أحدث المشاركات
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 19 من 19

الموضوع: رقص الذكريات

  1. #11
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,573
    المواضيع : 190
    الردود : 7573
    المعدل اليومي : 1.44

    افتراضي

    أخي محمد
    ها أنا أجدك رائعا أكثر من القصيدة رغم روعتها...
    وأتمنى أن تكون أيامك كلها أعيادا لترقص ونرقص معك
    رقص الذكريات ...
    وما ذكرته يا أخي الحبيب , أنت تعلم إنني قاطعت ذاك المنتدى فما عدت أكتب أو أعلق فيه...
    وعتبي على من ثبت القصيدة هناك ( وأخص منهم أخي العزيز أنس ) دون أن يشير لوخزاتها التي شذبتها بدماثة خلقك الرائع وقلمك المبدع...
    تقبل أخي تحياتي , ولو كان بيدي هنا لثبتها لك , خاصة وإن بعض الأنامل التي ثبتتها هناك هي بيننا , فوالله ليس أقل من التثبيت تقديرا للقصيدة أولا وتقديرا لشاعر مبدع متألق متمكن ثانيا. وإن لم تثبت فهي مثبتة كما أنت في قلوبنا.

  2. #12
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,256
    المواضيع : 1080
    الردود : 40256
    المعدل اليومي : 6.49

    افتراضي

    بعيداً عن هذه الحوارات الجانبية أجدني أشيد بالقصيدة جداً وبشاعرية أخي الشاعر المبدع محمد المختار ، وكنت في قراءتي الأولى أهم بالإشارة إلى بعض ما لاحظت على القصيدة فوجدت الأخ عادل قد بادر إلى جل ذلك بارك الله به.

    وربما لي بعض الملحوظات على القصيدة بعد التعديل إن أذنت لي:

    أرخى الأصيل على السماء وشاحه **** وإذا الروى فـي غيمـه تتجسـد
    أظن الفاء هنا أنسب للتركيب والمعنى إما سببية أو فجائية

    بيـن التـلال الحالمـات تآلفـت **** صور الجمـال ملاحـم تتعـدّد
    أرى النصب هو حقها هنا لا الرفع (تآلفت صورُ الحياة ملاحماً) باعتبار ضرورة شعرية في تنوين ملاحم.

    أرنو إلى تلك البقـاع ومـن بهـا *** أرق الجفـون ملـوع ومسهَّـد
    بل ملوعاً ومسهداً نصب على الحالية. وعليه تختل حركة الروي.

    كل الروى حولي تكاتـل طيفهـا **** وتحولت ملكـا بوصلـك يوعـد
    أظنك تريد هنا (وعد يعد وعداً) لا (توعد يوعد أو يتوعد وعيداً)






    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13

  4. #14
    الصورة الرمزية محمد المختار زادني شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 1,230
    المواضيع : 143
    الردود : 1230
    المعدل اليومي : 0.24

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حوراء آل بورنو مشاهدة المشاركة
    و هل كالرضا !
    حياك ربي كم راقت لي معزوفتك هذه .
    كل التقدير لك .
    شكرا لمرورك أختي الكريمة
    حياك الله وزادك علما وأدبا

    هذه قصيدة قديمة جدا كتبت في الثمانينيات من القرن الماضي
    ومازالت تعجب قارئها رغم مابها من هنات خدمتني كثيرا ...

    تعرفت من خلالها على أفذاذ مثل الدكتور سمير العمري
    وأخي عادل العاني وأنس الحجار وأختي أسماء حرمة الله
    وكثير من الأحبة ... وهاهي تثير إعجابك

    لك أجمل تحياتي

  5. #15
    الصورة الرمزية محمد المختار زادني شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 1,230
    المواضيع : 143
    الردود : 1230
    المعدل اليومي : 0.24

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. سمير العمري مشاهدة المشاركة
    بعيداً عن هذه الحوارات الجانبية أجدني أشيد بالقصيدة جداً وبشاعرية أخي الشاعر المبدع محمد المختار ، وكنت في قراءتي الأولى أهم بالإشارة إلى بعض ما لاحظت على القصيدة فوجدت الأخ عادل قد بادر إلى جل ذلك بارك الله به.
    وربما لي بعض الملحوظات على القصيدة بعد التعديل إن أذنت لي:
    أرخى الأصيل على السماء وشاحه **** وإذا الروى فـي غيمـه تتجسـد
    أظن الفاء هنا أنسب للتركيب والمعنى إما سببية أو فجائية
    بيـن التـلال الحالمـات تآلفـت **** صور الجمـال ملاحـم تتعـدّد
    أرى النصب هو حقها هنا لا الرفع (تآلفت صورُ الحياة ملاحماً) باعتبار ضرورة شعرية في تنوين ملاحم.
    أرنو إلى تلك البقـاع ومـن بهـا *** أرق الجفـون ملـوع ومسهَّـد
    بل ملوعاً ومسهداً نصب على الحالية. وعليه تختل حركة الروي.
    كل الروى حولي تكاتـل طيفهـا **** وتحولت ملكـا بوصلـك يوعـد
    أظنك تريد هنا (وعد يعد وعداً) لا (توعد يوعد أو يتوعد وعيداً)
    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    السلام عليك ورحمة الله وبركاته أيها العمري الأصل

    اعذرني إن كنت تأخرت كل هذه المدة فقد ساعد اختفاء القصيدة

    ذاكرتي على نسيانها حتى هذا اليوم ومازلت أنهل من علمك وهاهي

    القصيدة بعد التعديل:

    أرخى الأصيل على السماء وشاحه فإذا الروى في غيـمه تتجـسـد
    حيـن اكتست كل البطاح وكللـت قمـم الجبـال بعسجد يتـوقـد
    ثـم أختفى قـرص الذكا وتسابغت كتـل الضباب على الربى تتلـبـد
    ومضى سكون الليل ينشر صمتـه والكائنات بشـدوهـا تتـهجـد
    بين التلال الحالـمـات تآلـفـت صـور الجمال ملاحم وقصائـد
    البدر ينشـر في الضباب خيوطـه والنهـر حين يلمـها تتـرافـد
    والدوح تحت الطـل بـان كأنـه بطـل لسـاعة مجـده يـتـزود
    طافت على "الدفلى" تهفهف حلمـها رسـل النسيم لعطرها تتـوافــد
    والمـوج يهمـس للرصافـة سره فتجيب داعي سـره وتـعـاهـد
    أصغي إلـى رجع الصـدى فأخاله شبـابة صوب الغـدير تـزغـرد
    فكأنما حشد الخيـال بديـعـــه في بيـت شعـر جـاده متعـبـد
    وكأنما حشر السنـاء جمــوعـه في موكـب فيـه البدور توالــد
    ترنيمـة المضنى تداعب نـايــه تشجـي مقاما " للصبـا " يتنهـد
    وصبابتي بالشجـو تغمـرني قـوا فيها بلحــن دافــئ يـتـردد
    فكـر يمـوج بها الخيـال كلوحـة رسمـت بغيم ينـجـلي ويعـاود
    أرنو إلى تلك البقـاع ومـن بهـا والشوق يعصف بالضلوع ويرعدُ
    إني ذكرتك كي أعلـل غربـتـي والبعـد والشوق المـرير شـواهد
    كل الروى حولي تكاتـل طيـفـها وتحـولت شبحا بصدِّكِ يـوعـدُ
    والقلـب في سغب يعالـج همــه كيف انبرى طربا بذكرك ينشــد
    مالي وللشعـر الجميـل أقــوله لولا ضـرام ملهـب مـتـجـدد
    بيتـي بـودك كـان ملجـأ طالب نور المعارف إذ ترام فيـقـصــد
    عجبا لقلبـك كيـف رام مـذلتـي فمشـاعري خـدم وهجرك سيـد
    البعـد هـدم مـا بنيـت ورابنـي منك التبـرم أن يقـال تشــردوا
    يـا غيمتي السمراء منك نضارتي منك الشبــاب المزهـر المتورد
    ياخلتي الخرقاء منك توهجـي منك الشهـاب الملهـب المتوقد
    أحيا وليتك نـار شـمعة معزلي في غربة ليـلاء يعتمها الـغـد
    أحيا وليتـك نسمة طـردت بها ريـح الصبـا رمض الهجير فيبرد
    أحيا وقد فرغت يدي وأنـا الذي في الناس كانت لي الفضـائل واليد
    أحيا كمن جـرح الكبائر كلـها كضحيـة للـرعب حين تـطارد
    إن عشت مغتربا فما نصبي سـوى لغد بقـربك أرتجـيه ويـبعـد
    ولئن فنيت يظـل ذكرك في البلى زادي ومـا يخشـى البـلى متزود
    عجبـا لقلبك كـيف أنكـر ودنا وغدا بصـدك جـاحدا يتـشـدد
    وعجبت كيف نسيت صفـو مودة هـانت بهـا محن مضت وشـدائد
    أو بعد مـا هجـر الشباب حدائقي تعيا الغصـون بجـدعـها المتجرد
    أو بعـد ما حار الشـراع بزورقي خلُقَتْ مجـاديفي وكـلَّ مسـاعد
    سأعيش للذكرى وأشـرب أدمعـي ولـرب طـول بعادنا لـك أفـيد
    فالذكريات تـروقنـي رقصـاتهـا تعطـي خيـالي لـونـه المتفـرد
    لهفي على أحباب أمس بما نســوا ولقد رضيت بمـا يجيء به الغـد


    تقبل تقديري وعبارات محبتي

  6. #16
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    المشاركات : 2
    المواضيع : 0
    الردود : 2
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي

      أخي زادني
      لله درك ما أرق وأعدب شعرك وأسلس قافيتك والله انك لفخر لهدا البلد وللأمة العربية كافة فلا فض فوك

    • #17

    • #18
      الصورة الرمزية محمد المختار زادني شاعر
      تاريخ التسجيل : Sep 2005
      الدولة : المملكة المغربية
      المشاركات : 1,230
      المواضيع : 143
      الردود : 1230
      المعدل اليومي : 0.24

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن ربوب مشاهدة المشاركة
      أخي زادني
      لله درك ما أرق وأعدب شعرك وأسلس قافيتك والله انك لفخر لهدا البلد وللأمة العربية كافة فلا فض فوك
      أخي عبد الرحمن

      حللت أهلا ونزلت سهلا بين أهلك وأحبابك في واحة الخير

      ننتظر مايجود به قلمك ولك الشكر على مرورك اللطيف
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    • #19
      الصورة الرمزية محمد المختار زادني شاعر
      تاريخ التسجيل : Sep 2005
      الدولة : المملكة المغربية
      المشاركات : 1,230
      المواضيع : 143
      الردود : 1230
      المعدل اليومي : 0.24

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد مكاوي مشاهدة المشاركة
      جميل هذا انص
      يعجبني الذي يملك ناصية لغته
      وعنان رؤاه
      مودتي
      أهلا بك أخي الحبيب

      وأشكرك على مرورك الكريم

    صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

    المواضيع المتشابهه

    1. رقصُ الذكريات
      بواسطة فتون حسين سلمان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 24
      آخر مشاركة: 13-07-2016, 10:05 PM
    2. لا رقص ولا أنفاس لكِ
      بواسطة علي سعد في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 17-09-2007, 10:01 PM
    3. رقص نـانسي .. و صـرختي
      بواسطة لحظة صدق في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 17
      آخر مشاركة: 07-12-2004, 07:31 AM