ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
تهنئة لحصول الدكتور إبراهيم أحمد مقري لدرجة الأستاذ ال... [ الكاتب : حسين لون بللو - المشارك : عبد السلام لشهب - ]       »     نشيد الملتقى [ الكاتب : محمد محمود صقر - المشارك : عبد السلام لشهب - ]       »     عســى وصالـك [ الكاتب : عبد السلام دغمش - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     التسامح [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : عبد السلام دغمش - ]       »     لسعةُ نحلةٍ [ الكاتب : عادل العاني - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     حصاد القصة والمسرحية لشهر يوليو 2017 [ الكاتب : عباس العكري - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : نزهان الكنعاني - ]       »     السلم ق ق ج [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     عودة الطائر [ الكاتب : د عثمان قدري مكانسي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : مصطفى الطوبي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > فُنُونٌ أَدَبِيَّةٌ أُخْرَى > أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

اعرف حبيبي ...

أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 16-03-2007, 01:26 PM   #1
اعرف حبيبي ...


اعرف حبيبــــــي
تأليف: احمد عيسى

كان منير يتناول طعامه وعيناه تتابعان ما يحدث ...
والده يصرخ بأعلى صوته ويسأل السؤال المتكرر:
- من فعلها؟
- من كسر زجاج النافذة ؟
والده يدير عينيه في وجوه الأطفال الثلاثة المر تجفين ....
كانت عينيه تقدحان شررا ...
ومنير كان أكثرهم رعبا أكثرهم ارتجافا ...
أولا : لقد سمع عن عقاب والده بالكوخ المهجور في حديقة المنزل ... الكوخ المظلم الرطب ... والفئران التي تعبث بالمكان .... والظلام المرعب المخيف ...
ثانيا : هو الذي كسر زجاج النافذة بكرته ....
حلف أيمن أنه لم يلعب الكرة اليوم ،وأشارت ( مروة ) اليه بأصابع مرتجفة :-
- منير هو الذي فعلها ...
صرخت أمه وقد أ خافتها فكرة أن ينام ابنها ليلته في الكوخ المهجور ...
لكن العقاب كما هو لا يتغير..
سحبه من أذنيه حتى رماه في الكوخ المهجور ..
(منير) يصرخ :
- سامحني يا أبي ، أنا آسف لن ألعب بالكرة بعد الآن ..
لكنه لم يبالِ به ، أغلق خلفه باب الكوخ ...
وتركه وحيدا في الظلام ...
*********************
الآن بينما الظلام يغمر كل شيء بدأت عيناه تعتادان الرؤية في هذا الجو الكالح ..
صار ينظر يمنه ويسره ويتلفت حوله وجسده يرتجف ...
أصبح يدرك جيدا أنه لا يحب والده كثيراً ..
وفكر لأول مرة في حياته ...
- ما هذا الأب القاسي القلب ؟ ليته يذهب ... فلا يعود أبداً ...
لماذا لا يصبح حنون القلب طيبا مثل والدته التي تبكي لو شك ابنها دبوس واحد ...
قال منير بصوت عال :_
_ ساترك البيت ولن أعود له ...
لقد كرهت حياتي ...
لكنه سمع صوت تأفف .. صوتا ضعيفا لكنه يتعالى شيئا فشيئا ...
خاف ( منير )
تراجع للوراء وصاح :-
_ من هناك ...؟؟
سمع صوتا يقول :-
_ أنا هنا حبيبي اقترب ...
كان منير يرتجف لكنه اقترب من الصوت حتى شاهد زهرة جميلة بالكاد تبدو من الظلام الذي يغطي المكان .
قالت الزهرة :_
- أنا من تبحث عنه يا منير ...
صاح منير بدهشة :
_ أنت ؟ وتتكلمين ؟
قالت الزهرة :-
- أتكلم لكني أيضاً أفكر أفضل منك ...
قال ( منير ):_
_ تفكرين وأفضل مني ... كيـــــــــــف ؟!
قالت الزهرة :_ أنا ولدت هنا في هذه الأرض الرطبة ... لكنني رغم اشتداد الظلام علي لم أفكر يوما في الرحيل ... مثلما تفكر أنت..
قال ( منير ):-
- وكيـــــــف تعيشين في الظلام ... ومن يوفر لكِ الضوء والماء ؟
قالت الزهرة :_
- ابق معي حتى الصباح ستعرف كيف أعيش في الظلام ومن يهتم بي ويسقيني ... انتظر لتعرف أكثر عن حبيبي .
تعجب منير من كلام الزهرة ...
لكنه اكتشف شيئا جيداً ..
لقد أصبح لا يخشى هذا المكان كثيرا ...
جلس أرضا قبالة الزهرة ...
وبدأ يتحدث معها ..
ويطرح عيها همومه ...
قالت الزهرة :-
- لقد أخطأت يا منير
أولا : لماذا لم تصارح والدك بخطئك من البداية؟!
لماذا لم تخبره قبل أن يسأل هو ؟!
ثانياً : لقد حلفت بالله كذباً وهذه غلطة كبيرة يعاقب عليها الله ألم تسمع قوله تعالى:
{وَلاَ تَجْعَلُواْ اللّهَ عُرْضَةً لِّأَيْمَانِكُمْ أَن تَبَرُّواْ وَتَتَّقُواْ وَتُصْلِحُواْ بَيْنَ النَّاسِ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }البقرة224
ثالثاً : تعلم ألا تكره والدك أبداً مهما فعل ، إن غضب والدك من غضب الله ومن يطيع والديه فقد أطاع الله ، قال تعالى :
{وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ }لقمان14
وقال أيضاً :
{وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً }الإسراء23
ربما أخطأ حين حبسك ولكنه يفعل هذا لكي تصبح أقوى وأصلب .. لكي تصبح شجاعا فتعترف بأخطائك ... انظر إليه كيف يخرج صباحا فلا يعود إلا بعد العصر ليوفر لك الغذاء والملبس والمسكن ...
ثم هل تظن أنه تركك وحيدا دون مخرج ... انظر جيدا جوار النافذة تجد الطعام و الشراب والإنارة .
وبالفعل ذهب( منير) إلى النافذة فوجد جوارها بعض الساندويشات في كيس وزجاجة ماء وكشاف صغير .
فرق قلبه على والده وأحس بأنه لا يكرهه مثلما تصور قبل قليل ، قالت الزهرة :-
- ومثلما أنت لم ينسك والدك ... أنا أيضا لم ينسني حبيبي ..
انه لا ينسى أحداً .
وعندما اقترب الفجر قال ( منير ) :_
_ شكرا أيتها الزهرة ، حقا لقد أفدتني ، سأكسر النافذة كل يوم حتى أبيت معك ...
قالها مازحا وضحكا معا ...
قالت الزهرة :_
- تعلم أن تكن قوياً يشتد ساعدك من الأزمات .. وأبدا لا تخف من الظلام ...
كانت أشعة الشمس قد تسللت من النافذة وسقطت على وجه الزهرة فانتصبت وتفتحت ومع هبوب الرياح تساقطت بعض قطرات الأمطار عبر النافذة فانتشت الزهرة كالعطشان حين يشرب ...
قالت الزهرة :_
لقد أتاني الماء والهواء حيث أنا ... فالخالق أبداً لا ينسى خلقه ..
وقالت له ودموعه على خديه :-
- ألم أخبرك عن حبيبي انه من أنبتني من بين الصخور ووفر لي رزقي وحفظني من كل سوء ...
انه ( اللــــــــــــــــــــــ ــه)
********************************
تمت بحمد الله في مارس 2006



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

أموتُ أقاومْ
  رد مع اقتباس
قديم 16-03-2007, 02:37 PM   #2
معلومات العضو
عضو غير مفعل

No Avatar


لقد قرأت القصة و استمتعت بها حقا ، رغم اني كنت اعرف النهاية ، فقد اعتدنا قصص الصغار و العبر منها .. سلمت يداك و سلم قلملك فقد اصبت الهدف :) فقد وصلت الحكمة ، و انشاء الله قصة اليوم لأخوتي الصغار ( اعرف حبيبي ) ..
و علينا ان نشجع هذا النوع من القصص لتنمية الاطفال على الحب الحقيقي .

تحية طيبة و رشة قوس قزح



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-03-2007, 07:28 AM   #3
معلومات العضو
مستشار المدير العام للشؤون الإدارية
شاعر وناقد
الصورة الرمزية د. محمد حسن السمان
إحصائية العضو
من مواضيع العضو
د. محمد حسن السمان غير متواجد حالياً


سلام الـلـه عليكم
الأخ الفاضل الأديب الشاعر أحمد عيسى

قصة " اعرف حبيبــــــي " قصة جميلة من أدب الطفل , وتميّزت باللغة السليمة
البسيطة القوية , وفي هذا تعويد الطفل على سلامة اللغة , وقد وظفت فيها فنيات
القصة الى حد كبير , وقدمت هدفا تربويا وأخلاقيا ساميا , أعجبت بالقصة مثلما
أعجبت بها الأخت الفاضلة الأديبة فاطمة اسماعيل , ولكن ليس حولي الآن من
أتمنى أن أحكي له هذه القصة .

د. محمد حسن السمان



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-03-2007, 04:09 AM   #4


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة اسماعيل مشاهدة المشاركة
لقد قرأت القصة و استمتعت بها حقا ، رغم اني كنت اعرف النهاية ، فقد اعتدنا قصص الصغار و العبر منها .. سلمت يداك و سلم قلملك فقد اصبت الهدف :) فقد وصلت الحكمة ، و انشاء الله قصة اليوم لأخوتي الصغار ( اعرف حبيبي ) ..
و علينا ان نشجع هذا النوع من القصص لتنمية الاطفال على الحب الحقيقي .
تحية طيبة و رشة قوس قزح

الأخت الفاضلة : فاطمة اسماعيل
أشكر لك مرورك الجميل
وأتمنى أن يكون اخوتك الصغار قد تمتعوا بالقصة
يا رب تكون عجبتهم

تحياتي لك ولأخوتك الصغار ودمت بخير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-03-2007, 04:13 AM   #5


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد حسن السمان مشاهدة المشاركة
سلام الـلـه عليكم
الأخ الفاضل الأديب الشاعر أحمد عيسى
قصة " اعرف حبيبــــــي " قصة جميلة من أدب الطفل , وتميّزت باللغة السليمة
البسيطة القوية , وفي هذا تعويد الطفل على سلامة اللغة , وقد وظفت فيها فنيات
القصة الى حد كبير , وقدمت هدفا تربويا وأخلاقيا ساميا , أعجبت بالقصة مثلما
أعجبت بها الأخت الفاضلة الأديبة فاطمة اسماعيل , ولكن ليس حولي الآن من
أتمنى أن أحكي له هذه القصة .
د. محمد حسن السمان

أستاذنا الفاضل : د. محمد حسن السمان
لكم أسعد بهذه الأسماء الجميلة ، لأدباء كبار
حينما يزينون موضوعا متواضعا كموضوعي بمرورهم العطر
وكلماتهم الجميلة
أشكر لك مرورك من كل قلبي
وأتمنى أن يجمع بينك وبين كل أحبتك
أوليس بينهم صغار

دمت بخير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-03-2007, 11:43 PM   #6


قصة سلسة وجميلة وهادفة مع أني لست مع حبس الأطفال في الأكواخ المهجورة، حتى لو وفرنا لهم الطعام وبعض الإضاءة.
لك شكري وتقديري أخي أحمد.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-03-2007, 11:01 PM   #7


قصة جميلة تحمل في طياتها معانٍ ساميةٍ ونبيلةٍ. دام إبداعك يا أخي , ولك خالص مودتي وتقديري.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 31-03-2007, 10:09 PM   #8


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سارة محمد الهاملي مشاهدة المشاركة
قصة سلسة وجميلة وهادفة مع أني لست مع حبس الأطفال في الأكواخ المهجورة، حتى لو وفرنا لهم الطعام وبعض الإضاءة.
لك شكري وتقديري أخي أحمد.

أنا أتفق معك في هذه النقطة

وأشكر لك مرورك الجميل الرائع

دمت بخير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 31-03-2007, 10:10 PM   #9


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن صلاح حسن مشاهدة المشاركة
قصة جميلة تحمل في طياتها معانٍ ساميةٍ ونبيلةٍ. دام إبداعك يا أخي , ولك خالص مودتي وتقديري.

أخي الأستاذ : حسن صلاح
أشكر لك مرورك الذي يزين صفحتي المتواضعة
دمت بخير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-05-2007, 09:05 PM   #10
معلومات العضو
عضو غير مفعل

No Avatar
إحصائية العضو
من مواضيع العضو


مريم غير متواجد حالياً


قصة مفيدة
اتمنى لك المزيد من الابداع...



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: اعرف حبيبي ...
الموضوع
هل وزنك مثالي؟ اعرف بنفسك... هنا
حتى اعرف للضوء طريقا ،،،
( اعرف ابنك .. اكتشف كنوزه .. استثمرها )
مملكة الدنمارك ، اعرف عدوك وتعلم منه !



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة