أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: كتاب : الاستقصاء في تدريس التربية الإسلامية ( منقول )

  1. #1
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    الدولة : غزة فلسطين
    العمر : 68
    المشاركات : 2,005
    المواضيع : 323
    الردود : 2005
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي كتاب : الاستقصاء في تدريس التربية الإسلامية ( منقول )

    بسم الله الرحمن الرحيم


    وزارة التربية والتعليم
    المديرية العامة للامتحانات والاختبارات
    مديرية الاختبارات
    مرشد المعلم
    في
    الاستقصاء
    لمبحث التربية الإسلامية

    إعداد
    د. سعيد محمد عبد الرحمن الرقـب

    المشاركون
    أحمد مسعود عيسى محمود عيسى ابو سمور
    خليل صالح يعقوب داود ارحيل الهــرش
    يحيى اسماعيل عيـد خليل عوض ابو العسل

    المحرر اللغوي / رزق أبو أصفر

    ايلول / 2000


    فهرس الموضوعات

    الرقم اسم الموضوع رقم الصفحة
    01 المقدمة 2
    02 تعريف الاستقصاء 4
    03 فوائد الاستقصاء 5
    04 معايير اختيار الموضوعات 6
    05 عناصر الاستقصاء ( خطوات الاستقصاء ) 6
    06 تقييم الاستقصاء 8
    07 بعض الموضوعات المقترحة 10
    08 دور المعلم في الاستقصاء 12
    09 خطوات التدريس بطريقة الاستقصاء 12
    10 الصعوبات المتوقعة عند تنفيذ الاستقصاء ومعالجتها15
    11 مثال توضيحي على كيفية إجراء الاستقصاء 17
    12 الورشة التدريبية 19
    13 أمثلة استقصائية 31


    مقدمـــــة :
    إن تنمية مهارات الطلبة في المرحلتين الأساسية والثانوية في البحث والاستقصاء ، تمثل هدفا رئيسا من أهداف التعليم العام في المملكة الأردنية الهاشمية ، فقد أشارت الخطوط العريضة لمناهج التعليم الأساسي والثانوي لمبحث التربية الإسلامية إلى أهمية هذا الهدف . انسجاما مع توصيات مؤتمر التطوير التربوي الأول الذي عقد في عام 1987 م .

    ولما كانت مواد التربية الإسلامية من المواد الغنية بالاستقصاء خاصة الموضوعات ، التي تختلف فيها الآراء ، وتتعدد فيها وجهات النظر ، لذلك كان لزاما إدخال طريقة الاستقصاء أسلوب تدريس ، وطريقة تقييم لدى المعلم من اجل رفع مستوى أداء الطلبة .

    ومما يؤيد ويؤكد أهمية استخدام طريقة الاستقصاء ، أن القرآن الكريم والسنة النبوية حثا على التفكير والتدبر والنظر والتأمل ، وتقصي الحقائق ، وربط الأسباب بالمسببات ، والاستدلال بالأثر على المؤثر ؛ ليتم التوصل إلى الحقيقة . فالقرآن الكريم مليء بالآيات القرآنية ، التي تعزز طريقة البحث والاستقصاء ، ومنها على سبيل المثال لا الحصر .

    قال تعالى : " وإذ قال إبراهيم لأبيه ، آزر : أتتخذ أصناما آلهة، إني أراك وقومك في ضلال مبين ، وكذلك نري إبراهيم ملكوت السموات والأرض وليكون من الموقنين . فلما جّن عليه الليل رأى كوكبا قال هذا ربي فلما أفل قال لا أحب الآفلين ، فلما رأى القمر بازغا قال هذا ربي فلما أفل قال لئن لم يهدني ربي لأكونن من القوم الضالين . فلما رأى الشمس بازغة قال هذا ربي هذا اكبر فلما أفلت قال يا قوم إني بريء مما تشركون ، إني وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين " . الأنعام 74 - 78

    ومن السنة النبوية حديث معاذ بن جبل - رضي الله عنه - عندما بعثه الرسول - صلى الله عليه وسلم - إلى اليمن فقال له : " كيف تقضي ؟ قال : أقضي بما في كتاب الله . قال ؛ فإن لم تجد في كتاب الله ؟ قال : فبسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : فان لم يكن في سنة رسول الله ؟ قال اجتهد برأيي . فقال : الحمد لله الذي وفق رسول رسول الله " .

    وقد أريد بإعداد هذا الدليل أن يكون عونا للأخوة المشرفين والمعلمين ، وليوضح أهمية هذه القدرة من حيث إنها أسلوب تدريس ، وبالتالي أداة تقويم لأداء الطلبة ومدى إتقانهم لهذه القدرة ، وبيان الإجراءات التي يمكن اللجوء إليها لتحقيق الأهداف المرجوة .

    تعريف الاستقصاء (1)
    إن المطلع على الأدب التربوي فيما يتعلق بتعريف ، أو بتحديد مفهوم الاستقصاء يجد هناك تعريفات مختلفة في ألفاظها متحدة في مضمونها ، نذكر منها ما يأتي :

    1. الاستقصاء : العمليات العقلية القائمة على تمثيل المفاهيم والمبادئ العملية في العقل .
    2. الاستقصاء : تطور المهارات المعرفية للبحث ومعالجة المعلومات ، واكتساب مفاهيم المنطق والسببية ، التي تجعل الطالب أهلا للاستقصاء المستقل المنتج .
    3. الاستقصاء : طريقة تعليمية منطقية تهدف إلى إحداث ودعم عملية التعلم ، والتي تعمل على الفضول والشك العقلاني بحثا عن الحقيقة ، وتعمل على تطوير قدرات التفكير لدى الفرد من خلال إعادة تنظيم المعرفة ، وتوليد الأفكار واختبارها واستنتاجها على مواقف جديدة ، بحيث يستطيع المتعلم تعديل أبحاثه ومعتقداته بنفسه ، ومعالجة الخبرات المباشرة ، وغير المباشرة وجعلها ذات معنى بالنسبة له .

    ومما تقدم ذكره يمكن أن نخلص إلى أن الاستقصاء يهدف إلى : استثارة قدرات التفكير لدى الطلبة وتطويرها ، بوضعهم أمام موقف أو مشكلة ؛ ليبحث عن حلول لها باتباع المنهجية العلمية ، التي تقوم على تحديد المشكلة ، وأسئلة الدراسة التي تساعد على حلها من خلال جمع المعلومات والبيانات ، وتحليلها وتفسيرها للوصول إلى استنتاجات وتوصيات وحلول واقتراحات لحل المشكلة .


    1. فوزي فايز اشتيوه : اثر طريقتي الاستقصاء والتعلم الذاتي في التحصيل الفوري والمؤجل لدى طلبة الصف التاسع الأساسي في مادة التربية الإسلامية . ص 9


    ( يتبع )

  2. #2
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    الدولة : غزة فلسطين
    العمر : 68
    المشاركات : 2,005
    المواضيع : 323
    الردود : 2005
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    فوائد الاستقصاء :
    يتخذ الاستقصاء محورا لتنمية مجموعة من الأهداف التربوية يدعم بعضها بعضا ، ويؤثر بعضها على بعض ، ومن أهمها :

    1. تنمية القدرة على التعلم الذاتي ، وبالتالي تأصيل عادة التعلم مدى الحياة ، وتعمل هذه المهارة على ترسيخ التعلم القائم على الممارسة الذاتية ، وما يولده في نفوس المتعلمين من ثقة بالنفس ، وتحقيق الذات والتعلم التعاوني وتوسيع الميول عند الطلبة .
    2. تنمية قدرة الاستكشاف عند الطلبة لمصادر المعرفة المختلفة ، مثل : الكتب ، والدوريات ، والوثائق ، والأفلام ، والمتاحف ، والمؤسسات الحكومية والأهلية ذات العلاقة .
    3. تنمية مهارات القراءة للدراسة ( الفهم والاستيعاب ) .
    4. تنمية القدرة على تحديد مصادر المعلومات وكيفية جمعها .
    5. تنمية القدرة على كتابة التقارير والبحوث والتحقيقات والمقالات .
    6. استخدام وسائل التقنية الحديثة في البحث والاستقصاء .
    7. تدريب الطلبة على اتخاذ القرارات ، وإصدار الأحكام وتبريرها اعتمادا على المعلومات الصحيحة .
    8. تطوير وتعزيز ثقة الطلبة بأنفسهم ، واعتمادهم على الذات .
    9. تنمية القدرة على التخطيط وجمع المعلومات ومعالجتها .
    10. توطيد العلاقة بين الأفراد " الطلبة " والمجتمع المحلي .

    وبالجملة فان هذه القدرة تساعد الطلبة وتحفزهم على التعلم والمشاركة والاستمتاع به، والتخلص من إحساس الملل الناتج عن التلقين وتمكن الطلبة من استرجاع المعلومات وتوظيفها والترجيح بين الآراء .






    معايير اختيار الموضوعات :
    تختار الموضوعات التي تتخذ وسيلة لتنمية قدرات ومهارات البحث والاستقصاء وفقاً لمعايير من أبرزها أن تكون :
    1. ملائمة لمستوى النمو العقلي للطلبة .
    2. وثيقة الصلة بميول الطلبة واهتماماتهم .
    3. وثيقة الصلة بالقضايا الحيوية والمشكلات المثارة في المجتمع .
    4. من الموضوعات التي تتعدد فيها الآراء ووجهات النظر .
    عناصر الاستقصاء ( خطوات الاستقصاء )
    يتم تنفيذ الاستقصاء عبر الخطوات الآتية :
    1. التخطيط : تشتمل هذه المرحلة على ما يأتي :
    أ*. تحديد مشكلة الدراسة بشكل واضح ودقيق .
    ب*. تحديد أسئلة الدراسة المراد البحث فيها ، وهي أهداف خاصة مشتقة من الهدف العام ( مشكلة الدراسة ) .
    ج*. تحديد الوسائل والأساليب والتقنيات التي يمكن استخدامها .
    د*. صوغ المقدمة بشكل دقيق وموجز ، حيث يبين فيه الطالب الإجراءات التي سيتبعها عبر استقصائه .
    ومما تقدم يقوم الطالب بصوغ موضوع الدراسة ( مشكلة الدراسة ) في عدد محدد من الأسئلة الدقيقة ، التي يحاول البحث عن إجاباتها في مصادر متعددة .

    2. جمع المعلومات والبيانات :
    يجمع الطالب بياناته عن مشكلة الدراسة من مصادر متعددة مثل : الكتب والدوريات والموسوعات المتاحة ، والدراسات والبحوث السابقة في مجال الموضوع ، والصحف والقوانين والأنظمة والتعليمات ، وعمل الاستبانات والمقابلات والصور الفوتوغرافية، والخرائط وغير ذلك .

    ومما يجدر الإشارة إليه أن جمع المعلومات والبيانات يحتاج إلى تعريف الطلبة محتويات المكتبة المدرسية أو المكتبة العامة ، وكيفية الحصول على الكتب دون عناء ومشقة ، وإرشاد الطلبة إلى القراءة العابرة الدقيقة ( الكشطية ) لتحديد مدى ما تضيفه قراءة الكتاب أو الدورية من معرفة الموضوع المراد البحث فيه ، كما يستحسن من المعلم اطلاع الطلبة على كيفية توثيق المعلومات ، وإجراء المقابلات وعمل الاستبانات حتى يستطيع الطلبة الإلمام بجوانب المصادر جميعها .

    3. عرض المعلومات والبيانات وتفسيرها وتحليلها :
    بعد أن يقوم الطالب المستقصى بجمع البيانات والمعلومات ، يعمل على تصنيفها مستبعدا المعلومات والبيانات التي ليس لها علاقة بموضوع الاستقصاء ، ثم يقوم بعرض المعلومات والبيانات بطريقة منطقية ، وصوغها بأسلوبه الخاص مظهرا شخصيته ، مغطيا أسئلة الدراسة جميعها ، وعارضا الصور والخرائط والرسومات التي تدّعم الموضوع

    4. الاستنتاج وتقديم التوصيات والاقتراحات :
    يستخلص الطالب بعد عرضه للمعلومات والبيانات أهم الاستنتاجات مدعما ذلك بالأدلة والقرائن الصحيحة ، وفي ضوء ذلك يقدم الطالب التوصيات المقترحة ذات العلاقة بحل المشكلة موضوع البحث .

    * إعداد البحث النهائي :
    عند إعداد الطالب للبحث النهائي يجب عليه أن يراعي ما يأتي :
    - سلامة اللغة ودقتها .
    - كتابته بلغته الخاصة .
    - التسلسل والترتيب والوضوح .
    - يدعمه بالصور والرسومات ….
    وعليه ؛ فان البحث بصورته النهائية يشتمل على :
    أ*. صفحة الغلاف : وتتضمن : عنوان الدراسة ، واسم الطالب ، صفه واسم المعلم والمشرف .
    ب*. صفحة المحتويات : تشمل مفردات الاستقصاء " العناوين الرئيسة والفرعية "
    ج*. هيكلية البحث " صلب البحث " ويشمل : المقدمة ، ومحتوى البحث ، والتوصيات ، والخاتمة .
    د. المراجع .
    هـ. الملاحق .

    تقييم الاستقصاء :
    يقترح أن يعطى الاستقصاء 20% من العلامة الكلية لمبحث التربية الإسلامية أي 20 علامة ، حيث توزع هذه العلامة على النحو الآتي :

    1. التخطيط : 4 علامات
    - تحديد المشكلة وله ( علامة واحدة ) .
    - تحديد أسئلة الدراسة وله : ( علامة ونصف ) .
    - صياغة المقدمة ولها : ( علامة ونصف ) .

    2. جمع المعلومات : 6 علامات
    - ذكر الإجراءات التي اتبعها : ( علامتان ) .
    - جمع البيانات ذات العلاقة بالموضوع : ( علامتان ) .
    - الجهد المبذول للحصول على المصادر : ( علامتان ) .

    3. عرض المعلومات والبيانات : 6 علامات
    - إذا عرض الطالب المعلومات والبيانات ، وعلق عليها بشكل واضح ومتسلسل: ( علامتان ) .
    - إذا صنف الطالب البيانات بشكل سليم ومتناسق ومترابط : ( علامة ) .
    - إذا فسر الطالب النتائج استنادا إلى المعلومات التي جمعها :(علامة ونصف).
    - اختيار التقنيات المناسبة " صور وخرائط " : ( علامة ونصف ) .

    4. الاستنتاج وتقديم التوصيات : 4 علامات .
    - إذا قدم الطالب الاستنتاجات والتوصيات فقط : علامة ونصف .
    - إذا قدم الطالب الاستنتاجات والتوصيات ، وعلق عليها مدعما ذلك بالأدلة والبراهين : علامتان ونصف .

  3. #3
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    الدولة : غزة فلسطين
    العمر : 68
    المشاركات : 2,005
    المواضيع : 323
    الردود : 2005
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    جدول رقم (1)
    المهارات النهاية العظمى العلامة المستحقة ملحوظات
    1. التخطيط
    2. جمع المعلومات
    3. عرض المعلومات
    4. الاستنتاج 4
    6
    6
    4
    جدول رقم (2)
    تصحيح استقصاء الطلبة
    رقم الطالب اسم الطالب المرحلة / العلامة
    التخطيط

    4 جمع المعلومات
    6 عرض المعلومات
    6 الاستنتاج

    4 ملحوظات
    01
    02
    03
    04
    05
    06
    0
    0
    0
    0
    0
    0
    0
    0
    0
    0
    0
    0
    0
    0
    0
    0
    0


    بعض الموضوعات المقترحة التي يمكن إجراء استقصاء فيها كما وردت في
    كتب التربية الإسلامية للمرحلة الأساسية

    الرقم الموضوع الصف الصفحة
    01 الصوم والتكافل الاجتماعي السادس ص 109
    2. الزكاة والتكافل الاجتماعي السادس + السابع ص 120
    3. الحج ووحدة الأمة الإسلامية السادس + السابع ص 126
    4. صور من تراحم المؤمنين وتعاطفهم السادس ص 143
    5. الأساليب التي يستخدمها الداعية في الدعوة السابع ص 70
    6. تعظيم العلم والعلماء السابع ص 103
    07 الوقت في الحياة الإسلامية السابع ص 108
    08 الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابع ص 115
    09 مكانة الأردن الجهادية السابع ص 119
    10 واجب ( عناية ) الدولة بالشهيد السابع ص124
    11 عناية الأردن بالمساجد السابع ص 201
    12 دور وزارة الأوقاف في الاهتمام بدور القرآن الكريم الثامن ص 24
    13 الزراعة / تشجيع الإسلام على الزراعة الثامن ص 88
    14 اهتمام الإسلام بالتربية الرياضية الثامن ص 92
    15 اثر التيارات المنحرفة على وحدات المجتمع الثامن ص 95
    16 البيئة في الإسلام الثامن ص 99




    الرقم الموضوع الصف الصفحة
    17 مكانة المرأة في الإسلام الثامن ص 124
    18 دور المسنين وبر الوالدين الثامن ص 127
    19 غلاء المهور وأثره على عزوف الشباب عن الزواج الثامن ص 131
    20 أسباب تعدد الزوجات الثامن ص 135
    21 الأسباب الموجبة للطلاق
    ( ظاهرة الطلاق أسبابها الحلول ….. ) الثامن ص 139

    22 القرض وأثره في التكامل الاجتماعي الثامن ص 180
    23 الربا وأثره على المجتمع الثامن ص 182
    24 الاحتكار وآثاره الثامن ص 184
    25 الصيد والمحافظة على الثروة الحيوانية التاسع ص 116
    26 الأضحية والتكامل الاجتماعي التاسع ص 121
    27 نظام الإدارة في الإسلام التاسع ص 153
    28 مسؤولية الفرد اتجاه مجتمعه التاسع ص 165
    29 العقوبات وأثرها في حماية المجتمع التاسع ص 210


    ( يتبع )

  4. #4
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    الدولة : غزة فلسطين
    العمر : 68
    المشاركات : 2,005
    المواضيع : 323
    الردود : 2005
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    الجزء الثاني : الورشة التدريبية

    يتكون هذا الجزء من تسعة أنشطة تدريبية تغطي محتوى دليل الاستقصاء في التربية الإسلامية ، حيث يستطيع المدّرب تدريب الفئة المستهدفة من خلال تنفيذ الأنشطة المعدة . وللمدرب أن يصمم أي نشاط يراه مناسبا يخدم الهدف نفسه ، وأن يدرب بالطريقة التي يراها مناسبة ، مع المحافظة على الإطار العام للنشاط والهدف .






    الجدول الزمني لتنفيذ الانشطة التدريبية

    رقم النشاط الزمن المخصص

    اليوم الاول
    01 نشاط 1
    02 نشاط 2
    03 نشاط 3
    04 نشاط 4
    05 نشاط 5

    اليوم الثاني
    06 نشاط 6
    07 نشاط 7
    08 نشاط 8
    09 نشاط 9

    30 دقيقة
    35 دقيقة
    60 دقيقة
    75 دقيقة
    40 دقيقة


    45 دقيقة
    65 دقيقة
    65 دقيقة
    65 دقيقة













    نشاط رقم (1)
    مفهوم الاستقصاء
    الزمن : 30 دقيقة
    ان يتوصل المتدربون إلى تحديد مفهوم الاستقصاء

    01 الأنشطة والوسائل :
    أ*. عرض شفافية تبين مجالات التقييم في التربية الإسلامية .
    ب*. عرض شفافية تبين مفهوم الاستقصاء .
    ج*. جهاز O.h.p.
    د*. أدوات أخرى .

    02 الإجراءات :
    أ*. تقسيم المتدربين إلى مجموعات متكافئة .
    ب*. عرض شفافية مكتوب عليها مجالات التقييم .
    ج*. تكليف مجموعة بكتابة مفهوم الاستقصاء على شفافية ، ثم عرضها أمام المجموعات ومناقشتها .
    د*. عرض شفافية مكتوب عليها مفهوم الاستقصاء ومقارنته مع ما تم عرضه .








    نشاط رقم (2)
    فوائد الاستقصاء
    الزمن : 35 دقيقة
    أن يتعرف فوائد الاستقصاء

    01 الأنشطة والوسائل :
    أ*. شفافية مكتوب عليها فوائد الاستقصاء .
    ب* جهاز O.h.p.
    ج*. أدوات أخرى .

    02 الإجراءات :
    أ*. تقسيم المتدربين إلى مجموعات متكافئة .
    ب*. تكليف كل مجموعة بكتابة فوائد الاستقصاء على شفافية .
    ج. تعرض كل مجموعة ما كتبته ، وتناقشها مع باقي المجموعات .
    د*. عرض شفافية مكتوب عليها فوائد الاستقصاء التربوية .

    نشاط رقم (3)
    تحديد المعايير التي تعتمدها عند اختيار الموضوعات واختيار بعض الموضوعات التي تصلح للاستقصاء في التربية الإسلامية
    الزمن : 60 دقيقة
    - أن يتعرف بعض الموضوعات التي تصلح للاستقصاء في التربية الإسلامية .
    - أن يتوصل إلى المعايير التي تعتمدها في تحديد الموضوعات .

    01 الأنشطة والوسائل :
    عرض مجموعة من الموضوعات التي تصلح للاستقصاء في التربية الإسلامية .
    أ*. عرض مجموعة من الموضوعات تصلح للاستقصاء في التربية الإسلامية .
    ب*. عرض معايير اختيار الموضوعات في التربية الإسلامية
    ج* جهاز O.h.p.
    د*. أدوات أخرى .
    01 الإجراءات :
    أ*. تقسيم المتدربين إلى مجموعات متكافئة .
    ب*. تكليف كل مجموعة بكتابة بعض الموضوعات ، التي تصلح للاستقصاء في التربية الإسلامية اعتمادا على الكتاب المدرسي ، والمنهاج المقرر .
    ج*. عرض ما كتبته كل مجموعة على شفافية ، ومناقشته من المجموعات الأخرى .
    د*. التوصل إلى أهم المعايير ، التي تعتمد لاختيار الموضوعات ، وعرضها على شفافية ومناقشتها .
    هـ. عرض شفافية مكتوب عليها بعض الموضوعات ، التي تصلح للاستقصاء في التربية الإسلامية .
    و*. عرض شفافية مكتوب عليها المعايير ، التي تعتمدها لاختيار الموضوعات .







    نشاط رقم (4)
    تعريف بخطوات الاستقصاء
    الزمن : 75 دقيقة
    - أن يتعرف خطوات إجراء الاستقصاء .

    01 الأنشطة والوسائل :
    أ* عرض شفافية مكتوب عليها خطوات الاستقصاء .
    ح* جهاز O.h.p.
    ذ*. أدوات أخرى .

    02 الإجراءات :
    أ*. تقسيم المتدربين إلى مجموعات متكافئة .
    ب*. توزيع بعض الأمثلة الاستقصائية من أعمال الطلبة على المتدربين ، وتدوين ابرز الإجراءات التي قام بها الطلبة .
    ج*. عرض ما دونته كل مجموعة من إجراءات ، ومناقشتها مع باقي المجموعات .
    د*. عرض شفافية مكتوب عليها خطوات الاستقصاء ، ومقارنتها مع ما كتبه المتدربون .







    نشاط رقم (5)
    التخطيط للاستقصاء
    الزمن : 40 دقيقة
    - أن يتعرف الإجراءات التي يقوم بها للتخطيط للاستقصاء .

    01 الأنشطة والوسائل :
    أ*. عرض شفافية تبين فيها أهمية التخطيط بشكل عام .
    ب*. عرض شفافية تبين فيها عناصر ( محتويات ) التخطيط للاستقصاء .
    ج. جهاز O.h.p.
    د*. أدوات أخرى .

    02 الإجراءات :
    أ*. تقسيم المتدربين إلى مجموعات متكافئة .
    ب*. تكليف كل مجموعة بكتابة أهمية التخطيط بشكل عام ، وعرضه على شفافية .
    ج. تكليف كل مجموعة بكتابة أهم خطوات التخطيط للاستقصاء ، وعرضها على شفافية .
    د*. عرض شفافية مكتوب عليها أهمية التخطيط بشكل عام ومقارنتها مع ما كتبته كل مجموعة .
    هـ. عرض شفافية مكتوب عليها خطوات ( محتويات ) التخطيط للاستقصاء ، ومقارنتها مع ما كتبته كل مجموعة .



    نشاط رقم (6)
    جمع المعلومات والبيانات
    الزمن : 45 دقيقة
    - أن يذكر أهم المصادر التي يمكن استخدامها في الاستقصاء

    01 الأنشطة والوسائل :
    أ*. عرض شفافية مكتوب عليها أهم المصادر ، التي يمكن استخدامها في جمع المعلومات .
    ب*. عرض بعض الموضوعات الاستقصائية ، وتحديد ابرز المصادر التي يمكن أن تستفيد منها لجمع المعلومات .
    ج. جهاز O.h.p.
    د*. أدوات أخرى .

    02 الإجراءات :
    أ. تقسيم المتدربين إلى مجموعات متكافئة .
    ب. تكليف كل مجموعة بكتابة ابرز المصادر المستخدمة في عملية جمع المعلومات ، وعرضها على شفافية ومناقشتها .
    ج*. عرض أهم المصادر المستخدمة لجمع المعلومات .



    ( يتبع )

  5. #5
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    الدولة : غزة فلسطين
    العمر : 68
    المشاركات : 2,005
    المواضيع : 323
    الردود : 2005
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    نشاط رقم (7)
    تقييم الاستقصاء
    الزمن : 65 دقيقة
    - أن يتعرف آلية تقييم استقصاء الطلبة

    01 الأنشطة والوسائل :
    أ*. عرض شفافية مكتوب عليها آلية ( نموذج ) تقييم الاستقصاء .
    ب*. جهاز O.h.p.
    ج. أدوات أخرى .

    02 الإجراءات :
    أ*. تقسيم المتدربين إلى مجموعات متكافئة .
    ب*. توزيع أمثلة استقصائية لتصحيح أعمال الطلبة على المجموعات ، والطلب إلى كل مجموعة تقييم المثال وعرضه على شفافية ، ومناقشته مع كل المجموعات .
    ج*. عرض شفافية مكتوب عليها آلية ( نموذج ) تقييم الاستقصاء .








    نشاط رقم (8)
    دور المعلم في الاستقصاء
    الزمن : 65 دقيقة
    - أن يبين دور المعلم قبل وفي أثناء عملية الاستقصاء


    01 الأنشطة والوسائل :
    أ*. عرض شفافية مكتوب عليها دور المعلم في الاستقصاء .
    ب*. جهاز O.h.p.
    ج. أدوات أخرى .

    02 الإجراءات :
    أ*. تقسيم المتدربين إلى مجموعات متكافئة .
    ب*. الطلب إلى كل مجموعة كتابة ابرز الأعمال التي يقوم بها المعلم لإنجاح الاستقصاء ، وعرضه على شفافية ومناقشته .
    ج. عرض شفافية مكتوب عليها ابرز الأعمال التي يقوم بها المعلم لإنجاح الاستقصاء .







    نشاط رقم (9)
    تنفيذ درس على أسلوب الاستقصاء
    الزمن : 65 دقيقة
    - أن يصمم درسا أو موفقا صفيا بأسلوب الاستقصاء


    01 الأنشطة والوسائل :
    أ*. عرض شفافية مكتوب عليها ابرز خطوات التدريس بأسلوب الاستقصاء .
    ب*. الكتاب المدرسي
    ج* جهاز O.h.p.
    د*. أدوات أخرى .

    02 الإجراءات :
    أ*. تقسيم المتدربين إلى مجموعات متكافئة .
    ب*. الطلب إلى كل مجموعة تنفيذ موقف صفي في أسلوب الاستقصاء ، وعرضه أمام المجموعات ومناقشتها .
    ج. عرض شفافية ابرز خطوات التدريس بأسلوب الاستقصاء .


    ( يتبع )

  6. #6
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    الدولة : غزة فلسطين
    العمر : 68
    المشاركات : 2,005
    المواضيع : 323
    الردود : 2005
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    أمثلة استقصائية

    1- بر الوالدين ودور المسنين
    بسم الله الرحمن الرحيم

    المقدمــــة :
    قال الله تعالى :
    " وقضى ربك ألاّ تعبدوا إلاّ إياه وبالوالدين إحسانا ، إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما ، فلا تقل لهما أف ، ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة ، وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا " .
    "سورة الإسراء 23 ، 24 "

    فالابن حين يسمع حديثا عن أخطاء والده ، فإن هذا لن يدفعه إلى نتيجة مؤداها قوله أن : والدي فاشل لا يحسن التربية ، ولا يجيد التعامل ، وعندما يكون على خطأ ، فإن هذا لن يؤدي بالضرورة إلى أن أبي لم يعد يملك أدنى مؤهل من مؤهلات التربية ، ولم يعد أهلا لأصله ببر وصلة وإحسان .

    إن معاملة الابن لوالديه يجب أن تكون معاملة مختلفة في جميع نواحيها ، إذا أراد أن ينجح في الدنيا والآخرة ، فيجب عليه أن يخاطب والديه بكل أدب واحترام ، فلا يقل لهم أف ، وأن يطيعهما دائما وأبدا في غير معصية الله ، فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ، وأن يتلطف بوالديه دائما ، ولا يعبس بوجههما ، ولا ينظر إليهما نظرة الغاضب ، كما يجب عليه أن يحافظ على سمعة والديه وشرفهما ومالهما ، فلا يأخذ شيئا دون علمهما وإذنهما ، وأن يعمل ما يسرهما ولو من غير أمرهما كالخدمة والاجتهاد في طلب العلم ، وأن يشاورهما في أعماله كلها ، ويعتذر لهما إذا اضطر لمخالفتهما ، ويجب أن يلبي ندائهما مسرعا بوجه مبتسم، وأن يكرم صديقهما وأقرباءهما في حياتهما ، ولا تتكبر في الانتساب لأبيك ولو كنت موظفا كبيرا ، واحذر أن تنكر معروفهما أو تؤذيهما ولو بكلمة ولا تبخل بالنفقة على والديك حتى يشكواك فهذا عار عليك وسترى ذلك في أولادك " فكما تدين تدان " ، وأكثر من زيارة والديك وتقديم الهدايا لهما واشكرهما على تربيتك وتعبهما عليك واعتبر بأولادك وما تقاسيه معهم ، واعلم أن الجنة تحت أقدام الأمهات ، واحذر عقوق الوالدين وغضبهما ، فتشقى في الدنيا والآخرة ، وسيعاملك أولادك بمثل ما تعامل به والديك ولا تكثر طلباتك لئلا تزعجهما ، وإذا أصبحت قادرا على كسب الرزق ، فاعمل وساعد والديك ، إن لوالديك عليك حقا ، ولزوجتك حقا فأعط ، كل ذي حق حقه وحاول التوفيق بينهما .

    ولا يستطيع الابن أن يفي والديه مهما فعل ، فأي عمل يقوم به الابن تجاه والدته مهما كان لا يفيها حقها بألم بسيط من آلام الولادة ، فما بالك ببقية أعبائها وهمومها ، والأب كذلك يجاهد ويعمل ويكافح ويستيقظ مبكرا لخروجه للعمل حتى ليحصل على المال الحلال لتأمين حياة ولده وعائلته فمهما عمل الولد لوالديه لا يفيهما حقهم ولو بقليل .

    رضاها عنه ينير طريقه وحياته - ويرضى الله عنه - وينال ثواب الدنيا والآخرة ، وقد قرن الله طاعته بطاعة الوالدين .

    ومن هنا كان اختياري لموضوع بر الولدين ودور المسنين ، لأهمية هذا الموضوع في عصرنا الحاضر .

    مشكلة الدراسة : بر الوالدين ودور المسنين
    أسئلة الدراسة .
    01 ما المراد ببر الوالدين ؟
    02 هل بر الوالدين يكون في حياتهما فقط ؟
    03 ما أسباب عدم بر الوالدين ؟
    04 هل هناك علاقة بين بر الولدين ، ودور المسنين ، والوضع الاقتصادي ؟
    05 هل هناك علاقة بين بر الولدين ودور المسنين والعامل الديني ؟
    06 هل هناك دعم لدور المسنين من الدولة ؟

    مصادر المعلومات :
    01 الكتب
    02 وسائل الإعلام : تلفاز ، صحف ، مجلات
    03 زيارات
    04 مقابلات ميدانية للمسنين
    05 الاستبانات

    01 بر الوالدين :
    إن بر الوالدين يعني رعاية الوالدين والإحسان إليهما وطاعتهما ، وعدم إزعاجهما بالقول أو الفعل وعدم عصيان أوامرهما ما دامت في حدود عبادة الله .
    وقد جعل الله تعالى بر الوالدين من الأشياء العظيمة والتي يثاب عليها الإنسان وخاصة إن الوالدين قدما لنا عظيم الرعاية صغارا وكبارا ، ولذا من حقهما أن نعاملهما برفق ولطف ولين في القول والفعل ، ولا نستعمل الألفاظ المزعجة التي تجرح شعورهما . لنرى السرور والبهجة دائما على وجوهما .

    02 بر الوالدين حال حياتهما وبعد وفاتهما :
    إن بر الأبناء لوالديهم إنما يكون في حياتهما وبعد وفاتهما ، فيكون بر الوالدين في حياتهما طاعتهما بالمعروف ومعاملتهما بالحسنى والإنفاق عليهما وخدمتهما ، وعدم استخدام الألفاظ المزعجة التي تجرح شعورهما ويكون البر بعد وفاتهما ، بأكرام أصدقائهما ، والدعاء والاستغفار لهما ، والتصدق عنهما .

    ومن خلال الاستبانة تبين أن نسبة البارين بوالديهم 55% ، وغير البارين 20% ، والذين يقعون بين البر لوالديهم وعدمه 25% .

    03 أسباب عدم البر بالوالدين .
    من خلال اطلاعي ورجوعي إلى الكتب ذات العلاقة بالموضوع ، ومن خلال مشاهداتي فإني أجمل أسباب عدم البر بالوالدين :
    أ*. البعد عن الدين .
    ب*. البيئة المحيطة .
    ج*. الحرية والديمقراطية الخاطئة .
    د*. وسائل الإعلام من خلال نشر الأفكار والثقافة الغربية .

    دور المسنين والوضع الاقتصادي والعامل الديني :
    يعود ظهور هذه الدور بعد الحرب العالمية الثانية ، التي أدت إلى ضياع الكثير من الروابط العائلية وهجرة العائلات من أماكن سكناها إلى مناطق بعيدة ، مما جعلها تعيش حياة الأغراب ، فلم يعد هناك رباط اسري يجمع العائلة ، وبدأ الانحلال العائلي الذي كان سببا من أسباب ظهور مثل هذه الدور ، أما الأسباب المرادفة لذلك فيه :

    01 فقدان المعيل للعائلة مثل الأب أو الابن الكبير ، فأصبحت العائلة بدون معيل لها ، فبدأ الضياع بين أفراد العائلات .
    • تروي إحدى النزيلات في دار المسنين أن سبب قدومها إلى الدار ، هو وفاة زوجها ولم يعد لها سوى أختها ، وهي مشغولة بعملها إلى آخر الليل ، فصارت تعاني الوحدة الأمر الذي أدى إلى مجيئها إلى الدار .

    02 عدم القدرة المادية لمن تبقى على قيد الحياة من إعالة نفسه ، وعدم قدرته على العمل من ناحية ، وضياع كل ما يملك بسبب الحروب ، أو حتى عدم وجود عمل إذا كان قادرا على ذلك .
    03 العامل الديني من أهم الأسباب : فمن خلال زيارتنا لدار المسنين لاحظنا أن نسبة 33% من غير المسلمين .
    04 خلافات المسنين مع أبنائهم وزوجاتهم ، فمن بين القصص التي سمعناها ما حدثتنا به المدعوة " س " أن سبب دخولها هو خلافها مع زوجة ابنها التي رفضت أن تعيش أمه معهم في بيت واحد .
    مما سبق نلاحظ أنه لا بد من وجود حل لهذه المعضلة الإنسانية فكانت بيوت المسنين وبيوت رعاية النساء وبيوت رعاية الأطفال وغيرها من الجمعيات الإنسانية ، ومن خلال الاستبانة نلحظ أن أعمار النزلاء في دور المسنين تقع بين 31-59 سنة أي بنسبة 70% وان 15% في سن 21-30 سنة ، و 15 % في سن 60 سنة فما فوق.

    دور المسنين هل هي ظاهرة صحيحة أم ظاهرة خاطئة ؟
    إن من ينظر إلى هذه الدور فان النظرة الأولى إليها تتفاوت ما بين سلب وإيجاب ، فالإيجاب من باب الرحمة والشفقة ، والسلب من باب الأسف والنكران والجحود ، ولكن يجب أن نحكم العقل فيما نختلف عليه ، وأبين ما يلي :
    01 أن الدور هي الملاذ الوحيد لمن لا معيل له ، أو فقد من يعيله ، وعليه فأنها أصبحت من هذا المنظار واجبة ، ولولاها لكان كبارنا في الشوارع وهذه من إيجابياتها .
    02 إنها ظاهرة حضارية تدل على البلاد الموجودة فيها ، فيها احترام لكرامة الإنسان وسنه ، لان هذا الإنسان أفنى شبابه وضحى بنفسه وقوته في سبيل بلده ، فكان خادما للوطن واصبح الوطن راعيا له عندما كبر وضعف ، وفي هذا درس للشباب ليزيدوا العطاء والتفاني في خدمة بلادهم ، وهم على يقين أن هذا الوطن لهم في كبرهم وضعفهم .
    03 الحل الأسري ، أصبحت الحياة الحديثة مليئة بالمشاغل والأسفار ، فالتنقل من أسباب الحياة للجيل الجديد ، واصبح زواج الأبناء بالأجنبيات والغربيات أمرا واقعا ، وعليه فان الأسرة تصبح خليط بآراء مختلفة ووجهات نظر متباعدة في بعض المواضع ، وكذلك عدم انسجام الأجيال مع بعضها البعض مما يجعل الحياة معا متعذرة ، وعليه أصبحت دور المسنين إحدى الحلول المشرفة والمقبولة أسريا لدى البعض ، ولا يجوز تحريم ما ينفع الناس بقصد التزمت وإقفال العقول ، فهل يكون الحل اسهل أن يكون الرجل مطلقا والزوجة خارج بيت الزوجية ، والأطفال في دور الأيتام ، ولكن يجب اخذ اقل الأضرار والخسائر بدلا من وقوع الكارثة كاملة ، وعليه فأن هذه الدور جيدة ونافعة .
    ومن خلال الاستبانة تبين أن 20% مؤيدون لفكرة دور المسنين ، و 20% غير مؤيدين لفكرة دور المسنين ، و 60% بين مؤيد ومعارض ( متردد ).

    دعم دور المسنين :
    لا بد لهذه الدور من دعم وإشراف قوي وفاعل من المسؤولين والجهات المعنية في هذا الاختصاص ، ويكون الدعم في وجوه مختلفة منها :

    01 الدعم الإنساني : ويكون بتوفير كادر مدرب على المحبة والشفقة ، وحب خدمة الآخرين والمعاملة الإنسانية الطيبة ، يتميزون بالصبر والمحبة ، لا يضعون الأجر المادي همهم الوحيد ، لان لحظة محبة وحنان لا تعادلها دراهم الدنيا ودنانيرها .
    02 الدعم الصحي : ويكون بتوفير الجو الصحي المناسب لمثل هذه الشريحة من الناس ، مع الأخذ بعين الاعتبار الأجواء التي كانوا يعيشون فيها أعمارهم وكذلك الطعام المناسب ؛ لان مثل هذه الأعمار بحاجة إلى نوعية غذاء خاص ، وكشف صحي متواصل ، وتوفير الأدوية المناسبة في الوقت المناسب ؛ كي لا تكون هذه الدور زنزانات قصاص وتعذيب .
    03 الدعم المادي : لا بد من توفير المال اللازم للصرف والإنفاق على هذه الدور ، وأما الدعم الشخصي من أهل النزلاء إذا كانوا قادرين ، وإما من الجمعيات الخيرية والتبرعات والدعم الحكومي فهي صاحبة الشأن في ذلك ، لان لكل مواطن الحق في الرعاية في وطنه ، ويمكن أن تكون مساعدة الحكومة عن طريق فرض ضريبة من جملة الضرائب المفروضة فيكون جزء منها لهذه البيوت التي تأوي آباءنا أو أطفالنا ، وهم من أوصى بهم العلي القدير رب العالمين .

    وتبين من خلال الاستبانة انه للإعلام والرأي العام نسبة 25% في تأثير على دعم ومعاملة المسنين ، ونسبة 15% لعدم قدرة الإعلام والرأي العام للتأثير على دعم دور المسنين ، و 60% بين مؤيد ومعارض لدور الإعلام والرأي العام في معاملة دعم المسنين .



    التوصيات :
    من خلال الاستبانة التي قمنا بها ، والمقابلة الميدانية التي أجريناها مع المسنين خرجنا بالإحصائية الآتية :
    الذكور 25% الإناث 75%
    الأعمار : 21 – 30 15%
    31 – 59 70%
    60 فما فوق 15%


    الرقم من حيث نعم لا بعض الشيء
    01 البارون بوالديهم 55% 20% 25%
    02 المؤيدون لفكرة دور المسنين 20% 20% 15%
    03 تأثير الإعلام والرأي العام في معاملة مع المسنين 25% 15% 60%


    وبناء على ذلك خرجنا بالتوصيات الآتية :
    01 الرجوع إلى كتاب الله وسنة نبيه في التعامل مع الوالدين وكبار السن .
    02 أن يعامل الابن أبويه كما يحب أن يعامل من أولاده .
    03 عدم نشر الفكر الغربي من خلال وسائل الإعلام .
    04 التوعية الهادفة من خلال برامج التلفاز ؛ لبيان كيف يجب أن تكون العلاقة بين الكبار والصغار .
    05 أن تتولى الدولة رعاية المسنين بحيث تلزم أبناءهم بحسن الرعاية وتوجد مأوى لمن ليس له أبناء .
    06 فرض ضريبة أو الاقتطاع من الضرائب المفروضة على المواطن للعناية بدور المسنين .


    استبانة رقم ( 1 )

    أسئلة الاستبانة لدور المسنين :

    01 هل يوجد لديك أبناء ؟

    02 ما ديانتك ؟

    03 ما الظروف التي أدت إلى قدومك إلى هذا المكان ؟

    04 هل يزورك أحد من أقاربك ؟ ومن هم ؟

    05 أتيت إلى هذا المكان برضاك أم رغما عنك ؟

    06 هل تجد راحتك بغض النظر عن الظروف التي أدت لوجودك في هذا المكان أم في البيت الذي كنت تعيش فيه ؟

    07 لو كنت مسؤولا عن هذا المكان هل ستؤيد فكرته أم لا ولماذا ؟

    08 ما أثر العامل الديني في معاملة أبنائك لك ؟


    استبانة رقم ( 2 )

    01 الجنس : ذكر أنثى

    02 العمر : سنة


    03 والدك على قيد الحياة أب أم كلاهما

    04 لك أبناء : نعم لا


    05 أصف علاقتي بوالدي أنها : ممتازة جيدة غير ذلك

    06 اقدر من يحترم والداي : نعم لا


    07 أحبذ دور المسنين : نعم لا

    08 أسمع كلام والداي في الأحوال جميعها : غالباً أحياناً أبداً
    09 يجب احترام المسنين من غير الأقارب : نعم لا

    10 أرفض تدخل والداي بحياتي : غالباً أحياناً أبداً

  7. #7
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    الدولة : غزة فلسطين
    العمر : 68
    المشاركات : 2,005
    المواضيع : 323
    الردود : 2005
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    أثلة استقصائية

    2- استخدام التميمة وأثرها على عقيدة المسلم


    المقدمـة :
    سنتحدث في هذا البحث عن مشكلة كثيرا ما لجأ الناس إليها ، بينما نسوا أن علاج مشاكلهم هذه بأيديهم لا بأيدي هؤلاء العرافين الذين يدعون معرفة الغيب ، وهم لا يفقهون شيئا ، ولكن الناس يتعلقون بأقل أمل لديهم مع جهلهم بدينهم ، وسنتحدث في هذا البحث عن التميمة التي يدعي الناس أنها تحفظ من العين والحسد مثل : الخرزة الزرقاء ، وحذاء الفرس وغيرها ، لأهمية الموضوع أردنا البحث فيه .

    المشكلة :
    مدى تعامل الأفراد مع العرافين واستخدام التميمة وأثرها على عقيدة المسلم .

    أسئلة الدراسة :
    01 ما المقصود بالعرافة والتميمة ؟
    02 ما رأي الدين في العرافة والتميمة ؟
    03 هل هناك آثار سلبية للتعامل مع مثل هذه الخرافات ؟
    04 ما الأسباب التي تدفع الناس إلى التعامل مع العرافين ؟
    05 هل هناك علاقة بين التردد على العرافين والجنس ؟
    06 ما بديل عدم اللجوء إلى العرافين واستخدام التميمة ؟

    المصادر :
    01 الكتب
    02 الاستبانات
    03 المقابلات الشخصية
    04 الصور المرفقة


    المعلومات والبيانات

    معنى العرافة والتميمة :

    العرافة : هي ادعاء معرفة الغيب بأي وسيلة كانت مثل : التنجيم والضرب بالرمل والفتح بالفنجان ، ويكون العراف مدّعِ معرفة الغيب ، ومن أمثلة العرافة ما يفعله المشعوذون الذين يستغلون جهل الناس ويسلبون أموالهم ، فيكذبون عليهم بالنظر في الأبراج والنجوم ويقولون عنه ( حظك اليوم ) ، وادّعاء العرافين الغيب هو ادعاء باطل ، لان الله تعالى وحده اختص بمعرفة الغيب ، وقد حرم الإسلام العرافة وذم فاعلها والذين يلجئون إليها فلا يقبل لهم صلاة أربعين ليلة ، قال صلى الله عليه وسلم : " من أتى عرافا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة " . صحيح مسلم ، باب تحريم الكهانة وإتيان الكهان.

    التميمة : وهي الخرزات التي يعلقها بعض الناس على أولادهم ظنا منهم أنها ترد عنهم أذى العين والنفس ، ومن أمثلتها الخرزة ، وحذاء على سيارة ، أو حذوه حصان على باب منزل معتقدين أنها تجلب النفع أو تدفع الضر ، وقد حرمها الإسلام لأنها توهم الناس أنها تبعد الأذى، وهذا بيد الله تعالى .

    حكم الدين في العرافة والتميمة

    حرم الإسلام العرافة والتميمة وذم فاعلها ، ومن يلجأ إلى العرافين والكهان ومن يصدقهم في ادعاءاتهم ، وسبب التحريم أن العرافة كذب على الله تعالى وعلى الناس ، وابتزاز لأموالهم ، ويترتب عليها كثير من الأضرار الاجتماعية فالدجالون يوقعون بين الناس البغضاء وينشرون الفساد ، ويفرقون بين المرء وزوجه لما يثيرونه من أكاذيب ؛ ليبتزوا بها أموال الناس والأدلة على ذلك كثيرة منها :
    01 قوله تعالى : " وعنده مفاتيح الغيب لا يعلمها إلا هو " . الأنعام آية ( 59 )
    02 قوله تعالى : " قل فمن يملك لكم من الله شيئا إن أراد بكم ضرا أو أراد بكم نفعا " . الفتح آية (11 )
    03 عن عائشة رضي الله عنها أنها سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " إن الملائكة لتنزل في العنان وهو السحاب ، فتذكر الأمر قضي في السماء فيسترق الشيطان السمع فيوحي الشيطان إلى الكهان فيكذبون معه مائة كذبة " . رياض الصالحين ، باب الأمور المنهي عنها ( ص 435 ) .
    04 قال صلى الله عليه وسلم : " من أتى عرافا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة " . صحيح مسلم ، باب تحريم الكهان وإتيان الكهان .
    05 عن أبي داود رضي الله عنه قال : " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لن ينال الدرجات العلا من تكهن أو استقسم أو رجع من سفره تطيرا " ، انظر كتاب شرح العقيدة الطحاوية .
    06 قال صلى الله عليه وسلم : " إن الرقى والتمائم والتوله شرك " ، سنن أبي داود ، كتاب الطب ، باب في تعليق التمائم .


    الآثار السلبية المترتبة على التعامل مع العرافين

    إن لهذه الظاهرة آثار سلبية عديدة تعود على الفرد والمجتمع بالضرر ، ومعظمها بسبب جهل العامة وقلة وعيهم وتمسكهم بدينهم وعقيدتهم ، وهذه الآثار السلبية كثيرة منها :
    01 تزعزع عقيدة المسلم : تؤدي هذه الخرافات والتعامل معها والتصديق بها إلى تشويش عقيدة المسلم مما يراه .
    02 ابتزاز أموال المسلمين : يؤدي التعامل مع العرافين إلى سلب وابتزاز أموال الناس الذين يتعاملون معهم ، دون تحقيق فائدة مرجوة .
    03 انتشار البغضاء والفساد بين الناس : إن معظم الذين يتعاملون مع العرافين يكون غرضهم الرئيس الإفساد وإيقاع الكره بين المرء وزوجه ، وبين الأقارب حسدا من عندهم .


    الأسباب التي تدفع الناس للتعامل مع العرافين

    هناك عوامل عديدة تدفع الناس للتعامل مع العرافين وتعليق التمائم ؛ لان معظمهم اصبح يعتقد أن هذه البدع قد تستطيع نفعهم أو إبعاد الضر عنهم ومنها :
    01 قلة الوازع الديني : وهذا يكثر فيما تشاهده من ضعف الإيمان وشخصية الناس المتعاملين مع هؤلاء المشعوذين .
    02 الجهل : عدم معرفة الناس للأضرار السلبية الناتجة عن تعاملهم مع هؤلاء الكهنة .
    03 قلة التوعية : يقع العبء الكبير على الجهات المعنية التي لم تزد جهودها لمواجهة هذا الضرر الذي يشملنا جميعا .
    04 تغلب العاطفة على العقل : تكثر مشاهدة هذا الأمر عند النساء اللواتي يتعلقن بأقل واضعف أمل ، لتحل مشكلة من المشاكل التي تواجههم في الحياة اليومية .
    05 وقوع بعض الناس في مشاكل متعددة ومستعصية تدفعهم للتعامل مع مثل هذه الخرافات : إن وقوع كثير من الناس في مشاكل متعددة وتعرضهم لضغوط مختلفة ، مع ضعف الوازع الديني تدفعهم إلى التعامل مع مثل هذه الخرافات في سبيل البحث عن حل سريع للخروج من هذه المشاكل .


    أثر الجنس في التردد على العرافين

    من خلال الاستبانات التي تم توزيعها على ( مجتمع الدراسة ) تبين لنا أن لفارق الجنس ( ذكر ، أنثى ) تأثير كبير في التردد على العرافين ، فتفكير النساء يعتمد في الأغلبية على العاطفة ، متجاهلات العقل والتفكير السليم ، ولكن تفكير الرجال يختلف تماما ، فهو يعتمد على التفكير المنطقي السليم الذي يبحث عن مصلحة الشخص، ولا يتعلق الا بأمل مؤكد.


    البديل عن اللجوء إلى العرافين
    لقد من الله علينا بالإسلام النعمة العظيمة التي ارتضاها الله لنا والتي أخرجت الناس من الظلمات إلى النور .
    قال تعالى : " اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا " ، هذا الدين القائم على توحيد الألوهية وتوحيد الربوبية وتوحيده في أسمائه وصفاته ، يدل دلالة قاطعة على أن النفع والضر بيد الله تعالى ، الذي بيده ملكوت السماوات والأرض وهو على كل شيء قدير .
    فهو سبحانه الواحد الأحد الفرد الصمد ، الذي لم يلد ولم يولد ، الضار والنافع والمحي والمميت والرازق والمعطي والمانع .
    أبعد هذا كله يقع وللأسف الشديد كثير من الناس في مصائد الشيطان ، الذي يدفعهم إلى التعامل مع خرافات ومشعوذات انتشرت بين الناس ، فكان منهم من يحمل لوائها ويدعو إليها مستغلين جهل الناس وضعف إيمانهم ، ونسوا أن الأمر بيد الله تعالى وأن هؤلاء المشعوذين لا يملكون لأنفسهم ولا لغيرهم ضرا ولا نفعا .
    ألم يسمعوا قوله تعالى : " قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون " ، سورة التوبة ( آية 51 ) .
    إذاً فعلينا أن نعتقد أن الأمر بيد الله تعالى وانه لا يصيبنا الا ما كتب الله لنا ، وأن نتوكل عليه حق التوكل بأن نأخذ بالأسباب ، ثم نتوكل عليه ونترك النتائج إليه ، فليس للإنسان أن يشكو الفقر وهو قاعد عن العمل ثم يقول هذا ما كتب الله لي وعليه أن يتوجه إلى الله بالدعاء في الرخاء والشدة ، لأنه من تعرف إلى الله في الرخاء فإن الله تعالى يتعرف عليه في الشدة ، فيستجيب دعاءه ويفرج كربته وهمه . وقد ورد في القرآن الكريم والسنة الشريفة أدعية كثيرة على لسان الأنبياء في أبواب مختلفة منها لسعة الرزق وقضاء الدين ومنها عند الخوف والكرب ومنها عند حدوث الجفاف ……… الخ .
    وبعد فإن المطلوب من الإنسان أن يرضى بقضاء الله وقدره في أموره كلها فيشكر الله تعالى في السراء والضراء ، وإذا أراد أن يسال أو يستعين ، فلا يسأل إلا الله ولا يستعين الا بالله ، والحديث الذي يبين ذلك معروف ومشهور ، ومع هذا أيضا على الإنسان أن يعي أنه في دار ابتلاء وامتحان وعليه أن يتحلى بالصبر والشكر لما يصيبه ؛ لأنه ما من شيء يحدث إلا بأمر الله تعالى ، قال الله تعالى : " واستعينوا بالصبر والصلاة " .
    أبعد هذا كله يلجأ إلى عراف أو مشعوذ يدعي أنه يضر وينفع ، وهو مخلوق لا يملك من أمره شيئا أو يعلق تميمة معتقدا أنها تدفع عنه حسدا أو ضرا ، وهي قطعة جامدة لا حياة فيها ، قال صلى الله عليه وسلم : " تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا كتاب الله وسنتي ".

    الاستنتاجات والتوصيات

    من خلال بحثنا واستقصائنا هذا استنتجنا ما يلي :
    01 أن هناك فئة لا يستهان بها تلجأ إلى التعامل مع العرافين واستخدام التميمة .
    02 أن لجوء هؤلاء الناس إلى مثل هذه الخرافات يعود بالدرجة الأولى إلى جهلهم بالدين وضعف الإيمان .
    03 أن نسبة المتعاملين من النساء مع العرافين واستخدام التميمة اكثر بكثير من نسبة الرجال ، ويعود ذلك إلى الأسباب التالية :
    - عاطفة المرأة التي تغلب على عقلها في كثير من الأحيان .
    - انتشار الأمية والجهل بين النساء أكثر من الرجال .
    04 إن للمستوى الثقافي والعلمي أثرا كبيرا في مدى التعامل مع العرافين ، فالأشخاص الذين يتمتعون بثقافة عالية لا يلجئون إلى مثل هذه الخرافات .
    05 إن للتعامل مع مثل هذه الخرافات وخاصة اللجوء إلى العرافين آثارا سلبية مدمرة على عقيدة الشخص وحياته الاقتصادية والاجتماعية ، مع العلم أن نسبة 12% من مجتمع الدراسة ترى أن اللجوء إلى العرافين يجلب نفعاً ويدفع ضرا .

    ونوصي بما يلي :
    01 ضرورة التوعية بمختلف وسائل الإعلام حول مخاطر التعامل مع مثل هذه الخرافات.
    02 ضرورة قيام وزارة الأوقاف من خلال خطبة الجمعة والوعظ والإرشاد ، لتنقية عقيدة المسلمين من مثل هذه الخرافات وبيان زيفها وبطلانها .
    03 ضرورة قيام الأجهزة الأمنية بملاحقة هؤلاء المشعوذين ، وتقديمهم للقضاء ، لينالوا العقاب الرادع ليكونوا عبرة لغيرهم .
    04 توزيع النشرات المتخصصة التي تكشف أساليب هؤلاء المشعوذين للناس .
    05 التأكيد على توعية النساء وبخاصة ربات البيوت ( ذوات الثقافة المتدنية ) من خلال برامج تلفزيونية ، وإذاعية هادفة حول الآثار السلبية ، التي تنتج عن التعامل مع المشعوذين وتعليق التمائم .
    الملاحـق
    الصورة الأولى :
    بعد لقائنا مع شخص حصلت معه حادثة ضياع سيارته ، فلجأ إلى عراف وحصل بينهما الحديث التالي :
    الشخص : لقد ضاعت مني سيارة في العقبة وأريد منك أن تجدها لي .
    العراف : أجدها لك مقابل 500 دينار .
    الشخص : موافق
    العراف : بعد أن قام بشعوذته ، أنها موجودة في طريق عمان ، وأنا أشاهدها الآن أمامي ، وبعد مرور ليلة من غياب السيارة تلقى الشخص مكالمة من الشرطة تدله على مكان السيارة في مكان غير الذي دله عليه العراف .
    وفي صباح اليوم التالي ذهب الرجل إلى العراف ، وطلب إليه أن يذهب معه ليحضروا السيارة ، فرفض بشدة قائلا : اذهب وحدك .
    فتظاهر بالذهاب واستدعى الشرطة ، الذين كانوا ينتظرونه ، ومن ثم تم القبض على المشعوذ .

    الصورة الثانية :
    في حارة من حارات الرصيفة ، غلبت عاطفة امرأة على عقلها بعد أن كانت مترددة في الذهاب إلى عراف ظانة أنه يستطيع حل مشكلتها ، وهي العقم ، فذهبت إليه دون علم زوجها، وطلب منها مبلغا - رفضت أن تذكره - مقابل حل مشكلتها ، ثم أعطاها حجابا مدعيا أنه سيساعدها في حل مشكلتها ، وان هذا الحجاب من سادة الجن ، فأخذته واستعملته كما أمرها ، وبعد أن شعرت انه سوف يسلب أموالها دون فائدة ، أخبرت زوجها بالأمر فذهب إلى مركز الشرطة ، واخبرهم القصة فقبضوا على المشعوذ ، وكان مكانه السجن بعد أن اعترف بعدم تصديقه شخصيا لهذه الخرافات التي يدعيها .


    من مقابلات مع بعض الأشخاص
    أسئلة مطروحة :
    1) ما الآثار السلبية التي تنتج عن التعامل مع مثل هذه الخرافات (العرافين واستخدام التميمة ) ؟
    أ*. خسارة الأموال : إن الذي يذهب إلى العرافين يدفع أموالا كثيرة دون فائدة مرتجاة نتيجة جهله وقلة إيمانه .
    ب*. حدوث نزاعات ومشاكل بين الناس : يؤدي الذهاب إلى العرافين إلى شك الناس ببعضهم البعض وحدوث خلافات بينهم .
    جـ. التشوش الفكري : إن الذي يذهب إلى العرافين يعتقد أن نفسيته قد ارتاحت من عبء كبير ، وبعد مرور فترة يفاجئ بأن مصيبته لم تُحل .
    د*. الحقد والكراهية بين الأقارب .

    2 ما العوامل التي تدفع الناس إلى التعامل مع العرافين واستخدام التميمة ؟
    أ*. الجهل
    ب*. قلة الوازع الديني : وهو عدم إيمانهم بالله إيمانا كاملا ، واعتقادهم بوجود شيء آخر يجلب نفعا ، أو يدفع ضرا غير الله تعالى .
    جـ. حب الناس لمعرفة الغيب والمستقبل ، الذي لا يعلمه الا الله ، وباعتقادهم أن العرافين يملكون المعرفة في هذه الأمور .
    د. كثرة المشاكل اليومية التي يتعرض لها الناس تدفعهم إلى الذهاب للعرافين لحل مشاكلهم .

    ملحوظة : هناك مقابلات اخرى لم يتسع المجال لذكرها .


    استبانة رقم (1)
    مدى تعامل الأفراد مع العرافين ، واستخدام التميمة وأثرها على عقيدة المسلم

    الرقم السؤال نعم لا أحيانا
    01 هل تعرف معنى التميمة ؟
    02 هل سبق لك وان تعاملت مع عرافين ؟
    03 إذا رأيت شخصا يتعامل مع عرافين ، هل تشجعه على ذلك ؟
    04 هل تؤمن بوجود شيء يجلب نفعا أو ضررا غير الله تعالى ؟
    05 هل تعتقد أن الذهاب إلى العراف يحل المشكلة ؟
    06 هل رأيت أشخاصا يعلقون تميمة ؟
    07 هل فارق المستوى الثقافي والعلمي له دور في تعامل الناس مع هذه الخرافات ؟
    08 هل ترى أن لجوء النساء إلى العرافين اكثر من الرجال ؟



    قائمة بالأعمال التي قامت بها المدارس المشاركة في الاستقصاء في
    مبحث التربية الإسلامية

    الرقم عنوان الاستقصاء اسم المديرية المدرسة اسم المشرف اسم المعلم
    01 الاقتباس من الغرب عمان /1 خالد بن الوليد داود الهرش حاتم عامر
    02 بر الوالدين ودور المسنين عمان /2 الصويفية للبنات خليل ابو العسل مي خصاونة
    03 قلة الاهتمام بالمسنين = = = =
    04 الإسلام والتأمين = = = =
    05 تكريم المرأة في ظل الإسلام وهضم حقوقها في ظل المجتمع = = = =
    06 الطلاق = = = =
    07 اهتمام الإسلام بتنقية العقيدة الإسلامية من الخرافات الرصيفة جابر بن حيان الأساسية احمد مسعود احمد البطوش
    08 ضعف الطلاب في تلاوة القرآن الكريم = = = =
    09 اهتمام الإسلام بالبيئة = = = =
    10 الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر = = = =
    11 لباس المرأة المسلمة = = = =
    12 الغش في حياتنا = اليرموك الثانوية = فيروز الشيشاني
    13 الشباب المسلم والموضة = = = =
    14 الطلاق = = = =
    15 المعاق وكيفية التعامل معه = = = =
    16 التلوث = = = =


    ( انتهى بحمد الله تعالى )

المواضيع المتشابهه

  1. القصة في تدريس التربية الإسلامية
    بواسطة فريد البيدق في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-06-2012, 08:31 PM
  2. الوسائل التعليمية في تدريس التربية الإسلامية
    بواسطة عطية العمري في المنتدى الإِعْلامُ والتَّعلِيمُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 06-04-2009, 09:34 AM
  3. من طرق تدريس التربية الإسلامية
    بواسطة عطية العمري في المنتدى الإِعْلامُ والتَّعلِيمُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-04-2006, 08:20 PM
  4. أطفالنا في ظل التربية الإسلامية ( منقول )
    بواسطة عطية العمري في المنتدى الإِعْلامُ والتَّعلِيمُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-10-2005, 09:20 AM
  5. توجيهات عامة في تدريس مادة التربية الإسلامية ( منقول )
    بواسطة عطية العمري في المنتدى الإِعْلامُ والتَّعلِيمُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 18-10-2005, 10:02 AM