ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
ويُنشد كلّ هذا الكون ،، تأبيني [ الكاتب : عبدالحليم الطيطي - المشارك : شاهر حيدر الحربي - ]       »     أفعال لا يجوز بناؤها للفاعل [ الكاتب : ميسر العقاد - المشارك : ميسر العقاد - ]       »     عودة الطائر [ الكاتب : د عثمان قدري مكانسي - المشارك : د عثمان قدري مكانسي - ]       »     أنا والحزن [ الكاتب : أحمد بن محمد عطية - المشارك : أحمد بن محمد عطية - ]       »     قدّيسة [ الكاتب : عبدالسلام حسين المحمدي - المشارك : عبدالسلام حسين المحمدي - ]       »     السلم ق ق ج [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : محمد الطيب - ]       »     نظرات .. من ثقب ذاتي ! [ الكاتب : ياسر سالم - المشارك : ياسر سالم - ]       »     الصراع على سورية (مقالات ملفقة 162) [ الكاتب : محمد فتحي المقداد - المشارك : محمد فتحي المقداد - ]       »     الشباب وعدم الانتماء [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     الشجاعة الأدبية عند الأطفال [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > فُنُونٌ أَدَبِيَّةٌ أُخْرَى > أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

الخروف .. وأنا ..و ( حُنـْدُق )

أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 01-01-2007, 11:20 AM   #1
الخروف .. وأنا ..و ( حُنـْدُق )


الخروف .. وأنا ..و ( حُنـْدُق )
( أبوك جاب خروف)
بهت الحرفوش الصغير وهو يسمع أطفال الحارة الذين تجمعوا حوله وهم يتصايحون وعلى رأسهم صديقه المخلص ( حُنـْدُق ) خيف الدم والروح ... المتباعد العينين الرفيع كعود برسيم جاف.
ألقى بحقيبته المدرسية المهترئة على رصيف الشارع وركض إلى حيث بهو السلم ...كان الزحام شديدا ... إذ تجمع الصغار, ولدانا وبناتا .. تحت الدرج حيث من المفترض أن يكون الخروف هناك ... تناول صديقه ( حُنـْدُق )حقيبة صاحبنا وحملها نيابة عنه.لم لا وهو مالك الخروف؟ والخروف خروفه.وركض خلف صاحبه بصعوبة.
تقدم الحرفوش الصغير بثقة بالغة ... وهو يدفع المتزاحمين ويبعدهم عن طريقه في حنق :
انكمش الصغار على الجانبين وشق طريقه نحو الخروف المتوسط الحجم البني اللون الصغير القرنين ..الذي كان محاطا بثلة من الأطفال منهم من هو ماد يده بشيء من البرسيم .. ومنهم من يداعب قرنيه ... ومنهم من يتحسس فروته .. ومنهم طفل جريء قد ارتقى ظهره كفارس فوق حصان ...
( إوعا ... دا بتاعنا) ... شد الصبي من طوق قميصه وأوقعه أرضا ... ثم أبعد الجميع معطيا وجهه لهم مادا ذراعيه إلى جانبيه على اتساعهما كحاجز أمني ... وظهره إلى الحيوان المستكين ... وأزاح بيده المتدافعين فوقع منهم من وقع وبكى من بكى ... لكنهم كانوا جميعا ينظرون إليه وهو يتقدم نحو الخروف – بحسد شديد .
كان مزهوا ... متكبرا.. أليس الخروف خروفهم وهو الأحق به ... يلاعبه ... يطعمه ... يداعبه أو يركبه حصانا .... هو حر .... ( أه خروفنا) زمجر فيهم وهو يمد يده يتحسس فروته وقرنيه ... مادا يده إليه بشيء من أعواد البرسيم الجافة.
ران الصمت على الجميع... الكل قال رأيه ... منهم الممتعض ومنهم صاحبه المخلص ( حُنـْدُق )الذي كان يقف عن بعد وهو يربت صدره بكفه الصغير مذكرا إياه بصداقتهما الحميمة ... كي يسمح له بمداعبة الخروف ... ومنهم من ترك المكان لا يلوي على شيء ومنهم من تعلق برأس الدرج ليشاهد الأمر من عل ومنهم قائل :
(بكرة أبويا حيجيب واحد أكبر)
ولكنه أصدر قراره الحاسم .... الخروف خروفنا ولن يلمسه أحد .... حتى أنت ... مشيرا إلى ( حُنـْدُق ).
وهنا قال الخروف أيضا كلمته ..... أفلت فجأة من عقاله .... واندفع ضاربا ظهر الحرفوش الصغير ...الذي أنكفأ على وجهه .مأخوذا بدهشة وغضب ... وعاد الخروف إلى مكانه ثانية في هدوء.
قام صاحبنا من فوره وهو يصرخ محاولا لملمة شيئا من كرامته بين ضحكات الأطفال وشماتتهم ... إلا أن الخروف اندفع إليه مرة أخرى ... فانطلق إلى الحارة... مذعورا والخروف في إثره ... وثلة الصبية والصبايا وراءهم مهللين ضاحكين مصفقين ... الصورة عن بعد : الحرفوش الرفيع .... ووراءه ببضعة أمتار خروف غاضب ... ومن خلفهما ... يركض حشد من الأطفال كبير .
وكان سباقا دام وقتا غير قصير ...
الخروف منطلق كالصاروخ وأمامه يفر مذعورا صاحبنا الحرفوش ... لم يترك نافذة إلا وركبها ممسكا بقضبانها ...ولا شجرة إلا وتسلقها ولا عامود نور إلا وحاول أن يصعده ولا عابر سبيل إلا والتف حول ساقيه يكاد يوقعه..... وصاحبنا الخروف ... المتوسط الحجم .. البني اللون ذو القرنين الصغيرين , يدور وراءه بخبرة بارعة وينطحه في مؤخرته ... ويدوس عليه إن سقط تحت أقدامه ...
لا ندري كم مر من الوقت والحارة قد تحولت إلى سباق محموم وصخب أطفال ... وغبار وضحكات وتصفيق ... وامتد السباق ليشمل الشارع الكبير ...وامتدت حمى التشجيع والضحك إلى النوافذ والبلكونات ... والمحلات ... والدكاكين ...
لم ينقذ صاحبنا من ذلك كله إلا اندفاعه إلى صالون عم ( تبارك) الحلاق .... وهناك كان أبوه ... ينتظر دوره كي يحلق فروة رأسه ....نعم أب الحرفوش وليس أب الخروف بالطبع ...
وكانت علقة ثانية ... وركضا جديدا ... وهتافات شتى.
ووراء كل هذا الحشد , كان ( حُنـْدُق ) يركض معهم أينما ذهبوا ... حاملا حقيبة مدرسية مهترئة.
1-1-07



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2007, 01:05 PM   #2


الأخ الفاضل

مرحباً بك و أهلاً .
نصك ينتمي أيها الفاضل لفن القصة القصيرة ، فاسمح لي أن أنقلها إلى هناك ، و سأعود حتماً للتعليق و الرد عليها .

تقديري .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2007, 07:51 PM   #3


أهلا بك محمد نديم قاصا
قصة تغلي بالحركة ، هذا النوع من الحركة الذي يجعلنا نضحك دون افتعال ، ترجعنا إلى أوقات البراءة ، وإلى الحارة لمن يتذكرها أو لمن رآها في القصص والأفلام السينمائية القديمة

الخروف الصغير ذو القرنين الصغيرين
والطفل ذو العينين المتباعدتين الرفيع كعود برسيم

وحندق
أبطال رائعون في قصة جميلة لأديب مميز



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-01-2007, 01:33 PM   #4


قصة مترعة بالهرج والمرج وفرحة العيد .
تقديري لأسماء شخوص القصة وكذلك لروعة السرد الشيق والذي جاء بدون تكلف فكان الإبتسام منا .
تقديري وإحترامي لنص قصصي ممتع
شكرا لك أخينا القاص الفنان / محمد نديم



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 07-01-2007, 09:19 PM   #5


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حوراء آل بورنو مشاهدة المشاركة
الأخ الفاضل
مرحباً بك و أهلاً .
نصك ينتمي أيها الفاضل لفن القصة القصيرة ، فاسمح لي أن أنقلها إلى هناك ، و سأعود حتماً للتعليق و الرد عليها .
تقديري .

الأخت الفاضلة حوراء
اسعدني تواجدك الغامر بالود هنا.
تحياتي العاطرة
محمد نديم



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-01-2007, 09:24 PM   #6


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنان الاغا مشاهدة المشاركة
أهلا بك محمد نديم قاصا
قصة تغلي بالحركة ، هذا النوع من الحركة الذي يجعلنا نضحك دون افتعال ، ترجعنا إلى أوقات البراءة ، وإلى الحارة لمن يتذكرها أو لمن رآها في القصص والأفلام السينمائية القديمة
الخروف الصغير ذو القرنين الصغيرين
والطفل ذو العينين المتباعدتين الرفيع كعود برسيم
وحندق
أبطال رائعون في قصة جميلة لأديب مميز


المبدعة حنان الأغا
أهلا بك هنا
لون المكان بهي توقيعك.
في انتظار جديدك الأبهى دائما.

محمد نديم.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-01-2007, 09:30 PM   #7


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبلة محمد زقزوق مشاهدة المشاركة
قصة مترعة بالهرج والمرج وفرحة العيد .
تقديري لأسماء شخوص القصة وكذلك لروعة السرد الشيق والذي جاء بدون تكلف فكان الإبتسام منا .
تقديري وإحترامي لنص قصصي ممتع
شكرا لك أخينا القاص الفنان / محمد نديم

الأخت الكلريمة الأستاذة
عبلة محمد زقزوق
تحياتي العاطرة وامتناني لتعليقك الجميل.
لك الود.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 08-01-2007, 09:22 PM   #8


جميلة!
زرعت بسمة كنت أحتاجها وبعض التساؤلات.
هناك دروس هنا أيضاً، وومضة من شيء تاه عنا.
تقبل تقديري واحترامي أخي الكاتب محمد نديم.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 09-01-2007, 03:17 AM   #9


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سارة محمد الهاملي مشاهدة المشاركة
جميلة!
زرعت بسمة كنت أحتاجها وبعض التساؤلات.
هناك دروس هنا أيضاً، وومضة من شيء تاه عنا.
تقبل تقديري واحترامي أخي الكاتب محمد نديم.

الأخت سارة
امتناني لمرورك
وما هي التساؤلات؟

محمدنديم



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: الخروف .. وأنا ..و ( حُنـْدُق )
الموضوع
عربةٌ وأنا
أنتِ وأنا
هي وأنا (2)
الخروف
الى أخى الشاعر ناصر ثابت - معارضة لقصيدة الخروف



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة