اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد المعطي مشاهدة المشاركة
وهل لُغَةٌ تليقُ بذا الخطابِ
.................سوى نهج البَلاغةِ في الكتاب؟
لَحرْفُ الضّاد أدْعى للتَّجافي
...................إذا عادَ المَشيبَ دَمُ الشّبابِ
يُسافرُ في العُروقِ صَدى شجونٍ
........ويصبح بالشجى طيْفَ اضطرابِ
ويُجري ذكرَياتٍ كالسّواقي
.............تُحاصِرُها الشَّوادنُ باكتِئاب
( وما في الشَّيْبِ عيْبٌ يا صديقي
--------- ولكنْ في هَوىً بعـْدَ الشبابِ)
شفيفُ الحرفِ يغرفُ من جَمالٍ
.................تَجلّى بالكَياسةِ باقتضابِ



أشكر لك هذا النظم البديع في عروجك السريع على النص
دام بهاؤك شاعرنا الهمام أحمد المعطي وتقبل أجمل تحاياي
مع الود