أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أسئلة للتفكير / الرقية

  1. #1
    الصورة الرمزية جلال دشيشة مشرف أقسام الفكر
    مشرف النثر والقصة
    أديب ومفكر

    تاريخ التسجيل : Oct 2012
    المشاركات : 276
    المواضيع : 46
    الردود : 276
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي أسئلة للتفكير / الرقية

    الرقية في أصلها دعاء يتوجه به الإنسان إلى ربه ليكشف ضره ، أو يدعو له شخص آخر ، فلماذا تحوّلتْ في زمننا هذا إلى مهنة حرة يمتهنها الصالح والطالح ؟
    هل كانت هناك طوابير للرقية الشرعية في زمن النبي ص أو أحد من خلفائه الراشدين أو في القرون الثلاثة الأولى وهي خير القرون رغم وجود الداعي إليها المتمثل في أنواع الأمراض والابتلاءات ، ووجود أهلها القادرين عليها وهم السادة العلماء ؟
    هل كان العلماء يجهلون أهمية الرقية فتركوها ، أم أنّهم يعرفون أن الأدعية ليست للبيع ؟
    وأين يوجد في تاريحنا الإسلامي ابتداء من حياة النبي ص إلى عصور الإسلام المزدهرة، ذِكْرٌ لحالات إخراج الجان من الإنسان ؟
    في أي بلد وقع هذا ، وعلى يد مَن تم إخراج الجان ؟
    ثم أليست مسألة إخراج الجان مما تشتد إليه الحاجة في كل زمان ومكان وتتكرر باستمرار ، فكيف يتركها كافة العلماء وطلبة العلم عبر هذه العصور ؟
    ألم يكن في عصورهم مَن يصاب بهذا الابتلاء؟
    لماذا بدأ التنظير لفقه الرقية في عصور الضعف والانحطاط عكس العصور الزاهية ؟
    ألا يدل هذا على أنّ التخلف الحضاري تتخمّر فيه كافة الآفات وتزدهر فيه التجارة بالدين واستغباء الناس ؟
    لماذا يتمسك دعاة الرقية بأحاديث ضعيفة أو محتملة رغم أن المسألة بسبب أهميتها كان من المفترض أن تَرِد فيها أخبار متواترة ومشتهرة ، فهل أخبار الآحاد المشكوك في صحتها كافية لإعطاء الشرعية لممارسات توجد فيها مختلف العروص التجارية إلا الدعاء الخالص ؟.

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,876
    المواضيع : 200
    الردود : 14876
    المعدل اليومي : 5.09

    افتراضي

    لقد أصبح للرقية الشرعية في زمننا هذا سوق رائجة ، وسيلة للتكسب باستغلال جهل البسطاء ،
    مهنة من لا مهنة له ، يمارسها الصالح والطالح في جو من الاطمئنان إلى عدم المراقبة والمساءلة
    عند وقوع كوارث على أيدي أولئك المستغلين الانتهازيين !
    فكم ضحية لقيت حتفها جراء جهل أولئك الرقاة الذين يمارسون الضرب المبرح إلى جانب الصعق الكهربائي
    تحوّلت الرقية الى تجارة واسترزاق وجني أموال واستنزاف جيوب الناس، والمتاجرة بأمراضهم، دخل فيها
    الجهلاء ومن لا يعرفون عن كتاب الله ولا سنة رسول الله شيئا.
    شكرا لك على إثارة هذا الموضوع الهام .. وبارك الله فيك.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي