أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: خصوصية زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم

  1. #1
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات : 609
    المواضيع : 239
    الردود : 609
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي خصوصية زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم

    خصوصية زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ************************************************** **********************************************
    ................
    أمهاتنا وأمهات المؤمنين زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضى الله عنهن ألبسهم الله لباس الكمال ..
    وخصّهن الله واختصهن ببعض التعاليم والأحكام .. فقال سبحانه :
    { يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء }
    { يَا نِسَاء النَّبِيِّ مَن يَأْتِ مِنكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ }
    { وَمَن يَقْنُتْ مِنكُنَّ لِلَّهِ وَرَسُولِهِ وَتَعْمَلْ صَالِحًا نُّؤْتِهَا أَجْرَهَا مَرَّتَيْنِ وَأَعْتَدْنَا لَهَا رِزْقًا كَرِيمًا }
    { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ . وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى . وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ }
    { النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ }
    ................
    أخبرنا الله فى كتابه : أن زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم .. أمهاتٌ لنا ولكل المؤمنين والمؤمنات ..
    وأخبر الله زوجات رسول الله : بأنهنّ لسن كأحد من النساء اللاتى خلقهن الله ولسن كنساء سائر العالمين ..
    وأمرهن الله : بعدم الخروج من بيوتهن " إلا للصلاة وإيتاء الزكاة وطاعة الله ورسوله " ..
    وأخبرهن الله : بجزائهم فى الثواب والعقاب .. وبأن عذابهم ضعف العذاب . وأنهن يؤجرون على عملهم مرتان ..
    وأمرهن الله : بعدم التبرج ( أو الزينة ) .. فلقد خلقهن الله وخلق الإنسان فى أحسن صورة ..
    ( التبرج والزينة .. وإن أحله الله للنساء بإبدائه وإظهاره أمام أزواجهن ومحارمهن الواردة فى الآية . إلا أن ما تضفيه
    المرأة على نفسها من إضافة أو تبديل أو تعديل يعد أمر دخيل وفعل من أفعال الجاهلية ) ..
    ................
    وأمر الله صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم . ببعض التعاليم والأحكام ..
    فقال فى كتابه الكريم :
    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ
    فَانتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّهُ لَايَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً
    فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَدًا }
    ...
    أمر الله الصحابة رضى الله عنهم : بعدم دخول بيت من بيوت رسول الله إلا بعد دعوتهم إليه .
    وألا يدخلوه إلا بعد أن يُؤذن لهم . وإن أُذن لهم إلى طعام فعليهم بالورع والحياء والإلتزام بالهدوء والسكينة ..
    وإن كان لهم حاجة وسألوا أمهاتهم " زوجات رسول الله " فليسألوهن من وراء سِترٍ أو حجاب وذلك طهارة لقلوبهم وقلوبهن ..
    وإذا ما انتهواْ من طعامهم فعليهم ألا يمكثوا أو يتبادلوا الحديث مع بعضهم .. وأن يتفرقوا وينتشروا بمجرد انتهائهم ..
    وحرّم الله عليهم وعلى غيرهم حرمة أبدية : أن يتزوجوا بأىٍ من زوجات رسول الله بعد انتقاله إلى مثواه ..
    ................
    هذه التعاليم والأحكام .. خاصة بأمهاتنا وأمهات المؤمنين ..
    ( فى مضاعفة العذاب . وفى مضاعفة الأجر والثواب . وفى عدم التبرج . وعدم الخروج . وعدم الزواج . وأنهن أمهات لنا ولجميع المؤمنين ) ..
    إن فعل النساء المؤمنات بعضاً منها مثل " عدم الخروج من بيوتهن " أو " عدم التبرج بالزينة " .. فليعلموا ويدركوا بأن ذلك ليس
    فرضاً عليهم ولا أمراً أو تكليفاً لهنّ من الله ..
    ................
    هذه التعاليم والأحكام .. لا يجوز القول فيها بالقاعدة الفقهية التى تقرر بأن : " العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب " ..
    لأن النص القرآنى فى قوله تعالى : { يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء } واضح وصريح . لا لبس فيها ولا غموض .
    وحكمه لا يحتمل إلا تفسير واحد وهو : أن زوجات رسول الله لسن كسائر نساء العالمين ..
    يقول الإمام تاج الدين السبكى فى كتابه " الأشباه والنظائر " :
    ( اعتبار عموم اللفظ دون خصوص السبب لا ينسحب العموم فيه فى كل ما ورد وصدر بل التعميم يكون حيث لا معارض
    فإذا وجد معارض فينبغى حمل اللفظ على خصوص السبب ) ..
    ودلالة النصوص القرآنية فى خصوصيتها لزوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم دلالة قطعية .. لا تأويل فيها أو اجتهاد .
    ولا يجوز القول فيها بالعموم أو التعميم ..
    ................
    رضى الله عن أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم الطاهرات المطهرات من كل رجس أو قول مختلق ..
    ورضى الله عن الأولين السابقين من الصحابة الأبرار الأتقياء الأطهار الأخيار ..
    ................
    ************************************************** **********************************************
    سعيد شويل

  2. #2
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Feb 2015
    المشاركات : 1,122
    المواضيع : 33
    الردود : 1122
    المعدل اليومي : 0.55

    افتراضي

    اللهم صل و سلم و بارك على سيدنا محمدوعلى آله الطيبين الطاهرين إلى يوم الدين..

    جزاك الله خيرا و نفع بك أستاذ السعيد شويل

    تحيّتي واحترامي
    كـلُّ الـشموس تـجمّعتْ فـي فُـلْكهِ
    ويَرانِيَ الشمسَ الوَحيدةَ في سَماهْ

  3. #3

  4. #4
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 15,094
    المواضيع : 201
    الردود : 15094
    المعدل اليومي : 5.09

    افتراضي

    رضى الله عن أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم الطاهرات المطهرات من كل رجس أو قول مختلق ..
    ورضى الله عن الأولين السابقين من الصحابة الأبرار الأتقياء الأطهار الأخيار ..
    وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    بارك الله فيك ونفع بك وأثابك ولك تحياتي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي