ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين **************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
أطلب عضويتك اليوم كلمة د. سمير العمري في انطلاقة الاتحاد حصاد جديد من سنابل الواحة سارع بالانتساب للاتحاد العالمي للإبداع ديوان حب في اليمن عدد جديد من مجلة الواحة الثقافية القطاف الثاني من خمائل الواحة
{صورتين في مرآة رمضــان} [ الكاتب : ابراهيم محمود الخضور - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     شهر الصيامِ [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     نَـداوَةُ الـنَّبَضَاتِ [ الكاتب : بشير عبد الماجد بشير - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     مواربة ! [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     العاقبة [ الكاتب : خالد صبر سالم - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     ويح قلبي [ الكاتب : ناصر عبدالعالي - المشارك : ناصر عبدالعالي - ]       »     إعتراف أمام تلميذة [ الكاتب : خالد صبر سالم - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     مقدمة في مفهوم الانزياح في الشعر [ الكاتب : عبدالله علي باسودان - المشارك : عبدالله علي باسودان - ]       »     سحْرُ الجمال [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     الزغاليلُ الطرايا [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > فُنُونٌ أَدَبِيَّةٌ أُخْرَى > أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

= رحلة الغيمة الصغيرة =

أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 27-05-2006, 11:12 PM   #1
= رحلة الغيمة الصغيرة =


= رحلة الغيمة الصغيرة =






قصة بقلم : جمال علوش




قال البحر بصوته الأجش الوقور وهو يودِّع بناته الغيمات :
- اذهبْنَ نحو الشرق ، وستحملكنَّ صديقتي الريح ، وإيَّاكنَّ أن تبدِّدْنَ ماءكنَّ هباء .. في الشرق أراض كثيرة بحاجة إلى الماء ..هيَّا ياصغيراتي .
اعتلت الغيمات متن الريح السريعة ، ويمَّمنَ صوب الشرق...وفي منتصف الطريق ، قالت غيمة صغيرة لأخواتها :
- من أين لأبينا البحر أن يعرف كلّ هذا..لعلَّ أراضي الشمال بحاجة إلينا أكثر ؟
ردَّت غيمة عاقلة :
- مازلت صغيرة ..فلا تخالفي أوامر البحر الحكيم .
قالت الغيمة :
- بل سأذهب إلى الشمال ، وأمنح مائي أوَّل بقعة تطلبه .
انفردت الغيمة عن رفيقاتها ، واتجهت صوب الشمال . سارت كثيراً ، وقطعت مسافات شاسعة ، ولكنها لم تجد سوى حقول خضراء تجري في وسطها الأنهار وغابات ووديان تطفح بالورود .
اقتربت الغيمة من سهل أخضر تتوزع على جانبيه الأشجار ، ويقطعه نهر رقراق يغنّي بصوت عذب . قالت الغيمة :
- ألا تريد مائي أيها السهل ؟
أجاب السهل :
-يالكِ من غيمة حمقاء ! ..لعلَّكِ ضللتِ الطريق .. ألاترين هذا النهر الذي يمنحني الماء باستمرار ؟!
ابتلعت الغيمة الإهانة ، وتابعت سيرها إلى أن وصلت على حقل صغير نما نبته ، وازَّينت أطرافه بأشجار الورد الصغيرة . قالت الغيمة :
- جئتُ من البحر البعيد لأمنحك مائي أيها الحقل ..فافتح ذراعيك لي .
ابتسم الحقل ، وقال ساخراً :
- وهل ترين أنني بحاجة لمائك ؟! .. إنَّ صاحبي يسقيني كلَّ مساء ، ويعتني بتربتي ، ولا يدعني بحاجة لشيء اذهبي لغيري .
ابتلعت الغيمة الإهانة الثانية وأكملت سيرها في أراضي الشمال ، فما وجدت أحداً بحاجة إليها ..عندها أطرقت ، وندمت على مخالفة أوامر أبيها البحر..
فأغمضت عينيها ، واستسلمت للرياح .
ولم تلبث أن مرَّت بهاريح سريعة . لمحت الريح الحزن والندم مرتسمين على وجه الغيمة ، فلم تشأ إيقاظها ، وحملتها برفق على ظهرها ، وسارت باتجاه الشرق . أفاقت الغيمة على صوتٍ حزينٍ متوسِّل :
- أيتها الغيمة ! .. أيتها الغيمة ! .. أين كنتِ ؟ .. لقد تأخَّرتِ كثيراً ..أنا بحاجة إليكِ .
نظرت الغيمة إلى أسفل ، فرأت ( سيلة )* قد تشقَّق وجهها من العطش ، ولوت سنابلها الصغيرة أعناقها . فركت الغيمة الصغيرة عينيها غير مصدِّقة ، ودفعها الفرح إلى أن تبكي بغزارة ، فتساقطت دموعها لتعانق الأرض العطشى، ولمحت قبل أن تتلاشى في أعماق التربة السنابل الصغيرة ترفع أعناقها وتبتسم للشمس
------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
* ( السيلة ) : قطعة من الأرض تُحرث ويعتمد في ريِّها على مياه الأمطار .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

قَمَرٌ يُباغِتُني بِوَرْدٍ
هَلْ أُبَاغِتُهُ بِآهْ ؟!

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: = رحلة الغيمة الصغيرة =
الموضوع
معزوفة الأقدام الصغيرة
فتاتي الصغيرة
طفلتي الصغيرة



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة