ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
أفعال لا يجوز بناؤها للفاعل [ الكاتب : ميسر العقاد - المشارك : ميسر العقاد - ]       »     عودة الطائر [ الكاتب : د عثمان قدري مكانسي - المشارك : د عثمان قدري مكانسي - ]       »     أنا والحزن [ الكاتب : أحمد بن محمد عطية - المشارك : أحمد بن محمد عطية - ]       »     ويُنشد كلّ هذا الكون ،، تأبيني [ الكاتب : عبدالحليم الطيطي - المشارك : عبدالحليم الطيطي - ]       »     قدّيسة [ الكاتب : عبدالسلام حسين المحمدي - المشارك : عبدالسلام حسين المحمدي - ]       »     السلم ق ق ج [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : محمد الطيب - ]       »     نظرات .. من ثقب ذاتي ! [ الكاتب : ياسر سالم - المشارك : ياسر سالم - ]       »     الصراع على سورية (مقالات ملفقة 162) [ الكاتب : محمد فتحي المقداد - المشارك : محمد فتحي المقداد - ]       »     الشباب وعدم الانتماء [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     الشجاعة الأدبية عند الأطفال [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > فُنُونٌ أَدَبِيَّةٌ أُخْرَى > أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

الفأر ملكا للغابة !!

أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 21-01-2007, 03:55 PM   #1
الفأر ملكا للغابة !!



الفأر ملكا للغابة !!
مات الأسد الحكيم ملك الغابة.. شيعته الحيوانات حزينة باكية.. وُوري جثمان الأسد التراب..
وقف الثعلب خطيبا في الحيوانات: أيها الحيوانات أعدكم أن تستمر حياة الأمن والسلام والاستقرار التي عشنا فيها خلال حكم ملكنا الحكيم الأسد.. رحمه الله.. وأعدكم أن أكون لكم نعم الحاكم.. لن يظلم عندي أحد..
تلفتت الحيوانات وأخذت تتبادل نظرات متعجبة.. صاح الفيل: أنت ملك علينا مَن ولاك خلافة الأسد ؟ وكيف تكون ملكنا وأنا هنا ؟ أنا ملك الغابة.. أنا الملك..
صاح الذئب.. أيتها الحيوانات لا ملك لكم اليوم غيري.. فأنا الذئب ولن أسمح لأحد أن يكون ملكا غيري.
صاح كل حيوان طامع في خلافة الأسد معلنا أنه أحق الحيوانات بالخلافة فانقسمت الغابة عدة فرق.. فريق يناصر الثعلب.. وفريق يناصر الذئب وفريق ثالث يناصر الفيل.. أما سواد الغابة فلا يناصر أحدا ويرفض كل الفرق..
انطلق الهدهد والصقر والحمامة يجوبون الغابة ويؤلفون بين قلوب حيواناتها الصالحة ويجمعونهم على كلمة واحدة حتى تحقق لهم ما أرادوا.. دعوا جميع الحيوانات التي رفضت حكم الثعالب والذئاب والفيلة إلى اجتماع طارئ عاجل..
اجتمعت الحيوانات في صعيد واحد.. وراحوا يتشاورون..
قال الحمار: يا إخواني نحن في أيام عصيبة.. لابد أن يكون لنا رأي واحد حتى نتخلص من كل الطامعين في الحكم خلفا للأسد الحكيم..
قالت الحمامة: صدقت.. ولكن من أصلح الحيوانات لخلافة الأسد؟
قال الهدهد: لابد أن نجرى انتخابات حرة نختار خلالها أصلح الحيوانات لخلافة الأسد.. لا يجب أن نخضع للطامعين مهما بلغت قوتهم..
عقب الصقر: أنا معكم أيها الزملاء.. غابتنا اليوم في مفترق الطرق.. لابد أن نختار الطريق الصحيح.
صاح الفأر العجوز: لابد أن نفكر إذاً في وسيلة نفرق بها شمل الأعداء.. ونوحد بها كل الأصدقاء.. نحمي بها غابتنا.. ونصون بها حريتنا.
قال الجميع بصوت واحد: الرأي ما أشار به الفأر..
قال الفأر: حسناً يا إخواني فكروا في الأمر..
أخذت الحيوانات تفكر.. قال الحمار: نقاتلهم.. نحن كثيرون.. وهم مهما بلغت قوتهم قليلون...
قال الفأر: إذا يموت منا الكثير.. ونفقد أخوة لنا أعزاء.. وتضيع منا الغلبة بعد قليل.. لا يا إخواني ما هذا لكم برأي..
قال الحصان: نرسل لإخوة لنا في الغابات المجاورة نستعين بهم..
صاح الفأر: إذا علم الأعداء بذلك باغتونا بالهجوم.. وقضوا علينا..
تفكر الهدهد قليلاً ثم قال: لا أمل لنا سوى الحيلة.. الخديعة.. المكر وسيلة لا تخيب.. في القضاء على الأعداء في كل زمان.. ومكان.
هتف الفأر: أحسنت أيها الهدهد.. الحيلة حقا خير وسيلة للدفاع عن أرضنا..
صاح الضفدع بصوت جهوري رنان: لن أقبل أبدا أن أكون تحت إمرة الذئب أو الفيل أو الثعلب.. كلهم مغرورون لا هم لهم سوى بطونهم ولا يفكرون في مصلحة الغابة أو حيواناتها..
أردف الكلب: صدقت.. لقد علمت اليوم أن الذئب أرسل للفيل.. والثعلب يدعوهما للاجتماع به.. يبدو أنهم يدبرون أمراً..
لاحت الحمامة في الأفق البعيد.. أخذت تقترب من الجمع رويدا رويدا وبدا على وجهها الاهتمام.. والتركيز.. أدرك الجمع أنها تحمل نبأً مهماً..
هبطت الحمامة على إحدى الأشجار.. فتعلقت بها الأبصار.. الكل ينتظر الحديث.. ينتظر أن تلتقط الحمامة أنفاسها وتقول ما لديها..
قالت الحمامة: لقد اجتمع الثعلب والذئب والفيل علينا.. علموا بأمرنا.. قرروا أن يهاجموننا الليلة ويقضون علي أمرنا.. فانظروا ماذا ترون؟
قال الهدهد: الحيلة لا أمل لنا سوى الحيلة.. لو واجهناهم لقتلونا وقضوا علينا.. فهم أقوى.. وأشرس..
قال الفأر العجوز: يا إخواني أرى أن نوقع بينهم فيتفرق شملهم ويقتتلون فيما بينهم.. ويقضي بعضهم على بعض..
صاح الجميع: كيف ؟؟
راح الفأر العجوز يروي لهم كيف يمكنهم فعل ذلك.. بدا على وجوههم القبول والسعادة والاقتناع.. أقبلوا على الفأر بحواسهم.. وراحوا ينصتون بقلوبهم.. حتى إذا فرغ اندفع كل واحد منهم لأداء دوره الموكول إليه.. وكلهم ثقة فيما قاله الفأرة الحكيم العجوز..
حلق الصقر فوق أرض الثعالب.. وصاح بصوت جهوري جبار.. أيها الثعالب.. تحالف الفيل مع أسود الغابة المجاورة.. ضدكم وقرر أن يقضي عليكم.. ويستأثر دونكم بالحكم فانظروا أمركم.. وسيرسلون إليكم قريبا يطلبون عشرة ثعالب رهان حتى لا تنقضوا عهدكم معهم.. وسيقتلونهم جميعاً غدرا وخيانة.. فانظروا أمركم..
وحلق الهدهد فوق أرض الفيلة وصاح بصوت رقيق مؤثر: أيها الفيلة الأصدقاء.. تعلمون أني لا أتكلم إلا ناصحا.. فاستمعوا لي.. لقد عزم الثعالب على التحالف مع أبناء عمومتهم الذئاب ضدكم.. ونقضوا عهدهم معكم.. وإنهم قاتلوكم وآكلون لحمكم..
وقع الكلام من الفيلة موقعا.. أحسوا بالخطر يداهمهم.. الثعالب ماكرة والذئاب غادرة.. وهم من أكلة اللحوم.. لا يجب عليهم أن يأمنوا مكر الثعالب.. قال الفيل الأكبر: وماذا ترى أيها الهدهد الأمين؟
قال الهدهد: اطلبوا منهم عشرة ثعالب واطلبوا من الذئاب عشرة واحتفظوا بهم حتى يوفوا لكم بعهدكم معهم.. فإن نقضوا عهدهم تقتلون أسراكم وتأخذون ثأركم..
تفكر الفيلة قليلاً.. صاح الفيل الأكبر: نِعم الرأي ما أشرت به أيها الصديق.. وسنفعل..
اجتمع الفيلة والذئاب والثعالب.. وكل منهم يتوجس من أخيه خيفة ويحذر منه أشد الحذر.. قال الثعلب: أيها الفيل.. إني أخشى أن تغدر بي.. وأريد ضمانا..
صاح الفيل: بل الغدر من طبعك أنت أيها الثعلب.. أعطني أنت ضمانا أحفظ به عدكم معي..
وصاح الذئب: ما لكم يا إخوة؟ أتشكون في بعضكم البعض.. والله لقد أثرتم الشك في نفسي أنا الآخر.. فكيف يتحالف الأعداء؟ كيف يتحالف أكلة اللحم مع أكلة العشب ؟ هذا لم يكن ويبدوا أنه لن يكون..
قال الفيل: من سيكون الملك إذا قضينا على الحيوانات..؟
صاح الثعلب: أنا طبعا..
انتفض الفيل غاضبا : ولمَ لا أكون أنا..؟ أأنت أفضل مني؟
قال الذئب : سنجري انتخابات حرة ونزيهة بعد القضاء على الحيوانات لنختار الملك.. ؟
سارع الثعلب مؤيدا رأي الذئب.. فثارت شكوك الفيل.. وقال: انتخابات حرة ونزيهة الثعالب والذئاب تجري انتخابات حرة نزيهة.. هذا لم يكن ولن يكون أبداً..
صاح الذئب: أتشك بنا أيها الفيل الضخم؟
قال الفيل بعد تفكير: نعم.. أعطوني عشرة ذئاب وعشرة ثعالب ضمانا أحتجزهم عندي.. إن وفيتم بعهدكم معي أطلقت سراحهم وإن غدرتم بي قتلتهم.. ما رأيكم؟
تفكر الثعلب قليلاً وتذكر كلام الصقر وقال: هذا لا يكون ولا يصح.. أبداً..
تذكر الفيل كلام الهدهد الأمين.. فصاح: إذاً تعزمان على الغدر.. فهذا من شيمكما أيها الماكران.. كيف لى أن آمن على نفسي ورعيتي إنكما حقا لماكران.. ولابد من القضاء عليكما.. ولي أعوان أقوياء سيقضون عليكم في لمح البصر..
تذكر الثعلب كلام الصقر.. وأدرك أن الفيل أرسل حقا للأسود في الغابات المجاورة يطلب نصرتهم ضد الثعالب والذئاب.. فصاح الثعلب: سنقضي عليك نحن قبل أن يصل أعوانك.. يا معشر الثعالب يا معشر الذئاب.. اقضوا على الفيلة جميعاً..
وصاح الفيل : يا معشر الفيلة هلموا إلى القتال... القتال... اقضوا على الثعالب والذئاب وخلصوا الغابة من شرهم..
وقع القتال قويا عنيفا.. وحيوانات الغابة ترقب ما يحدث من بعيد فرحة مسرورة بنجاح المكيدة.. والخلاص من خطر الماكرين المغرورين بأيدي بعضهم البعض..
انتهى القتال وقضى الفيلة على الذئاب والثعالب.. وفروا من الغابة هاربين مذعورين بعد أن نالوا من الفيلة وقتلوا وأصابوا منهم خلقاً كثيرا..
عادت الغابة حرة من جديد.. بعد فرار الثعالب والذئاب وضعف قوة الفيلة.. وأجرى الحيوانات انتخابات عامة.. تم فيها انتخاب الفأر العجوز ليكون ملكا للغابة.. فبفضل دهائه وحيلته وحكمته حقنت دماء كل الحيوانات الصالحة وتخلص الجميع من الماكرين والمغرورين في آنٍ واحدٍ.. ووقف الجميع يهتفون : عاش الفأر ملك الغابة عاش الفأر ملك الغابة..
أشار الفأر إليهم فكفوا عن الصياح وقال: بل قولوا عاش الاتحاد سبيل النصر..
فهتف الجميع: عاش الاتحاد سبيل النصر.. عاش الاتحاد سبيل النصر.

وشكرا
أيمن شمس الدين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 21-01-2007, 04:46 PM   #2


الأخ الفاضل الأديب المبدع أيمن شمس الدين


تحية من أعماق القلب لهذه القصة الطريفة المصوغة بأسلوب جميل مشرق ، وفكر راقٍ، وحكمةٍ طيبة




وأرجو تصويب بعض الأخطاء اليسيرة جدا مثل:
أيها الحيوانات : أيتها الحيوانات
وفريق آخر يناصر الفيل: فريق ثالث
ولن أسمح لأحد أن يكون ملك غيري.: ملكًا



بارك الله فيك ودمت بكل الخير والسعادة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

ولريشة الغالية أهداب الشكر الجميل

  رد مع اقتباس
قديم 21-01-2007, 04:59 PM   #3


شكراً دكتور مصطفى على مرورك الكريم .. وتم التصويب والحمد لله ..
جزاك الله خيرا



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 21-01-2007, 05:07 PM   #4


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أيمن شمس الدين محمد مشاهدة المشاركة
شكراً دكتور مصطفى على مرورك الكريم .. وتم التصويب والحمد لله ..
جزاك الله خيرا


==

وجزاك الله خير الجزاء

ودمت أخا كريما ومبدعا متألقا



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 23-01-2007, 10:02 PM   #5
معلومات العضو
عضو غير مفعل

No Avatar
إحصائية العضو
من مواضيع العضو


سامح شحاته غير متواجد حالياً


من أخوك سامح أرسل لك تحياتي وتهاني القلبية على كل ما تبدع به لصالح القرآء استمر أعانك الله



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: الفأر ملكا للغابة !!
الموضوع
ذنب الفأر....
أوديب ملكا



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة