صوم الدهر
***
شعر
صبري الصبري
***
صمنا بعون الله من (شوالِ)
ستا بفضل الواحد المتعالِ

بحديث خير المرسلين المصطفى
قد صح ذلك في سنا الأقوالِ

فالحمد لله الكريم المرتجى
بالعيد أفطرنا بخير منالِ

من بعد شهر للصيام يحفنا
بمزيد نور وانبجاس جمالِ

(رمضان) ميقات الفريضة صومنا
فيه اتساق قواعد بكمالِ

والست من (شوال) سنة صومها
بصحيح (مسلم) قد أتت بنوالِ

بصيام دهر من عطايا ربنا
بتضاعف الحسنات والأعمالِ

فلأمة الهادي البشير جوائز
من ربها بتكاثر الأفضالِ

شهر بعشر من شهور زماننا
والست شهران بالاسترسالِ

ما شاء ربي قد أتتنا منحة
من ربنا بالخير والإقبالِ

فاحرص عليها يا أخي متشبثا
بالمكرمات وصالح الأفعالِ

واعمر حياتك بالمزيد من الهدى
ومن الصلاح وطيب الأشغالِ

فبها المسرة والمباهج والصفا
وبها ــ ورب العرش ــ راحة بالِ !

واملأ صحافك بالضياء مواصلا
ما كان في (رمضان) من إجلالِ

واحذر تقاعسك المفاجئ ـــ يا أخي ــ
عما يفيد بكبوة الإهمالِ

وصم (الخميس) بعرض كل صحائف
فاجعل مزيدا من كريم خصالِ

وكذلك (الإثنين) ميلاد به
للمصطفى بمحامد لخصالِ

والبيض بالأيام صمها لا تكن
عنها بمحض تغافل متوالِ

وابدأ تلاوتك الجديدة خاضعا
بخشوع قلب للعظيم الوالي

لا تهجر القرآن إن تلاوة
القرآن فيها رفعة الآمالِ

في هذه الدنيا ويوم قيامة
بنعيم روض خالد بمآلِ

ما أعظم الإسلام فيه سعادة
للمسلمين بنوره الهطالِ

وكذلك الإيمان محض مسرة
للمؤمنين على مدى الأجيالِ

والفوز بالإحسان إخلاص به
للمحسنين علوهم بجلالِِ

والروح تسبح في معالي طهرها
في صدقها وخشوعها بوصالِ

فامنن علينا بالمزيد من الهدي
فضلا أجب لي يا كريم سؤالي

وحد صفوف المسلمين وهب لهم
نصرا .. وجنبهم فتون ضلالِ

صلى الإله على النبي المصطفى
خير البرايا (أحمد) والآلِ !!