ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
نظرات من عين الحياة [ الكاتب : عبد الرحيم صابر - المشارك : عبد الرحيم صابر - ]       »     الخاطر في قيد الكتابة [ الكاتب : عبد الرحيم صابر - المشارك : عبد الرحيم صابر - ]       »     أمل منشود [ الكاتب : عبد الرحيم صابر - المشارك : عبد الرحيم صابر - ]       »     ملخص مناسك الحج والعمرة [ الكاتب : عبد الرحيم صابر - المشارك : عبد الرحيم صابر - ]       »     رحلة الأمل [ الكاتب : عبد الرحيم صابر - المشارك : عبد الرحيم صابر - ]       »     ‏بكاء الشيخ علي الحذيفي عند تلاوته للآيات التي بها ذكر... [ الكاتب : أبوأحمد الخثعمي - المشارك : أبوأحمد الخثعمي - ]       »     بين السراب والسحاب [ الكاتب : ياسين عبدالعزيزسيف - المشارك : عبد السلام لشهب - ]       »     رحيل .. [ الكاتب : بثينة محمود - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     المبني للمجهول التعبير الزائف [ الكاتب : ميسر العقاد - المشارك : ميسر العقاد - ]       »     متى الأقصى يعانقه أخوه [ الكاتب : ميسر العقاد - المشارك : ميسر العقاد - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > فُنُونٌ أَدَبِيَّةٌ أُخْرَى > أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

فلنقرأ للأطفال .. برجاء المشاركة

أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 16-05-2006, 05:05 AM   #1
فلنقرأ للأطفال .. برجاء المشاركة



الأم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

_____________

في هذا الكون ثَمَّ مخلوقة ضعيفة، تغلب عليها العاطفة الحانية، والرقة الهاتنة، لها من الجهود والفضائل ما قد يتجاهله ذوو الترف، ممن لهم أعين لا يبصرون بها، ولهم آذان لا يسمعون بها، ولهم قلوب لا يفقهون بها، هي جندية حيث لا جند، وهي حارسة حيث لا حرس، لها من قوة الجذب ومَلَكة الاستعطاف ما تأخذ به لبَّ الصبي والشرخِ كلَّه
هي تلد الأمة الكاملة،

أنها الأم

تلك المخلوقة التي لها دور كبير في الاسره البيت والمجتمع والعالم كله
فقد قرانا وسمعنا الكثير عن دور الأمهات من أبنائها وغير أبنائها
يكفي أنها تسمى بــ الأم

(وكون الشيء أصلاً وعماداً دليل بارز بجلائه على المكانة وعلو الشأن وقوة المرجعية، ألا ترون أن أم البشر حواء، وأم القوم رئيسُهم، وأم الكتاب الفاتحة، وأم القرى مكة، وفي ثنايا العلوم كتاب الأم للشافعي رحمه الله)

إضافة إلى ما أولاه الإسلام من رعاية لحق الأم

وقال تعالى (( وَبَراً بِوَالِدَتِي وَلَم يَجعَلني جَباراً شَقِياً ))

سأل رجل الرسول صلى الله عليه وسلم من أحق الناس بحسن صحابتي؟
قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أبوك

-=================-

بعض الأحاديث عن الامهات

يقول وكيع بن الجراح: قالت أم سفيان المحدِّث لولدها سفيان: اذهب فاطلب العلم حتى أعولك بمغزلي، فإذا كتبت عشرة أحاديث فانظر هل تجد في نفسك زيادة فاتبعه وألا فلتتبعني. هذه هي أم أمير المؤمنين في الحديث.

وقبل ذلك حذيفة بن اليمان تسأله أمه: يا بني، ما عهدُك بالنبي ؟ قال: من ثلاثة أيام، فنالت منه وأنَّبته قائلة: كيف تصبر يا حذيفة عن رؤية نبيك ثلاثة أيام؟.

وذكر ابن سعد في طبقاته الكبرى عن إسحاق بن عبد الله، عن جدته أم سليم رضي الله عنها أنها آمنت برسول الله ؛ قالت: فجاء أبو أنس – وكان غائباً – فقال: أَصَبَوتِ؟ قالت: ما صبوت، ولكن آمنت بهذا الرجل. قالت: فجعلت تلقِّن أنساً وتشير إليه: قل لا إله إلا الله، قل أشهد أن محمداً رسول الله، ففعل، قال: فيقول لها أبوه: لا تفسدي عليَّ ابني، فتقول: لا أفسده، فلما كبر أتت به النبي وقالت له: هذا أنس غلامك، فقبَّله النبي .

-----------------------------------------------------------

قــصـــة

استيقظت منال من نومها فوجدت أن أمها قد أعدت لها الإفطار على مائدة الطعام..
قالت لها والدتها وهي تجلس على المائدة لتناول الفطور: لقد أحضرت لك الجبن الذي تحبينه والذي طلبتيه مني..

ألقت منال نظرة عابرة على المائدة ثم قالت لوالدتها: أمي أريد أن تحضري لي في الغد شكولاتة ساخنة على الإفطار، فأنا أشتهيها.

ردت الأم: بإذن الله يا عزيزتي..

دخلت الأم كي تقوم بغسل الملابس وما أن غادرت الغرفة حتى وجدت منال تنادي عليها وتقول: أمي أريد قطعة من الخبر..

أخرجت الأم الخبز من الثلاجة وأعطت ابنتها قطعة.. وما أن همت بمغادرة الغرفة حتى نادت عليها منال مرة أخرى: أمي أريد بعضا من العصير..

ناولت الأم ابنتها كوبا من العصير ثم ذهبت لتكمل مهامها المنزلية..

أنهت منال فطورها ثم ذهبت لوالدتها وقالت لها: أمي أريد أن أذهب لشراء فستان جديد كي أستطيع الذهاب به إلى الحفل الذي تعده والدة غادة صديقتي بمناسبة إتمام غادة حفظ الجزء التاسع والعشرين من القرآن..

قالت الأم: حسنا بإذن الله نذهب في الغد لأني اليوم لدي العديد من الأشياء يجب علي أن انتهي منها هنا في المنزل.
قالت منال: ولكن يا أمي أنا أريد الفستان اليوم لأن الحفل غدا.
قالت الأم: حسنا، فلنذهب الآن لشراء الفستان وسأكمل عملي عند عودتنا..
قالت منال: ولكن الآن برنامج الأطفال المفضل لدي، لنخرج بعد انتهائه.
قالت الأم: حسنا يا منال، فلتشاهدي برنامجك وسنخرج بعدها..

خرجت منال مع والدتها وفي محل الملابس اختارت منال فستاناً جميلا ولكن عندما نظرت الأم إلى سعر الفستان وجدته غاليا بعض الشيء فقالت لمنال: حبيبتي فلتختاري فستانا آخر لأن هذا الفستان غالي الثمن
ردت منال: ولكني يا أمي أريد هذا الفستان..
قالت الأم: حبيبتي، يمكنك اختيار فستانا آخرا ولكن بسعر أقل، أنا أقول لك هذا لأن ما يمكننا توفيره من سعر هذا الفستان، يمكننا من شراء شئ آخر لك أيضا..

قالت منال: ولكني أريد هذا الفستان.
قالت الأم: حسنا يا منال، هذا اختيارك وأنت حرة فيه..

اشترت الأم الفستان لمنال وفي طريق العودة للمنزل طلبت منال من والدتها أن تذهب إلى النادي..
قالت الأم: ولكن يا منال أنت تعرفين أن لدي بعض الأعمال المنزلية والتي يجب علي أن أؤديها.
قالت منال: ولكني يا أمي أريد أن ألعب بعض الوقت مع صديقاتي بالنادي، وعندما نعود سأساعدك في المنزل كي ننتهي سريعا بإذن الله..

وافقت الأم وأخذت منال للعب في النادي..

في نهاية اليوم، عادت الأم مع منال إلى المنزل، وعندما طلبت من منال مساعدتها في الأعمال المنزلية اعتذرت منال لأنها كانت تشعر بالتعب من اللعب في النادي وأخبرت والدتها أنها تريد النوم..

في صباح اليوم التالي، وعلى مائدة الإفطار قالت الوالدة: اسمعي يا منال، ما رأيك أن نلعب سويا أنا وأنت لعبة جديدة؟

تحمست منال وقالت: وما هي هذه اللعبة يا أمي؟
قالت الأم: ما رأيك أن تكوني أنت ماما اليوم وأنا ابنتك؟
ضحكت منال وقالت: وكيف هذا؟
قالت الأم: هذه مجرد لعبة يا منال، أنا أكون منال وأنت ماما، وتكونين أنت مسؤولة عني وتتخذين أنت القرارات.. فما رأيك؟

فرحت منال جدا بهذه اللعبة، فهي ستكون مسؤولة ويمكنها أن تقرر الخروج والذهاب إلى النادي أو شراء أي شئ..
قالت منال: أنا موافقة ومتى تبدأ اللعبة؟
قالت الأم: فورا.. ولنبدأ بأول شئ وهو تجهيز الفطور..
قالت منال: نعم فأنا فعلا جائعة جدا..
قالت الأم: حسنا، فلتحضري الإفطار لنا

انتبهت منال وقالت: نعم فأنا الأم الآن.. سأجهز الإفطار سريعا لأنني أريد مشاهدة برنامجي المفضل في التلفزيون.
أعدت منال لوالدتها شطيرة من الخبز والجبن وجرت سريعا لتلحق ببداية برنامجها المفضل بالتلفزيون..
وما أن جلست أمام التلفاز حتى وجدت والدتها تنادي عليها وتطلب منها كوبا من العصير.
وضعت منال العصير لوالدتها وعادت سريعا لتتابع البرنامج.. وبعد دقائق قليلة وجدت أمها تنادي عليها مرة أخرى..
عادت منال لوالدتها، فطلبت منها الأم شطيرة أخرى.. فقالت منال لوالدتها: ألا يمكن أن أعدها لك بعد الانتهاء من البرنامج؟

قالت الأم: ولكني جائعة جدا يا منال، وأريد أن أكلها الآن..

لم تجد منال مفرا من أعداد الشطيرة لوالدتها فأعدتها سريعا وذهبت لمتابعة الباقي من البرنامج.
بعد انتهاء البرنامج،
قالت الأم لمنال: اليوم يجب أن نذهب لزيارة خالتك..
قالت منال: ولكن اليوم حفلة غادة صديقتي..
قالت الأم: خالتك مريضة يا منال ويجب أن اذهب لزيارتها..
قالت منال: حسنا فلتذهبي أنت لزيارتها، هل يجب علي أن أذهب أنا الأخرى؟
قالت الأم: ولكن هل نسيت لعبتنا؟ فأنت الأم الآن، وأنا لا أستطيع الذهاب دون أمي..

فكرت منال في كلام أمها فوجدت أنها محقة فيما تقول وهي رضيت أن تلعب هذه اللعبة منذ البداية فعليها أن تستمر فيها..

قالت منال: حسنا فلنذهب الآن لخالتي ثم نعود سريعا لأستطيع اللحاق بحفلة غادة..

ذهبت منال ووالدتها لزيارة الخالة المريضة، وفي طريق العودة أرادت منال أن تذهب لحفلة غادة، ولكن الوالدة اعتذرت لشعورها بالتعب وحاجتها أن تذهب للمنزل كي ترتاح، فاضطرت منال للعودة إلى المنزل مع والدتها، وفي الطريق أخذت منال تفكر، أن والدتها منذ بداية اليوم تطلب منها طلبات كثيرة تتعارض مع ما تريد أن تفعله هي، حتى أنها اضطرت ألا تذهب لحفلة صديقتها والتي كانت تتمنى أن تحضرها منذ فترة طويلة، ومع كل هذا لم تشكرها والدتها مرة واحدة على كل ما تفعله، وشعرت منال بالحزن ولكنها توقفت لحظة وفكرت..

كل يوم والدتها تستيقظ فتعد لها كل ما تتمنى وتنفذ لها جميع ما طلب وهي لم تشكرها مرة واحدة.. والآن هي أحست أنه شعور صعب للغاية أن يقوم الإنسان بتقديم وتنفيذ كل ما يريح من حوله ثم لا يجد الشكر أو التقدير..

خجلت منال من نفسها جدا، فنظرت لوالدتها وقالت لها على استحياء: شكرا لك يا أمي...
سألت الأم منال: لماذا تشكرينني يا منال؟
قالت منال: لقد فهمت الغرض من لعبتنا يا أمي، وأعلم الآن أنني كنت مقصرة معك ومخطئة في حقك، فأنت تستحقين كل الشكر مني على كل ما تقدمينه لي..

ابتسمت الأم وقالت: الحمد لله أنك قد فهمت الدرس وحدك يا منال، فإنك عندما لا تشكرين أحد على ما يقدمه لك فإنك لا تكونين مقصرة في حقه فقط ولكنك تكونين مقصرة في حق الله عز وجل..

اندهشت منال وقالت: وكيف أكون مقصرة في حق الله يا أمي؟

قالت الأم: "علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم هذا في قوله: ( من لم يشكر الناس لم يشكر الله عز وجل) لذا فإنك عندما لا تشكرين الناس فكأنك لم تحمدي الله ولم تشكريه، وخاصة أن الله هو الذي أرسل إليك هؤلاء الناس كي يساعدونك ويقدموا إليك ما يستحقون الشكر عليه منك.."

قالت منال: "فهمت يا أمي، ولن أنسى بعد اليوم أن أشكر من حولي على كل ما يقدمونه لي كي أشكر ربي وأحمده أيضا"

قالت الأم: "حسنا يا منال، والآن لتستعدي لنلحق بحفلة غادة قبل أن تنتهي"
ضحكت منال وهي سعيدة للغاية وقبلت والدتها وهي تقول: "شكرا لك يا أمي..."

-----------------------------------------------------------

بعض الأبيات عن ألام

قال حافظ إبراهيم

الأُمُّ مَـدْرَسَــةٌ إِذَا أَعْـدَدْتَـهَـا
أَعْـدَدْتَ شَعْبـاً طَيِّـبَ الأَعْـرَاقِ
الأُمُّ رَوْضٌ إِنْ تَـعَهَّـدَهُ الحَـيَــا
بِـالـرِّيِّ أَوْرَقَ أَيَّـمَـا إِيْــرَاقِ
الأُمُّ أُسْـتَـاذُ الأَسَـاتِـذَةِ اللاتي
شَغَلَـتْ مَـآثِرُهُمْ مَـدَى الآفَـاقِ

قال معروف الرصافي

أوجب الواجبات إكرام أمي ===== إن أمي أحق بالإكرام
حملتني ثقلا ومن بعد حملي ===== أرضعتني إلى أوان فطامي
ورعتني في ظلمة الليل حتى ===== تركت نومها لأجل منامي
إن أمي هي التي خلقتني ===== بعد ربي فصرت بعض الأنام
فلها الحمد بعد حمدي الهي ===== ولها الشكر في مدى الأيام

قال صدقي الزهاوي

لَيْـسَ يَرْقَـى الأَبْنَـاءُ فِـي أُمَّـةٍ
مَـا لَـمْ تَكُـنْ قَـدْ تَـرَقَّـتْ الأُمَّـهَاتُ



-----------------------------------------------------------

قصائــــد

قلب الأم
لإبراهيم المنذر

أغرى امرؤٌ يوماً غُلاماً جاهلاً
بنقوده حتى ينال به الوطرْ

قال : ائتني بفؤادِ أمك يا فتى
ولك الدراهمُ والجواهر والدررْ

فمضى وأغرز خنجراً في صدرها
والقلبُ أخرجهُ وعاد على الأثرْ

لكنه من فرطِ سُرعته هوى
فتدحرج القلبُ المُعَفَّرُ إذا عثر

ناداه قلبُ الأمِ وهو مُعفَّرٌ :
ولدي ، حبيبي ، هل أصابك من ضررْ ؟

فكأن هذا الصوتَ رُغْمَ حُنُوِّهِ
غَضَبُ السماء على الوليد قد انهمرْ

ورأى فظيع جنايةٍ لم يأتها
أحدٌ سواهُ مُنْذُ تاريخِ البشرْ

وارتد نحو القلبِ يغسله بما
فاضتْ به عيناهُ من سيلِ العِبرْ

ويقول : يا قلبُ انتقم مني ولا تغفرْ
فإن جريمتي لا تغتفر

وإذا رحمتَ فأنني أقضي انتحاراً
مثلما يوضاس من قبلي انتحرْ

واستلَّ خنجرهُ ليطعنَ صدرهُ
طعناً سيبقى عبرةً لمن اعتبرْ

ناداه قلبُ الأمِّ : كُفَّ يداً ولا
تذبحْ فؤادي مرتين على الأثرْ


الشاعر علي فريد

منـي الخيـالُ أيـا أخـي قــد تـاهـا
حين انبـرت فـي خاطـري ذكراهـا
ذكـرى التـي بيـن الضلـوع مقرّهـا
وعلى حشاشة مهجتي سُكناها
ذكرى التي من غادة مهما سمت
فــي حسنـهـا وجمالـهـا وبهـاهـا
لاتستطـيـع بـلـوغ رتبـتـهـا الـتــي
قـد جـاوزت فــي حـدّهـا أقصـاهـا
هـي نجـمـةٌ.. كــلا ولا فحبيبـتـي
يعلـو علـى كــل النـجـوم سنـاهـا
هــــي دِّرةً مـكـنـونـةً ... لا إنــهــا
أغـلـى وأحـلــى بـــل أرِّق أراهـــا
هي زهرةً .. لا نسمةً.. بـل نغمـةً
شمس ٌ تشعّ ُويستفيـقُ ضحاهـا
فتشتُ في كل الوجـود فلـم أجـد
معنىً يساوي البعض من معناهـا
أمعنـتُ حبّـاً فـي عظـيـم صفاتـهـا
فعجـبـتُ مــن إخلاصـهـا ووفـاهــا
سيظـلّ حـبّـي نابـتـاً فــي قلبـهـا
كالجـذر لـن يُجتـثُّ مـن أحشـاهـا
حتى وإن في القلـب حلّـت غـادةٌ
ستحبُّـنـي وتـحـبُّ مــن أهـواهــا
مـن مثلهـا وحنانهـا قـطـر الـنـدى
لو سـال فـي نـار اللظـى أطفاهـا
أقسمـتُ أنــي مـغـرم أرنــو إلــى
تقبـيـل حـتــى رجـلـهـا وحِـذاهــا
لو مـتُّ مـن فـرط الهـوى بجمالهـا
سـأكــون حـقــاً قـــد أطـعــت الله
هل ياتـرى شعـري يبـوح بأسمهـا
سأقولـهُ مــا خــاب مــن سمـاهـا
ألـــف ومـيــم ثـــم يــــاء بـعـدهــا
(أمي) ومالي في الزمان سواهـا

-----------------------------------------------------------

أقوال عن ألام

جبران خليل جبران
إن أعذب ماتتفوه به البشرية هو لفظة ألام, وأجمل مناداة في الوجود هي أمي, كلمة صغيره مملؤه بالحب والأمل والعطف وكل مافي القلب البشري من الرقة والعذوبة

محمود درويش
لن أسميكِ امرأة، سأسميك كل شيء

مارسيل بروست
كنزي الوحيد هو أمي

سقراط
لم اطمئن قط إلا وأنا في حجر أمي

دوريون
حب ألام لا يشيخ أبدا

بيتشر
قلب الأم مدرسة الطفل

كورناي
مدرستي الأولى على صدر أمي

لينكولن
إني مدينٌ بكل ما وصلت إليه وما أرجو أن
أصل إليه من الرفعة إلى أمي الملاك

أندريه غريتري
من روائع خلق الله قلب الأم

بلزاك
الرجال من صنعهم أمهاتهم

لنكولن
أعظم كتاب قرأته : أمي

شكسبير
ليس في العالم وِسَادَةٌ أنعم من حضن الأم


وانتم..............
اعلمو إن الجنة تحت أقدام الامهات
فعليكم بالطاعة
ألام .............
هي ألام
مهما عملت
وحتى لو ظلمتك......
فهي أمك .










المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 17-05-2006, 10:19 PM   #2
معلومات العضو
مستشار المدير العام للشؤون الإدارية
شاعر وناقد
الصورة الرمزية د. محمد حسن السمان
إحصائية العضو
من مواضيع العضو
د. محمد حسن السمان غير متواجد حالياً


سلام الـلـه عليكم
الاخ الفاضل الاديب الرائع الاستاذ احمد ابو رحاب

لقد اعجزت لساني ايها الاديب , ايها الانسان , ايها المفكر , قرأت وليس عندي ما اجرؤ على قوله , وكأنني قرأت كتابا , احببت كل كلمة او فكرة فيه , فشعرت بالسعادة , لقد اختزلت كل شيء في تفكيري وذاتي , وقررت اخيرا ان اقول , وقد استجمعت نفسي , اشكرك على هذه المقالة التربوية المتكاملة , واسرّ لك بانني اعجبت جدا بنظرتك , اعجبت جدا بسعة ثقافتك , اعجبت جدا باسلوبك الادبي .

اخوكم
السمان


شاركونا الفرح في المهرجان الادبي الاول للواحة





المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 17-05-2006, 11:24 PM   #3
معلومات العضو
مفكر أديب
عضو الاتحاد العالمي للإبداع
الصورة الرمزية خليل حلاوجي


لنكولن
أعظم كتاب قرأته : أمي

\

وكل حرف أكتبه علمتني لبه أمي التي لم تكتب سوداء في بيضاء


رحمها ربي من فوق سبع سماوات



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

الإنسان : موقف
  رد مع اقتباس
قديم 02-08-2009, 06:51 AM   #4
معلومات العضو
شاعر
عضو اتحاد الأدباء والمفكرين
الصورة الرمزية مصطفى السنجاري


** الأستاذ/أبو رحاب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لأن موضوعك جدير بالقراءة
أحببت أن أعيده الى الواجهة
تحياتي لك أيها الحكيم
وقبلة إبنوية على جبين كل أم
لقلمك كل التقدير ولك كل الحب



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 02-08-2009, 10:39 AM   #5



أعجبتني قصة الأم والفتاة

ونحن اليوم بحاجة الى هذه القصص لزرع الأخلاق في الطفولة




د. أحمد



تقبل خالص تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

  رد مع اقتباس
قديم 02-08-2009, 02:11 PM   #6


سلام الله عليك يا أحمد..
لقد تأثرت كثيرا بما قرأت ، ولا أجد ما أضيف...فشكرا جزيلا ..
إننا نفرط كثيرا في حقوق أمهاتنا .. غفرالله لنا ولكم ..
تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

دع الأقــدار تـفـعـــل مــا تــشــاء
وطــب نفســا إذا حكــم القضــاء
  رد مع اقتباس
قديم 13-08-2009, 10:44 AM   #7


د احمد ابو رحاب
رحمة الله عليه وافته المنية منذ مدة ولكن ذاك اثره
ترحمو عليه يا اخوتي
كتبت فيه قصيدة رثاءه وهذا رابطه
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=31958
رحمه الله رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-08-2009, 06:29 PM   #8
معلومات العضو
شاعر
عضو اتحاد الأدباء والمفكرين
الصورة الرمزية مصطفى السنجاري


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطنطاوي الحسيني مشاهدة المشاركة
د احمد ابو رحاب
رحمة الله عليه وافته المنية منذ مدة ولكن ذاك اثره
ترحمو عليه يا اخوتي
كتبت فيه قصيدة رثاءه وهذا رابطه
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=31958
رحمه الله رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::
**)) رحمك الله ايها الفقيد العزيز
والى جنة الخلد مع الصديقين
فقد كان يجب أن تنعاه الواحة حال معرفة الخبر
فكان قلما ثرا ورافدا عذبا
وشكرا لاهتمامكم أيها الأكارم بموضوع الأم



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: فلنقرأ للأطفال .. برجاء المشاركة
الموضوع
برجاء الدعاء لجدتي بالمغفره
فلنقرأ للأطفال .. برجاء المشاركة



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة