ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
مهمة إنقاذ [ الكاتب : غاندي يوسف سعد - المشارك : عبد السلام دغمش - ]       »     نظرات من عين الحياة [ الكاتب : عبد الرحيم صابر - المشارك : عبد الرحيم صابر - ]       »     الخاطر في قيد الكتابة [ الكاتب : عبد الرحيم صابر - المشارك : عبد الرحيم صابر - ]       »     أمل منشود [ الكاتب : عبد الرحيم صابر - المشارك : عبد الرحيم صابر - ]       »     ملخص مناسك الحج والعمرة [ الكاتب : عبد الرحيم صابر - المشارك : عبد الرحيم صابر - ]       »     رحلة الأمل [ الكاتب : عبد الرحيم صابر - المشارك : عبد الرحيم صابر - ]       »     ‏بكاء الشيخ علي الحذيفي عند تلاوته للآيات التي بها ذكر... [ الكاتب : أبوأحمد الخثعمي - المشارك : أبوأحمد الخثعمي - ]       »     بين السراب والسحاب [ الكاتب : ياسين عبدالعزيزسيف - المشارك : عبد السلام لشهب - ]       »     رحيل .. [ الكاتب : بثينة محمود - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     المبني للمجهول التعبير الزائف [ الكاتب : ميسر العقاد - المشارك : ميسر العقاد - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

أعشق الصحراء هربا من النساء !!

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 24-12-2006, 09:25 PM   #1
أعشق الصحراء هربا من النساء !!


النساء شقائق الرجال هكذا يقال , لهن المكانة المرموقة والعبارات الرنانة , والحب العذري الأزلي بين كل عاشق وفتاة ويحصل بينهما الود والتعارف بالطرق الشرعية المعروفة , ووفق العادات والتقاليد ويحلم ذالك العاشق الهائم , ويرسم في خياله صورا كل صورة من أجمل فتيات العالم رغم ما يسمعه ويختلسه بين الحين والآخر من نساء ( القهوة والقشر ) و ( الهمز واللمز ) وعاشقنا لازال في أحلامه وحق له أن يحلم ما شاء !!
وفي غمرة الفرح بالعروس وانقضاء شهر العسل و الفلوس , تنقلب حال العاشق من فرح وسعادة إلى حزن وكآبة , وتتبدل الملامح إلى ممالح , والجسم الممشوق إلى خصر غائر أو حزام طويل وفاتر وبين هذه وتلك تحلم أن تكون صائر , بعد تبدل الأحوال من حال إلى حال العاشق المسكين يصدم بواقع ممل ولا يستطيع أن يبقى بل يفل مرغما لئلا يراه ويندب الحظ والمرايا , ويبكي ويصيح عند الهدايا أين فتاتي أين حبي وحياتي ؟!
وينقاد عاشقنا صاغرا غير راضي لأن ديننا يأمر بالعدل والتراضي وتزداد بعض النساء إصرارا في اليد ثعبان وعلى الأكتاف ثعلب والذي يأتي بطلبات 0000عاشقنا أي منظر لها وقد لبست لبسها؟!
ويشتكي عاشقنا ويلتهم , من جروحه أبى ألا يلتئم , فهمسته في إذنه ممسكا وبالكلام مخمسا , وبالنصيحة ملهما ومرشدا فصاح في التفاته لا حب ولا عشق يا صاحب الكياسة أصبر على هذه المملة الحانية فكيف بالثانية ؟! بئست النصيحة أستر الأمر ولا تشيع الفضيحة , يا صاحبي أنا سوف أعشق السمراء عل وعسى تغني عن البيضاء فصرخ يا عاشق الخيال تصير في خبال ونكد استحالة المحال ولا تصدق أن الجمال فنون بل هيام وجنون !! قلت يا صاحبي عندي الحل أتبع الجوزاء وأعشق الصحراء هربا من النساء 0



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

بين الأنثى والأفعى أشياء000 ومنها السواد ؟!

  رد مع اقتباس
قديم 24-12-2006, 11:46 PM   #2
معلومات العضو
شاعر

No Avatar


وهل هناك رجل يستطيع الفرار من النساء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نصك جميل دمت بخير
تحياتي لك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-12-2006, 12:08 PM   #3


قسوة على النساء
هن شقائق الرجال كما ذكرت
دمت بكل الخير
كلمات رنانة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 25-12-2006, 11:03 PM   #5


أحضر لأتلمظ على الهارب للصحراء فليمت كمدا وليهرب من النساء
فليهنأ بالعقارب والثعابين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَما صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهيمَ. إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.
  رد مع اقتباس
قديم 25-12-2006, 11:38 PM   #6
معلومات العضو
قلم نشيط

No Avatar


من أين المهرب .. وكل ما فينا يناديهم ..
هي المرأة .. كما قال أحدهم .. قيثارة ولكن
من يجيد العزف عليها .. ونحن لا نجيد يا صديقي ..

اسأل مجرب ..

لك شكري وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

الانسان مبادئ

  رد مع اقتباس
قديم 26-12-2006, 02:04 AM   #7


والمرأة تسلم قلبها، ومفاتيح ماضيها وحاضرها، وتنتظر فارسها المقدام، الآتي من زمن الأحلام، بيد قلبه وبالأخرى حلمه، تمطر السماء حينها فرحاً،ويستكين الزمن فاردا جناحيه ألقاً، وتبقى ترتقب اليوم الموعود، ساعة أن يجمعها به بيت وتزال السدود.

كان كلامه غزلا رقراقا عذبا، وصوته بلبلا يغرد فرحاً، كان يقول لها أنت حياتي، وحلمي الماضي والآتي، صوتك ترانيم من ذهب.

كانت تراه الشاب الأنيق، صاحب الكلام الرقيق، حتى حديثه همساً، لا يكاد يعلو له صوتاً، كان لا يقفل هاتفه إلا بإذنها، ويسمح لها أن تتدخل بينه وبين أنفاسه.

صار الحلال حلالاً، وكفاهما شر الفرقة زفافاً، حضره الأهل والأحبة، وصارت في بيته حبيبته، ومضى الوقت حلو البكور..مر مع الدهور..

صار كلامه اوامراً،وبعضه لا يخلو من الشتم، وصوته أجش مبحوح من شرب السجائر أم مما لا أعلم، أصبح يسميها قيده وحبسه وتأبيدته، وصار صوتها في أذنيه كغراب ينعق، وكلما رآها قرأ سورة الفلق..
صار الشاب الممشوق القد، بـ"كرش" بارزة، ورأس من الشعر خالية، وصوته أصبح عالياً،وأنتهى ذلك الكلام الرقيق، وأصبحت تعابره أقسى من حجر الطريق، صار يقفل هاتفه طيلة ما يكون خارج بيته، وأصبحت حدود تواجدها مابين باب البيت وسريره.

فلولا فسحة الأمل مابين الأولاد والأهل، لكانت حواء اختارت أن تنفى إلى "تنكة بلاد النامس" حتى لا ترى رجلاً...


الفاضل علي الزهراني..

أعذرني على الإطالة، ولكن هذا ماجادت به قريحتي ...
فكما الرجل يعاني أيضا المرأة تعاني ولكن بصمت..

تحياتي لك..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

لَمْ أتوكأ بعد على شرف حضورك في قلبي، أنت موجود لكنك كـ ضمير الغائب، أفهمه ولا أراه، ويعرب دوماً حسب محله من حالات قلبي!

  رد مع اقتباس
قديم 26-12-2006, 10:05 AM   #8


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يمنى سالم مشاهدة المشاركة
والمرأة تسلم قلبها، ومفاتيح ماضيها وحاضرها، وتنتظر فارسها المقدام، الآتي من زمن الأحلام، بيد قلبه وبالأخرى حلمه، تمطر السماء حينها فرحاً،ويستكين الزمن فاردا جناحيه ألقاً، وتبقى ترتقب اليوم الموعود، ساعة أن يجمعها به بيت وتزال السدود.
كان كلامه غزلا رقراقا عذبا، وصوته بلبلا يغرد فرحاً، كان يقول لها أنت حياتي، وحلمي الماضي والآتي، صوتك ترانيم من ذهب.
كانت تراه الشاب الأنيق، صاحب الكلام الرقيق، حتى حديثه همساً، لا يكاد يعلو له صوتاً، كان لا يقفل هاتفه إلا بإذنها، ويسمح لها أن تتدخل بينه وبين أنفاسه.
صار الحلال حلالاً، وكفاهما شر الفرقة زفافاً، حضره الأهل والأحبة، وصارت في بيته حبيبته، ومضى الوقت حلو البكور..مر مع الدهور..
صار كلامه اوامراً،وبعضه لا يخلو من الشتم، وصوته أجش مبحوح من شرب السجائر أم مما لا أعلم، أصبح يسميها قيده وحبسه وتأبيدته، وصار صوتها في أذنيه كغراب ينعق، وكلما رآها قرأ سورة الفلق..
صار الشاب الممشوق القد، بـ"كرش" بارزة، ورأس من الشعر خالية، وصوته أصبح عالياً،وأنتهى ذلك الكلام الرقيق، وأصبحت تعابره أقسى من حجر الطريق، صار يقفل هاتفه طيلة ما يكون خارج بيته، وأصبحت حدود تواجدها مابين باب البيت وسريره.
فلولا فسحة الأمل مابين الأولاد والأهل، لكانت حواء اختارت أن تنفى إلى "تنكة بلاد النامس" حتى لا ترى رجلاً...
الفاضل علي الزهراني..
أعذرني على الإطالة، ولكن هذا ماجادت به قريحتي ...
فكما الرجل يعاني أيضا المرأة تعاني ولكن بصمت..
تحياتي لك..

تبا له أخيتي كيف يعاف الروض ويعانق الرمل
لاتحزني عليه فهو خاسر وان كان للروض أن يبحث عن الري والماء وهطولا لمطر



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 27-12-2006, 09:09 PM   #9


الأخت الرائعة: نور سمحان
وهل هناك رجل يستطيع الفرار من النساء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بصراحة لاوألف لا00لالا ولكن؟!
يستطيع التصنع كأصباغ وجهها المصطنعة
" شكرا لك من أعماق قلبي رد جميل ورائع "



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 27-12-2006, 09:18 PM   #10


الأخت الرائعة : منى محمود حسان
وهن بالفعل شقائق الرجال أخيتي
ومن يقول غير ذلك إما00جاحد وإما00 جاهل!!
ولكن بالله عليكِ ألا تستحقن بعض الهنات ؟!
تقولين وكذا الرجال ؟!
أقول عفوا سيدتي نحن قطرة من بحوركن !!!
" شكرا لكِ من أعماق قلبي "



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: أعشق الصحراء هربا من النساء !!
الموضوع
أعشق البحث عنكِ ( 4)
أعشق البحث عنكِ ( 2 )
أعشق البحث عنكِ ( 3)
أعشق البحث عنكِ
يا ست الدنيا: إني أعشق كتيوشا



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة