أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: شيخوخة

  1. #1
    الصورة الرمزية بسمة عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    المشاركات : 368
    المواضيع : 18
    الردود : 368
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي شيخوخة

    شيخوخة
    شعره أبيض متناثر بعشوائية .. وتجاعيد الزمن تضرب في وجهه بقوة .. والشعر يداعب وجهه بلا هوادة .. يبحث عن نظارته على الطاولة فيفشل في إيجادها .. فوجدت نفسي اناوله إياها ولبسها دون أن يعيرني اي إهتمام .. لم يستطع الكلام .. سألته عن حاجة اخرى اقدمها ! فرفع بي نظره من الارض إلى أن وصل الى عنقي وتوقف ! لم يستطيع أن يصل برقبته الضعيفة إلى وجهي ، جلست بجانبه على السرير ونظرت إلى ملابسه .. كان يلبس ببجاما بيضاء وعليها بقع من طعام قديم .. لا أتوقع انه يلحظ وجودها .. وبجانبه كأس من الماء ناقص .. خزانه صغيرة وبعض من الجوارير القديمة .
    استند ببطء الى رأسية السرير ومدد قدميه تحت غطاء خفيف وصمت لفتره . حاولت أن أكلمة فلم يجبني .. استلعمت منه عن صحته وحاولت أن أبث في نفسه الامل لكن على ما يبدوا أن اليأس قد سبقني من سنين وجلس مع ذلك المسن وأقام معه إلى هذه اللحظة .. اثارني فضول غريب شدني للجلوس وأخذت اكلمه .. ومع الوقت أصبحت لا أنتظر منه مشاركتي بالحديث لصمته الغريب كان حديث من طرف واحد !! لكني كنت أشعر أني أجلس مع الف من الاجيال معا فعمرك ايها الرجل يساوي ثلاثة اضعاف عمري الان .. وغلب الهدوء على المكان وبدأت المشاهد تتساقط على مخيلتي واحدا تلو الاخر .. وأكاد أرى تلك الساقين الضعيفتين تهرول في مكان ما وتلاحق رزقها الذي كتبه لك الله وتمد يدك لتمسح على رؤوس الصغار وتعطيهم من قلبك تلك النوعية من الحنان التي لا يعطيها سوى الرجال الذين يعرفون قيمة القلب روحانيا .. وأرى ايضا ذلك الشعر الابيض الطويل يوما مهذب وتعشقه مرأة ما من نساء هذه المعمورة حتى الموت .. أين هي عنك ايها العم المسن الان ؟ لماذا تركتك وحيدا على فراش أبيض ؟! بعد أن كان ورديا ! هل تركتك على هذه الدنيا وغادرت ؟ أم أنها وجدت لها من الحياة مكانا أخر ؟ لا بد أن أحداث السنين الطوال سحبت منك شهية كل شيء حتى الكلام .
    في غمرة هذا الصمت وجدت عينيه تتفحصني بحذر وبطء وضعف وتكاد عينيه ترى من خلف تلك النظارات الكبيرة العسلية وكأنه لاحظ وجودي للتو!! ابتسمت لاعطيه الطمأنينة التي يحتاجها للكلام .. لكنه اغمض عينيه وعاد الى صمته وجموده .. فشعرت بأني لابد لي من الكلام من جديد لازالة برود الصمت ! فعتّبت على أجواء اليوم الماطرة وداعبت مخيلته ببعض المشاهد تحت المطر والناس تتراكض والاشجار تتراقص لامعه والافق شاحب بوقار والاطفال يحتمون بزجاج الشبابيك في البيوت ويرسمون خطوطا عليها ويقبلونها .. وأخذت احدثه عن ذكرياتي وعن طفولتي وعن حارتي التي بدأت فيها أتعلم كيف أركل الكرة إلى أبعد نقطة وأتعلم أيضا ان مهما كان فناء البيت كبير فيوجد خارج ذلك الباب الحديدي دنيا اكبر باضعاف اضعاف بيتنا . وحدثته كيف كنت أراقب المارة من أمام بيتنا وكيف كنت أكتشف ببط حجم تلك الشعوب التي تعيش في حارتنا . لكن الصمت كان يغلف ملامحه وجسده الضعيف !! . سحب من تحت السرير منديلا أبيض ببطء شديد ومسح فمه ببطء أشد وأعاده بإحكام إلى مكانه دون أن يشعرني بأدنى إهتمام .. انه كبير لدرجة انه لا يستطيع النطق .. لك الله يا دنيا ويا أيام فهذا الشخص كان في يوم من الايام بمثل عمري ونشاطي وعنفواني !! وأخذ من الدنيا ما قد لا تسعفني الظروف لآخذ .. وفي النهاية أخذت الحياه منه كل شيء !
    اقتحم صوت الباب ذلك الصمت المطبق علينا ودخلت منه سيدة متوسطة العمر تلبس لباسا اخضر ويبدو عليها انها من موظفي المكان .. ودون أن تحيي أحدا منا تناولت كأس من الماء على الطاولة وبضعة زجاجات دواء وبدأت تسقيه منها بتتابع وخبرة واكتفى هو بالنظر الى الجدار المقابل اثناء احتسائه للدواء . ولما انتهت ابتسمتُ في وجهه وقالت له " صحة يا عمي إن شاء الله فيها الشفاء والعافية " عادت تلك السيدة وسألتني إن كنت اكلمها ؟ فرددت بالانكار وبأني كنت اكلم العم . فابتسمت باستغراب وقالت وهي تهم بالخروج لكن العم لا يسمع !! وخرجت وتركتنا من جديد معا . وأنا وسط دهشتي التي نقلت عيني إلى وجهه الشاحب المليء بالتفاصيل الدقيقة وتساءلت في حزن واستغراب هل تقضي يومك هكذا يا عمي ؟ في صمت !! وهل هذه هي نهاية العنفــوان ؟

    لقد تأكدت الآن تماما أن الحب لا يموت.. ولكنه بالتأكيد يهرم .

    عيسى المصري .

  2. #2
    الصورة الرمزية النورس عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 240
    المواضيع : 39
    الردود : 240
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    قصة رائعة , أيقضت في دواخلنا شيء كان ينعم بالسبات ..
    ملعونة يا دنيا , وهل تدومين على حال ؟!!!!

    ولكن ما قصة الأحزان هذه في قسم النثر ؟
    ما أخرج من قصة محزنة , إلا وأقع في أخرى ..


    شكرا جزيلا أخت بسمة على هذا النقل


    تحية لك

  3. #3
    الصورة الرمزية بسمة عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    المشاركات : 368
    المواضيع : 18
    الردود : 368
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النورس
    قصة رائعة , أيقضت في دواخلنا شيء كان ينعم بالسبات ..
    ملعونة يا دنيا , وهل تدومين على حال ؟!!!!

    ولكن ما قصة الأحزان هذه في قسم النثر ؟
    ما أخرج من قصة محزنة , إلا وأقع في أخرى ..


    شكرا جزيلا أخت بسمة على هذا النقل


    تحية لك
    اهلا بك وشكرا لردك ..

  4. #4
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 33
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 2.03

    افتراضي

    أختي العزيزة بسمة:

    يا لهذا النبض . . .

    ويا لهذه الحروف . . .

    أخذنــا الى عالمٍ مليء بالأحزان!!

    وفي تلك المساحة الشاسعة مسافات من الأحاسيس المؤلمة ..

    يكفي بالصمت تعبيرا هنا ..

    تقبلي خالص اعجابي بما نقلت..

    دمت رائعة

  5. #5
    الصورة الرمزية بسمة عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    المشاركات : 368
    المواضيع : 18
    الردود : 368
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحر الليالي
    أختي العزيزة بسمة:

    يا لهذا النبض . . .

    ويا لهذه الحروف . . .

    أخذنــا الى عالمٍ مليء بالأحزان!!

    وفي تلك المساحة الشاسعة مسافات من الأحاسيس المؤلمة ..

    يكفي بالصمت تعبيرا هنا ..

    تقبلي خالص اعجابي بما نقلت..

    دمت رائعة
    اهلا بكِ وشكرا لردك ..

  6. #6
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,227
    المواضيع : 573
    الردود : 10227
    المعدل اليومي : 1.86

    افتراضي



    الحزن قاسم مشترك بين الناس

    في حياتهم وحروفهم وأحلامهم

    ربما هو سبب للتقارب فيما بينهم أحيانا

    دمت بخير أختي الفاضلة
    بسمة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    جعل الله لك من اسمك نصيباً طيباً

    كل عام وأنت بخير

    أختك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    بنت البحر
    حسبي اللهُ ونعم الوكيل

  7. #7
    الصورة الرمزية بسمة عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    المشاركات : 368
    المواضيع : 18
    الردود : 368
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زاهية


    الحزن قاسم مشترك بين الناس

    في حياتهم وحروفهم وأحلامهم

    ربما هو سبب للتقارب فيما بينهم أحيانا

    دمت بخير أختي الفاضلة
    بسمة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    جعل الله لك من اسمك نصيباً طيباً

    كل عام وأنت بخير

    أختك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    بنت البحر
    اهلا بكِ اختي العزيزة وشكرا لردكِ ..

    كل عام وانتِ بخير والى الله اقرب نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    دمتِ زاهية نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي