أحدث المشاركات

ضرب الكؤوس» بقلم سحر أحمد سمير » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» إلى الأحباب سُقْنا الرَّسم ذكرى» بقلم جهاد إبراهيم درويش » آخر مشاركة: جهاد إبراهيم درويش »»»»» إلى الأحباب سُقْنا الرَّسم ذكرى» بقلم جهاد إبراهيم درويش » آخر مشاركة: جهاد إبراهيم درويش »»»»» انفجار لبنان» بقلم غلام الله بن صالح » آخر مشاركة: غلام الله بن صالح »»»»» الإسعاف الأولي للجروح الصغيرة» بقلم الدكتور ضياء الدين الجماس » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» شقية أنتِ» بقلم بتول الدليمي » آخر مشاركة: بتول الدليمي »»»»» البخر البَخْرُ (رائحة الفم الكريهة) / stomatodysodia -halitosis» بقلم الدكتور ضياء الدين الجماس » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» لا شيء يدوم» بقلم ابن الدين علي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» جولة غي أوربا» بقلم ابن الدين علي » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» قَدْ كُنْتَ لِلْفُقَرَاءِ سَعْدَاً .. نِعْمَةً» بقلم جهاد إبراهيم درويش » آخر مشاركة: جهاد إبراهيم درويش »»»»»

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: عندَ السُّكون الوقوف

  1. #1
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,630
    المواضيع : 200
    الردود : 7630
    المعدل اليومي : 1.38

    افتراضي عندَ السُّكون الوقوف


    عند السكون الوقوف

    نشر الشاعر الكبير فوزات زكي الشيخة قصيدة مطلعها :
    لَــمْ يَـعُـدْ فِــي وَاحَـتِـي إِلَّا الـفُتُوْرْ .. وَكَـــأَنَّ الأَرْضَ مَـــا عَـــادَتْ تَـــدُوْرْ
    وأردت من خلالها استعراض أمرين:
    الأول: بحر القصيدة ووزنها العروضي
    الثاني: تسكين الأعاريض (المقبوضة أو المكفوفة)
    بحر القصيدة ووزنها العروضي:
    من الملاحظ أن بحر القصيدة هو بحر الرمل وكما هو معروف أن وزنه حسب دائرة المجتلب:
    فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن * فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن
    لكن الشعراء العرب سابقا لم يستخدموا الأعاريض إلا محذوفة وضربها الأول سالم أي:
    فاعلاتن فاعلاتن فاعلن * فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن
    أما ضربها الثاني فهو الضرب المقصور بكف فاعلاتن وتسكين الحرف السادس المتحرك أي:
    فاعلاتن فاعلاتن فاعلن * فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتْ
    ونعلم أنه في التصريع يمكن أن تأتي العروضة نمقصورة أيضا كالضرب (فاعلاتْ)
    لكن شاعرنا استمر في إيقاع وزن المطلع فجاءت الأعاريض كلها مقصورة كالضروب.
    وأسجل الملاحظات التالية:
    1 – سبق وتطرقت لوزن الرمل بأعاريض سالمة من الحذف ونظم عدد من الشعراء على هذا الوزن مما يعني استساغتهم للوزن بأعاريض سالمة من الحذف, مما يؤكد أن الذائقة لدى الشعراء المعاصرين قد تطورت واختلفت عمن سبقهم من الشعراء.
    2 – مادمنا تقبلنا الرمل بأعاريض سالمة يمكن تقبل أن تكون الأعاريض مكفوفة بل أن الكف في تفعيلة فاعلاتن في المجزوء أجازها العروضيون الأوائل وهذا يسري إذن على الأعاريض السالمة من الحذف.
    3 – واعتمادا على ما ورد في 2 , يعني جواز مجيء الأعاريض (فاعلاتُ) مع الضروب السالمة أو الضروب المقصورة.
    4 – الشاعر في قصيدته التزم بكف كافة الأعاريض في القصيدة , بل وزاد عليها أنه سكن أواخرها أي جعلها مقصورة كالضروب, وهذا سأتطرق له لاحقا.
    تسكين الأعاريض المقبوضة أو المكفوفة:
    سبق وأن طرحت موضوعا يتعلق ببحر المتقارب وإشكالاته العروضية , وتطرقت فيه لما أجازه العروضيون الأوائل أن تأتي الأعاريض مقبوضة أي بحذف الخامس الساكن فتأتي على وزن (فعولُ) واعترضت على صحة هذا الأمر للسبب التالي:
    - العرب لم تكن تقف على متحرك بل على ساكن , ولذا بما أن الشطر الأول ينتهي بمتحرك عند قبض العروضة ولأن الشطر هو نصف البيت يلزم السكوت عند آخره إلا إذا كان بيتا مدورا, وهذا يعني أن العروضة ستلفظ (فعولْ) وليس ( فعولُ)
    - إحدى قواعد بناء الشعر العربي أن تقف على ساكن في الأعاريض والضروب أو يتم إشباع الحركة خاصة في الضروب والأعاريض في التصريع, لكنه في غير التصريع فالإشباع لا يجوز, والتسكين واجب.
    - الشاعر فوزات سكن الأعاريض وحتى لو حرّك أواخرها فلن تلفظ الحركات لمخالفة ذلك لسان العرب. ومن خلال النقاشات على ما طرحته من موضوع عن المتقارب نظمت أيضا مقطوعة على المتقارب بأعاريض مقبوضة (مقصورة لفظا) بعنوان (عند السكون الوقوف)
    والحقيقة حين نشر الشاعر الكبير فوزات ظننت يتكلم نيابة عني وكأنه اطلع سابقا على الموضوع, ويسرني أن أحيي شاعرنا الكبير فوزات على قصيدته ومبادرته والتي اتفق بها دون علمه مع ما سبق وطرحته قبل سنوات.
    ويمكن الإطلاع على الموضوع والنقاشات التي دارت حوله على الرابط المرفق, وأنا على استعداد أيضا لأي نقاش وحوار حول الموضوع.
    تحياتي وتقديري


    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...8%AF&highlight

  2. #2
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,630
    المواضيع : 200
    الردود : 7630
    المعدل اليومي : 1.38

    افتراضي

    قصيدة الشاعر فوزات زكي الشيخة

    لَــمْ يَـعُـدْ فِــي وَاحَـتِـي إِلَّا الـفُتُوْرْ .. وَكَـــأَنَّ الأَرْضَ مَـــا عَـــادَتْ تَـــدُوْرْ
    جَــدَّدِي يَــا نَـفْـسُ أَصْــدَاءَ الـغِيَابْ .. حُـــزْنُ قَـلْـبِـي لَا يُـدَانِـيْـهِ الـحُـبُوْرْ
    أَيْــنَ عَـهْـدُ الـوَصْـلِ أَيْـنَ الـذِّكْرَيَاتْ ... هَــلْ تَـنَـاءَتْ عَـنْ سَـوَاقِيْنَا الـطيوْرْ
    لَـهْـفَةُ الـشَّوقِ إلَـى مِـيْمِ الـفرَاقْ ... يَـاؤهَـا فِـي سِـيْنِهَا مِـلْءُ الـسُّطُوْرْ
    تَـعْـبُرُ الـقَـلْبَ عَـلَـى مَــوْجِ الـعِتَابْ ... فَــــإِذَا فَــاضَــتْ تَــوَلَّاهَــا الـنُّـفُـوْرْ
    نَـابِـضاً يَــا قَـلْـبُ مُــذْ كَــانَ الـغَرَامْ ... مَــا لِـنَـبْضي صَـامِـتاً مِـثْـلَ الـقُـبُوْرْ
    جَــفَّ حُـلْـمُ الـرُّوحِ وَاصْـفَرَّ الـحَنِيْنْ ... لَسْتُ أَدْرِي مَا دَهَى فَيْضَ الشُّعُوْرْ
    لَـــمْ تَـكُـوْنِـي حُـبَّـنَا حِـيْـنَ الـلِّـقَاءْ ... وَافْـتَـرَقْـنَا فَـمَـتَـى كَـــانَ الـسُّـرُوْرْ
    كَــمْ حُـرِمْـنَا دَمْـعَـةً تَـرْوِي الـحَنَانْ ... وَابْــتُـلِـيْـنَـا بِــقُــلُـوْبٍ كَــالـصُّـخُـوْرْ
    وَأَنَــا فِــي حَـيْـرَتِي أَشْـكُو الـضَّيَاعْ ... تَــاهَ فِـكْـرِي فِــي دَهَـالِـيْزِ الـدُّهُوْرْ
    بِـانْـتِـظَارٍ غَــابَ فِــي بَـحْـرِ انْـتِـظَارْ ... أَجْـمَلُ الأَحْـلَامِ أَمْـسَى فِي ضُمُوْرْ
    حِـيْـنَـمَا يَـمْـتَـنِعِ الـحُـلْـمُ الـجَـمِيْلْ ... نَـشْرَبِ الـبُؤْسَ بِـمَا تُخْفِي الصُّدُوْرْ
    نَـشْتَكِي نَـارَ الأَسَى تَكْوِي القُلُوبْ ... تَــحْـرِقُ الـمُـهْجَةَ تَـغْـتَالُ الـضَّـمِيْرْ

  3. #3
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,630
    المواضيع : 200
    الردود : 7630
    المعدل اليومي : 1.38

    افتراضي

    هديتي ورابطة الواحة الثقافية للشاعر فوزات زكي الشيخة وهي لوحة تقطيع عروضي لمطلع قصيدته :
    لَــمْ يَـعُـدْ فِــي وَاحَـتِـي إِلَّا الـفُتُوْرْ .. وَكَـــأَنَّ الأَرْضَ مَـــا عَـــادَتْ تَـــدُوْرْ
    والقصيدة على بحر الرمل بضرب مقصور (فاعلاتْ) وأعاريض مقصورة أيضا (فاعلاتْ) وليس ما نصت عليه مراجع العروض أن تكون أعاريض الرمل محذوفة ( فاعلن).
    ويبين اللون الأحمر في اللوحة زحاف الخبن في أول تفعيلة فاعلاتن في الشطر الثاني.
    ولغرض توثيق ومقارنة هذا الوزن أضفت اللوحة الثانية التي تمثل التقطيع والمخطط البياني للوزن لأعاريض محذوفة , وهذا سيوضح الفرق بين الوزنين.
    علما بأن المخطط الأول يمكن أن يأتي لأي مطلع مصرع للرمل بضرب مقصور , لكن القصيدة ستأتي وفق مخطط اللوحة الثانية, بينما في قصيدة الشاعر فوزات , يكون مخطط المطلع لكافة أبيات القصيدة وما يختلف بيت عن بيت إلا في الزحافات.
    وكذلك لتوضيح ما طرحته في موضوع (عند السكون الوقوف)
    آمل أن تروق له ولكم ...

    تحياتي وتقديري