ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين **************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
أطلب عضويتك اليوم كلمة د. سمير العمري في انطلاقة الاتحاد حصاد جديد من سنابل الواحة سارع بالانتساب للاتحاد العالمي للإبداع ديوان حب في اليمن عدد جديد من مجلة الواحة الثقافية القطاف الثاني من خمائل الواحة
شهر الصيامِ [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     سحْرُ الجمال [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     الزغاليلُ الطرايا [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     يا ليل [ الكاتب : يوسف قبلان سلامة - المشارك : يوسف قبلان سلامة - ]       »     صورة(ق ق ج) [ الكاتب : حسن مناصرة - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     المطعم البلدي لشاعر الحمراء [ الكاتب : عبدالصمد حسن زيبار - المشارك : عبدالصمد حسن زيبار - ]       »     لا تفقدي الآمال [ الكاتب : عبدالله زمزم - المشارك : عبدالله زمزم - ]       »     لن يُكلِّم نفسه في الشارع [ الكاتب : د. حسين علي محمد - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     الديكُ الشجاع [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : احمد المعطي - ]       »     بين عيوني........الدكتورة جيلان الشيخ [ الكاتب : الدكتورة جيلان الشيخ - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > فُنُونٌ أَدَبِيَّةٌ أُخْرَى > أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

وما زالت صامدة ...

أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 25-03-2006, 04:18 PM   #1
وما زالت صامدة ...



تصارعت الأمواج وتسابقت ؛ فتصافحت ، وتصالحت لحظة إنكسارها على تلك الصخرة العالية .
وتلى هذا المشهد أمواج أخري متتالية فأنتهت كمثيلاتها على صفحة تلك الصخرة الشامخة .
وفجأة تعالت الصيحات من كل قطرات المياه المالحة تدعو الرياح والسحب والأمطار وكل من هو قادر على جمعها ولم شملها كى يستطعوا تفتيت تلك الصخرة العاتية ولكي يستطيعوا الإندفاع دون أي عائق يعيقهم ليتمكنوا من رؤية ما هو قابع وراء تلك الصخرة المتكبرة .
فــــــــتم التوحد لكل تلك العناصر في ميقات واحد .

فألتمع البرق ، وصرخ الرعد صرخته المدوية ، مع تكاثر الغيوم بهذه السحب المتشحة بالسواد ، لتعمى بخفوت الضوء تلك العيون المستيقظة .

وإشتدت الرياح وحملت الأمواج فتسارعت بها في قوة وإندفاع نحو تلك الصخرة الساكنة والتي ما زالت ساجدة في خشوع وكبرياء .وكأن كل ما في هذه الأجواء لا يعنيها أو كأنها ترى إندفاع الأمواج إليها كإندفاع ولهو طفل صغير يتسابق بطيش وجنون مندفعا لحضن أمه في نهاية سباقه .
قالت الأمواج وهي تصرخ صرخة عالية في يأس من تلك الصخرة الصامدة / لقد أرهقت من كثرة ما إحتملت من تلك الصخرة التي ما زالت قائمة ، رغم إصطدامي وإنكساري ثم إنحسار الباقي من كثير أمواجي .
[img][/img]
ما العمل أيتها الصواعق والرعود المدمرة ، ما العمل أيتها الأمطار والرياح العاتية ؟ لابد من تنظيم صفوفنا لتدمير هذا العائق من أمامنا .
قالت الرياح / أنا سوف أشتد عليها من كل الجهات ، من أمامها ومن خلفها ، سوف أزلزل كيانها بقوة رياحي العاتية .
وقالت الصواعق / ما أشد ما دمرت وأفنيت حياة الكثيرين . أعلموا أن تلك الصخرة لن يكون لها وجود بمجرد أن أضيئ ضوئي وأصوبه نحوها بمقدار ، فسيصيبها في الصميم .

وقالت الأمطار / وأنا معكِ أيتها الأمواج سوف أعوضك ما قد يفقد منك على صفحة تلك الصخرة الساذجة ، وسأزيد من أعداد جيوشك من المياه وعلو الأمواج ، فنحن مثلك جميعاً نراها عائقاً لتحركاتنا وإنطلاقاتنا ، لذا كان إتحادنا .
وأخيراً إقتربت الجيوش بجافل عتادها ، وهدير أمواجها مندفعة صارخة تثير الرعب والرهبة بالقلوب الآمنة ؛ ما زالت شامخة تفتح ذراعيها لإستقبال أحبابها دون خوف أو وجل من تكاثر تلك الأمواج ، وتكرار إصطدامها بقوة على جميع أجزائها ، ما زالت تسعد بتوسيع جحورها لإستقبال صغار الأسماك الشاردة عن أبائها ، فترعاهم كأي أم رؤم حاضنة ، وعندما يشبوا عن الطوق ينطلقوا لعميق تلك البحار لتدوم بهم الحياة .

هـكذا كانت ترى الأمواج القادمة نحوها فترحب بها ، رغم قسوتها على قشرتها الخارجية وتفتيت بعض أجزائها إلا أنها ما زالت صخرة منتجة حاضنة تسعد بمن يطلب حمايتها والإحتماء بها .
فـتهامست الطيور وتحاورت ، وإتحدت الطحالب والأصداف والقواقع بعد إستماعهم لتلك المؤامرة على ملاذهم ومأواهم هم وأقرانهم .

وجاءت الأسماك بكل أنواعها لداخل الشقوق مجتمعة بصغارها ، لكي يسدوا المنافذ ويقوا أساسها .
والطحالب والأصداف والقواقع أحاطت بكل قوتها بتماسك بعضهم البعض ليصنعوا غطاء خارجي يحمي تلك الصخرة الرؤم الصابرة .
والطيور حطت بأعشاشها على ربوتها العالية ، وأخذت تبتهل للإله أن يحمي تلك الصخرة من الفناء . فإزدادت صلابتها وقوتها ، وأكثرت من إبتهالها بالشكر لله لجوار وسكنى كل أحبابها .

وما زالت صامدة ...



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 25-03-2006, 04:25 PM   #2


اااااااااااااااااااه
ما اروعك أختاه /عبلة
دائما تمتعينا بقصصك
فمازلت صامدة بكتاباتك القديرة والممتعة
مشكوورة مع تحياتى.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-03-2006, 04:56 PM   #3


الشكر لجمال المرور أبني العزيز د . محمد عصام
كثير الشكر والتقدير ، لجميل الثناء .
خالص محبتي .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-03-2006, 06:44 PM   #4
معلومات العضو
عضو غير مفعل

No Avatar


قصة مذهلة يا عمة عبلة رررررررررررررائعة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 26-03-2006, 12:40 AM   #6


بارك الله فيك ولدي العزيز ـ محمد سلطان الحريري
الحمد لله أنها أعجبتك ؛ فهذا والله لوسام أفخر أنا به .
شكرا على جميل إطلاعك .
لك كل حبي أبني الغالي .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 26-03-2006, 01:28 AM   #7
معلومات العضو
مفكر أديب
عضو الاتحاد العالمي للإبداع
الصورة الرمزية خليل حلاوجي


أعلموا أن تلك الصخرة لن يكون لها وجود بمجرد أن أضيئ ضوئي وأصوبه نحوها بمقدار
\
\
الكثير من الصخور البشرية

نريد

أن

تصوب السماء نحوها

لنهنأ

عبلة الخير .... كوني لنا ... باسمة ومتألقة
ولا تحرمينا من مواضيعكِ القيمة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

الإنسان : موقف
  رد مع اقتباس
قديم 26-03-2006, 10:00 AM   #8


وبعضهم يصمد بهذه الطريقة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَما صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهيمَ. إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.
  رد مع اقتباس
قديم 26-03-2006, 10:01 AM   #9


شكراً أختاه لجميل المرور والمتابعة
والحمد لله أنها أعجبتك ، فهذا الأمر يهمني .
فلك مزيد من حبي وتقديري أختاه ـ نورا القحطاني .كوني دوما بقرب شطي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 26-03-2006, 01:26 PM   #10


جميل الشكر لجميل التعليق منك أخي الفاضل ـ خليل حلاوجي

خالص التقدير والمحبة الخالصة لوجه الله لك ولأسرتك الكريمة وللحبوبة الجميلة إيناس خاصة .

تحيــــــــــــــــــاتي ,



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: وما زالت صامدة ...
الموضوع
أمة الإسلام ما زالت بخير
لا زالت تطاردني ..
وما زالت صـامدة
بيروت .....صامدة



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة