أحدث المشاركات
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 19 من 19

الموضوع: قف .

  1. #11
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,725
    المواضيع : 78
    الردود : 4725
    المعدل اليومي : 1.58

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    الشاعرة براءة الجودي

    نص باذخ بالبلاغة والصور الجميلة .
    هنا قرات عزة الفتاة الملتزمة بعقيدتها وأمتها ..
    استوقفني البيت " امشي على جثث الزجاج تصبّرا .. وعليّ ألقوا من سلال قتادِ "
    ربما قصدت الشاعرة المشي على قطع الزجاج المتكسرة.. لكن استعمال " جثث" ربما يحمل دلالات أعمق .
    كل التقدير شاعرتنا الفاضلة .
    ثبّتنا الله وإيّاكم على الإيمان والعقيدة الصحيحة ونفع بنا وبكم الأمّة
    أعتزّ برأيك والشكر بعد الله لكلّ من وجّه لي نقدا وملاحظات تعين الكاتب على التطوّر

    نعم أقصد بها الزجاج المتكسّر الكثير المتراكم فوق بعض وبجانب بعضه الملقى في طريق أو مكانٍ ما ،فهو أشبه بالجثث في نظري هكذا تخيّلته ،وحينما يكون متكسّرا فهو شديد الأذى على الماشي
    بعكس الزجاج الذي وصفه الله في قصر سليمان عليه السلام صرح ممرّد من قوارير فهو يُستعمل في الرفاهية والترف والنعومة ودلالة على الثراء.
    وما تخيّلته ورسمت صورته في البيت يناسب المتاعب والصعاب والأذى التي يلقاها الإنسان في حياته .
    وطبعا لكل قارئ تأويل حسب مايراه .
    يناديني أبي رحمه الله بـ ( البلبل الصدّاح)
    ويُلقّبني أخي غفر الله له بـ (النظرة الثاقبة)
    وبالإثنين أفتخرُ .

  2. #12
    الصورة الرمزية مصطفى السنجاري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : العراق/ نينوى/ سنجار
    المشاركات : 4,478
    المواضيع : 153
    الردود : 4478
    المعدل اليومي : 1.04

    افتراضي

    أن تكتب أنثى قصيدة بهذه الدقة ةهذه الروعة
    أمر بحد ذاته مدعاة فخر
    أنا شخصيا وجدت متعة في اللغة
    ومتعة في المعني
    ومتعة في اكتشاف قلم مداده الحكمة
    تحياتي واعتزازي
    أُحِبُّكّـ فَوقَ حُـبِّ الذّاتِ حَتّـــــى
    كأنّ اللهَ لَمْ يَخلقْ ســـــواكـ

    مصطفى السنجاري

  3. #13
    الصورة الرمزية مختار إسماعيل محمد شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2020
    المشاركات : 41
    المواضيع : 16
    الردود : 41
    المعدل اليومي : 0.85

    افتراضي

    يا له من نص بديع رائع يحمل كل معاني الشاعرية والتألق والابداع يصعد بنا الى اعالي قمم الشعر
    كل بيت في النص هو نص في ذاته
    كل الشعر لك ولابداعاتك الممتدة والرائعة والمتواصلة
    كل الشعر لكم وكل الشكر

  4. #14
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,725
    المواضيع : 78
    الردود : 4725
    المعدل اليومي : 1.58

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى السنجاري مشاهدة المشاركة
    أن تكتب أنثى قصيدة بهذه الدقة وهذه الروعة
    أمر بحد ذاته مدعاة فخر
    أنا شخصيا وجدت متعة في اللغة
    ومتعة في المعني
    ومتعة في اكتشاف قلم مداده الحكمة
    تحياتي واعتزازي
    شاعر الواحة المتميّز والفاضل الأستاذ / مصطفى
    حُيّيت أهلا ..
    وأعتزّ برأيكم وحضوركم كذلك
    دام دفعُك ، ورفع الله قدرك

  5. #15
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,725
    المواضيع : 78
    الردود : 4725
    المعدل اليومي : 1.58

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مختار إسماعيل محمد مشاهدة المشاركة
    يا له من نص بديع رائع يحمل كل معاني الشاعرية والتألق والابداع يصعد بنا الى اعالي قمم الشعر
    كل بيت في النص هو نص في ذاته
    كل الشعر لك ولابداعاتك الممتدة والرائعة والمتواصلة
    كل الشعر لكم وكل الشكر
    مرحبا بك شاعر الواحة العذب الأستاذ / مختار
    وشهادتكم مبعث فخر لنا ، وهو قليل من إبداعكم وعطركم الشعريّ
    امتناني

  6. #16
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,515
    المواضيع : 1091
    الردود : 40515
    المعدل اليومي : 6.26

    افتراضي

    هذه أحد أجمل ما قرأت لك من الشعر بقصيدة فيها الإباء والفخر والعزة وقوة الجرس ونبض الحس فلا فض فوك!
    ولست أوافق أخي عبدالحكم في مسألة الواو فهي جميلة جدا ونعم هي واو استئناف تفيد الكثير وأصر على بقائها كما هي. وفي القصيدة أبيات كثيرة رائعة .. ولكن يوجد أيضا بعض الهنات البسيطة منها ما أشار إليها أخي عبدالحكم ومنها ما يلي:

    يا أختَ عاصم أنصتي للشادي
    شعرا يُغرّد دونما ميعادِ
    قال انظري لسحابةٍ لمّا همت
    فجرىٰ مَعينٌ من صميم فؤادي
    لو كانت الأشواق تُشرح هاهنا
    لبثثت صدق محبتي وودادي
    لكنّما.. و نأى بكذبة حبه
    عن ساحِنا فيسومنا ويعادي
    لكنْ ووا أسفي عليك غدرتَ بي
    وجمعتَ حولي عُصْبةَ الحُسّادِ
    قف ياظلومُ فإنّني ابنةُ يافعٍ
    لا لن تضرّ سهامكم أمجادي
    العرضُ ليسَ بمزحةٍ عبثيّةٍ
    كلاّ ، وليسَ بصفقة الفُسّادِ
    أنا لستُ أتبعُ نَهْجَ ربّاتِ الهَوى
    إنّ الفـؤادَ معلّـقٌ بالهـادي
    أمضي إليه وفي طريقٍ ثابتٍ
    فلأجله نجوايَ في إنشادي
    ارحلْ فدتكَ عيونُ أُمّك للوغَى
    إنّ الجهادَ مزيّـة الآسـادِ
    هلاّ ارعويتَ عن الدنايا خُفيةً
    وعدَلتَ عن كيدٍ ونثر رمادِ
    فاعلمْ هُديتَ بأنّني عربيةٌ
    صَهلتْ بحرفٍ صادقٍ رعّادِ
    هذه أبيات رائعة ومميزة جدا طابت لي شعرا وشعورا.


    وأردتَ عرسًا في زلازلِ محنتي
    وظننتَ كسري لُعبةً بأيادي
    هنا يكون الرسم بأيادِ دون ياء.

    فإنِ اعترتني فتنةٌ في غفلةٍ
    وثب الضميرُ منبّهًا ومنادي
    هنا منادي حقها النصب عطفا مناديا وهذا يفسد القافية.

    قد كنتُ آملُ أن أراك مبجّلًا
    في العالمين بهيبةِ الأسيادِ
    أوليس آلُ البيتِ كانوا قدوةً!
    فلأنتَ عارٌ في ذُرى الأسيادِ
    لا يستحسن تكرار نفس المفردة في نص شعري قصير كما حدث هنا. لا أقول أنه خطأ ولكني إنما أقصد الأمثل والأجمل.

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #17
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,725
    المواضيع : 78
    الردود : 4725
    المعدل اليومي : 1.58

    افتراضي

    هذه أحد أجمل ما قرأت لك من الشعر بقصيدة فيها الإباء والفخر والعزة وقوة الجرس ونبض الحس فلا فض فوك!
    ولا أفلح الله مبغضوك والدنا الفاضل

    ولست أوافق أخي عبدالحكم في مسألة الواو فهي جميلة جدا ونعم هي واو استئناف تفيد الكثير وأصر على بقائها كما هي. وفي القصيدة أبيات كثيرة رائعة .. ولكن يوجد أيضا بعض الهنات البسيطة منها ما أشار إليها أخي عبدالحكم ومنها ما يلي:
    نعم وارتاح لهذا الرأي أيضا ، وعدلت ما أشار إليه الأستاذ عبدالحكم
    ( يا ايها الختال ويحك ماكذا = يُجزى الوفاء بطعنة الأحقاد)

    هذه أبيات رائعة ومميزة جدا طابت لي شعرا وشعورا.
    أعتزّ برأيكم ويُسعدني ذلك .

    وأردتَ عرسًا في زلازلِ محنتي
    وظننتَ كسري لُعبةً بأيادي
    هنا يكون الرسم بأيادِ دون ياء.
    حسنا ، سأعدلها بحول الله .

    فإنِ اعترتني فتنةٌ في غفلةٍ
    وثب الضميرُ منبّهًا ومنادي
    هنا منادي حقها النصب عطفا مناديا وهذا يفسد القافية.
    فعلا لم أنتبه لذلك وهذا خطأ فادح ولابدّ من تعديله
    هل يكون المعنى مناسبا لو قلت ( وثب الضمير منبّها لينادي) أي ليناديني وقت الغفلة .

    قد كنتُ آملُ أن أراك مبجّلًا
    في العالمين بهيبةِ الأسيادِ
    أوليس آلُ البيتِ كانوا قدوةً!
    فلأنتَ عارٌ في ذُرى الأسيادِ
    لا يستحسن تكرار نفس المفردة في نص شعري قصير كما حدث هنا. لا أقول أنه خطأ ولكني إنما أقصد الأمثل والأجمل.

    تقديري
    نعم ، صحيح ماذكرتموه ، لكن لم تكن لديّ مفردة بديلة بقافية الألف والدال تؤدي نفس المعنى لذا كررتها ، لكن إن شاءالله نحاول
    إثراء معجمنا بمفردات ومرادفات أوسع ومنكم نتعلم .
    أشكركم على تبيين مواضع الثغرات التي لم ينتبه لها البقية .
    جزيت خيرا وبارك الله في علمكم .
    تحيتي

  8. #18
    الصورة الرمزية محمد محمد أبو كشك شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2013
    المشاركات : 4,742
    المواضيع : 331
    الردود : 4742
    المعدل اليومي : 1.93

    افتراضي

    فاعلمْ هُديتَ بأنّني عربيةٌ
    صَهلتْ بحرفٍ صادقٍ رعّادِ
    نعم أيتها الرائعة! أنا أرى فرسا جموحا ثائرة تصهل وتثور!!
    بقصيدة عنيدة وطيدة !!

    يا أختَ عاصم أنصتي للشادي
    شعرا يُغرّد دونما ميعاد

    براعة استهلال وتصريع مليح ومقدمة جميلة سارت فيها شاعرتنا الغريدة على نهج القدمتء من نداء ونسيب وحوار
    قال انظري لسحابةٍ لمّا همت
    فجرىٰ مَعينٌ من صميم فؤاد
    هنا نقلة والتفات عجيب ربما لن يعيه إلا من قرأ النص كاملا فحينها بعودته هنا سيجد الإلتفات ممتعا
    و بمجرد ما رأى السحابة كان فؤادها هطالا وكانت له غيثا
    لو كانت الأشواق تُشرح هاهنا
    لبثثت صدق محبتي وودادي
    وقد كان !:___
    لكنّما.. و نأى بكذبة حبه
    عن ساحِنا فيسومنا ويعادي

    ياأيها الختّال ودي ما كذا
    أوَ تجزِهِ طعنٌ من الأحقادِ !

    قد كنتُ آملُ أن أراك مبجّلًا
    في العالمين بهيبةِ الأسيادِ

    لكنْ ووا أسفي عليك غدرتَ بي
    وجمعتَ حولي عُصْبةَ الحُسّادِ
    هذا البيت أعجبني فيه نسقه كثيرا لماذا ؟! : ببساطة ودون أي مجاملة أنا لم أغفل نبرة صوت الشاعرة وهي تنطق بالبيت ...تعالوا معي ننطقه:( لـَــــكِنْ و َ وَاااا أَسَفََا ) هنا شعرت بالنحيب ...الواوان هنا نطقهما عجيب يعني أنا أختلف تماما مع من لم يعجبه النسق هنا ...كان عجيبا ...انا سمعت آهتك هنا!!!! هنا امرأة تبكي وصوتها وااااااضح ونحيبها واوان واضحان !!! هذا أكثر ما لفت نظري هنا فعلا!!
    وفعلتَ فَعْلَتَكَ الدنيئة ناقمًا
    ونفختَ نارًا أُلْهِبَتْ بعنادِ
    جميل جدا تشبيهك للزناد بالعناد
    فقعدتَ تحفرُ خِسّةً ورذالةً
    لتُزيل لمعةَ نجميَ الوقّادِ

    وأردتَ عرسًا في زلازلِ محنتي
    وظننتَ كسري لُعبةً بأيادي
    هنا تتضح الصورة تماما وسبب النص طبعا!
    سامحه الله!

    وجرحتَ أوردتي فما عادت تَرى
    عينـايَ إلاّ ثـورةَ الأشهــادِ

    لله أشكو الظالمين وجندهم
    إفكًا أتَوه وجهّزوا أصفادي

    أمشي على جثث الزجاج تصبّرًا
    وعليّ ألقوا من سِلالِ قتادِ
    جميل جدا كناية جميلة عن الألم وقسوة الظالمين
    قف ياظلومُ فإنّني ابنةُ يافعٍ
    لا لن تضرّ سهامكم أمجادي
    هنا ذروة الصحوة في النص في تلك الأبيات الثائرة
    العرضُ ليسَ بمزحةٍ عبثيّةٍ
    كلاّ ، وليسَ بصفقة الفُسّادِ

    أنا لستُ أتبعُ نَهْجَ ربّاتِ الهَوى
    إنّ الفـؤادَ معلّـقٌ بالهـادي
    الله الله ...بيت للحفظ وربما والمرء سائر في طريق أو عمل يكرره ويخطر بباله من جماله
    أمضي إليه وفي طريقٍ ثابتٍ
    فلأجله نجوايَ في إنشادي

    فإنِ اعترتني فتنةٌ في غفلةٍ
    وثب الضميرُ منبّهًا ومنادي

    ارحلْ فدتكَ عيونُ أُمّك للوغَى
    إنّ الجهادَ مزيّـة الآسـادِ

    إنّ الجهاد وإن تناسوا ذكره
    لهوَ الحياةُ وقاهرُ الأوغادِ


    دع عنك لهوك فالجنان عزيزةٌ
    ليست تُنالُ لـمغرَمٌ برقادِ

    أوليس آلُ البيتِ كانوا قدوةً!
    فلأنتَ عارٌ في ذُرى الأسيادِ
    اتصال الشطرين ليس واضحا؟!..لولا فهم النص لاحترت ! وأنا أفضل لو أكملت البيت عن فضل اهل البيت ووووو والذي كان عليه اتباعه ثم بعد ذلك تبينين له عدم التزامه بنهجهم وووووفي بيت تالي
    ولبِئسَ فقهُكَ في الحياةِ مماثلاً
    فقهَ النّساءِ لطبخةِ الإفسادِ
    هههههههههه هذا جميل جدا وستغضب منك هؤلاء النساء!!
    هلاّ ارعويتَ عن الدنايا خُفيةً
    وعدَلتَ عن كيدٍ ونثر رمادِ

    فاعلمْ هُديتَ بأنّني عربيةٌ
    صَهلتْ بحرفٍ صادقٍ رعّادِ


    بيت الختام راقي رفيع منيع .............الصورة فيه لا تحتاج لتعليق !!!
    فرس جموح ثائرة أبية عزيزة منيعة صوتها رعاد وشتان بين صوتها الـآن وصوتها حين الصدمة,,,,
    هل ظهر قصدي الآن...الشاعرة تمكنت من وضع صوتها المناسب في البيت المناسب .........هناك نحيب وبكاء بواوين واضحتين وخفوت وهنا صرخة فرس جموح وصهيل رعد.........
    هكذا هو الشعر يكون !!!!احساس وصوت وحرف ولون وصورة وكل ذلك كان آسرا ملفتا!!!


    النص ممتاز امتلأ نخوة وثورة وعزة وكرامة والثورة طابعه والتوبيخ للفعل الرديء ميزه وفيه أبيات تعد من أجمل الأبيات خاصة تلك الأبيات التي مالت للإعتزاز بالنفس وخير ابيات النص بيته الأخير وبيته الأول وبيت الواوين الذي ذكرته لمخارج الحروف ...هذا ولا زلت منعمة بكل خير وأعز الله أختي براءة ونصرها ورزقها السعادة والفرح
    مصر

  9. #19
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,725
    المواضيع : 78
    الردود : 4725
    المعدل اليومي : 1.58

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد محمد أبو كشك مشاهدة المشاركة
    فاعلمْ هُديتَ بأنّني عربيةٌ
    صَهلتْ بحرفٍ صادقٍ رعّادِ
    نعم أيتها الرائعة! أنا أرى فرسا جموحا ثائرة تصهل وتثور!!
    بقصيدة عنيدة وطيدة !!

    يا أختَ عاصم أنصتي للشادي
    شعرا يُغرّد دونما ميعاد

    براعة استهلال وتصريع مليح ومقدمة جميلة سارت فيها شاعرتنا الغريدة على نهج القدمتء من نداء ونسيب وحوار
    قال انظري لسحابةٍ لمّا همت
    فجرىٰ مَعينٌ من صميم فؤاد
    هنا نقلة والتفات عجيب ربما لن يعيه إلا من قرأ النص كاملا فحينها بعودته هنا سيجد الإلتفات ممتعا
    و بمجرد ما رأى السحابة كان فؤادها هطالا وكانت له غيثا
    لو كانت الأشواق تُشرح هاهنا
    لبثثت صدق محبتي وودادي
    وقد كان !:___
    لكنّما.. و نأى بكذبة حبه
    عن ساحِنا فيسومنا ويعادي

    ياأيها الختّال ودي ما كذا
    أوَ تجزِهِ طعنٌ من الأحقادِ !

    قد كنتُ آملُ أن أراك مبجّلًا
    في العالمين بهيبةِ الأسيادِ

    لكنْ ووا أسفي عليك غدرتَ بي
    وجمعتَ حولي عُصْبةَ الحُسّادِ
    هذا البيت أعجبني فيه نسقه كثيرا لماذا ؟! : ببساطة ودون أي مجاملة أنا لم أغفل نبرة صوت الشاعرة وهي تنطق بالبيت ...تعالوا معي ننطقه:( لـَــــكِنْ و َ وَاااا أَسَفََا ) هنا شعرت بالنحيب ...الواوان هنا نطقهما عجيب يعني أنا أختلف تماما مع من لم يعجبه النسق هنا ...كان عجيبا ...انا سمعت آهتك هنا!!!! هنا امرأة تبكي وصوتها وااااااضح ونحيبها واوان واضحان !!! هذا أكثر ما لفت نظري هنا فعلا!!
    وفعلتَ فَعْلَتَكَ الدنيئة ناقمًا
    ونفختَ نارًا أُلْهِبَتْ بعنادِ
    جميل جدا تشبيهك للزناد بالعناد
    فقعدتَ تحفرُ خِسّةً ورذالةً
    لتُزيل لمعةَ نجميَ الوقّادِ

    وأردتَ عرسًا في زلازلِ محنتي
    وظننتَ كسري لُعبةً بأيادي
    هنا تتضح الصورة تماما وسبب النص طبعا!
    سامحه الله!

    وجرحتَ أوردتي فما عادت تَرى
    عينـايَ إلاّ ثـورةَ الأشهــادِ

    لله أشكو الظالمين وجندهم
    إفكًا أتَوه وجهّزوا أصفادي

    أمشي على جثث الزجاج تصبّرًا
    وعليّ ألقوا من سِلالِ قتادِ
    جميل جدا كناية جميلة عن الألم وقسوة الظالمين
    قف ياظلومُ فإنّني ابنةُ يافعٍ
    لا لن تضرّ سهامكم أمجادي
    هنا ذروة الصحوة في النص في تلك الأبيات الثائرة
    العرضُ ليسَ بمزحةٍ عبثيّةٍ
    كلاّ ، وليسَ بصفقة الفُسّادِ

    أنا لستُ أتبعُ نَهْجَ ربّاتِ الهَوى
    إنّ الفـؤادَ معلّـقٌ بالهـادي
    الله الله ...بيت للحفظ وربما والمرء سائر في طريق أو عمل يكرره ويخطر بباله من جماله
    أمضي إليه وفي طريقٍ ثابتٍ
    فلأجله نجوايَ في إنشادي

    فإنِ اعترتني فتنةٌ في غفلةٍ
    وثب الضميرُ منبّهًا ومنادي

    ارحلْ فدتكَ عيونُ أُمّك للوغَى
    إنّ الجهادَ مزيّـة الآسـادِ

    إنّ الجهاد وإن تناسوا ذكره
    لهوَ الحياةُ وقاهرُ الأوغادِ


    دع عنك لهوك فالجنان عزيزةٌ
    ليست تُنالُ لـمغرَمٌ برقادِ

    أوليس آلُ البيتِ كانوا قدوةً!
    فلأنتَ عارٌ في ذُرى الأسيادِ
    اتصال الشطرين ليس واضحا؟!..لولا فهم النص لاحترت ! وأنا أفضل لو أكملت البيت عن فضل اهل البيت ووووو والذي كان عليه اتباعه ثم بعد ذلك تبينين له عدم التزامه بنهجهم وووووفي بيت تالي
    ولبِئسَ فقهُكَ في الحياةِ مماثلاً
    فقهَ النّساءِ لطبخةِ الإفسادِ
    هههههههههه هذا جميل جدا وستغضب منك هؤلاء النساء!!
    هلاّ ارعويتَ عن الدنايا خُفيةً
    وعدَلتَ عن كيدٍ ونثر رمادِ

    فاعلمْ هُديتَ بأنّني عربيةٌ
    صَهلتْ بحرفٍ صادقٍ رعّادِ


    بيت الختام راقي رفيع منيع .............الصورة فيه لا تحتاج لتعليق !!!
    فرس جموح ثائرة أبية عزيزة منيعة صوتها رعاد وشتان بين صوتها الـآن وصوتها حين الصدمة,,,,
    هل ظهر قصدي الآن...الشاعرة تمكنت من وضع صوتها المناسب في البيت المناسب .........هناك نحيب وبكاء بواوين واضحتين وخفوت وهنا صرخة فرس جموح وصهيل رعد.........
    هكذا هو الشعر يكون !!!!احساس وصوت وحرف ولون وصورة وكل ذلك كان آسرا ملفتا!!!


    النص ممتاز امتلأ نخوة وثورة وعزة وكرامة والثورة طابعه والتوبيخ للفعل الرديء ميزه وفيه أبيات تعد من أجمل الأبيات خاصة تلك الأبيات التي مالت للإعتزاز بالنفس وخير ابيات النص بيته الأخير وبيته الأول وبيت الواوين الذي ذكرته لمخارج الحروف ...هذا ولا زلت منعمة بكل خير وأعز الله أختي براءة ونصرها ورزقها السعادة والفرح
    قراءة نقدية رائعة وممتعة والمهم فيها الصراحة وهذا ما اعتدناه على نقّاد وشعراء الواحة ، وكنت دقيقا أيضا في قراءة الإحساس في الأبيات التي ركّزت عليها وقد أصبتَ ووُفّقت فيها
    وبهذه الملاحظات وتوضيح الإيجابي والسلبي في النص يرتقي آداؤنا وإنتاجنا بإذن الله
    وبالنسبة لقول ( أوليس آل البيت كانوا قدوة) لأن فضل آل البيت أشهر من نار على علم ومعروف في السنة النبوية الصحيحة ولايخفى على أحد ، لذا لم أحبذ الإطالة بذكر فضلهم فيتشتت الموضوع الأساسي ، ويكفي من قول قدوة إثبات للفضل والمرتبة التي كانوا عليها ، فالشطر الأول قلت أنهم قدوة والشطر الثاني مخصص للشخص ذاته ومنسوب له بأنه عيب أن يصدر فعل من شخص ينتمي لاسرة لها فضل ومرتبة في إسلامنا فهو شطّ عنهم فكان كعار عليهم ، وطبعا ليس كل من يقول أنا من آل البيت في عصرنا أنه ينتمي إليهم فعلا فكثير من ينسبون نفسهم لآل بيت رسول الله ، أرجو أن يكون الربط مفهوما ، ومع ذلك نأخذ هذه الملاحظة بعين الاعتبار
    شكرا الله لك استاذ محمد ورفع قدرك

    تحيتي وتقديري

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12