ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
قِفِوا نَبْكِكُمْ [ الكاتب : حسن سباق - المشارك : حسن سباق - ]       »     رسالة فضائية [ الكاتب : عماد هلالى - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     مهمة إنقاذ [ الكاتب : غاندي يوسف سعد - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     قصة اليتيمة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     أم القرى [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     قصة الهرة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     أمي [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     نشاط الأداء القرائي يغيب عنه منهج الأداء القرائي [ الكاتب : فريد البيدق - المشارك : فريد البيدق - ]       »     بين السراب والسحاب [ الكاتب : ياسين عبدالعزيزسيف - المشارك : عبدالقادر النهاري - ]       »     نظرات من عين الحياة [ الكاتب : عبد الرحيم صابر - المشارك : عبد الرحيم صابر - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > الشِّعْرُ الفَصِيحُ

الوطن الحَجَريّ...... شِعر/ مصطفى الجزار

الشِّعْرُ الفَصِيحُ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 27-12-2006, 07:39 PM   #1
الوطن الحَجَريّ...... شِعر/ مصطفى الجزار


الوطن الحَجَريّ

في الأقصى.. طِفلٌ ثَوْريٌ
معهُ أحجارٌ في يَدِهِ
يَرْمِيها نحوَ يَهُوديٍّ
قد دَنَّسَ ساحةَ مسجدِهِ
حَجَرٌ.. ويُتابِعُهُ حَجَرٌ
ليذوقَ العزةَ في غَدِهِ
***
الطفلُ.. ذخيرتُهُ نَفِدَتْ
ما عادتْ أحجارٌ تُرمَى
قد سَدَّدَ كُلَّ حِجَارِتِهِ
في وجهِ الشيطانِ الأعمى
فدعا: اللَّهُمَّ.. حجارتُنا
نَفِدَتْ.. فارزُقني اللهُمَّا
***
وتَمَلَّكَ مِعْوَلَهُ فوراً
لِيَهُدَّ حجارةَ مَنزِلِهِ
ما عاد يفكَّر في عيشٍ
في مَسـكنِهِ أو مَأكلِهِ
واستأنَفَ قذفَ حجارتِهِ
لم يخشَ رصاصةَ مَقتلِهِ
***
البيتُ...
حجارتُهُ نَفِدَتْ
ما عادَ بِهِ حَجَرٌ وااااااااحِدْ
فأتاهُ الجنديُّ الأعمى
والطفلُ بمحرابٍ.. سااااااااجِدْ
فرماهُ.. فمات يُرَدِّدُها
وينادي:
أينَكَ يا خاااااااالِدْ؟؟
***
زُعَمَاءُ الأُمّةِ.. قد عَلِموا
ما يحدثُ للطفلِ المقتولْ
فتناقَشَ كُلٌّ عن سببٍ
للقتلِ..
ومَن كان المسؤولْ
ورأَوا..
مِنْ بعدِ مُباحثةٍ
سبباً..
ورأَوهُ هو المعقولْ
***
أحدُ الزعماءِ
يقولُ:
"رُبوعُ القدسِ يعيشُ بها أحرارْ
يَرْمُونَ بكُلِّ حجارتهم
في وجهِ الأعداءِ الأشرارْ
فأرى..
أنْ نُرْسِلَ طائرةً
فوراً..
وستُملأ بالـ....
أحجارْ!!
***
لِنَمُدَّ الإخوةَ في الأقصى بالعونِ
فذاكَ هوَ الأحسنْ
فحجارتُنا..
ستُحَرِّرُهم
لن يُهدَم بعدُ لهم مَسْكَنْ
أمّا الأمواتُ..
أو الجرحى
إكرامُ الميّتِ أن....
يُدفَن
"!!
***
أنهى المذكورُ
قصيدتَه العصماءَ
وبارَكَهُ الإخوَةْ
والقمّةُ
تَمّتْ (ناجحةً)
بسلامٍ...
ناعمةً...
رِخوة!!
والطفلُ هنالك.. مُنتظِرٌ
إمداداً...
من أهل النخوة!!!
**************



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 27-12-2006, 08:17 PM   #2


يالحسن حظي ، وفرحة قلبي الدامعة ؛ بأن أكون أول من تمطره قصيدتك

المدهشة ،المدمية ، الساخرة ،المبكية ، أخي الحبيب مصطفى .


وأحسبها ليست قصيدة فحسب ،

بل أيضا مواجهة ذكية لما نعانيه في واقعنا العربي الإسلامي ، وما يعج به

من تصريحات ، ويضج به من ندوات ومؤتمرات ،

ثم هذا اللمس الموجع لما عليه أبطال الحجارة في مقابل ما قررته ببراعة

واقتدار- ومعذرة في هذه العبارة - من حقائق أبدعت صياغتها كأنما هي

جديدة كل الجدة مع أنها أوشكت أن أن تشكل جزءا لا يتجزأ من مفردات

حياتنا : فبين الواقع الممض ، والتصريحات التي ليتها كانت عنترية يعيش

الأقصى وقدسنا مأساة أحسبها إنسانية دينية تاريخية واقعية مستقبلية .

وربما أعود إلى عناقها مرة أخرى عسى أن أكفكف من غلواء ما اعتراني

من روعتها وروعتك فيها .

وما تمنيت غير أن تطيل الوقفة أمام التصريحات ، بيد أنك آثرت الاكتفاء

بواحد منهم ؛ فما أروعك !

ثبتك الله على الحق ، وأمدك بفيض من عونه ، وفضل من رحمته .


ولك التحية والتقدير .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 27-12-2006, 08:20 PM   #3


وتقديرا لقلمك النابض بفنية عالية تعانق الواقع ، ميممة صوب الحق في

براعة ، أستأذن الكرام هنا في أن

تثبت



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 27-12-2006, 08:37 PM   #4


ثبتك الله على الحق د. حسان

ولك تصفيقي الحار يا مصطفى

وللأمة وافر الدموع

محبتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع


بعضي هنا وهنا
  رد مع اقتباس
قديم 27-12-2006, 08:40 PM   #5


الأخ العزيز الشاعر المبدع : مصطفى الجزار

كم أنت معني بفضح ما يداخل بعض الشعراء من اتجارٍ بآلام المناضلين الحقيقيين ،

ولكنك تفعل هذا بأسلوبٍ شعري مدهش على مستويات عدة
حيث تبدأ بالنص الشعري نقرؤه ونتفاعل معه ، ثم تكشف لنا عما وراءه من دوافع أخرى
ويبقى الإنسان المناضل الصادق رغم تصدر المدعين واجهة الاحتفال!

وللحس الدرامي لديكَ دور بارز يؤهلك يقينا ان تكتب مسرحا شعريا متميزا- إن لم تكن قد كتبت بالفعل - ، أرى أننا بحاجة ماسة إليه لا سيما من شاعر قدير مثلك


أخي العزيز

وفقك الله ،
ودمت بكل الخير والسعادة والصدق



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

ولريشة الغالية أهداب الشكر الجميل

  رد مع اقتباس
قديم 27-12-2006, 09:22 PM   #6


ابن بلادي
مصطفى الجزار
تقطع مشاعرنا بسكين قلمك
فتنزف جروحنا دموعا تسقي أوراقك
لا أدري أأحزن على واقعنا العربي
أم أفرح لأنه يجعل أقلامكم تنزف بمداد لاينضب ..؟
وكما قال الشاعر ((دي موسيه ))
( لاشيء يجعلنا عظماء غير ألم عظيم )
احترامي وتقديري لقلمك الكبير
صابرين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 27-12-2006, 09:47 PM   #7


الأخ مصطفى الجزار ، تحية طيبة
ما عاد الطير يصفدهم
بحجارة سقر أو ترمى
بعيون الفيل مبادئهم
(للبيت) إله يحميه
فاعدوا للساحة طفلا
يقتات حجارة أوهام
واللبن الموفور صياما
من صدر الثكلى تسقيه
الحجر الصلد عروبتنا
والقبو الصاخب
يجمعنها بكؤوس الغلة
تسكبه حمراء الخد
لنشربه بسقوط الأمة
نفديه
طيرا وحجارة سجيل
فاضرب بالبيت أبابيلا
وترنم عاشت أمتنا
والطفل ذراع للقمة
إن تنجح فالمجد ترنح
أو تسقط فالجرح نزيف
من قلب الطفل
فلا تفرح
ةتذكر قانون بلادي
وليسقط قانون القمة
بالشمس ضياء للروح
ونوايا قلب مجروح
بالنزف يقاس المذبوح
وتكون براءات الأنة
من ماض شد أزمتنا
فبدت لللعين مباهجنا
وبشمس الآتي قدرتنا
ستكون القمة للقمة
ــــــــــــــــ
تحياتي أخي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 27-12-2006, 10:16 PM   #8


الله .. ما أروعك يا مصطفى
:NJ: :NJ:
ما شاء الله .. هذا هو الإبداع بحق.
سدد الله رميتك أيها الشاعر المتألق ..
.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 27-12-2006, 11:07 PM   #9


الشاعر الكبير والذكي مصطفى الجزار
أقرأ لك باستمرار
فأجدك مختلفاً
مميزاً
سهلا ممتنعا


دام وهجك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

ما دام أن الموت أقرب من فمي
فمجرّد استمرار نبضي معجزة .........
  رد مع اقتباس
قديم 28-12-2006, 12:57 AM   #10


أي والله الوطن الحجري والعصر الحجري والحس الحجري
ماتت النخوة ،وشيعت الحمية ،ودفنت الكرامة
وأولو الأمر منفعلون... مهمومون ...
لرعيتهم راعون ...ولأوطانهم يحفظون...!!!!
الحبيب القريب الجزار الذي يغزل نسيج الأحرار
ويسكب نبض الأطهار ،ويسبك بحروفٍ مشذرة سفر الأبرار
لم نرتو بعد فالسقاء السقاء
مودتي وتقديري والسلام



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: الوطن الحَجَريّ...... شِعر/ مصطفى الجزار
الموضوع
<<<< النخيل>>>>... لـ/ مصطفى الجزار
ضربوا المربوط..... شعر/ مصطفى الجزار
شعر مصطفى الجزار في فلسطين
إنْ تنصروا الله... شِعر/ مصطفى الجزار
(( القنبلة الموقوتة ))... شعر/ مصطفى الجزار



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة