ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
أنا والحزن [ الكاتب : أحمد بن محمد عطية - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     بين الخائن والتمثال [ الكاتب : هَنا نور - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     الثعلب ومالك الحزين [ الكاتب : شاهر حيدر الحربي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     صراع (ق.ق.ج) بقلم منى كمال [ الكاتب : منى كمال - المشارك : منى كمال - ]       »     رسالة فضائية [ الكاتب : عماد هلالى - المشارك : عماد هلالى - ]       »     جائزة أحسن قصة فيلم [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     هدم البيان [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     قصة اليتيمة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     شظايا الماء [ الكاتب : زاهية - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     الــمــــلاك [ الكاتب : محمد سمير السحار - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > فُنُونٌ أَدَبِيَّةٌ أُخْرَى > أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

عالم الخيال(الجزء اللأول)

أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 19-05-2007, 01:26 AM   #1
معلومات العضو
عضو غير مفعل

No Avatar
إحصائية العضو
من مواضيع العضو
نور فريد غير متواجد حالياً
عالم الخيال(الجزء اللأول)


عالم الخيال
الفصل الأول: الفتاة في مملكة الخيال
شعرت الفتاة وهي نائمة بدفء يسري في جسدها وضوء يخترق عينيها فأفاقت من النوم لتنظر لترى درج من نور القمر يصل إلى السماء انتابها الفضول لتعرف إلى أين يصل ذالك الدرج فبدأت بصعود بدا الدرج يتحرك إلى السماء ليسير بها كانت تنظر حولها بدهشة على كل تلك الأجرام الجميلة النيازك الشهب النجوم التي تنتشر هنا وهناك كأنها الماس المنتثر على قطعة مخمل سوداء بدأ ذالك السلم بنزول نحو كوكب حتى وضعت قدميها على ارض الكوكب والدهشة قد ازدادت على وجهها يا لهو من جمال أخاذ فسماء مغيمة بيضاء ومع ذالك أشعة الشمس تنير المكان بنور قوي والجو معتدل بنسمات ناعمة الزهور تغطي الأرض والأشجار تلونة بألوان مابين الزرقة والخضرة النضرة وألون البنفسجي تستطيع تنفس عبق الزهور من على بعد أميال البيوت هناك كبيوت الدمى والناس هناك كانوا يشبهون الدمى وأحجامهم اكبر بقليل من أحجام البشر وجميع مخلوقات الكوكب مجنحه بأجنحة كأنها أجنحت الطيور أجنحة كبيره وإذ بشيء ينمو على ظهر الفتاة بدأت تظهر براعم صغيره تزداد بنمو حتى ظهر لها جناحين جميلين جداً ولكنهما لمختلفين عن باقي المخلوقات الكوكب كانا جناحا فراشه بلون ازرق قاني سارت الفتاة في طرقات المدينة الرائعة والجميع ينظر إليها بتعجب صعقت الفتاة ودب الرعب شديد في قلبها وبدأت نبضاته تتسارع عندما قبض عليها الجنود كان الجنود بهيئة مابين الأسود والبشر فأجسامهم كانت بشريه وأطرافهم أطراف اسود ووجوههم مناصفة بين الأسود والبشر وخاصة أعيونهم والأفواه كانت متطابقة مع الأسود لديهم شعر غزير أصهب على رؤوسهم .حملوا الفتاة بقوة إلى السماء حتى ترائ لها قصير كبير وشاهق بين الغيوم وفي حديقة القصر التي زرعت بين الغيوم حط بها الجنود هناك وما أن بدأت تأخذ أنفاسها وتنظر حولها في خوف شديد رأت أمامها رجوليين احدهما يناهز الأربعين من العمر ذو طله بهية ووجه محبب وبشوش طويل القامة ونحيل نوعاً ما بعينين صغيرتين طيبتين وشعر اسود كان ذالك الرجل هو الوزير أما الأخر فقد تقدم به السن ضخم الجسد يتعكز على عكاز وعينين واسعتين ثاقبتين حادتا الذكاء ووجه كان متجهماً رغم سماحته ولحية بيضاء طويلة عرفة فيما بعد انه الشيح الحكيم.
بداء الوزير الحديث محاولاً تهدئة روع الفتاة ماسحاً بيده على شعرها البني الطويل المموج وقد تركها تتكئ على احد ساعديه لتقف.
الوزير: فتاتي العزيزة لقد جلبنا كي من عالم البشر على عالم الخيال لمهمة غاية في الصعوبة هي أن تنقذي حياة الملك فقد أصيب الملك بإصابات بليغة جداً وجروح مروعه وكسور في أجنحته عند قتاله مع الوحوش التي احتلت تلك المدينة في قعر الوادي أنها أجمل إمارات في مملكة الخيال فطرقها مذهبه وأبوبها مرصعه بالجواهر ونوفذها ذات زجاج ملون قد رسمت عليه رسومات غاية في الدهشة والأنهار هناك كل وحد يجري بماء له طعم ومذاق مميز إنها أثرى وأجمل إمارة لدينا تسكنها أميره جميله جدا وهي حب الملك الأزلي وقد سجنها ملك الوحوش في ذالك البرج العالي هناك وهو يحرسها حراسة مشددة فقد سورا المدينة بعدة أسوار بين تلك الأسوار تنمو نباتات ذات أشواك كبيره جدا جدا بحجم البشر وهي تتحرك وتلتف لتنقض على كل من يقترب منها والوحوش هناك يخرجون من أفواههم كتل من النار يقذفونها على أعدائهم.
بادرت الفتاة قائله: كيف هو شكل هذه الوحوش.
الوزير: إنها تشبه البشر والذئاب في أن معاً.
بدأت الفتات في تخيل شكل تلك الوحوش.
بدرها الوزير منوهاً: هناك ملك الوحوش وهو يحب الأميرة حباً كبير وهو يتمنى موت ملك الخيال فانتبهي منه ولكن دعكي لان من كل هذا فمهمتك هنا هي الوقوف على أمر الملك والاهتمام بعلاجه فحياة الملك متوقفة على مدى إخلاصك ، عليكِ أن تحاولي إنقاذ حياته فقد عجز أهل الكوكب عن شفائه وأنتي الوحيدة الجديرة من البشر بشفائه ولقبك هنا في القصر هو الحارس الأمين فأنتي التي ستسهرين على راحت الملك.
طوال الوقت الذي يتحدث فيه الوزير كان الرجل الحكيم صامتاً لا ينطق بكلمةٍ وما أن انتهي الوزير من شرح مهمة الفتاة حتى بداء الشيخ الحكيم بالحديث.
الشيخ الحكيم: يأيتها البشرية يجب أن تعلمي بأمر مهم. لكي في كوكب الخيال أمنية واحدة فقط تتمنينها لنفسك ولا يجوز أن تتمنينها لغيرك ما أن تتمنينها حتى تفقدين القدرة على العودة إلى كوكب الأرض وعالم البشر وتبقين في عالم الخيال إلى الأبد فانتبهي لأمنياتك أحذركِ انتبهي لأمنياتك.
كانت الفتات تنظر إليه ببرئه تشبه براءة الأطفال وأومأت برأسها علامة الموفقة
تحرك الرجوليين إلى إسطبل الخيول تتبعهما الفتاة وعندما دخلا إلى الإسطبل هاجت الخيول المجنحة الضخمة حيث استنكرت شكل الفتاة وطلب منها الوزير أن تختار خيل من هذه الخيول الضخمة لتكون رفيقة بحثها حتى استقرت على احد الخيول الهائجة وبدأت تنظر إليه وبداء يهدأ ويرتخي كان خيل ادهم اسود كالليل مدة الفتاة يدها لملامسته الخيل ابتعد الخيل عنها في بادئ الأمر ولكنه اقترب أخيراً وترك الفتاة تمسح عليه هدئت الخيول كلها بعد مارات ذالك الأمر.
خرج الرجوليين خارج الإسطبل اخبر الشيخ الحكيم الفتاة إنها الآن سوف تذهب لتقابل الملك ودخلوا جميعهم القصر كان قصراً كبيراً جداً بأسقف عاليه جداً وممرات واسعة نصف جدرانها مزخرفة بالجواهر وأرضيتها مذهبه كانت هيا تنظر حولها والدهشة علت وجهها يا لهو من قصر رائعة التماثيل من الذهب الخالص واعين تلك التماثيل من الياقوت وهناك الرخام الملون والعقيق التي رسمت به لوحات جميله الثريات إنها من المرجان والفيروز ولسقف شفاف تستطيع رؤية نور الصباح ونجوم الليل منه يا لهو من قصر وصلت الفتات إلى باب غرفة الملك وكان الباب مرصع باللؤلؤ الملون رسم به صورة صقر كانت الفتات في شوق لملاقاة الملك لتعرف شكله مدى سوء جراحه ومدى قدرتها على شفائها طرق الباب ثم فتح الباب الكبير تقدم الشيخ الحكيم إلي سرير الملك وقال: بصوت واضح سيدي الملك قد أتت الحارس الأمين من عالم البشر وهي الآن بين يديك لترعاك .
قال الوزير ر بهمس للفتاة : تقدمي قليلاً لسرير الملك.
كانت الفتاة تشعر برهبة وهيبة من الموقف تقدمت بخوف نوعاً ما حتى وقفت أما سرير الملك انه شاب و جميل جداً.

نظرت الحارس الأمين للملك كان يشبه الصقور نوعاً ما فعدسة العين تملئ محجر العين وهي كبيره جداً الوجه عريض بخدين ممتلئين وذقن مستدق الأنف حاد ومعقوف قليلاً والشعر يميل لشقرة وهناك خصال بنيه فيه نظرت إليه بعين فاحصه فالجروح عميقة بداء الشك يدب في قلبها من قدرتها على شفائه ولكن تأوهات الملك ونظرات الألم التي كان يحاول إخفائها عنها أعادت لها العزيمة في البحث عن الدواء رحب بها الملك بصوت هادئ لا يخلو من القوة والألم في أن معاً فقد كانت الكلمات متقطعة نوعاً ما.
قال الملك: أيتها الحارس الأمين اعتقد انك قد علمـ....ت لما آتيتي إلى هنا وأنا اعتقد انك ستبذلين جهدك وستـ...قومين في مهمتك وأتمنى لكي التوفيق وأنا الآن ضعيف جداً وبين يديكِ.
ثم عاد ليغمض عينيه خرجت الحارس الأمين مع الرجوليين حتى وصلت إلى مكتبة القصر كانت مكتبة كبيره جدا جدا جداّ ويمكن أن تتقلب الكتب لتقرءا بطريقه أخرى أو بلغه أخرى يمكنك قرأت الكتاب بطرق عديدة تعجبت الفتاة لذالك لم تكن لتبحث في تلك المكتبة الكبيرة بداء أقزام صغار يشبهون الأرانب يقفزون نحو الكتب ويجلبونها لها لأنهم علموا سبب قدومها وعلموا أنها الحراس الأمين ما أن يوضع الكتاب أمامها حتى تقلب أوراقه لوحدها حتى تظهر لها الصفحات إلى تريدها وكان الكتاب يقرأ أفكارها
بعد أن تعبت من القراءة وعرفت بعض الطرق لتطبيب الجروح أخذت احد الكتب الذي يحوي على أعشاب طبية نادرة لها قدره علاجيه قويه في مداواة الجروح انتقلت الفتاة بعد تنولها لعشائها إلى غرفة الملك لتسهر على راحته وتدوي جرحه وكان الوزير والشيخ الحكيم ينظران إليها
قال الشيخ الحكيم بنوع من التشكك في قدرات الحارس الأمين: اعتقد إنها حتى الآن لا تعلم بمدى الصعوبة التي ستواجهها وهي تبحث عن الدواء فهناك مناطق مخيفه وخطره في بلاد الخيال لم تعرفها هذه الفتاة بعد،لم تعرف حتى الأن غير المناظر لجميله لن تستطيع الصمود طويلاً إلا إذا .............. وسكت الشيخ الحكيم.
الوزير : إني مأمن بشجاعة الحارس الأمين رغم ضآلة حجمها فقلبها كبير جداً واعلم أنها ستكون الأقوى وسوف تنقذ الملك كان الوزير يقول كلمته بثبات وقوه وينظر للحكيم وبثقة كبيره.
ذهبت الحارس الأمين للملك بدأت تغير ضمادات وتضع له الأعشاب التي صنعتها من وصفات الكتب على جراحه وهو يتألم الم شديد ومع ذالك بقي يبتسم لها حتى لا يشعرها بالخذلان بعد أن انتهت من عملها طلب منها الملك طلباً أن تأخذه إلى نافذة غرفته التي تطل على الوادي وقد خيم الليل على مملكة الخيال ولم يبقى من الوادي غير النور النوافذ ونور ذاك القصر تلك الغرفة في البرج ينظر لها الملك ويتألم إنها غرفة الأميرة الجميلة حب طفولتي ويعلم أنها هناك تنظر إليه فالغيوم في الصباح تحول دون رؤية نور غرفتها ولكن الليل يظهره كان يخاف عليها ويفكر كيف هي الآن هل تفكر فيه هل هي تقف هناك عند النافذة كما هو.
بدأت الحارس الأمين تفكر وتقول في قلبها:
ما مدى جمال تلك الأميرة التي يتقاتل عليها ملكان وهل ملك الوحوش جميل كملك مملكة الخيال.
الملك ينظر للفتاة البشرية ويفكر: هل تستطيع هذه الفتاة إنقاذ حياتي لأحرر الأميرة هل لديها الجرأة لذهاب لتلك الأماكن الخطرة آه أتمنى ذالك أتمنى ذالك.
يتبــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــع



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 19-05-2007, 02:42 PM   #2


أختي الفاضلة الأستاذة نور فريد
أشكر لك مشاركتك الأولى في الملتقى وفي واحة أدب الطفل. سعدت بقراءة قصتك ولكن لاحظت وجود الكثير من الأخطاء الإملائية والنحوية. حبذا لو تقومين بمراجعة القصة مرة ثانية لتصحيح الأخطاء. وأنوه إلى وجود أساتذة أفاضل يمكنهم مساعدتك في الوصول بلغتك العربية إلى بر الأمان فيزدان الإبداع بصحة اللغة وجمالها واختيار الألفاظ المناسبة للموقف والمتلقي.
لك تحياتي.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 19-05-2007, 05:52 PM   #3


أختنا الفاضلة نور فريد:
أرحب بك بداية في أول مرور لي على نص من نصوصك ، والذي يدل على أنك مبدعة في مجال القصة ، ولاسيما قصة الأطفال ، ولكنني أجد أن ملحوظة الأخت الفاضلة سارة في مكانها ، فالأخطاء كثيرة ، وهذا بحد ذاته يفسد العمل ، ولكنه لا يقلل من شأنه الفني ، فأدوات القص لديك متوفرة ، وحبذا لو قمت بتنقيح النص قبل الاشتراك به ، ولاسيما في النصوص التي يطلع عليها أطفالنا ، فيجب أن تكون خالية من الأخطاء ؛ لأنهم سيتأثرون بك وبأدبك وباللغة التي تكتبين بها ، وسنكون إلى جانبك بإذن الله تعالى لنرقى باللغة لتصل مستوى المشاركة .
وسأقتطف من النص الفقرة الأولى منه لأحدد الأخطاء.
(شعرت الفتاة وهي نائمة بدفء يسري في جسدها وضوء يخترق عينيها فأفاقت من النوم لتنظر لترى درج من نور القمر يصل إلى السماء انتابها الفضول لتعرف إلى أين يصل ذالك الدرج فبدأت بصعود بدا الدرج يتحرك إلى السماء ليسير بها كانت تنظر حولها بدهشة على كل تلك الأجرام الجميلة النيازك الشهب النجوم التي تنتشر هنا وهناك كأنها الماس المنتثر على قطعة مخمل سوداء بدأ ذالك السلم بنزول نحو كوكب حتى وضعت قدميها على ارض الكوكب والدهشة قد ازدادت على وجهها يا لهو من جمال أخاذ فسماء مغيمة بيضاء ومع ذالك أشعة الشمس تنير المكان بنور قوي والجو معتدل بنسمات ناعمة الزهور تغطي الأرض).
فأفاقت من النوم لتنظر لترى درج من نور القمر = لترى درجا
ولا أدري ما سر تكرارك لفعلين في قولك ( لتنظر لترى)
ذالك = ذلك
وضعت قدميها على ارض الكوكب والدهشة قد ازدادت على وجهها يا لهو من جمال أخاذ فسماء= أرض- يا له- فالسماء
ثم أخيتي ألا ترين أن عدم وضع علامات الترقيم قد أفسد على المتلقي متعة الوصول إلى المعاني ، وهذا لا يصح في نص للكبار ، فكيف في نص للصغار .
أنصحك بالاهتمام بالنحو والإملاء ، وأنصحك بالاطلاع على موضوع علامات الترقيم المثبت في قاعة على درب الإبداع ، وموضوع كتابة الفقرة .
ولك مني خالص الود والتقدير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 19-05-2007, 07:42 PM   #4
معلومات العضو
عضو غير مفعل

No Avatar
إحصائية العضو
من مواضيع العضو
نور فريد غير متواجد حالياً


أتشرف بمروركم الكريم على قصتي وانا معكم انه يوجد اخطاء نحويه واملائيه بسبب بعدي لفتره طويله عن الكتابه بالغه العربيه وتخصصي العلمي الذي ابعدني لفتراه طويله جداً عنها واعتذر من جميع القراء الكرام على هذا الأمر وسوف اقراء المواضيع التي اشرتم اليها أساتذتي الكرام لمساعدتي على دعم قصصي واتمنى منكم تصحيح كل ماترونه من اخطاء او التنويه عليها وانا سوف اتقبل كل تعليقاتكم لانها من أساتذه اتشرف ان يكونوا معلمين لي واعادة لغتي العربيه لما كانت عليه



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 19-05-2007, 11:30 PM   #5


أشكرك أختنا الفاضلة نور على هذا الرد الذي يدل على أنك في الطريق الصحيح ، وسنكون معك إن شاء المولى ما احتجت إلينا .
وسأقوم بتصحيح القصة كاملة في رد لاحق لي ؛ لتتبيني مواضع الخطأ ، ولتكون نسخة صالحة للأطفال.
لك خالص الود والتقدير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-05-2007, 08:54 PM   #6


الأستاذة الفاضلة نور فريد
أحيي رغبتك في التعلم وأبارك لك اهتمام الدكتور سلطان الحريري بأمر كتابتك، وعلى يديه وأيدي أدباء الواحة سوف تتعلمين ما يفيد مستقبلك الأدبي إن شاء الله.
ومعاً نسير على درب التعلم.
لك تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-06-2007, 11:33 AM   #7
معلومات العضو
عضو غير مفعل

No Avatar
إحصائية العضو
من مواضيع العضو
نور فريد غير متواجد حالياً


اشكر الدكتور الفاضل سلطان الحريري لاهتمامه بقصتي المتواضعه واشكر الأستاذه ساره الهاملي لمرورها الكريم وتشريف قصتي بهذا المرور الكريم وأعتذر منك لاني سوف أتأخر في طرح الجزء الثاني حرصاُ مني على خلوه من أخطاء كثيره ارتكبتها في الجزء الأول وشكراً.
لك خالص الود والتقدير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: عالم الخيال(الجزء اللأول)
الموضوع
عالم الغرائب
عالم النت في عالم القلم
إنه عالم الأطفال ..
عالم المخدرات
عالم بلا امريكا



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة