ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
عروبتنا [ الكاتب : حسين العلي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     عيون الرَّيم [ الكاتب : رضا التركي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     مــلامـــح بـاهــتـــة [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : عصام فقيري - ]       »     وجه آخر [ الكاتب : فارس جميل الهيتي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     ليالي السهد [ الكاتب : نافذ الجعبري - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     شراع البوح [ الكاتب : أحمد مانع الركابي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     ستعيش رغم هراوة الحكّام [ الكاتب : جلول بن يعيش - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     إني على كف الزمان ضحيةٌ [ الكاتب : ثروت محمد صادق - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     سهام لا تخطئ [ الكاتب : بسام سلامه - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     تأملات وخواطر ... [ الكاتب : بهجت الرشيد - المشارك : بهجت الرشيد - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

حب ٌ مكنون ... وهجرٌ ظاهر ... أنى يجتمعان؟؟؟!

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 08-06-2007, 05:47 PM   #11


المحبة هي المحبة
وإن طال عليها الزمن
فلا يمكن للهجر أن يمحو ما رسخ منها في القلب
والشعور بالتوحد والتآلف هو شعور ما نتج عن فراغ
ولولا ما حصل من توافق بين قلبي صاحبيه لما تولد هذا الحس الرائع
قد تمنع تفاصيل الزمان ووعورة الأرض في المكان
وما به من نظارة
أحد الحبيبين من البوح
لكن هذا لا يعني بشكل
أو بآخر
أن ذلك الشعور الخفي
بين القلبين
والمباح عبر التواصل الروحي والحسي بينهما
قد أفل نجمه
أو بهت نوره
ولكنه
قد يحتاج لما يذكيه من ظروف موائمة
...
أؤمن بأن الحب لا يموت
وهذه قناعتي
ولك يا من فتحت هذه النافذة
تحية تقدير
وإكبار



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 08-06-2007, 06:46 PM   #12


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمو الكعبي مشاهدة المشاركة
تتوافق الأشياء حتى يصير الاثنان منها واحدا, فلا نكاد نفرق بين جزئيين اتحدا ,وشكلين ذابا كلاهما في الآخر.
وما نلبث قليلا حتى يحن الغصن إلى الجذع , والفرع إلى الأصل , فيدور الزمان, بتغير المكان فتتفرق الأشياء تفرقا مغايرا على ما كان أصلا له, وتبقى الذكريات تعصف في بيوت خواء .
فهل من الممكن أن يساير الإنسان إنسانا فيتألفا حيث أن ظروفهما الزمانية مجتمعة من جهة وقسوة نوائب الدهر من جهة, لم تجعل لهما بدا من التآلف والاجتماع , فتتآلف الأرواح, ثم يدور الزمان بأهله فترى من كان متقاربا متحابا متباعدا على أحسن الأحوال, فيعود كل منهما إلى حالة الأولى قبل الاجتماع والائتلاف, ولكن...... حينها يكون كل شيء قد تغير.
فلا الإنسان ذلك الإنسان ولا يده تلك اليد, فجميع جسمه منكر بعضه لبعض , فمن الطبائع الإنسانية تغير مافي باطنها نتيجة الاختلاط والمعاشرة .
هناك من يكن لك الود والإعجاب ساعة معيتك معه في نفس المكان والزمان فقط , وتتلاشى هذا الموده ذات العمر القصير ساعة اختلاف المكان والزمان .
سنة ٌ ,جرت بها الحياة على كثير من الأقوام.
لكن المشكلة الكبرى هو إعلانه لك ولغيرك أنه لايزال يكن لك نفس الود القديم إن لم يكن زيادة, مع نقص في الوصل وزيادة في القطع, وكأن وسائل الآتصالات دينصورات انقرضت ؟؟؟
و السؤال الذي عجزت عن إجابته هو كيف يكون في القلب محبة مكنونة وهجر ظاهر؟؟؟
و السؤال الذي عجزت عن إجابته هو كيف يكون في القلب محبة مكنونة وهجر ظاهر؟؟؟

ابنتي سمو
يا من سموت على شرفة الأدب ، وارتقيت ناصية الطهارة أدبا
تحية من ندى الإيمان أحبكها وردا بباقة نيسان أجملها
عطر التحيات من قارورة ثملت =فيها الأقاحي بلطف الشكر يحملها
أيتها الأديبة
سلام من الله عليك ورحمة من لدنه وبركات
أسئلة خدرت ذاكرتي ، وأعملت بها ردة لماض سحقه الدهر بنوائبه ،وأعملت به شروخا من أسى الصروف بوائقه ، حتى تثلم جدار العمر ، وآل إلى النسيان ظاهرا أما باطن السريرة فمازالت تشنف آذان الضيم كمدا على مجريات أضحت تعرش بيباس الفكر أعشاش ليل وهموم نهار .
تلك الفترة ما عصفت بها نوى الهجران إلا من قلب إلى ذاكرة ، ورزنامة توقيت الأنامل تحركها ذات البوح مرة ، وذات التنهيدة مرة أخرى حتى يتسنم القلم رعشة الفؤاد فتبدو خفقة من ظلامات الزمن مدادها .
لا أطيل مقدمة ، ولكن هي حالة كل منا ربما ، يخرج الطفل إلى شوارع أو أزقة اكتشافه بخطا متعثرة ، تترنح تحتها مسافات الدخول لعالم كان تحت جنح المنع مداه ، وهناك يرى كل الوجوه غريبة التشكيل ، فيبدأ بالتأقلم حتى يتحد مع أقرانه ، فيصبح المجتمع الجديد متعة أقدام ، وبسمة شفاه، وإلفة روح ، ثم يلج بعد قسوة محيط أو بهجة واقع إلى مدرسة هي مجتمع آخر فيكون من أبناء صفه ضيوفا على بساط حبه ، فيأخذ من معرفتهم صداقة تمتد حتى خارج حدود يومه ، وبعدها مراحل المدرسة التالية ، وهنا يبدأ بمرحلة التحول من فوضى الصداقة إلى ترتيب أوراق قبول الأحبة ، وتصنيفهم بين زميل ، ورفيق قلم ، وصديق ، وخليل ، وأولهم أخ .
هنا تتجرد العواطف ويأخذ العقل مركز القيادة في توحيد طاقات الروح مع الصديق أو الخليل أو ........ ونرى هنا تناقص عدد الأصدقاء، وبعد نهاية كل فترة ربما يظهر جيل جديد من الصداقات ، ويتعرى آخرون ، ويبقى أحبة على مرور سنوات العمر متحدين على قلب صدق .
فلا لوم إن سألت يابنتي
فقد بدأت مسيرة الانتقاء بالدخول إلى مركز القرار .
لم أجد هنا إلا الخروج مما وضعت قلمي فيه ، فهو لاشك بحث متشعب ، لا يفي شطر كتاب به حقا ، ولكن النهاية تبقى اصطفاء الصديق من غيره .
تحياتي التي لا تنضب عطرا لك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 09-06-2007, 12:35 AM   #13


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مروة عبدالله مشاهدة المشاركة
سمو الكعبي الرائعة
لا تتساءلى حياتنا متناقضة
وقلوبنا لا نستطيع سبر أغوارها
متناقضة فى ردود أفعالها
هذة هي الحياة نهتم بأشخاص
لايهتموا بنا ولا نهتم بأشخاص يهتموا بنا
هذا هو الإنسان
أديبتنا ..سمو الكعبى
سعدت بمرورى هنا
والوقوف على حرفك المتميز
جل التقدير لكِ

مروة العزيزة ولمَ لا أسأل ؟
فربما وجد السؤال جوابا, أما وإنا نهتم بمن لم يهتم بنا , فلم تُقعد نفسي عليهم حسرات , وإنما الحسرة فيمن أحبونا قبل أن نحبهم , فلما تمكن حبهم من قلوبنا و أصبحوا مُـضغة من القلب ......ذهبــــــوا .
مرورك له حظوة وتقدير لدي .
كوني بخير .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع



فلنغتم أوقاتنا بسماع القران :http://quran.muslim-web.com/
  رد مع اقتباس
قديم 11-06-2007, 04:52 AM   #14


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الفلاسي مشاهدة المشاركة
لايسمى الحبيب هاجرا ،ولايوصف به ،وإنما محاولة تفسير لظاهرة عرضية مؤقتة، ضرورتها كضرورة الحمية للمريض بتركه بعض الأطعمة تحايلا على عناد المرض والمرض قائم .وماهجر الحبيب بفاقدٍ مابطن أو بعضه حتى يلج الجمل في سم الخياط ..فالحب مشيج القلب من جبلته تخلق ،ومن مادة حياته نبض فأنى لهجر أو تلاعب أن يجد إليه سبيلا !!..لكن الحبيب يهجر سبرا لمكنون حبيبه ماإذا تغير العهد أو افترت إحدى زواياه ،والأمر ذاته في هذا التشخيص ماثل في تذرع الأنثى العاشقة بكل معاني الصد ظاهرا ،وهي تبطن كل معاني الشوق والتعلق باطنا ،كمسار وطريق تصرف حبيبها إليه لا لشيء إلا لتريه ذاتها في كفة ميزان مع الغير في الكفة الثانية ،ثم تترك له الحكم الأخير ..وسبحان من جعل مستودع جمال الكون هذه المرأة التي لا نحبها إلا في معرض المقارنة ،وأرتال التصنيف ،وكذا الجمال لايظهره إلا ضده تصنيفا وتمييزا.
هنا سطرت -ياسمو-شكوى في غير تبرم ،وعتابا في غير تلوم ،فجاءت خاطرتك براقة الوجه ،بسامة الثغر ،وضاحة المحيا ،كأنما نُحتت من صفحة الطبيعة لتضاف إلى تمثال الجمال الأدبي.

أحمد :
تأسرني دائما بغوصك اللاّمحدود في قيعان أفكاري , تربط المعنى بالمعنى ,والعلة بالعلة . .
لله درك يابن الفلاسي فلا حيلة لي في الرد عليك .
وتكسب هنا جولة أخرى .
سلّمك الله ولا أسلمك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 11-06-2007, 02:59 PM   #15


اختي الغالية ماكان لله دام واتصل, وماكن لغير انقطع وانفصل.
فالحب في الله يدوم إلى ماشاء الله تعالى ..
أفكار جميلة جدا تخطر على بال كل منا يبقى الجمال هنا أنك أجدت في التعبير عنها ..
دمت بخير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 11-06-2007, 06:39 PM   #16


مشاركة هادئة جميلة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَما صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهيمَ. إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.
  رد مع اقتباس
قديم 18-06-2007, 03:01 AM   #17


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. نجلاء طمان مشاهدة المشاركة
و السؤال الذي عجزت عن إجابته هو كيف يكون في القلب محبة مكنونة وهجر ظاهر؟؟؟
سمو الرائعة
وسؤال ينطلق صرخة عشق بلا أمل , تئن متوجعة فى عباب الكون. ولأن النفس هى العشق, ولأن
النفس بحر عميق لم تكتشفه أمهر البحارة, ولأن القليل من جاء منهم على قيد الحياة- جاء يهذى,
والباقى الكثير والكثير منهم لم يعد , بل فقد وتاه وضاع للأبد. أقول : سؤالك سيظل معلقا مابين الأرض
والسماء, حتى تفك طلاسم النقس البشرية. ساعتها فقط ستعرفين الاجابة.
شذى الوردة لتلك الرهافة الموجعة
د. نجلاء طمان

عزيزتي نجلاء :
قد قُلت حقا مُوجعا , والأكثر وجعا هو تلك الإجابة المُعلقة , نعم تلمست الألم حيث غار في جُب بحر الصداقة .
ود وورد لوقفتك مع نبضي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-07-2007, 04:53 AM   #18


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
و السؤال الذي عجزت عن إجابته هو كيف يكون في القلب محبة مكنونة وهجر ظاهر؟؟؟
الأديبة الرائعة / سمو الكعبي .
نعم أخيتي .. يكون الحب في القلب مكنونه والهجر ظاهره ..
فالمشاعر ثابتة لا تتغير ، والوصل والهجر يتحكم بهما الوقت والظرف ..
فكثيرا ما نكن الحب والإحترام والتقدير لأناس ، نشتاق لهم ، ولكن تحول الظروف بيننا وبين وصلهم .
تحيتي وتقديري .


عزيزتي وفاء وإن كان الرد متأخرا , شكرا لمرورك .
حقا ما قلتي , ولكن العجيب أنهم يدعون أن المحبة راسخة لا ويزدون بقولهم إنها كبرت , فكيف؟.
شكرا لك
ود وورد



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-07-2007, 05:16 AM   #19
معلومات العضو
شاعر

No Avatar


الأستاذة الأديبة

بأي خيط تنسجين هذا النور المتلألئ المتدثر بالفلسفة والاجتماع والأدب ، وسر النفس الشفيفة ، ونبضات القلب الحفيفة ، وومضات العقل الحصيفة !

هذا المزج المتناهي الدقة ، ثم الانعطافة الخاطفة - كما فعلت من قبل في ( وسال دمي ) يفصحان عن أديبة تعرف كيف تحدو بالحروف التي تنوء من زخم المشاعر ، وسعة الفكر ..

*****

ثمة أمر هو من آفات الكتابة على هذا الجهاز حتى غدت الحروف عصية علينا ، وهو : " حيث أن ". ورحم الله أيام القلم المطواع .

حفظك الله ورعاك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-07-2007, 10:07 AM   #20
معلومات العضو
شاعر

No Avatar


عذرا أختي الفاضلة

كنت أود أن أسعد برأيكي حول مقامة كتبتها ، لا أعلم إن كنت اطلعت عليها ... ، وحاولت أن أرسل لك رسالة إلا أن الإدارة تشترط أن يكون لدي من المشاركات مائة حتى تتأتى لي مراسلة أساتذتي ، وأخذ آرائهم دون أن أعكر على الجميع .

حفظك الله ورعاك
والسلام



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة