ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
يوم حافل. [ الكاتب : ناديه محمد الجابي - المشارك : بشرى العلوي الإسماعيلي - ]       »     حوار مع النفس [ الكاتب : حسين محسن الياس - المشارك : حسين محسن الياس - ]       »     غرفة .... الــتــفــشـــــش [ الكاتب : مازن لبابيدي - المشارك : بشرى العلوي الإسماعيلي - ]       »     لَقَدْ جَرَّدْتُهَا لُغَةً [ الكاتب : عبده فايز الزبيدي - المشارك : عبده فايز الزبيدي - ]       »     ماذا يصنع مثلي ..؟ [ الكاتب : محمد ذيب سليمان - المشارك : عبده فايز الزبيدي - ]       »     سرب القطا [ الكاتب : ثامر عبد المحسن العراقي - المشارك : ثامر عبد المحسن العراقي - ]       »     سفينة الأحزان [ الكاتب : محمد الفاضل - المشارك : محمد الفاضل - ]       »     و مازال عطرها في قمصاني ..!! [ الكاتب : أحلام المغربي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     سقط سهوا. [ الكاتب : ناديه محمد الجابي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     الحب يتكــلم ..؟ [ الكاتب : الفرحان بوعزة - المشارك : الفرحان بوعزة - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > الشِّعْرُ الفَصِيحُ

الثعلب ومالك الحزين

الشِّعْرُ الفَصِيحُ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 19-08-2017, 04:54 PM   #1
الثعلب ومالك الحزين


قصيدة لأحبتي الأطفال

أحضر الثعلبُ يوما
في صباحٍ فأسَ طين

قاصدا نخلة طيرٍ
فوقها عشٌ حصين

تحتمي الأفراخ فيه
من أيادي العابثين

حمل الفأس ونادى
مالكَ الطير الحزين

أعطني فرخا وإلا
كنت ضمن القاطعين

ضعف الطير وألقى الفرخ
قربانا بدين

وتمادى في غواه
ثعلب الغاب اللعين

كلما جاع أتاهم
يطلب الغالي الثمين

منذ ذاك اليوم سمي
ذلك الطير الحزين

فأتى يوما غراب
من طيورٍ عارفين

وشكى المحزونُ هما
جرحه لا يستكين

لا تخف ياطير واسمع
إن فأس الغدر طين

قل له إن جاءك اقطع
إن نخلي لمتين

قالها الطير وجن الثعلب
الوغد السمين

ضرب النخلة حمقا
فتفت الفأس الكمين

خدعة الثعلب خابت
بعد عربونٍ ثمين

إن عقل المرء ينجي
من حبال الطامعين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

فتنةٌ تلبس سحرا أرهقت قلبيَ البكر وطارت فاستوى

  رد مع اقتباس
قديم 19-08-2017, 08:43 PM   #2
معلومات العضو
قلم مشارك

No Avatar


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شاهر حيدر الحربي مشاهدة المشاركة
قصيدة لأحبتي الأطفال

أحضر الثعلبُ يوما
في صباحٍ فأسَ طين

قاصدا نخلة طيرٍ
فوقها عشٌ حصين

تحتمي الأفراخ فيه
من أيادي العابثين

حمل الفأس ونادى
مالكَ الطير الحزين

أعطني فرخا وإلا
كنت ضمن القاطعين

ضعف الطير وألقى الفرخ
قربانا بدين

وتمادى في غواه
ثعلب الغاب اللعين

كلما جاع أتاهم
يطلب الغالي الثمين

منذ ذاك اليوم سمي
ذلك الطير الحزين

فأتى يوما غراب
من طيورٍ عارفين

وشكى المحزونُ هما
جرحه لا يستكين

لا تخف ياطير واسمع
إن فأس الغدر طين

قل له إن جاءك اقطع
إن نخلي لمتين

قالها الطير وجن الثعلب
الوغد السمين

ضرب النخلة حمقا
فتفت الفأس الكمين

خدعة الثعلب خابت
بعد عربونٍ ثمين

إن عقل المرء ينجي
من حبال الطامعين

رائعة جداااا

والجميل فيها وفيك
أن ذكرتنا بأيام جميلة في الحياة

أيام الطفولة وأناشيدها الرائعة

امتعتنا واسعدتنا اسعدك الله

اكرر إنها ممتعة جداااا




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 19-08-2017, 08:45 PM   #3
معلومات العضو
شاعر

No Avatar


وأنا ..الطفلُ الفطينْ
...................للحُصيني لا ألينْ
أسألُ العقلَ.. بعقلي
................في أموري أستعينْ
بأمانٍ عشتُ حرّاً
................رابط الجأش مَكينْ
إنما الثعلبُ لصٌّ
...............ماكِرٌ والسيْفُ طينْ
لن أبالي لو أتاني
.............يطلبُ الشيء الثمينْ
سوفَ أرْميهِ بعزمي
.............وَلَه لا.. لنْ أسْتكينْ


كم جميلٌ يا صديقي
.........وابق في حصْن حَصينْ




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 19-08-2017, 10:27 PM   #4
معلومات العضو
شاعر

No Avatar


جميلة من جميل ذكرتنا بأيام الطفولة وقصيدة شوقي رحمه الله التي ما زلت أحفظها من زمن الابندائية والتي يقول في فيها:

برز الثعلبُ يوما
................................ً في شعار الواعِظينا
فمشى في الأرضِ يهدي
................................... ويسبُّ الماكرينا
ويقولُ : الحمدُ للـ
..................................... ـهِ إلهِ العالمينا
يا عِباد الله، تُوبُوا
................................ فهْوَ كهفُ التائبينا
وازهَدُوا في الطَّير، إنّ الـ
............................ ـعيشَ عيشُ الزاهدينا
واطلبوا الدِّيك يؤذنْ
.............................. لصلاة ِ الصُّبحِ فينا
فأَتى الديكَ رسولٌ
................................ من إمام الناسكينا
عَرَضَ الأَمْرَ عليه
.............................. وهْوَ يرجو أَن يَلينا
فأجاب الديك : عذراً
................................ يا أضلَّ المهتدينا
بلِّغ الثعلبَ عني
..........................عن جدودي الصالحينا
عن ذوي التِّيجان ممن
............................... دَخل البَطْنَ اللعِينا
أَنهم قالوا وخيرُ الـ
............................. ـقولِ قولُ العارفينا
مخطيٌّ من ظنّ يوما
................................... أَنّ للثعلبِ دِينا


تحياتي وصادق الود شاعرنا المجيد....وأشكرك لما أمتعتنا به من سحر البيان...



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-08-2017, 09:54 AM   #5


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد بن محمد عطية مشاهدة المشاركة
رائعة جداااا

والجميل فيها وفيك
أن ذكرتنا بأيام جميلة في الحياة

أيام الطفولة وأناشيدها الرائعة

امتعتنا واسعدتنا اسعدك الله

اكرر إنها ممتعة جداااا


تسلم أستاذي الحبيب ورأيك أسعدني جدا وجعلني أفكر في إعادة الكرة وتراثنا الريفي غني جدا بالحكايا وهذه إحدى القصص التي سمعتها من أمي طفلا



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-08-2017, 09:55 AM   #6


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد المعطي مشاهدة المشاركة
وأنا ..الطفلُ الفطينْ
...................للحُصيني لا ألينْ
أسألُ العقلَ.. بعقلي
................في أموري أستعينْ
بأمانٍ عشتُ حرّاً
................رابط الجأش مَكينْ
إنما الثعلبُ لصٌّ
...............ماكِرٌ والسيْفُ طينْ
لن أبالي لو أتاني
.............يطلبُ الشيء الثمينْ
سوفَ أرْميهِ بعزمي
.............وَلَه لا.. لنْ أسْتكينْ




كم جميلٌ يا صديقي
.........وابق في حصْن حَصينْ





البديهة الحاضرة وجمال القلب دائما ما يسبقوك إلينا أخي الغالي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-08-2017, 10:01 AM   #7


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد وشاحي مشاهدة المشاركة
جميلة من جميل ذكرتنا بأيام الطفولة وقصيدة شوقي رحمه الله التي ما زلت أحفظها من زمن الابندائية والتي يقول في فيها:

برز الثعلبُ يوما
................................ً في شعار الواعِظينا
فمشى في الأرضِ يهدي
................................... ويسبُّ الماكرينا
ويقولُ : الحمدُ للـ
..................................... ـهِ إلهِ العالمينا
يا عِباد الله، تُوبُوا
................................ فهْوَ كهفُ التائبينا
وازهَدُوا في الطَّير، إنّ الـ
............................ ـعيشَ عيشُ الزاهدينا
واطلبوا الدِّيك يؤذنْ
.............................. لصلاة ِ الصُّبحِ فينا
فأَتى الديكَ رسولٌ
................................ من إمام الناسكينا
عَرَضَ الأَمْرَ عليه
.............................. وهْوَ يرجو أَن يَلينا
فأجاب الديك : عذراً
................................ يا أضلَّ المهتدينا
بلِّغ الثعلبَ عني
..........................عن جدودي الصالحينا
عن ذوي التِّيجان ممن
............................... دَخل البَطْنَ اللعِينا
أَنهم قالوا وخيرُ الـ
............................. ـقولِ قولُ العارفينا
مخطيٌّ من ظنّ يوما
................................... أَنّ للثعلبِ دِينا


تحياتي وصادق الود شاعرنا المجيد....وأشكرك لما أمتعتنا به من سحر البيان...


فارس الواحة الهمام ممتن جدا لتعليقك الرائع وأحسن مايميز أدب الطفل الوضوح والبساطة

العجيب أن هذه القصيدة لشوقي على نفس قافيتي ووزني بل توجد كلمات مشتركة


لك كل الحب والاحترام



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة