ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين **************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
أطلب عضويتك اليوم كلمة د. سمير العمري في انطلاقة الاتحاد حصاد جديد من سنابل الواحة سارع بالانتساب للاتحاد العالمي للإبداع ديوان حب في اليمن عدد جديد من مجلة الواحة الثقافية القطاف الثاني من خمائل الواحة
{صورتين في مرآة رمضــان} [ الكاتب : ابراهيم محمود الخضور - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     شهر الصيامِ [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     نَـداوَةُ الـنَّبَضَاتِ [ الكاتب : بشير عبد الماجد بشير - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     مواربة ! [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     العاقبة [ الكاتب : خالد صبر سالم - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     ويح قلبي [ الكاتب : ناصر عبدالعالي - المشارك : ناصر عبدالعالي - ]       »     إعتراف أمام تلميذة [ الكاتب : خالد صبر سالم - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     مقدمة في مفهوم الانزياح في الشعر [ الكاتب : عبدالله علي باسودان - المشارك : عبدالله علي باسودان - ]       »     سحْرُ الجمال [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     الزغاليلُ الطرايا [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > فُنُونٌ أَدَبِيَّةٌ أُخْرَى > أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

العصفور المشاكس - حكاية للأطفال

أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 14-04-2006, 03:19 PM   #1
العصفور المشاكس - حكاية للأطفال


من حكايات عمتي
العصفور المشاكس
حكاية للأطفال
بقلم : نزار ب. الزين*



ديك و دجاجات و صيصان ، في بستان الأمير رعد ابن السلطان ، بعد أن مشوا طويلا بحثا عن الحبوب و الديدان ، أحسوا بالشبع و امتلاء البطون ، فوقفوا فوق مرتفع صغير من الأرض يتسامرون .
مرت قربهم إوزة فضولية فسألتهم :
- ياه..... ديك و دجاجات و صيصان مجتمعون ، عن أي شيء تثرثرون ؟
أجابها الديك غاضبا :
- قفي عندك ، قطع الله لسانك ، لماذا لم تقولي : " الشيخ حيدر ، ذقنه بيدر ، جالس هو و جماعته يتسامرون ؟"
اعتذرت الإوزة ثم رددت ما أمرها به :
- الشيخ حيدر ، ذقنه بيدر ، جالس هو و جماعته يتسامرون !
ابتسم الديك ، و رحب بها قائلا :
- تفضلي ، و معنا احلسي ، فمكان الضيق يتسع لألف صديق .
ثم مرت بعد دقائق بطة ، استبد بها الفضول حين شاهدتهم يتحدثون ، فسألتهم :
- ياه ..... ديك و دجاجات و صيصان و إوزة مجتمعون ؟ عن أي شيء تثرثرون؟
صرخ في وجهها الديك آمرا :
- قفي عندك ، قطع الله لسانك ، لماذا لم تقولي : " الشيخ حيدر ، ذقنه بيدر ، جالس مع جماعته يتسامرون ؟"
اعتذرت البطة ثم رددت ما أمرها به :
- الشيخ حيدر ، ذقنه بيدر ، جالس مع جماعته يتسامرون !
ابتسم الديك ، و رحب بها قائلا :
- تفضلي و معنا اجلسي ، فمكان الضيق يتسع لألف صديق !
ثم هبط قربهم عصفور ، اجتذبه الجمع فقال :
- ياه .... ديك و دجاجات و صيصان و إوزة و بطة مجتمعون ؟ عن أي شيء تثرثرون ؟
صرخ الديك في وجهه آمرا :
- قف عندك ، قطع الله لسانك ، لماذا لم تقل : " الشيخ حيدر ، ذقنه بيدر ، جالس هو و جماعته يتسامرون ؟"
فاعتذر العصفور ثم قال :
- الشيخ حيدر ، ذقنه بيدر ، جالس هو و جماعته يتسامرون !
ابتسم الديك ، و رحب به قائلا :
- شرفتنا ، إجلس معنا ، فمكان الضيق يتسع لألف صديق !
ثم هبط إلى جوارهم غراب أسود ، نظر ناحيتهم ثم قال :
- ياه .... ديك و دجاجات و صيصان و إوزة و بطة و عصفور ، كلكم مجتمعون ؟ عن أي شيء تثرثرون ؟
صرخ في وجهه الديك آمرا :
- قف عندك ، قطع الله لسانك ، لماذا لم تقل : " الشيخ حيدر ، ذقنه بيدر ، جالس هو و جماعته يتسامرون ؟"
فاعتذر العصفور ثم قال :
- الشيخ حيدر ، ذقنه بيدر ، جالس هو و جماعته يتسامرون !
ابتسم الديك ، و رحب به قائلا :
- شرفتنا ، إجلس معنا ، فمكان الضيق يتسع لألف صديق !

*****
بينما هم يتعارفون و يتسامرون ، إذا بشبكة تُلقى فوقهم و بأسرها يقعون ، حاولوا التملص من خيوطها دون جدوى ، فالأمير رعد ابن السلطان الذي كان يتسلى بمتابعة أحاديثهم ، قد أحس بالجوع ، فقرر أن تكون وجبته من الطيور .
أمسك بالديك ، خلصه من الشبكة ، و نادى عبده (مسعود) ليحضر السكين و يذبحه ، فصرخ الديك باكيا متوسلا و هو يقول :
- سيدي ، أنا من يجعلك كل صباح تنهض من نومك العميق لأداء صلاة الفجر ، فلحمي سينفعك لأيام أما صوتي فسيفيدك على الدوام ...
اقتنع رعد إبن السلطان بكلام الديك فسرَّحه إلى البستان .
أمسك الآن بالدجاجات فأخرجهن واحدة إثر الأخرى من خيوط الشبكة ، و إذ هم عبده مسعود أن يبتدئ بذبح أكبرهن سنا ، صاحت باكية متوسلة و هي تقول :
- سيدي ، نحن من نقدم إليك كل يوم طبقك المفضل من البيض الطازج ، تأكله مقليا أو مسلوقا أو مشويا ، أو تصنع منه العجة أو الطاجن و أطيب الكيكات و الفطايرات ، أرجوك حافظ على حياتنا لنحافظ لك على غذائك الذي تحب ، أما هؤلاء الصيصان فهم فلذات أكبادنا و ليس فيهم في هذا العمر غير العظام ، سرحنا و سنيقى طول العمر نقدم لك البيض الطازج .
ضحك رعد ابن سلطان ، ثم سرح الدجاجات و الصيصان إلى البستان .
أمسك الآن يالإوزة فخلصها من خيوط الشبكة ، ثم ناولها لعبده مسعود ليذبحها ، فصرخت نائحة و هي تقول :
- سيدي ، أنا و أخواتي الإوزات و صديقتي البطة و أخواتها البطات ، ننظف لك البحيرة من الديدان و الطفيليات ، و نقدم لك كل يوم عرضا شيقا من الرقص فوق الماء ، نسري به عن هموموك و نسليك في أوقات فراغك ، أطلق سرحنا و سوف نزيد ساعات عروضنا ، فنزيدك متعة و سرورا .
ضحك الأمير رعد مقتنعا بما قالته الإوزة ، ثم سرحها و صديقتها البطة .
أمسك الآن بالغراب ، فبكى و ناح و هو يقول :
- سيدي ، إن لحمي أزرق و مر الطعم ، ثم إن كتبكم تقول أن الغراب مصدر شؤم ، فسرحني ياسيدي قبل أن يصيبك بسببي أي مكروه أو يلحق بك خراب .
ضحك رعد إبن السلطان ثم سرح الغراب .
لم يبق في الشبكة الآن غير العصفور ، الذي زقزق و بكى ، ثم ناح و شكى ، و هو يقول :
- سيدي ، أنا صغير ضئيل و لحمي قليل قليل ، و لن أشبعك إذا أكلتني ، أرجوك سرحني كما سرحت من سبقني !
ضحك رعد إبن السلطان ، ثم قال له :
- إلا أنت يا عصفور ، أنت صغير صغير ، و لكن قيمتك أفضل من بعير .
ثم التفت إلى مسعود آمرا :
- إنتف ريشه ، فسوف آكله نيئا بعراميشه* ..
*****
انتصبت مائدة العَشاء ، بما لذ و طاب و راق ، و بعد أن تناول العسل و القشدة و الخبز الرقاق ، بالزيت و الزعتر بالسماق .
و قبل أن يشعر بالامتلاء ، قدم له عبده مسعود طبقا مغطى ، ما أن رفع غطاءه حتى وجد العصفور لا يزال حيا منتوف الريش، فقذفه إلى فمه لقمة واحدة ، و إذ هم بمضغه أصابته حزقة* مفاجئة ، فانزلق العصفور إلى جوفه ، مسببا للأمير غصة كادت تخنقه ، لولا أن تخلص منها بشرب كمية كبيرة من الماء .
ثم أحس الأمير رعد إبن السلطان بالحاجة إلى القيلولة ،توجه إلى فراشه الوثير ، و قبل أن يتمدد فوقه أحس فجأة بالغثيان ، فهُرع إلى الحمام ، ملقيا ما بجوفه دفعة واحدة ، و إذا بالعصفور المنتوف يخرج مع ما أخرجه الأمير من قاذورات معدته ، و قبل أن يتمكن من الإمساك به ، حلق عاليا و هو يزقزق فرحا ، ثم وقف على حافة إحدى النوافذ العالية ، و هو يقول للأمير شامتا متشفيا :
- انا عصفور صغير و لكن فعلي كبير ، إن كنت فعلا أمير ، إمسكني و أرني الشطارة كيف تصير .
حاول الأمير و عبده مسعود و عبيده الآخرون ، أن يمسكوا به ، و لكنه كان ينسل من بين كل ما استخدموه من أدوات كما ينسل الماء من بين الشقوق، ثم اكتشف نافذه مفتوحة فتوجه نحوها ثم انطلق بعيدا عن القصر .
*****
عندما اقترب المساء أحس العصفور المسكين ، الذي اصبح بدون ريش يكسو جسمه ، أحس بالبرد ، فتوجه إلى البومة الحكيمة مستنجدا مستشيرا ، و بعد أن أدى التحية بكل احترام ، خاطبها قائلا:
- أيتها البومة يا حكيمة الطيور ، أنا عصفور بن عصفور ، أوقعني سوء الطالع ، بيدي من كان بلحمي طامع ، و لكن بقدرة رضا الوالدين ، و إيماني بالشهادتين ، تمكنت من الخلاص ، من سجن مبطن بالرصاص ، إلا أنني فقدت ريشي فأنا بردان ، فماذا تقترحين يا حكيمة الزمان ؟
أجابته البومة الحكيمة :
- إبحث عن خياطة اسمها أم الخير ، فهي تحب عمل المعروف و صنع الخير !
و ظل العصفور يسأل هنا و هناك ، إلى أن اهتدى إلى بيت الخياطة أم الخير ، فوقف على نافذة غرفتها و أخذ يزقزق ، التفتت أم الخير نحو العصفور ، ففرحت بوجوده و رحبت به ، لأنها تحب الطيور ، فسألته :
- ما سبب الحضور ، يا أحلى الطيور ؟ فأجابها :
- يا خالتي أم الخير ، سمعت أنك تحبين عمل المعروف و صنع الخير ، لقد أوقعني سوء الطالع ، بيدي من كان بلحمي طامع ، و لكن بقدرة رضا الوالدين ، و إيماني بالشهادتين ، تمكنت من الخلاص ، من سجن مبطن بالرصاص ، إلا أنني فقدت ريشي فأنا بردان ، فهلا خيطت لي ثوبا من القطن أو الكتان .
ضحكت أم الخير ، ثم قدمت له بعض الحبوب و بعض الماء ، و بينما كان يزدرد الحبوب و يشرب الماء ، كانت أم الخير تخيط له بنطالا و معطفا ، كما خاطت له قلنسوة يدفئ بها رأسه ، جربها فكانت مناسبة لمقاسه ، فاقترب فجأة من يد أم الخير فلثمها شاكرا ، بينما كان يزقزق فرحا ، ثم ودعها و انطلق يركب الرياحَ .

*****
منذ صباح اليوم التالي الباكر ، وبينما كان صديقه الديك يؤذن لصلاة الفجر ، تقدم نحو القصر ، ثم دخل من النافذة التي هرب منها ، ثم وقف على حافتها ، و أخذ يزقزق موجها كلامه للأمير ساخرا متشفيا :
يللَِلي... و اليوم عيدي
يلللي... و لبسي جديدِي
يلللي .. و بنطالي أحمر
يلللي .. و قميصي أخضر
يللي ... و شالي المشرشر
يلللي ... و أميري الأفجع
يلللي........ ياكل ما يشبع
ويلي ويلي.... .و ما رحم صغري
ويلي ويلي .....كاد يقصف عمري
ويلي ويلي.. و دخلني بجوفه
ويلي ويلي .. و بلعني بريقه
و يلللي...... نجاني ربي
و ييلي... ما اتهنى بلحمي
و يلللي ... و اليوم عيدي
و يلللي.. و لبسي جديدي
غضب الأمير رعد إبن السلطان ، و أمر عبيده أن يمسكوا هذا المشاكس الشيطان ، و لكن العصفور صفق بجناحيه و طار ، و انطلق سابحا في الفضاء مع الأحرار ...

و توتة توتة ، خلصت الحدوته !

----------------------------------
*عراميش : كلمة عامية بمعنى أحشاء
*حزقة : شهيق مفاجئ
---------------------------------
* نزار بهاء الدين الزين
سوري مغترب
عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب
الموقع : www.FreeArabi.com
البريد : nizarzain@adelphia.net



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 15-04-2006, 12:23 PM   #3


قصة جميلة ورائعة

سلم قلمك أستاذنا الكبير نزار

دمت بخير

وتقبل خالص إحترامي وتقديري وباقة ورد



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 15-04-2006, 03:57 PM   #4


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورا القحطاني


أجمل حتوته من أجمل نزار كاتبنا القدير
دمت ودام قلمك الرائع
لا تكتب إلا والهدف والفائدة والمتعة تسابق حروفك
كن بخير

تحية ورد
نـورا

--------------------------------------------------
أختي الفاضلة نورا
شهادتك أعتز بها و ثناؤك محل إعتزازي
دمت بخير
نزار ب. الزين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 15-04-2006, 04:00 PM   #5


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحر الليالي
قصة جميلة ورائعة
سلم قلمك أستاذنا الكبير نزار
دمت بخير
وتقبل خالص إحترامي وتقديري وباقة ورد

-----------------------
أختي الكريمة سحر
شكرا لحضورك و لإطرائك الدافئ
مودتي و احترامي
نزار ب. الزين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 15-04-2006, 08:39 PM   #6
معلومات العضو
قلم فعال

No Avatar
إحصائية العضو
من مواضيع العضو
نسيبة بنت كعب غير متواجد حالياً


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
و لكن بقدرة رضا الوالدين ، و إيماني بالشهادتين ، تمكنت من الخلاص ،
انا عصفور صغير و لكن فعلي كبير
إبحث عن خياطة اسمها أم الخير ، فهي تحب عمل المعروف و صنع الخير !
سيدي ، أنا من يجعلك كل صباح تنهض من نومك العميق لأداء صلاة الفجر ، فلحمي سينفعك لأيام أما صوتي فسيفيدك على الدوام
سرحنا و سنيقى طول العمر نقدم لك البيض الطازج
.


القاص الشيق والمربى الفاضل / نزار .ب . زين

ابدعت سيدى فى كل المجالات ..اكيد الأطفال مستمتعين

اثنى على المعلومات المفيدة التى تنثرها بين ثنايا حروفك بطريقة جميلة تجعل الأطفال يتذكروها

الملفت للنظر ان قصصك اصبحت تجذب الكبار اكثر من الصغار

ولكن لى طلب واحد بسيط ارجو الا ازعجك به

ليت قصص الأطفال تكون اقصر لأن الأطفال يحبون قراءة سريعة وحكاية خفيفة

هذه بالتأكيد سيحفظوا اغنياتها ولكن ان كانت اقصر فسيحفظوا القصة والأغنية معاً

نشكر لك سعيك لأسعاد احباب الله

دمت مبدعا



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 15-04-2006, 09:56 PM   #7
معلومات العضو
مفكر أديب
عضو الاتحاد العالمي للإبداع
الصورة الرمزية خليل حلاوجي


ايها الاديب

محبتي لك عامرة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

الإنسان : موقف
  رد مع اقتباس
قديم 16-04-2006, 06:51 AM   #8


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسيبة بنت كعب
القاص الشيق والمربى الفاضل / نزار .ب . زين
ابدعت سيدى فى كل المجالات ..اكيد الأطفال مستمتعين
اثنى على المعلومات المفيدة التى تنثرها بين ثنايا حروفك بطريقة جميلة تجعل الأطفال يتذكروها
الملفت للنظر ان قصصك اصبحت تجذب الكبار اكثر من الصغار
ولكن لى طلب واحد بسيط ارجو الا ازعجك به
ليت قصص الأطفال تكون اقصر لأن الأطفال يحبون قراءة سريعة وحكاية خفيفة
هذه بالتأكيد سيحفظوا اغنياتها ولكن ان كانت اقصر فسيحفظوا القصة والأغنية معاً
نشكر لك سعيك لأسعاد احباب الله
دمت مبدعا

-----------------------------------
أختي الفاضلة نسيبة
من منطلق تجربتي الشخصية ، فقد كانت عمتي تجزئ لنا الحكاية إذا كانت طويلة رغم إحتجاجاتنا الباكبة ، و لكن في اليوم التالي ، تسألنا " من منكم يعرف إلى أين وصلنا " فينبري أكثرنا لإجابتها مع بعض ما حكته من الحلقة السابقة ، و صدقيني أنني لم أنسَ حرفا واحدا ، و الدليل على ذلك أنني أتذكرها جميعاً و أعيد صياغتها إلى الفصحى .
الحكايات يا أختي دوما فيها الطويل و فيها القصير ، و مؤكد أن الطفل يحب النوعين .
جزيل شكري لما تضمنه ردك من إطراء أعتز به
أكرر شكري و دمت بخير و عافية


ملحوظة :إسمي الكامل نزار بن بهاء الدين الزين ، و أختصره إلى نزار ب. الزين و ليس زين بدون ال التعريف



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 16-04-2006, 06:53 AM   #9


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي
ايها الاديب
محبتي لك عامرة

----------------------
شكرا لمحبتك و مرورك السريع
مودتي الغامرة
نزار ب. الزين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 16-04-2006, 01:36 PM   #10
معلومات العضو
أديبة

No Avatar


كم أنت مبدع ومتألق :)
فعلا القصة لطيفة جداً
وليس من السهل ابدا كتابة قصص الأطفال
دمت بود



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: العصفور المشاكس - حكاية للأطفال
الموضوع
أين الفطيرة - حكاية للأطفال - نزار ب. الزين
الفارس و الشقيقات الثلاث - حكاية للأطفال
السحر الأسود - حكاية للأطفال - نزار ب. الزين
رباطة جأش - حكاية للأطفال - نزار ب. الزين
البخيل و عرائسه - حكاية للأطفال



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة