ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
الثعلب ومالك الحزين [ الكاتب : شاهر حيدر الحربي - المشارك : شاهر حيدر الحربي - ]       »     بين الخائن والتمثال [ الكاتب : هَنا نور - المشارك : هَنا نور - ]       »     شظايا الماء [ الكاتب : زاهية - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     الــمــــلاك [ الكاتب : محمد سمير السحار - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     رسالة فضائية [ الكاتب : عماد هلالى - المشارك : عماد هلالى - ]       »     لقاء يتيم!!!! [ الكاتب : د. سلطان الحريري - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     الاستنصار بالدعاء وعشر ذي الحجة [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     مراحل النمو العقلي [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     نظرات .. من ثقب ذاتي ! [ الكاتب : ياسر سالم - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     اليأس والأمل [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > الشِّعْرُ الفَصِيحُ

هل ظل قدسُ سمائنا يتقلبُ ؟

الشِّعْرُ الفَصِيحُ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 09-05-2003, 02:14 AM   #1
هل ظل قدسُ سمائنا يتقلبُ ؟


هل ظلَّ قدسُ سمائنا يَتقلبُ=والمسلمونَ لشأنها لا ترغبُ
فالقدسُ أضحى في السنينِ ينالهُ=رجسٌ على طهرانهِ يتسربُ
والطفلةُ الصغرى يمزقُ عرضها=والنائمون نصيحةً لاتهربوا
يا قدسُ كيفَ صلاتُنا مقبولةٌ=والظالمون بحقدها لا ترقبُ
تلك النساءُ مع الحواملِ قُتلتْ=والعادلونَ عن القتالِ تُنصبُ
وإذا الصبيُّ الطفلُ في اقدامه=سحقَ اليهودَ فهل لهذا أعجبُ
فالطفلُ قد أخذ الحجارةَ جاهراً=ومجاهداً في رد كيدٍ يُنصبُ
يعلو ويدنو في اليهودِ منادياً=يا أمتي هل كنتُ فيهم أغلبُ؟!
لاترجعوا عن ذود عرضٍ إننا=شهبٌ على أعدائنا نتشعبُ
فالذل لن يجدَ السبيلَ لعزمنا=ولنا الصبورُ القلبُ لا يتهربُ
أنسيتُمُ مسرى رسولكمُ الذي=قد كان منكم للجهاد يُقربُ ؟!
أنسيتُمُ بدراً،وخندقهُ الذي=بصفوفِ عزٍّ للسماءِ تقربُ؟!
أنسيتُمُ يومَ الغداةِ بخبيرٍ=لمَّا تطايرتِ الرؤوسُ وتضربُ؟!
أجدادُ شارون اللعين وهل لهُ=في دكِّ عزٍّ في القتالِ يُجربُ؟
فالحقدُ يظهرُ من ملامحِ وجهه=فهو اللئيمُ الجاحدُ المتعقربُ
واللهِ لو سحقتْ نفوسُ أعزةٍ=لن ينثنوا ولَنصرهم هو أغلبُ
فلتعلمُ الأقوامُ أنَّ نفوسنا=أرواحنَا فيها الدماءُ تخضبُ
والعُربُ تنفخُ في الرمادِ ذليلةً=إنَّ العدو بسخفهم يتقربُ
بل إنَّ عزاً في الدفاعِ لعرضنا=ولأرضنا منها العدو سيهربُ
وإذا الصبيُّ بعزمهِ متقدمٌ=جاءتْ إليه رصاصةٌ تتحدبُ
فإذا به قد سالَ منهُ دماؤهُ=وله كلامٌ في الشفاهِ ينقبُ
قال الصبيُّ وروحهُ متصاعدٌ=اللهُ في رد المظالمِ أغلبُ
احموا النساء ودافعوا ببسالةٍ=وعزيمةٍ فيها المكانةُ تنصبُ
قوموا وجدوا في القتال وهل لنا=عزٌّ لنحيا والنفوسُ تعذبُ؟!
لا باركَ الله الجليلُ لمعشرٍ=حادتْ عن الحقِ العظيمِ وتكذبُ
وتقدمُ الأشرارَ والنفسُ إذا=مالتْ عن الحق العظيمِ ستحطبُ
ثم انحنى رأسُ الصبي مودعاً=مسرى الرسول وشمَّهُ يستطيبُ
ورأى الصغارُ عزيمةً جبارةً=فغدوا على خطواتها تتقربُ
فلقد رأوا أن القتالَ كرامةٌ=والموت في صون المحارمِ أطيبُ



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...013#post327013
عبداللطيف الشبامي

  رد مع اقتباس
قديم 09-05-2003, 02:11 PM   #2


لله درك شاعر رائع مخضرم متميز بـ ..

صدق المعنى

قوة اللفظ و سلاسته

جمال التصوير

بارك الله فيك و في قلمك و لا عدمناه بهذه الروعة




أشكر لك أتحاحتي الفرصة لقراءة هذا الجمال



(
)
(
)
(
:NJ:



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 09-05-2003, 11:58 PM   #3
معلومات العضو
المؤسس
مدير عام الملتقى
رئيس رابطة الواحة الثقافية
الصورة الرمزية د. سمير العمري


أخي عبداللطيف:

قصيدة رائعة نابعة من قلب صادق محترق بما أمست عليه حال الأمة وبما ألم بقبلة المسلمين الأولى ...

أشكر لك هذا الإبداع.

دعني أشير إلى بضع هنات وقعت فيها لتنقحها فيكتمل جمال القصيدة ...

فالقدسُ أضحى في السنينِ ينالـهُ ****** رجسٌ علـى طهرانـهِ يتسـربُ
فالقدس أضحت في السنين ينالها

فالطفلُ قد أخذ الحجارةَ جاهـراً ****** ومجاهداً فـي رد كيـدٍ يُنصـبُ
مجهراً أو مجاهراً وليس جاهراً

يعلو ويدنو فـي اليهـودِ مناديـاً يا أمتي هل كنتُ فيهـم أغلـبُ؟!
"ويدنو" لم أحبها

لاترجعوا عن ذود عـرضٍ إننـا شهـبٌ علـى أعدائنـا نتشعـبُ
أرى نتوثب أفضل توظيفاً من نتشعب

قال الصبيُّ وروحـهُ متصاعـدٌ اللهُ فـي رد المظالـمِ أغـلـبُ
الروح مؤنث وعليه فلا يجوز وصفها بالمتصاعد بل بالمتصاعدة ...

احموا النساء ودافعـوا ببسالـةٍ وعزيمةٍ فيهـا المكانـةُ تنصـبُ
أما كان أجمل لو قلت "فيها المكانة تحسبُ"

وتقـدمُ الأشـرارَ والنـفـسُ إذا مالتْ عن الحق العظيمِ ستحطـبُ
الصدر فيه كسر عروضي ..

ورأى الصغارُ عزيمـةً جبـارةً فغدوا علـى خطواتهـا تتقـربُ
فغدوا .. تتقربُ .... هل من تقريب بينهما؟؟

هناك عدد من المفردات لم توظف بشكل جيد وأظن التزام الروي أحرجك بها ...

تحياتي وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 10-05-2003, 12:56 AM   #4


كلمات تذيب القلب وتسلبه حشاشته.

دمت مبدعا ومعطاءا اخانا الصادق .

تحيات معجب .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 10-05-2003, 07:43 PM   #5


الأخت الأسطورة

أشكر لك كلماتك ولمساتك الإبداعية ومما زادني سعادة أنك تمتلكين احساساً عظيما ، مشاعر جياشة ، وسلسة وعذبة ،دمتي متألقة وساحرة للبيان والبديع وتقدماً في موكب الفصاحة والشعور .
.....................................
تحياتي الحارة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 10-05-2003, 08:50 PM   #6


تحياتي أستاذي الحارة

أشكرك على مداخلتك التي أسعدتني كثيراً وأنا أقدر شعورك وعطاءك الذي يتدفق سلسالاً في واحتك الخضراء على كل الأعضاء .
أود القول أننا قد نتفق في شيئ ونختلف في آخر :

فالقدسُ أضحى في السنينِ ينالـهُ ****** رجسٌ علـى طهرانـهِ يتسـربُ

أنا كنت أعني المسجد الأقصى ، عبرت عنه يالقدس ، وأعتقد أن هذا يجوز ، وحتى إنه يجوز تذكير لفظة القدس .

فالطفلُ قد أخذ الحجارةَ جاهـراً ****** ومجاهداً فـي رد كيـدٍ يُنصـبُ

كلمة جاهراً ، أنا أراها مناسبة لأني قدرت الجملة بعدها بالتكبير أي قائلاً الله أكبر ، جاهراً بنداء الحق .فهذا البيت فيه حذف وتقدير .

يعلو ويدنو فـي اليهـودِ مناديـاً يا أمتي هل كنتُ فيهـم أغلـبُ؟!
"ويدنو" لم أحبها

أنا معك ، ربما قد يفهم المعنى على أن يدنو بأنه مندس وعميل ، عندما نقول دنت الثمرة منه ، أي : أصبحت في متناول يديه ، أنا أقصد أنه يعلو عليهم قدراً ويدنو منهم شجاعة ، في اليهود مناديا : ثم كأنه يوجه النداء للمسلمين :يا أمتي هل كنت فيهم أغلبُ ؟؟

أوافق في تعديل البيت :

لاترجعوا عن ذود عـرضٍ إننـا شهـبٌ علـى أعدائنـا نتشعـبُ


قال الصبيُّ وروحـهُ متصاعـدٌ اللهُ فـي رد المظالـمِ أغـلـبُ
صحيح أن الروح تؤنث كما أنه يجوز تذكيرها ، جاء في كتاب المذكر والتأنيث لأبي حاتم السجستاني ، أن الروح تذكر وتأنث .وأنا لعجلة ردي هذا سأبحث عن الدليل لأني قرأتها يوماً ما في قاموس عربي ، عندما أستوفي مقصودي سأكتبها مشاركة تحت هذا العنوان .

أنا أوافق في تعديل البيت :

احموا النساء ودافعـوا ببسالـةٍ وعزيمةٍ فيهـا المكانـةُ تنصـبُ

سأبحث عن بديل عن كلمة تقدم في البيت لتفادي الكسر العروضي :

وتقـدمُ الأشـرارَ والنـفـسُ إذا مالتْ عن الحق العظيمِ ستحطـبُ

ورأى الصغارُ عزيمـةً جبـارةً فغدوا علـى خطواتهـا تتقـربُ
فغدوا .. تتقربُ .... هل من تقريب بينهما؟؟

أكيد هناك أنا أقصد بتقدير محذوف : فغدوا ؛على خطوات الجهاد ورفع كلمة الله ، ومما يؤكد ذلك : كلمة تتقربُ : يعملون هذا تقرباً لله سبحانه ونيل رضاه ، وإذا كان الصغارُ على هذه الجدية والتضحية ، فما بالنا بالكبار ، الذي لا هم لهم إلا الجهاد في سبيل الله .


أنا لا أفهم كثيراً بمواضيع العروض كثيراً ولا أسبح فيها كثيراً ولكني أشد حباً وسباحة في مواضيع النحو العربي .

....................
تحياتي الحارة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 10-05-2003, 08:58 PM   #7


الأستاذ / عاقد الحاجبين


أشكر مروركم الكريم ، وعلى تقييمكم الذي أغتز به ، دمت عوناً وسنداً وعذباً يستقي منك الأعضاء ويجنون أحلى ثمار المعرفة والبيان والشعور الخلاب ،

دمت أخا وعزيزاً .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 21-04-2010, 02:26 PM   #8


إنه مصاب أمة نامت ملأ أعينها وبال الثعلبان برأسها
وحرفك المعبر والهادف والثائر خير عزاء لنا
بورك نبضك
تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: هل ظل قدسُ سمائنا يتقلبُ ؟
الموضوع
يا قدسُ مسكنكِ الوريد ..
تحـْـت سمائنا بلدي



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة