَثِـــقْ بِــالَّــذِي يُــورِيكَ بِــالعَذْلِ مَــاحِضًا
    كَـمِــثْلِ الَّــذِي يَــرْوِيكَ مِــنْ صَــفْوِ مَــنْهَــلِ
    وَإِيَّــــاكَ وَالــحَــبْــرُ الـــذِّي عَـــدَّ فَــضْــلَـــهُ
    وَلَــيْــسَ لَـــهُ فِـــي الــفَضْلِ حَــبَّةُ خَــرْدَلِ
    بَـــلَايَــا الــبَــرَايَــا فِـــي فَــسَــادِ ضَـمَــائِــرٍ
    وَمِـــنْ نَـــزْعَـــةٍ لِــلــجَــوْرِ أَوْ لِــلــتَّــوَسُّـــلِ
    وَإِنَّ بِــلادًا لَا تَــــرَى الــعَــدْلَ مَــنْــهَجًـا
    تَـــظَـــلُّ بِـــــلادًا تُــبْــتَــلَــى بِــالــتَّــغَــوُّلِ
    وَإِنَّ شُــعُــوبًــا أَخْــبَــتَــتْ لِـــلــذِي بَـــغَــى
    حَـقِــيــقٌ بِـــأَنْ تَــشْــقَى بِـــذُلِّ الــتَّــبَـــذُّلِ
    أَتَــخْشَى مِــنَ الــكُوفِيدِ كَالطِّفْلِ فِي الدُّجَى
    وَلَــمْ تَــخْــشَ أَمْــرَ اللَّهِ فِــي كُــلِّ مَــحْفـلِ
    كَـــأَنَّ انْــتِــشَارَ الـــدَّاءِ لَـــمْ يَــكُ بَــلْسَمًا
    يُــرَقِّــي خَــلَاقِ الإِنْــسِ بَــعْــدَ الــتَّــسَفُّـــلِ
    سَــئِــمْتُ فُــراتَ الــعَيْشِ فِــي شَــطْءِ ذِلَّــةٍ
    وَإِنْ كُــنْـــتُ لَـــمْ أَخْــنَــعْ وَلَـــمْ أَتَــذَلَّــلِ
    وَلَــكِــنْ شَــجَــانِي الــعَجْزُ فِــي أُمَّــةٍ هَــفَتْ
    إِلَــى دَعَـــةِ الــنَّــجْوَى وَدَعْــوَى الــتَّنَصُّــلِ
    وَقَــدْ يَــدَعُ الأَسْــبَابَ مَــنْ لَــيْسَ يَــسْتَبــِي
    وَلَا يَــدَعُ الــمَــعْنَـى الَّــذِي لَــيْــسَ يَــنْطَلِــي
    إِلَامَ أُعَــزِّي الــنَّفْسَ فِــي كُــلِّ مَنْ قَضَــى
    وَأَحْــمِــلُ هَــمَّ الــقَــوْمِ مِـــنْ غَــيْرِ مِــعْــوَلِ
    وَفِــيــمَ أُلُـــوكُ الـلَّــوْمَ فِــي شَــرِّ مَــا جَــرَى
    وَأَجْــلِــدُ ظَـــهْــرَ الــعَــزْمِ رَغْـــمَ الــتَــبَــزُّلِ
    وَإِنِّـــي وَأَيْـــمُ الــلَّــهِ مَـــا الــيَأْسُ مَــذْهَبِي
    وَلَــكِــنَّ صَـرْفَ الــبُؤْسِ لِــليَأْسِ يَــجْتَلِـــي
    وَأَنِّـــي إِذَا مَــا اسْــتَيْأَسَ الــقَلْبُ بِــالأَذَى
    أَلُــــوذُ بِـــآيَـــاتِ الــكِــتَــابِ الــمُــنَـــزَّلِ
    أَلَا رُبَّ مَـــوْتٍ يَــرْفَعُ الــذِّكْرَ فِــي الــوَرَى
    مَــتَــى انْــتَــهَــجَ الــمَــرْءُ الــسَّــبِيلَ بِــأَمْــثَــلِ
    وَرُبَّ حَــيــاةٍ تُـــرْهِــقُ الـــوَثْــرَ بِــالــثَــرَى
    وَتُــخْــزِي الــثُّــرَيَّـا مِـــنْ عُــرَاةِ الــتَّسَرْبُــلِ
    فَــإِنْ كُـــنْــتُ يَـــوْمًــا لَا مَـحَــالَةَ مَــيِّــتًـا
    أَلَا فَــلْـيَكُنْ فِــي نُــصْــرَةِ الــحَــقِّ مَــقْــتَلِــي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2014
    المشاركات : 2,918
    المواضيع : 177
    الردود : 2918
    المعدل اليومي : 1.40

    افتراضي

    وما لامرِئ القيسِ احتفال بمنزلِ
    ...........................وقد حِدْتَ عن "سقط اللِّوى" بِتَجمُّلِ
    مُعلَّقَةٌ فيها البَيانُ مُعتَّقٌ
    ...................................جَزالةُ شعْرٍ في حريرَةِ مِغزَلِ
    بأيِّ حروف الضادِ أنقلُ رعشتي
    ..................................وأيِّ شَعورٍ منْ فضائِكَ أعتلي؟
    فمنْ كلِّ بيْتٍِ أستشفُّ قصيدةً
    ...............................ومن كلِّ بيْتٍ في القصيدة منْهَلي
    ألوذُ بصمتي فالحُروفُ تعقُّني
    ....................................تَجرُّ ذيلَ الصَّمْتِ دونَ تعلُّلِ

    أسأل الله تعالى للفقيدة الوالدة الرحمة والغفران وجنات الخلد ..إنا لله وإنا إليه راجعون

  3. #3
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 18,404
    المواضيع : 498
    الردود : 18404
    المعدل اليومي : 4.78

    افتراضي

    قصيدة كبيرة امتلأت بالمشاعر الصادقة والحكمة والوجع
    حقيقة يقف المرء عاجزا عن توصيف ما قرأ من بيان وتصوير
    ومعان تدفقت ولم تتوقف من الفها الى يائها
    بورركت ايها الحبيب ورحمة واسعة لمن فقدتم
    هذه حال الدنيا

    للتثبيت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية عبدالحكم مندور مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    المشاركات : 2,902
    المواضيع : 48
    الردود : 2902
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    فَــــإِنَّ حَــنَــانَ الأُمِّ فِـــي كَــوْثَــرِ الــمُــنَى
    أَرَقُّ وَأَنْــــقَــى مِــــنْ حَــبِــيــبٍ مُــــدَلّــلِ
    وَمَـــــا الــــيُــتْــمُ إِلَّا فَـــقْـــدُ أُمٍّ وَأُمَّـــــةٍ
    وَغَـــــدْرُ حَــبِــيــبٍ وَامْــتِــهــانُ مُــبَــجَّــلِ
    خُــــذَانِــي إِلَــيْــهَــا فِـــي رَحِــيــلٍ مُــعَــجَّلٍ
    وَلَا تُــبْــقِــيَانِي رَهْــــنَ مَــــوْتٍ مُــؤَجَّــلِ
    خُــذَانِــي إِلَــيْــهَا إِنَّ فِـــي الـــرُّوحِ وَحْــشَةً
    تُــذِيــبُ فُـــؤَادِي كُــلَّــمَا الــتَّوْقُ عَــنَّ لِــي
    خُــذَانِي فَــظَهْرُ الأَرْضِ قَــدْ صَــارَ غُــرْبَةً
    وَفِــــي لَــحْــدِهَــا الــمَــعْمُورِ بِــالــبِرِّ مَــنْــزِلِي

    يُــــمَــزِّقُ شَــــجْــوُ الــــحُــزْنِ قَــلْــبِي بِــفَــقْدِهَا
    وَيَــجْــثُمُ صِــنْــدِيدُ الأَسَـــى فَـــوْقَ كَــلكَلي
    وَيَــــرْسُــمُ وَجْــــهًــا فِـــي مَــرَايَــا تَــوَهُّــمِي
    سَــنِــيًّــا بِــــفِــرْدَوْسِ الــخَــيَــالِ الــمُــفَضَّلِ
    تَــوَارَيــتِ يَــا أُمِّــي فَــمَا الــشَّمْسُ تَــسْتَحِي
    إِذَا أَشْــــرَقَــتْ دِفْــئًــا وَلَا الــبَــدْرُ يَــأْتَــلِي
    وَمَــــــا لِــلَــيَــالِــي لَا تَـــنُـــوحُ تَــلَــهُّــفًــا
    عَــلَــى فَــجْــرِهَا الــمَجْبُولِ مِــنْ نُــورِكِ الــجَلِي
    وَلَـــوْ أَنْــصَــفُوا لَاسْــتَــأْثَرُوكِ عَــلَى الــمَدَى
    بِــــعِــطْــرٍ سَـــمَـــاوِيٍّ وَذِكْـــــرٍ مُـــرَتَّـــلِ
    لِــمَــنْ يَــسْــتَرِيحُ الــنَّــحْلُ يَــا أُمِّ فِــي الــرُّبَى
    وَكُـــلُّ شَـــذَىً مَــهْمَا يَــفِ الــعَهْدُ يَــخْذُلِ
    تَــشَــظَّيْتُ كَــالــبِّلَوْرِ بَــعْــدَكِ فِـــي الــقُرَى
    فَــــمَــا لِــــيَ بَــعْــدَ اللهِ إِلَّاكِ مِـــنْ وَلِـــي
    وَمَـــا زِلْـــتُ يَـــا أُمَّـــاهُ كَــالطِّفْلِ كُــلَّمَا
    ذُكِــرْتِ جَــرَى فِــي مُــقْلَةِ الــعَطْفِ فُــلفُلِي
    تَــــبَــدَّلَ كُــــلُّ الــرَّهْــطِ يَـــا أُمِّ خِــلــفَةً
    وَلَــــكِــنْ فَــــتَــاكِ الــــحُــرُّ لَــــمْ يَــتَــبَدَّلِ
    حَــصَدْتُ رَوَابِــي الــحُلْمِ لَــمْ يَبْقَ لِي سِوَى
    وُرَيْــقَــاتِ عُــمْــرٍ مِـــنْ سَـــرَابٍ وَسُــنْبُلِ
    أَسِــيــرُ كَــأَنِّــي أَفْـــرشُ الـــدَّرْبَ وَحْــدَةً
    وَأَسَــــرِي كَــــأَنِّــي دَرْسَ بِــئْــرٍ مُــعَــطَّلِ
    أُمَــارِسُ طَــقْسَ الــنَّزْفِ بِــالعَزْفِ شَاعِرًا
    وَأَرْوِي بَــسَــاتِــينَ الــنُّــهَى مَـــاءَ جَــدْوَلِــي
    وأُسْـــرِجُ قِــنْــدِيلَ الــحِــجَا زَيْـــتَ حِــكْمَتِي
    وَأَمْـــلَأُ طِـــرْسَ الــعِلمِ مِــنْ فِــكْرِ فَــطْحَلِ
    رِكَــابِــي احْــتِــسَابِي فِــي اغْــتِرَابِي وَرِحْــلَتِي
    عَــــلَــى هَـــرَجِ الأَنْــفَــاسِ رَيَّـــا قَــرْنَــفُلِ
    مُــكِــبًّا عَــلَــى الآدَابِ أَسْــمَــو إِلَـــى الــعُلَا
    بِــمِــنْــهَاجِ ذِي عَـــدْلٍ وَمِــعْــرَاجِ مُــرْسَــلِ
    شَــرِيــفًــا عَــــلَــى الــعِــلَّاتِ لَا يَــسْــتَخِفُّنِي
    حَـــسُـــودٌ وَلَا يَــــهْــتَــمُّ لَــيْــثِــي بِــتَــتْــفُلِ
    أُنَــافِــحُ مِـــلْءَ الـــذَّوْدِ عَـــنْ كُــلِّ شِــيمَةٍ
    وَأَصْــفَــحُ مِــلْءَ الــهَوْدِ عَــنْ كُــلِّ أَعْــزَلِ
    فَــأُنْــكِــرُ مِــــنْ قَــــوْمِــي تَــوَاكُــلَ غَــفْــلَةٍ
    وَيُــنْــكِــرُ مِــــنِّــي الــقَــوْمُ جُــهْــدَ الــتَّــوَكُّلِ
    إِذَا كُــــنْــتَ ذَا عِــــلــمٍ وَحِــــلْــمٍ وَفِــطْــنَــةٍ
    فَــلَــسْتَ سِـــوَى مُــسْــتَنْكَرِ الــقَدْرِ مُــهْمَلِ
    وَإِنْ شِــئْــتِ عِـــزًّا يَـــا صَــبــيَّةَ فَــارْقَصِي
    وَإِنْ شِــئْتَ مَــجْدًا يَــا ابْــنَ لَــهْوِكَ فَــارْكُلِ
    فَــــكُــلُّ نَــفِــيسٍ أَرْخَـــصَ الــجَــهْلُ دُرَّهُ
    وَكُـــلُّ خَــسِــيسِ زَيَّـــنَ الــحَــالَ بِــالحُلِي
    يَــقُــولُونَ مُــغْــتَرٌّ شَــقَــى الــوَهْــمُ كَــدْحَــهُ
    وَلَــيْــسَ لَـــهُ فِـــي الــصَــوْبِ غَــيْرُ اَلــتَبَلُّلِ
    وَمَـــا أَنَـــا إِلَّا تــكْسِفُ الــشَّمْسَ هَــالَتِي
    وَلَا ذَنْـــبَ لِــي إِنْ لَــمْ يَــرَ الــبَدْرُ أَرْجُــلِي
    وَإِنِّــــي عَــلَــى مَـــا يُــعْــجِزُ الــفَــذَّ قَـــادِرٌ
    بِــــأَبْــرَاجِ عَــقْــلٍ ضَـــمَّ أَلْـــفَ عَــقْــنَقَلِ




    شجية عميقة الشجن زاخرة بالمعاني مازلت أبحر في بحرها المترامي وشلال معانيها المنساب وأمواج مفرداتها المتلاحقة وما زال للإبحار مدى وللإقلاع إلى فضائها شأو إلا أني أستخلصت منها ما أوجب أن أقول أذهب الله عنك الهم والحزن وثبتك على رفيع القيم ومد الله في عمرك على سعة من الخير والنعمة ورحم الله الوالدة ووسعها بعظيم رحمته ووفقك وسدد خطاك.. مع خالص التقدير وأطيب التحيات

  5. #5
    الصورة الرمزية حسين الأقرع شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    الدولة : ولاية الوادي - الجزائر
    المشاركات : 246
    المواضيع : 41
    الردود : 246
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. سمير العمري مشاهدة المشاركة
    لإيلاف ذكرى

    لِإِيـــلَافِ ذِكْــرَى أَوْجَــفَت روعَ مُــبْسَلِ
    بِــإسْــرَافِ وَجْـــدٍ صَــامِتِ الــجَأْرِ مُــثْكَلِ
    وَأُمْــنِــيَّــةٍ عَــذْرَاءَ فِــــي صَـــدْرِ خَــيْــبَـةٍ
    تَــرَى الــقُــرْبَ قَــبْــرًا مُــشْــرَئِبَّ الــتَّدَلُّــلِ
    سَــقَــتْهَا أَبَــارِيــقُ الــهَــوَى صَـــابَ غُــرْبَةٍ
    وَسَــاقَــتْــهُمَا بَــيْــنَ الـــرُّؤَى وَالــتَــخَــيُّــلِ
    يَــجُــسَّانِ جَــيْــبَ الــغَــيْبِ وَالــلُبُّ ذَاهِــلٌ
    أَمِـــنْ ثَــمَــلٍ يَـمْـتَــاحُ أَمْ مِــــنْ تَــمَــثُّــلِ
    كَـــأَنَّ حِـــوَارَ الـــوَأْمِ حَـــارَاتُ نِــقْــمَــةٍ
    وَكَــبَّــلَ سُـــوقَ الـــرَّأْمِ حَــظْــرُ الــتَّــجَــوُّلِ
    مَــحَــضْتُ لَـهَــا صَــغْــوَ الــضَّــمِيرِ فَــأَقْبَلَـتْ
    بِــحَــوَّاءِ كَــيْــدٍ يَــبْــتَلِــي نَـــزْعَ مَـــنْ بَــلِــي
    يُــوَتِّــرُهَــا بِــالــصَّــمْتِ صَــــوْنُ تَــعَــتُّــبِــي
    وَيُــغْــضِــبُهَا بِــالــخَــبْتِ هَــــوْنُ تَــرَسُّــلِــي
    وَمِــنْ كُــلِّ رِفْـــقٍ حَـــلَّ تَــسْتَــلُّ قَــسْــوَةً
    وَتَـشْـكُــو ابْــتِــهَالِي فِـــي الــهَــوَى وَتَــبَـتُّلِــي
    ثَــوَى طَــيْفُهَا مَــا بَــيْنَ جَــفْنِي وَخَــاطِرِي
    أَرَاهَـــا، وَلَــكِــنْ لَا يَــرَى الــعُشَّ بــلْبلِـــي
    أُفَــتِّــقُ زَهْـــرَ الــقَــوْلِ مِــنْ مُــحْكَمِ الــنَّدَى
    فَــتَــقْــطِفُ مَــعْــنَــىً مُــمْــتَــرَى بِــالــتَّــأَوُّلِ
    تَـــقُــولُ وَقَـــدْ جَـــارَتْ عَــلــيَّ أَهَــنْــتَنِــي
    وَأَلــقَــمْــتَنِي بِــالــكِــبْرِ صَــحْــنَ الــتَّــطَفُّــلِ
    فَــقُــلْتُ فَـــدَاكِ الــقَدْرُ يَــا بِــنْتَ مُــهْجَتِي
    أَمَــــا وَالَّــــذِي سَــــوَّاكِ لَــــمْ أَتَــبَــجَّــلِ
    أَطَــعْــتُ الــمَعَانِي بِــالَّذي شِــئْتِ أَحْــتَرِي
    وَلَـــوْ نَــزْرَ قَــطْــرٍ مِـــنْ رِضَـــاكِ الــمُؤَمَّــلِ
    وَلَــوْ أَزْعَـــجَــتْ كَــفِّــي هَـــوَاكِ بِــلَــمْسَةٍ
    لَــفَــرَّقَ فَــضْــلِــي بَــيْــنَ كَــفِّــي وأَنْــمُــلِــي
    وَلَــكِــنَّ بَــلــوَى الــنَّــفْسِ تَــسْــوِيلُ ظَــنِّهَا
    وَتَــزْيِــيــنُ مَــــا تَـــأْتِــي بِــنَــفْجِ الــتَّــزَيُّـــلِ
    لَــقَــدْ كُــنْــتُ أَرْجُــو مِــنْ سَــنَابِلِ رَأْمِــهَا
    فَـمَــا لِــي كَــأَنِّــي حَـطَّمَ الــيَأْسُ مِــنْجَلِــي
    تَــنَــامُ عَــلَــى سَــجْــوِ الــهُــنَــيْهَــةِ نَــأْمَــتِــي
    وَيَــصْــحُـوَ عَــلَــى سَــطْـوِ الــحَــنِينِ تَــعَــلُّــلِي
    وَمَـــا زِلْــتُ أَجْــفُو الــرُّوحَ حَــتَّى نَــكِرْتُنِــي
    وَحَــتَّــى كَـــأَنَّ الــصَدْرَ فِــي قَــعْرِ مِــرْجَلِ
    فَـــلَا تِــعْــزِفِي لِــلــنَّايِ يَـــا نَــفْــسُ بُــحَّتِــي
    وَلَا تُــنْــشِــدِي بَــوْحِــي الـشَّـجِيَّ لِــعَــنْــدَلِ
    وَمِـنْ خَــمْرِ شِـعْرِي طَــفِّفِي أَكْؤُسَ الطِّلَــى
    مُــشَــعْشِعَةً تَــنْــسَابُ فِـــي رِيـــقِ مُــثــمَلِ
    بَــذَلْــتُ إِبَــائِي أَسْــأَلُ الــوَصْلَ مَــنْ جَــفَا
    كَــأَنِّــي وَثِـــيــلٌ عِــــنْــدَ بَـــابِ مُــؤَثَّـــلِ
    أُبَــالِــغُ بِــاَلشُكْرانِ فِــي الــقُرْبِ وَالــنَّـوَى
    وَلَـيْـسَ سِــوَى الــنُّكْرَانِ فِــي كُــلِّ مَــوْئِــلِ
    وَهَــا طُــفْتُ مَــنْفَى الــحُلْمِ يَــجْتَرُّنِي السُّدَى
    بِـــوَجْـــهٍ خَــرِيــفِــيٍّ وَطَـــرْفٍ مُــبَــلَّـــلِ
    فَــيَــا رَبَّ هَـــذَا الــقَــلْبِ مَـــاذَا تَــعَــلُّقِي
    بِــأَذْيَــالِ مَـــنْ يَــسْــلُو وَمَـــاذَا تَــعَــقُّلِـــي
    وَيَــا سَــرْمَدِيَّ الــشَّوْقِ مَــا الــذَّوْقُ فِي فَمٍ
    إِذَا الــحُــزْنُ سَـــاوَى بَــيْنَ شَــهِدٍ وَحَــنْظَلِ
    فَـــلَا تُــلْــقِمَانِي، صَــاحِــبَيَّ، فَـــمَ الــرَّحَى
    وَلَا حَـطْــمَ أَضْـــرَاسِ الــزَّمَانِ الــهَمَرْجَـلِ
    وَلَا تَــسْـقِيَانِي الــوَعْــدَ مِــنْ ضَــرْعِ صَــبْــوَةٍ
    وَلَا تُــشْــقِــيَانِـي بَــيْــنَ مَــــاضٍ وَمُــقْــبِـــلِ
    كَــفَرْتُ بِــخَوْضِ العِشْقِ فِي حِضْنِ فَاطِمٍ
    وَتُــقْتُ لِـحَوْضِ الــرِّفْقِ فِــي حِــضْنِهَا العَلِي
    فَـــإِنَّ حَــنَــانَ الأُمِّ فِـــي كَــوْثَــرِ الــمُــنَى
    أَرَقُّ وَأَنْــقَــى مِـــنْ حَــبِــيــبٍ مُــــدَلّـــلِ
    وَمَـــا الــــيُــتْــمُ إِلَّا فَـــقْـــدُ أُمٍّ وَأُمَّـــــةٍ
    وَغَـــــدْرُ حَــبِــيــبٍ وَامْــتِــهــانُ مُــبَــجَّــلِ
    لا فض فو ك ... هذه هي لامية العرب ....

  6. #6
    الصورة الرمزية غلام الله بن صالح شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2014
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 2,882
    المواضيع : 116
    الردود : 2882
    المعدل اليومي : 1.28

    افتراضي

    رحم الله والدتك وجميع موتى المسلمين
    قصيدة رائعة شجية
    دمت بخير شاعرنا الكبير
    مودتي وتقديري

  7. #7
    الصورة الرمزية عبدالستارالنعيمي مشرف مجمع علوم اللغة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Aug 2015
    الدولة : بلد الرشيد
    المشاركات : 2,706
    المواضيع : 138
    الردود : 2706
    المعدل اليومي : 1.47

    افتراضي

    أعانكم الله على بلواكم وثبت أجركم بمن فقدتم
    ولا غيض مداد شعرك النبيل وأنت تستعمل أدوت الإبداع جلها في نص بديع من جناس وتقابل ::



    كَـــأَنَّ حِـــوَارَ الـــوَأْمِ حَـــارَاتُ نِــقْــمَــةٍ
    وَكَــبَّــلَ سُـــوقَ الـــرَّأْمِ حَــظْــرُ الــتَّــجَــوُّلِ

  8. #8
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,633
    المواضيع : 116
    الردود : 6633
    المعدل اليومي : 1.97

    افتراضي

    شاعرنا الكبير

    هذه قطعة من الشعر العباسي بياناً و جزالةً .
    وتميزت كما في شعر العمري بالحكمة وملامسة الواقع .

    حصدتُ روابي الحلم لم يبق لي سوى
    وريقات عمرٍ من سرابٍ و سنبلِ

    أسيرُ كأني أفرش الدرب وحدةً
    وأسري كأني درس بئرٍ معطلِ

    أمارس طقس النزف بالعزف شاعراً
    وأروي بساتين النهى ماء جدولي

    هذه قطاف من روض القصيد.

    رحم الله الوالدة ، وأطال الله عمركم شاعرنا الفاضل .

    تحياتي .
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  9. #9
    الصورة الرمزية صبري الصبري شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 2,405
    المواضيع : 382
    الردود : 2405
    المعدل اليومي : 0.71

    افتراضي

    رحمها الله رحمة واسعة وأسكنها فسيح جناته ورحم الله أمواتنا وأموات المسلمين
    رثاء صادق الشعر والشعور
    معلقة باذخة الجمال والحزن
    تحياتي لكم وتقديري ومحبتي
    مهندس مدني استشاري صبري أحمد الصبري
    www.sabryalsabry.blogspot.com
    http://www.facebook.com/#!/sabry.alsabry

  10. #10
    الصورة الرمزية ميسر العقاد شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    الدولة : وطني الإسلام لا أبغي سواه
    المشاركات : 414
    المواضيع : 23
    الردود : 414
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    أحسن الله عزاءك شاعرنا الكبير وأعظم أجرك
    وما من مصيبة لعمري كفقد الأم ولكن الأجر على قدر المصاب فاصبر وتجمل
    وكلٌّ على هذا الدرب سائر
    لا فض فوك ولا غيض مدادك وأنت تكتب كدأبك هذه وأمثالها من خرائد الشعر الرائعة التي تسقي أرواحنا الظمأى لعذوبة ونقاء نبع الأقدمين الأكرمين
    تحياتي وتقديري
    ولمّا أن تجهمني مرادي جريت مع الزمان كما أرادا

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة